سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

ahmedchocho

نسوانجى بريمو
أستاذ نسوانجي
عضو
نسوانجي قديم
إنضم
30 يناير 2022
المشاركات
496
نقاط
1,516
لاول مرة في حياتي جربت اللواط مع شاذ جميل و لذيذ جدا و كان شاب ناعم بجسد اثارني و جعلني اميل اليه و قد تعرفت عليه في موقع خاصة بدردشة الشواذ و انا وضعت فيه كل مواصفاتي و ميولاتي و حتى مواصفات الشاب الذي اتمناه . و بقيت اتلقى الرسائل المتتالية حتى جاءتني رسالة فيها شاب كان حسب مواصفاته متر و اثنان و سبعون سنتيم اي قصير نوعا ما على ستة و ثمانون كيلوغرام اي ممتلئ الجسم واعتقدت في الاول انه سمين و بدين لكن قررت ان التقي به واعطيته موعد و لما رايته احسست ان زبي يسيل باللعاب على ذلك الجسد الجميل المثير جدا و صعد الى سيارتي و تركني اقبله من الرقبة و اتحسس عليه وانا اقود السيارة حتى اشتعلت شهوتي عليه

ثم بدات افكر اين اخذه و لم اجد الا حل واحد و هو بيتي حيث فكرت في اخذ زوجتي و بنتي الى بيت اهل زوجتي و احظرت يومها احلى شاب يحب الزب و بدا اللواط مع شاذ ناعم و كان مستمتع جدا خاصة و انه يمارس الجنس مع رجل متزوج و نياك . و ادهشني كيف كان يرضع لي زبي و كانه زوجتي او افضل منها و عريته و رايت طيزه البيضاء الكبيرة الممتلئة جدا و حتى زبه جميل و محلوق وهو من النوع الذي لا يوجد عليه شعر و عانقته و انا ايضا تعريت و لاحظت ان جسمي مشعر اكثر من جسمه بكثير و زبي اطول و اعرض من زبه و كان زبي واقف اثناء اللواط

و تركته يرضع ثم دار لوحده و قال لي اريد ان تتمزق هذه الفتحة و كان يتكلم و هو يوسع فلقاته و انا غرق في لذة اللواط و زبي على باب فتحته يحاول تفجيرها و فتحها و انا ساخن و اغلي و هائج جدا . و ادخلت له الراس في طيزه و اكملت ادخال زبي و انا اتحسس عليه والمس في مؤخرته و جسمه و مددت يدي حتى امسكت له زبه و بدات العب بزبه و هو هاج اكثر و سخن لما لمست له الزب و صرت انكحه وانيك و استمني له و المتعة زادت اكثر و زبي يدخل في تلك الفتة التي كانت ناعمة و مرنة جدا و انا اوحوح بقوة اثناء اللواط بتلك الطريقة الحارة المثيرة

و كنت احرك له زبي بقوة و هو يوحوح و لا يتالم فهو كان يشعر باللذة الكبيرة خاصة حين استمني له و افرك له زبه و هو ينازع اه اه اح اح و سخنني حتى احسست ان زبي سيكب و يقذف و كنت اعض على شفتي من الشهوة . ثم دفعت زبي و صرخت اه اه اح اح و بدا زبي يكب الشهوة بقوة حارة جدا و انا غارق في لذتي في احلى لحظات اللواط و هو يقذف ايضا و يخرج المني من زبي و كلانا يذوب

كان اجمل لواط مع شاب جميل جدا و ناعم كانه فتاة و كنت انا اريد ان انيكه و لكن هو دائما يرفض و يقاوم و لم اجد الا حل واحد و هو ان اتبادل معه و اتركه ينيك حتى يمكنني من تلك الطيز الجميلة البيضاء و كان يسكن في نفس الحي الذي اعمل فيه وامتلك هناك محل لبيع الحلويات . و كانت امه ترسله عندي يشتري و كلما يدخل اتحرش به و احاول لمس مؤخرته و هو يتدلع علي و حين اطلب منه ممارسة اللواط يرفض و احيانا يقول انا من سينيكك و لم اجد من حل الا موافقته على ان ينيكني و طلبت منه ان ياتيني وقت الظهيرة و كان يومها الجو حار و لا يحتمل و حين رايت الشاب هاج زبي عليه و كاد يمزق سروالي من الانتصاب

و كنت مجبرا ان اتركه ينيكني لاني كنت اريد ان انيك و لما ادخلته كان هو يقبلني و انا اقبله و اغلي و احس ان شهوتي كانت اكبر من شهوته فهو اصغر مني و لم يكن يتمحن علي بل كان يفعل ذلك فقط ليثبت لي رجولته و كنا في اجمل لواط و احلى متعة . و حين هممت باخراج زبي راح هو يخرج زبه و كان زبه تقريبا في نصف حجم زبي و حين راى زبي فتح فمه من الدهشة و رحت انا احك زبي على زبه الدافئ و اسخنه ثم طلبت منه ان ينيكني و درت له و كنت اتلقى زبه بصعوبة كبيرة لانني معتاد على النيك و ليس على استقبال الزب و لكن زبه لم يكن كبير و كنت معه في اجمل لواط و هو خلفي يتمتع

و بسرعة راح الشاب يقذف الحليب و احسست به داخل طيزي يقذف حليبه وهو يذوب ثم درت اليه و انا احمل زبي الذي كان مثل العصى و قلت له هيا الان در و هو حاول التنصل و لكن ثبته بالقوة و قلت له اما ان تدور او انيك لك امك و اخرج من هنا عاري كما ولدتك امك . و خوفته حتى بدا يبكي ثم ادرته و رحت في اجمل لواط ادخل له زبي الضخم الكبير جدا في فتحته و هو كان ينازع حين راى زبي و خاف منه و انا احشر له و ادخل و ادهن زبي باللعاب و ابصق و ادخل بكل قوة حتى تسلل زبي في فتحته و ادخلته له بقوة لأشعر مباشرة باجمل لذة و احلى حرارة جنسية و كنت اهتز من خلفه ادخل و اخرج الزب بلا توقف

و من شدة الالم كان يبكي و هو ينازع اي اي اي على مهلك اه اه اه سيحدث نزيف في طيزي بهذا الزب و هو لم يكن يعلم ان زبي قد فتح طيزه و اصبحت موسعة بحيث كان زبي يتحرك حر داخل الفتحة و انا انيكه و غير مصدق اني اخيرا انيك ذلك الشاب الجميل الهادء . و حتى في لحظات القذف كنت اذوب و اصرخ اه اح اه اه اه اح اح اح و المني يخرج من زبي حار و ساخن جدا داخل احلى فتحة و انا في اجمل لواط اتمتع مع ذلك الشاب حتى اخرجت زبي من فتحته التي بقيت مرخية و موسعة من كثرة النيك و غلاظة الزب

 
  • عجبني
التفاعلات: marcel1955
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%