NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,839
مستوى التفاعل
12,911
نقاط
14,436
0sdhiwr1uy.jpg

حين قمنا و ادخلت له زبي احسست بلذة حارة و طيزه انستني زوجتي و هذه المرة كنت انا خلفه ادفع له زبي بعمق في طيزه و ان اتحسس و احرك له الفلقتين و طبعا الشهوة تكون احلى حين تكون الفتحة اضيق مثلما كان الحال معه و فتحته الصغيرة جدا التي كان زبي يعبر فيها بصعوبة كبيرة . و سخنت انا في ذلك النيك الجميل الساخن حتى وجدت نفسي اصفعه و اضرب مؤخرته الطرية الجميلة و احرك زبي بقسوة و حرارة الى الامام و الخلف من دون ان اتوقف و كنت في متعة جميلة و لكن بمجرد ان فكرت في القذف حتى احسست ان زبي بدا يصدر اشارات القذف الساخنة و هو الامر الذ كرهه حين اكون انيك فرغم لذة القذف الا اني احب ان ابقى انيك و طيزه انستني زوجتي و حرارة كسها
و كم كانت لذة القذف جميلة و ساخنة جدا حين كان زبي يصدر اشارات ساخنة جدا كانها كهربائية و طيزه انستني زوجتي الحسناء و اللذة فيها جميلة و انا ارتعش اه اح اح اه اه اه اح اح اح و هو ايضا كان يلهث اه اه اح اح اح و هو يلعب بزبه و يحاول ان يقذف ايضا و يدور الي و يقول ه ستقذف ارجوك انتظرني . وانا كنت اقول لا لا اقدر اه اه اه اه و كان زبي في مرحلة الانفجار و اخر لحظات اللذة القصوى على وشك انزال الحليب ثم ضغطت بقوة على طيزه و فخذيه و دفع تزبي كاملا في تلك الفتحة الساخنة و انا على وشك الانزال و لن اقدر على كبح حليب زبي حتى ثانية واحدة و طيزه انستني زوجتي و كسها و كل شيء فيها و انا على وشك الانزال الساخن
و عبثا حاولت ان اوقف زبي عن القذف و اخراج الشهوة و لكن دون جدوى حيث ان اللذة كانت كبيرة و طيزه انستني زوجتي و حرارة الكس الذي انيكه و وجدت زبي يرتعش و لابد من خراجه حتى يكب الشهوة ثم نظرت الى زبي و هو فوق مؤخرته يكب الشهوة بحرارة كبيرة جدا . و كانت قطراتي تندفع بعيدا الى ظهره و طيزه و تقطر بكل محنة و انا ما زلت اتاوه اه اح اه اه اح اح اح اح و احس نفسي كانني كنت انيك شرموطة و كان هو ايضا يفرك الزب و يستمني لانه كان يريد ان يرتاح و يخرج الشهوة و انا كنت اقذف بقوة و طيزه انستني كس زوجتي فعلا و لم اصدق ان شاب لذيذ اكثر من المراة و طيزه احلى من الكس
ثم لما اكملت القذف دار الي و نظر الي بخبث و هو يريد ان يقول ما رايك في هذه النيكة و انا تبسمت معه و فهم من خلال ابتسامتي باني اقول له لقد هزمتني يا صديقي ثم امسكت زبي على الجدار ابول بكل راحة و نشوة و هو ايضا يبول و لم اره كيف قذف شهوته و لكن رايته يمسح المني من زبه الصغير . و قد حاولت تجنبه اكثر من مرة و لكن حين تشتد شهوتي صرت لا اصبر عليه حيث اناديه و احيانا احضره الى بيتي لاني سكنت فيه مؤخرا فقط و الجيران يعتقدون بانه اخي و حين ادخله اشبعه بالزب و طيزه انستني زوجتي و صرت اعتبره زوجتي الثانية انيكها بحرارة كبيرة
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%