NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

نياك منيوك

نسوانجى شايف نفسة
عضو
إنضم
7 أغسطس 2023
المشاركات
81
مستوى التفاعل
163
الإقامة
الجزائر
نقاط
754
الجنس
ذكر
الدولة
الجزائر
توجه جنسي
ثنائي الميل
ماذا فعل بي الزواج و كيف تغيرت جزء الأول
انا اسمي وليد 30 سنة تزوجت من أمينة و هي عمرها 29 سنة ، تزوجنا من 3 سنين
باول مثل اي عرسان قضينا ايام ولا اروع نيك و خروجات و سفر و كنت تقريب انيكها في يوم ثلاث او اربع مرات و هي ايضا كانت من بنات التي تعشق سكس و نيك و احيانا هي التي تطلب
و بعد نصف عام من زواجنا صار روتين فقررنا مشاهدة افلام اباحية و قصص سكس على موقع نسوانجي و قررنا كل مرة نشاهد فيلم اباحي نقلد وضعيات التي يقومون بها و هكذا
فاعجبنا وضع و انا كنت اهتاج كثيرا و هي كذلك تخيلو فيلم على تلفاز تصرخ مرأة من وجع و زوجتي فوق زبي تصرخ من وجع في وقت واحد كان شعور رائع و كان زبي يكبر و يصيح اكثر صلابة و كنت حاسس ان زوجتي اصبحتي شرموطتي و قحبتي و كل يوم يطور وضع
و في يوم فيلم كان عبارة عن واحد يفشخ طيز حبيبتي فحبينا نجرب و بديت احط كريم على طيزها و هي تمصلي زبي و تضع عليه كريم و طبعا نظفت طيزها كويس و بعدها صرت ادخل في زبي بشويش و كان وجعني لان طيزها ضيق جدا و بديت ادفع و هي تصرخ و اوقف و ادفع ثاني و هي تدفعني للوراء حتى دخل نصفو و صرت اطلعو و ادخلو ثاني حتى نصف حتى وسع طيزها شوي بعدها دخلتو كلو و بدون مراعات لالمها صرت كمجنون من شهوة خرمها ضيف انيكها بعنف و ادخلو كلو و اطلعو كلو و هي تبكي من الم و انا في عالم ثاني و خرمها يعصر زبي و انا ادفع فيه بكل قوتي حتى نزلت كل لبني في طيزها بعدها وقفت و رجعت لوعي و نزعت زبي و هي كانت اول مرة تشتمني فيها و تصرخ ياابن قحبة يا خول يا متناك قربت تقتلني بعدها اعتذرت منها و قبلتها و نامت على بطنها
و بعد ايام صارت تحاول فيا اننا نجرب ثاني و انا طبعا وافقت بس هذه مرة وعدتها اني بلطف و صرت ادخل زبي براحة بس خرمها صار يستحمل زبي و واسع و صارت هي لتطلب انيكها بقوة و كانت اجمل نيكت طيز استمتعت انا و هي و صرت اناوب بين طيزها و كسها و لما زبي يكون فاشخ طيزها ادخلي صباعتين في كسها و عكس كذلك
بعدها صرت انيكها في طيزها و كسها
و مرة كنا نتفرج على فيلم و هي بنت تمص زبو نزلت تلحس خرم طيزو و تدخل اصبعها عليه و هو متمتع اوي و بصراحة انا اتهجت كثير من مشهد و اقنعتني نجربو و بعدها عملنا مثل فيديو و و انا نايم على ضهري و هي تلحس و تمصلي زبي رفعتلي رجلي و صارت تنزل لخرمي و تلحسو و تدخل اصبعا و انا بدون وعي صرت اتوه و اقول اه اه اه كملي و هي تضحك بخبث بعدها دخلت اصبعها بطيزي و صارت تنيكني باصبع فقط و انا اتاوه مثل قحبة و بدون شعور اتعصرت و نزلت لبني على بطني فيضانات و صارت تضحك علي و تقولي مبروك ياعروسة و انا بعدها اقنعتها انو حتى رجال عندهم منطقة حساسة في طيزهم و يتمتعو بيها
فكان ردها انها زوجتي و انا زوجها و من حقنا نتمتع و نمتع بعض بدون قيود او حدود و كل شيء يبقى سر بيناتنا ولا نخبر حد و ان كل هذا خاص في وحدنا فوفقت
بعدها صارت تتمادى اكثر و تلعب بطيزي اكثر لما انيكها او بدون ماانيكها و لما تحتاج انيكها تجي تنام ورايا و دخل اصبعها في طيزي و تنيكني بيه حتى زب يوقف و تهيجني و بعدها انيكها
و في مرة لقينا فيلم بنتين مع شب و في بنت لابسة زب بلاستيك و ينيكو هي و رجل في بنت و يتمتعو فهجنا انا و هي و نكتها و انا اتخيل بنت معنا تنيكها معي و بعد ماخلصنا اتكلمنا في موضوع و قررنا نعمل حساب على فيس بوك جديد باسم بنت و تكلم هي بنات لي بدهم موضوع و في اخير وجدت بيت و عندها زب و هي تعمل بمصاري فوافقنا طبعا و اتفقنا على كل شيء و انو ممنوع تصوير و كذا
بعدها بيومين قدمت بنت و كانت حلوة طويلة بيضاء و دخل منزلنا و انا اخذت اجازة و بقينا في بيت و تكلمنا و ضحكنا و اتعرفنا على بنت و كانت بتضحك و عفوية بنت كان اسمها سلوى بعدها بدى موضوع يسخن و بدت تبوس امينة و امينة تتجاوب معها و انا زبي كان راح يتكلم من قوة وقوفه بعدها انضميت ليهم و قبلت سوى و امينة و اندجنا مع بعض و نزعنا ملابس بعض بعدها سلوى لبست زب بلاستيك كان اسود و متوسط حجم و نزلو اثنين يمصو زبي سولى ترضع و كانت نحترفة قريبت اجيب حليبي من مصها بس و امينة كانت مع بيضاتي و خرمي و بعدها وقفت سلوى معي و امينة صارت تلحس و تمص في ازبارنا و انا هجت اوي لما شفت زوجتي تمص زب ثاني من غير زبي و كنت اصبر نفسي انها بنت مش ولد لكن كان موضوع فوق خيال و اكثر من عاجبني
و امينة تمص زب سلوى و تفرك زبي و بعدها تمص زبي و تفرك زبها و بعدها رحنا على تخت نمت انا على ظهري و انينة بوضعية كلب تمص في زبي و سلوى فاشخة كسها فشخ و ماتحملت زبها لانو اكبر قليل من زب و انه من بلاستيك و هي تمص زبي و تتوجع و تشتم و انا ماسك راسها من هيجان بقيت انيكها من فمها بعدها و عشان ترتاح امينة اتقلنا اوضعاع انا و سلوى و صارت امينة تلحس في خرم و كس سلوى و انا دخلت زبي في كسها لقيتو مفتوح و غرقان بعسل امينة بعدها نزعت زبي من كسها دخلتو في طيزها حتى استمع اكثر و واصلنا هيك حتى سلوى قربت امينة من عندها حتى تقبلها و دخلت زبها في كس امينة و زبي لساتو في طيزها فامينة صرخت و اتجننت و صرنا نينكها معا و هي فو وسطنا و كانها فاقدة وعي من شهوة او وجع و بقينا هيك حتى نزلت و نمت على ظهرى و سلى بقت تفشخ فيها و تمصلي في زبي بعدها بشوي تعبت امينة و نمنا على ظهرنا جنب بعض ز سلوى كانت في وسط قبلتني و قبلت امينة
بعدها نمنا شوي و عملت امينة و سلوى عشاء اكلنا بعدها طلبت امينة تلبس هي زب فواقت سلوى و لي عملناه في امينة عملناه في سلوى بس سلوى كانت محترفة و طولنا و صارت امينة تنيك فيها بدون توقف كانها عجبها وضع و انا من طيز امينة و تلاصقنا ثلاثتنا امينة تنيك في سلوى و انا انيك في امينة و بقينا ليلة كاملة مليانة نيك و مااعرف عدد مرات لي جبت لبني او كم نمت و استيقضت و مرة انيك امينة و مرة سلوة و مرة تلبس زب و مرة سلوى و عن جد طبقنا مقولة ليلة و لا الف ليلة
بعدها دفعنا سلوى بس امينة اشترت من زب و لما ساألتها ليه ضحكت و قاتلي اذا عاودنا كرة مع بنت ثانية يكون عدنا زب نتمتع فواقت طبعا
في جزء ثاني راه احكيلكم لما دخلنا شب و ديثتني امينة
 
  • عجبني
  • حبيته
التفاعلات: زوج لولو, kuraa, osama91 و 24 آخرين
ماذا فعل بي الزواج و كيف تغيرت جزء الأول
انا اسمي وليد 30 سنة تزوجت من أمينة و هي عمرها 29 سنة ، تزوجنا من 3 سنين
باول مثل اي عرسان قضينا ايام ولا اروع نيك و خروجات و سفر و كنت تقريب انيكها في يوم ثلاث او اربع مرات و هي ايضا كانت من بنات التي تعشق سكس و نيك و احيانا هي التي تطلب
و بعد نصف عام من زواجنا صار روتين فقررنا مشاهدة افلام اباحية و قصص سكس على موقع نسوانجي و قررنا كل مرة نشاهد فيلم اباحي نقلد وضعيات التي يقومون بها و هكذا
فاعجبنا وضع و انا كنت اهتاج كثيرا و هي كذلك تخيلو فيلم على تلفاز تصرخ مرأة من وجع و زوجتي فوق زبي تصرخ من وجع في وقت واحد كان شعور رائع و كان زبي يكبر و يصيح اكثر صلابة و كنت حاسس ان زوجتي اصبحتي شرموطتي و قحبتي و كل يوم يطور وضع
و في يوم فيلم كان عبارة عن واحد يفشخ طيز حبيبتي فحبينا نجرب و بديت احط كريم على طيزها و هي تمصلي زبي و تضع عليه كريم و طبعا نظفت طيزها كويس و بعدها صرت ادخل في زبي بشويش و كان وجعني لان طيزها ضيق جدا و بديت ادفع و هي تصرخ و اوقف و ادفع ثاني و هي تدفعني للوراء حتى دخل نصفو و صرت اطلعو و ادخلو ثاني حتى نصف حتى وسع طيزها شوي بعدها دخلتو كلو و بدون مراعات لالمها صرت كمجنون من شهوة خرمها ضيف انيكها بعنف و ادخلو كلو و اطلعو كلو و هي تبكي من الم و انا في عالم ثاني و خرمها يعصر زبي و انا ادفع فيه بكل قوتي حتى نزلت كل لبني في طيزها بعدها وقفت و رجعت لوعي و نزعت زبي و هي كانت اول مرة تشتمني فيها و تصرخ ياابن قحبة يا خول يا متناك قربت تقتلني بعدها اعتذرت منها و قبلتها و نامت على بطنها
و بعد ايام صارت تحاول فيا اننا نجرب ثاني و انا طبعا وافقت بس هذه مرة وعدتها اني بلطف و صرت ادخل زبي براحة بس خرمها صار يستحمل زبي و واسع و صارت هي لتطلب انيكها بقوة و كانت اجمل نيكت طيز استمتعت انا و هي و صرت اناوب بين طيزها و كسها و لما زبي يكون فاشخ طيزها ادخلي صباعتين في كسها و عكس كذلك
بعدها صرت انيكها في طيزها و كسها
و مرة كنا نتفرج على فيلم و هي بنت تمص زبو نزلت تلحس خرم طيزو و تدخل اصبعها عليه و هو متمتع اوي و بصراحة انا اتهجت كثير من مشهد و اقنعتني نجربو و بعدها عملنا مثل فيديو و و انا نايم على ضهري و هي تلحس و تمصلي زبي رفعتلي رجلي و صارت تنزل لخرمي و تلحسو و تدخل اصبعا و انا بدون وعي صرت اتوه و اقول اه اه اه كملي و هي تضحك بخبث بعدها دخلت اصبعها بطيزي و صارت تنيكني باصبع فقط و انا اتاوه مثل قحبة و بدون شعور اتعصرت و نزلت لبني على بطني فيضانات و صارت تضحك علي و تقولي مبروك ياعروسة و انا بعدها اقنعتها انو حتى رجال عندهم منطقة حساسة في طيزهم و يتمتعو بيها
فكان ردها انها زوجتي و انا زوجها و من حقنا نتمتع و نمتع بعض بدون قيود او حدود و كل شيء يبقى سر بيناتنا ولا نخبر حد و ان كل هذا خاص في وحدنا فوفقت
بعدها صارت تتمادى اكثر و تلعب بطيزي اكثر لما انيكها او بدون ماانيكها و لما تحتاج انيكها تجي تنام ورايا و دخل اصبعها في طيزي و تنيكني بيه حتى زب يوقف و تهيجني و بعدها انيكها
و في مرة لقينا فيلم بنتين مع شب و في بنت لابسة زب بلاستيك و ينيكو هي و رجل في بنت و يتمتعو فهجنا انا و هي و نكتها و انا اتخيل بنت معنا تنيكها معي و بعد ماخلصنا اتكلمنا في موضوع و قررنا نعمل حساب على فيس بوك جديد باسم بنت و تكلم هي بنات لي بدهم موضوع و في اخير وجدت بيت و عندها زب و هي تعمل بمصاري فوافقنا طبعا و اتفقنا على كل شيء و انو ممنوع تصوير و كذا
بعدها بيومين قدمت بنت و كانت حلوة طويلة بيضاء و دخل منزلنا و انا اخذت اجازة و بقينا في بيت و تكلمنا و ضحكنا و اتعرفنا على بنت و كانت بتضحك و عفوية بنت كان اسمها سلوى بعدها بدى موضوع يسخن و بدت تبوس امينة و امينة تتجاوب معها و انا زبي كان راح يتكلم من قوة وقوفه بعدها انضميت ليهم و قبلت سوى و امينة و اندجنا مع بعض و نزعنا ملابس بعض بعدها سلوى لبست زب بلاستيك كان اسود و متوسط حجم و نزلو اثنين يمصو زبي سولى ترضع و كانت نحترفة قريبت اجيب حليبي من مصها بس و امينة كانت مع بيضاتي و خرمي و بعدها وقفت سلوى معي و امينة صارت تلحس و تمص في ازبارنا و انا هجت اوي لما شفت زوجتي تمص زب ثاني من غير زبي و كنت اصبر نفسي انها بنت مش ولد لكن كان موضوع فوق خيال و اكثر من عاجبني
و امينة تمص زب سلوى و تفرك زبي و بعدها تمص زبي و تفرك زبها و بعدها رحنا على تخت نمت انا على ظهري و انينة بوضعية كلب تمص في زبي و سلوى فاشخة كسها فشخ و ماتحملت زبها لانو اكبر قليل من زب و انه من بلاستيك و هي تمص زبي و تتوجع و تشتم و انا ماسك راسها من هيجان بقيت انيكها من فمها بعدها و عشان ترتاح امينة اتقلنا اوضعاع انا و سلوى و صارت امينة تلحس في خرم و كس سلوى و انا دخلت زبي في كسها لقيتو مفتوح و غرقان بعسل امينة بعدها نزعت زبي من كسها دخلتو في طيزها حتى استمع اكثر و واصلنا هيك حتى سلوى قربت امينة من عندها حتى تقبلها و دخلت زبها في كس امينة و زبي لساتو في طيزها فامينة صرخت و اتجننت و صرنا نينكها معا و هي فو وسطنا و كانها فاقدة وعي من شهوة او وجع و بقينا هيك حتى نزلت و نمت على ظهرى و سلى بقت تفشخ فيها و تمصلي في زبي بعدها بشوي تعبت امينة و نمنا على ظهرنا جنب بعض ز سلوى كانت في وسط قبلتني و قبلت امينة
بعدها نمنا شوي و عملت امينة و سلوى عشاء اكلنا بعدها طلبت امينة تلبس هي زب فواقت سلوى و لي عملناه في امينة عملناه في سلوى بس سلوى كانت محترفة و طولنا و صارت امينة تنيك فيها بدون توقف كانها عجبها وضع و انا من طيز امينة و تلاصقنا ثلاثتنا امينة تنيك في سلوى و انا انيك في امينة و بقينا ليلة كاملة مليانة نيك و مااعرف عدد مرات لي جبت لبني او كم نمت و استيقضت و مرة انيك امينة و مرة سلوة و مرة تلبس زب و مرة سلوى و عن جد طبقنا مقولة ليلة و لا الف ليلة
بعدها دفعنا سلوى بس امينة اشترت من زب و لما ساألتها ليه ضحكت و قاتلي اذا عاودنا كرة مع بنت ثانية يكون عدنا زب نتمتع فواقت طبعا
في جزء ثاني راه احكيلكم لما دخلنا شب و ديثتني امينة
اذا بدكم استمر في قصة علقو حتى احطلكم جزء ثاني قريبا
 
  • عجبني
التفاعلات: نبيلة, kaboelaswany, البرنس احمد و شخص آخر
  • عجبني
التفاعلات: kaboelaswany، البرنس احمد و نياك منيوك
قصة روووعة
 
جميلة جدا كمل يا فنان
 
قصه جامده نيك
 
  • عجبني
التفاعلات: اخو وضحى
متعه بلا حدود استمر
 
حلوة وفكرتها حلوة
بس حاول تضيف شرح اقوي ، والجزء التاني شكله هيبقي ممتع جدااااا ف مش تتأخر
 
  • عجبني
التفاعلات: 𝗟𝗘𝗚𝗘𝗡𝗗 𝗞𝗬𝗦𝗘𝗥
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
ماذا فعل بي الزواج و كيف تغيرت جزء الأول
انا اسمي وليد 30 سنة تزوجت من أمينة و هي عمرها 29 سنة ، تزوجنا من 3 سنين
باول مثل اي عرسان قضينا ايام ولا اروع نيك و خروجات و سفر و كنت تقريب انيكها في يوم ثلاث او اربع مرات و هي ايضا كانت من بنات التي تعشق سكس و نيك و احيانا هي التي تطلب
و بعد نصف عام من زواجنا صار روتين فقررنا مشاهدة افلام اباحية و قصص سكس على موقع نسوانجي و قررنا كل مرة نشاهد فيلم اباحي نقلد وضعيات التي يقومون بها و هكذا
فاعجبنا وضع و انا كنت اهتاج كثيرا و هي كذلك تخيلو فيلم على تلفاز تصرخ مرأة من وجع و زوجتي فوق زبي تصرخ من وجع في وقت واحد كان شعور رائع و كان زبي يكبر و يصيح اكثر صلابة و كنت حاسس ان زوجتي اصبحتي شرموطتي و قحبتي و كل يوم يطور وضع
و في يوم فيلم كان عبارة عن واحد يفشخ طيز حبيبتي فحبينا نجرب و بديت احط كريم على طيزها و هي تمصلي زبي و تضع عليه كريم و طبعا نظفت طيزها كويس و بعدها صرت ادخل في زبي بشويش و كان وجعني لان طيزها ضيق جدا و بديت ادفع و هي تصرخ و اوقف و ادفع ثاني و هي تدفعني للوراء حتى دخل نصفو و صرت اطلعو و ادخلو ثاني حتى نصف حتى وسع طيزها شوي بعدها دخلتو كلو و بدون مراعات لالمها صرت كمجنون من شهوة خرمها ضيف انيكها بعنف و ادخلو كلو و اطلعو كلو و هي تبكي من الم و انا في عالم ثاني و خرمها يعصر زبي و انا ادفع فيه بكل قوتي حتى نزلت كل لبني في طيزها بعدها وقفت و رجعت لوعي و نزعت زبي و هي كانت اول مرة تشتمني فيها و تصرخ ياابن قحبة يا خول يا متناك قربت تقتلني بعدها اعتذرت منها و قبلتها و نامت على بطنها
و بعد ايام صارت تحاول فيا اننا نجرب ثاني و انا طبعا وافقت بس هذه مرة وعدتها اني بلطف و صرت ادخل زبي براحة بس خرمها صار يستحمل زبي و واسع و صارت هي لتطلب انيكها بقوة و كانت اجمل نيكت طيز استمتعت انا و هي و صرت اناوب بين طيزها و كسها و لما زبي يكون فاشخ طيزها ادخلي صباعتين في كسها و عكس كذلك
بعدها صرت انيكها في طيزها و كسها
و مرة كنا نتفرج على فيلم و هي بنت تمص زبو نزلت تلحس خرم طيزو و تدخل اصبعها عليه و هو متمتع اوي و بصراحة انا اتهجت كثير من مشهد و اقنعتني نجربو و بعدها عملنا مثل فيديو و و انا نايم على ضهري و هي تلحس و تمصلي زبي رفعتلي رجلي و صارت تنزل لخرمي و تلحسو و تدخل اصبعا و انا بدون وعي صرت اتوه و اقول اه اه اه كملي و هي تضحك بخبث بعدها دخلت اصبعها بطيزي و صارت تنيكني باصبع فقط و انا اتاوه مثل قحبة و بدون شعور اتعصرت و نزلت لبني على بطني فيضانات و صارت تضحك علي و تقولي مبروك ياعروسة و انا بعدها اقنعتها انو حتى رجال عندهم منطقة حساسة في طيزهم و يتمتعو بيها
فكان ردها انها زوجتي و انا زوجها و من حقنا نتمتع و نمتع بعض بدون قيود او حدود و كل شيء يبقى سر بيناتنا ولا نخبر حد و ان كل هذا خاص في وحدنا فوفقت
بعدها صارت تتمادى اكثر و تلعب بطيزي اكثر لما انيكها او بدون ماانيكها و لما تحتاج انيكها تجي تنام ورايا و دخل اصبعها في طيزي و تنيكني بيه حتى زب يوقف و تهيجني و بعدها انيكها
و في مرة لقينا فيلم بنتين مع شب و في بنت لابسة زب بلاستيك و ينيكو هي و رجل في بنت و يتمتعو فهجنا انا و هي و نكتها و انا اتخيل بنت معنا تنيكها معي و بعد ماخلصنا اتكلمنا في موضوع و قررنا نعمل حساب على فيس بوك جديد باسم بنت و تكلم هي بنات لي بدهم موضوع و في اخير وجدت بيت و عندها زب و هي تعمل بمصاري فوافقنا طبعا و اتفقنا على كل شيء و انو ممنوع تصوير و كذا
بعدها بيومين قدمت بنت و كانت حلوة طويلة بيضاء و دخل منزلنا و انا اخذت اجازة و بقينا في بيت و تكلمنا و ضحكنا و اتعرفنا على بنت و كانت بتضحك و عفوية بنت كان اسمها سلوى بعدها بدى موضوع يسخن و بدت تبوس امينة و امينة تتجاوب معها و انا زبي كان راح يتكلم من قوة وقوفه بعدها انضميت ليهم و قبلت سوى و امينة و اندجنا مع بعض و نزعنا ملابس بعض بعدها سلوى لبست زب بلاستيك كان اسود و متوسط حجم و نزلو اثنين يمصو زبي سولى ترضع و كانت نحترفة قريبت اجيب حليبي من مصها بس و امينة كانت مع بيضاتي و خرمي و بعدها وقفت سلوى معي و امينة صارت تلحس و تمص في ازبارنا و انا هجت اوي لما شفت زوجتي تمص زب ثاني من غير زبي و كنت اصبر نفسي انها بنت مش ولد لكن كان موضوع فوق خيال و اكثر من عاجبني
و امينة تمص زب سلوى و تفرك زبي و بعدها تمص زبي و تفرك زبها و بعدها رحنا على تخت نمت انا على ظهري و انينة بوضعية كلب تمص في زبي و سلوى فاشخة كسها فشخ و ماتحملت زبها لانو اكبر قليل من زب و انه من بلاستيك و هي تمص زبي و تتوجع و تشتم و انا ماسك راسها من هيجان بقيت انيكها من فمها بعدها و عشان ترتاح امينة اتقلنا اوضعاع انا و سلوى و صارت امينة تلحس في خرم و كس سلوى و انا دخلت زبي في كسها لقيتو مفتوح و غرقان بعسل امينة بعدها نزعت زبي من كسها دخلتو في طيزها حتى استمع اكثر و واصلنا هيك حتى سلوى قربت امينة من عندها حتى تقبلها و دخلت زبها في كس امينة و زبي لساتو في طيزها فامينة صرخت و اتجننت و صرنا نينكها معا و هي فو وسطنا و كانها فاقدة وعي من شهوة او وجع و بقينا هيك حتى نزلت و نمت على ظهرى و سلى بقت تفشخ فيها و تمصلي في زبي بعدها بشوي تعبت امينة و نمنا على ظهرنا جنب بعض ز سلوى كانت في وسط قبلتني و قبلت امينة
بعدها نمنا شوي و عملت امينة و سلوى عشاء اكلنا بعدها طلبت امينة تلبس هي زب فواقت سلوى و لي عملناه في امينة عملناه في سلوى بس سلوى كانت محترفة و طولنا و صارت امينة تنيك فيها بدون توقف كانها عجبها وضع و انا من طيز امينة و تلاصقنا ثلاثتنا امينة تنيك في سلوى و انا انيك في امينة و بقينا ليلة كاملة مليانة نيك و مااعرف عدد مرات لي جبت لبني او كم نمت و استيقضت و مرة انيك امينة و مرة سلوة و مرة تلبس زب و مرة سلوى و عن جد طبقنا مقولة ليلة و لا الف ليلة
بعدها دفعنا سلوى بس امينة اشترت من زب و لما ساألتها ليه ضحكت و قاتلي اذا عاودنا كرة مع بنت ثانية يكون عدنا زب نتمتع فواقت طبعا
في جزء ثاني راه احكيلكم لما دخلنا شب و ديثتني امينة
 
قصة رائعة، وانا نفسي تهيجت كتير من القصة وتمنيت اكون معكم،
كمل حبيبي💋
 
ماذا فعل بي الزواج و كيف تغيرت جزء الأول
انا اسمي وليد 30 سنة تزوجت من أمينة و هي عمرها 29 سنة ، تزوجنا من 3 سنين
باول مثل اي عرسان قضينا ايام ولا اروع نيك و خروجات و سفر و كنت تقريب انيكها في يوم ثلاث او اربع مرات و هي ايضا كانت من بنات التي تعشق سكس و نيك و احيانا هي التي تطلب
و بعد نصف عام من زواجنا صار روتين فقررنا مشاهدة افلام اباحية و قصص سكس على موقع نسوانجي و قررنا كل مرة نشاهد فيلم اباحي نقلد وضعيات التي يقومون بها و هكذا
فاعجبنا وضع و انا كنت اهتاج كثيرا و هي كذلك تخيلو فيلم على تلفاز تصرخ مرأة من وجع و زوجتي فوق زبي تصرخ من وجع في وقت واحد كان شعور رائع و كان زبي يكبر و يصيح اكثر صلابة و كنت حاسس ان زوجتي اصبحتي شرموطتي و قحبتي و كل يوم يطور وضع
و في يوم فيلم كان عبارة عن واحد يفشخ طيز حبيبتي فحبينا نجرب و بديت احط كريم على طيزها و هي تمصلي زبي و تضع عليه كريم و طبعا نظفت طيزها كويس و بعدها صرت ادخل في زبي بشويش و كان وجعني لان طيزها ضيق جدا و بديت ادفع و هي تصرخ و اوقف و ادفع ثاني و هي تدفعني للوراء حتى دخل نصفو و صرت اطلعو و ادخلو ثاني حتى نصف حتى وسع طيزها شوي بعدها دخلتو كلو و بدون مراعات لالمها صرت كمجنون من شهوة خرمها ضيف انيكها بعنف و ادخلو كلو و اطلعو كلو و هي تبكي من الم و انا في عالم ثاني و خرمها يعصر زبي و انا ادفع فيه بكل قوتي حتى نزلت كل لبني في طيزها بعدها وقفت و رجعت لوعي و نزعت زبي و هي كانت اول مرة تشتمني فيها و تصرخ ياابن قحبة يا خول يا متناك قربت تقتلني بعدها اعتذرت منها و قبلتها و نامت على بطنها
و بعد ايام صارت تحاول فيا اننا نجرب ثاني و انا طبعا وافقت بس هذه مرة وعدتها اني بلطف و صرت ادخل زبي براحة بس خرمها صار يستحمل زبي و واسع و صارت هي لتطلب انيكها بقوة و كانت اجمل نيكت طيز استمتعت انا و هي و صرت اناوب بين طيزها و كسها و لما زبي يكون فاشخ طيزها ادخلي صباعتين في كسها و عكس كذلك
بعدها صرت انيكها في طيزها و كسها
و مرة كنا نتفرج على فيلم و هي بنت تمص زبو نزلت تلحس خرم طيزو و تدخل اصبعها عليه و هو متمتع اوي و بصراحة انا اتهجت كثير من مشهد و اقنعتني نجربو و بعدها عملنا مثل فيديو و و انا نايم على ضهري و هي تلحس و تمصلي زبي رفعتلي رجلي و صارت تنزل لخرمي و تلحسو و تدخل اصبعا و انا بدون وعي صرت اتوه و اقول اه اه اه كملي و هي تضحك بخبث بعدها دخلت اصبعها بطيزي و صارت تنيكني باصبع فقط و انا اتاوه مثل قحبة و بدون شعور اتعصرت و نزلت لبني على بطني فيضانات و صارت تضحك علي و تقولي مبروك ياعروسة و انا بعدها اقنعتها انو حتى رجال عندهم منطقة حساسة في طيزهم و يتمتعو بيها
فكان ردها انها زوجتي و انا زوجها و من حقنا نتمتع و نمتع بعض بدون قيود او حدود و كل شيء يبقى سر بيناتنا ولا نخبر حد و ان كل هذا خاص في وحدنا فوفقت
بعدها صارت تتمادى اكثر و تلعب بطيزي اكثر لما انيكها او بدون ماانيكها و لما تحتاج انيكها تجي تنام ورايا و دخل اصبعها في طيزي و تنيكني بيه حتى زب يوقف و تهيجني و بعدها انيكها
و في مرة لقينا فيلم بنتين مع شب و في بنت لابسة زب بلاستيك و ينيكو هي و رجل في بنت و يتمتعو فهجنا انا و هي و نكتها و انا اتخيل بنت معنا تنيكها معي و بعد ماخلصنا اتكلمنا في موضوع و قررنا نعمل حساب على فيس بوك جديد باسم بنت و تكلم هي بنات لي بدهم موضوع و في اخير وجدت بيت و عندها زب و هي تعمل بمصاري فوافقنا طبعا و اتفقنا على كل شيء و انو ممنوع تصوير و كذا
بعدها بيومين قدمت بنت و كانت حلوة طويلة بيضاء و دخل منزلنا و انا اخذت اجازة و بقينا في بيت و تكلمنا و ضحكنا و اتعرفنا على بنت و كانت بتضحك و عفوية بنت كان اسمها سلوى بعدها بدى موضوع يسخن و بدت تبوس امينة و امينة تتجاوب معها و انا زبي كان راح يتكلم من قوة وقوفه بعدها انضميت ليهم و قبلت سوى و امينة و اندجنا مع بعض و نزعنا ملابس بعض بعدها سلوى لبست زب بلاستيك كان اسود و متوسط حجم و نزلو اثنين يمصو زبي سولى ترضع و كانت نحترفة قريبت اجيب حليبي من مصها بس و امينة كانت مع بيضاتي و خرمي و بعدها وقفت سلوى معي و امينة صارت تلحس و تمص في ازبارنا و انا هجت اوي لما شفت زوجتي تمص زب ثاني من غير زبي و كنت اصبر نفسي انها بنت مش ولد لكن كان موضوع فوق خيال و اكثر من عاجبني
و امينة تمص زب سلوى و تفرك زبي و بعدها تمص زبي و تفرك زبها و بعدها رحنا على تخت نمت انا على ظهري و انينة بوضعية كلب تمص في زبي و سلوى فاشخة كسها فشخ و ماتحملت زبها لانو اكبر قليل من زب و انه من بلاستيك و هي تمص زبي و تتوجع و تشتم و انا ماسك راسها من هيجان بقيت انيكها من فمها بعدها و عشان ترتاح امينة اتقلنا اوضعاع انا و سلوى و صارت امينة تلحس في خرم و كس سلوى و انا دخلت زبي في كسها لقيتو مفتوح و غرقان بعسل امينة بعدها نزعت زبي من كسها دخلتو في طيزها حتى استمع اكثر و واصلنا هيك حتى سلوى قربت امينة من عندها حتى تقبلها و دخلت زبها في كس امينة و زبي لساتو في طيزها فامينة صرخت و اتجننت و صرنا نينكها معا و هي فو وسطنا و كانها فاقدة وعي من شهوة او وجع و بقينا هيك حتى نزلت و نمت على ظهرى و سلى بقت تفشخ فيها و تمصلي في زبي بعدها بشوي تعبت امينة و نمنا على ظهرنا جنب بعض ز سلوى كانت في وسط قبلتني و قبلت امينة
بعدها نمنا شوي و عملت امينة و سلوى عشاء اكلنا بعدها طلبت امينة تلبس هي زب فواقت سلوى و لي عملناه في امينة عملناه في سلوى بس سلوى كانت محترفة و طولنا و صارت امينة تنيك فيها بدون توقف كانها عجبها وضع و انا من طيز امينة و تلاصقنا ثلاثتنا امينة تنيك في سلوى و انا انيك في امينة و بقينا ليلة كاملة مليانة نيك و مااعرف عدد مرات لي جبت لبني او كم نمت و استيقضت و مرة انيك امينة و مرة سلوة و مرة تلبس زب و مرة سلوى و عن جد طبقنا مقولة ليلة و لا الف ليلة
بعدها دفعنا سلوى بس امينة اشترت من زب و لما ساألتها ليه ضحكت و قاتلي اذا عاودنا كرة مع بنت ثانية يكون عدنا زب نتمتع فواقت طبعا
في جزء ثاني راه احكيلكم لما دخلنا شب و ديثتني امينة
🥰🥰🥰🥰🥰❤️❤️❤️❤️😍😍😍😍😍
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%