NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

mr.megoo

نسوانجى بادئ الطريق
عضو
إنضم
30 سبتمبر 2023
المشاركات
23
مستوى التفاعل
42
نقاط
428
الجنس
ذكر
الدولة
Yemen
توجه جنسي
ثنائي الميل
أنا شمس عمرى ثلاثين عاماً، فى بداية حياتى الزوجيه كان زوجي يهتم بي ويحبني كثير وتعلق بانوثتي وجمالي عشقني عشق واصبح لا يقدر العيش بدوني حتى امي وخواتي. يحسدوني على زوجي وهتمامه بي. وكان ينيكني عده مرات في اليوم الواحد. وكنت نروح نتنزه ونتفسح. والبس بوالط. ضيقه ومخصره.وكنت اخرج واعمل مكياج.
ولا مره قال لي لبسي مفتوح او ضيق. عرفت انه منفتح. حتى اني كنت البس ملابس ضيقه امام اخوانه. اخذه حريتي بكل شي. ما يمنعني من شي. وبعد سبع سنوات أهملنى زوجى برغم ان أنى كنت أداعبه ليلاً واحط العطور و والبس له ملابس شفافه. ومغريه وقصيره اظهر بها مفاتني له وجمال انوثتي. الا انه كان يقل خليني أنام…تعبان ومرهق…”…حسيت زهرة شبابى ينقضى فى ” بكرة…و تعبان..” وغيرها من الحجج…تركنى بنارى نار شهوتى…كنت كثيراً ما أتصل به المساء انت فين يا حبيبى…. اتأخرت ليش…..هو كل يوم شغل….وانا مابش لي حق عليك…….عمل ايش أنا اشتيك انت…… يعنى كيف افعل اشتيك تنيكني. انا شهوتي لا فوق راسي. تعال طفي شهوتي. وهو لا يبالي ويتعذر لي بحجج انه تعبان ومشغول وكان اكثر وقته يسهر مع ابن خاله اسمه قصي وكنت اكشف له وكمان اكشف لكل عيال خاله وعيال عمه بس قصي زوجي متعلق به كثير وكان يخزن مع زوجي في اغلب الاوقات. طبعا قصي متزوج. وانا وزوجته نتعارف المهم بعد اهمال زوجي لي اصبحت شاحبه. ومتحسره على زهره شبابي. الي يضيع. لان كل من شافني يتودد لي بسبب جمالي وانثوتي. فكان ابو واخوان زوجي يغمروني بوصفهم لي وتوددهم لي فكان كلامهم شمس خذي هذا لك شمس تعالي معانا شمس اكلي هذا. فكان الجميع يتودد لي. ومش عارفه ايش حصل لزوجي. ما عد بيهتم بي ولا بنجذبه بشي. المهم ليوم كان قصي ابن خال زوجي. جالس مخزن مع زوجي. وكنت لابسه ضاغط لانه متعوده من اول ما اتزوجت البس الي اريد. وما يمنعني زوجي. ومع الايام كنت ادخل للمجلس واقدم شاهي او قهوه او عصير او اجهز لهم الشيشه واصلح مكان تخزينتهم. واحتياجاتهم كامله وقصي ابن خاله يقول تسلم الايادى …كنت أنا ابتسم و أشكره واحيانا أجلس مع زوجي وابن خاله قصي وكنت واثقه من نفسي وانوثتي واشوف نظرات قصي ابن خاله راح تلتهمني واحسه عطشان ونفسه فيني وانا كنت اعمل نفسي متبلده ومش عارفه بنظراته. وكنت اتاكل بيني وبين نفسي. واتمنى ان ادخل للمجلس مخلسه ارجع اتراجع. لانه اصلا انا ادخل عليهم وملابسي ضيقه جدا و بعد ايام كنت أجلس واكشف على مقدمه شعري. واخلي شعري من ظهري يظهر. وخصوصا وشعري طويل. وصابغه له صبغه ذهبي اشقر. وكنت اجلس وعيون قصي على فخذي و بنطلوني الضاغط كان يشوف افخاذي وهو عينه زايغه كنت اتعمد اجلس ونصف صدرى ظاهر وكان هو ينظر إلىّ وتسرح عينيه فى ابزازي المنتفخة الممتلئة نصف العارية وزوجي ابلد متبلد. ولا يحس بشي. بينما كان قصي يذوبني بنظراته كنت حينما أقدم له بعض الكيك او الشاهي او اصلح الشيشه اتعمد أن يرى داخل سنتيانى وأقترب جداً منه حتى قد عيلامسنى ليوم تجرى قصي وكنت جالسه معه لمحت زبه قد انتصب ورفع بنطلونه. واغير نظري هنا وهناك. وارجع اشوف زبه المقوووم بعد نص ساعه شهوتي بداءت تولع ولم اقدر اتحمل خرجت غرفتي. واحك كسي بيدي وافرك كسي لما انفجرت شهوتي وانا متخيله زب قصي ابن خال زوجي .وبعدها بايام كنت كل ما اشوف قصي اذوب واتمحن على زبه ليوم اجاء زوجي مع ابن خاله قصي عشان يخزنو فدخلت المجلس وكان غطاء شعري اخليه مرتخي عشان يظهر شعري وكنت لابسه بانطلون ضاغط بنفسجي وطلب مني زوجي اعمل شاهي وجيب بعض البسكويت قبل التخزينه ورحت عملت الشاهي وحطيت بعض البسكوت وماشيه اتجاهه قصي ابن خال زوجي . والبنطلون ضاغط على افخاذي وكسي. حتى كان شكل كسي يظهر من فوق البنطلون. اشوف لعيونه وهو يشوف لعند كسي وانا ماشيه وهو فاتح فمه متفاجى مما بيشوف امامه حطيت الشاهي وناولت زوجي قلص الشاهي وصحن الكيك وقربت لقصي ابن خال زوجي وناولته وانحنيت له وقربت منه حتى شاف ابزازي امام عيونه وجلست جنبه. واخذت قلصي وصحن الكيك اكل وشويه وقصي . قال ايش الحلا هذا. .بصراحه يا ابن خالي المرة حقك ذواقه بكل شي و**** شاهي مثل العسل وكيكه لذيذه تسلم الايادي. وزوجي يشكرني
-------


جلست قليل وخرجت للصاله عشان ياخذو راحتهم وقصي خرج بعدي عشان يغسل قاته وطلب مني منشفه للقات قلت له هات قات راح اغسله واخذت القات اغسله وانشفه وكان ورايا وقال لي يا شمس باقي حاجه ما قدرت اتكلم بها امام زوجك قلت له ايش هي قال بصراحه انتي جميله وذواقه حتى في ملابسك وقل له شكرا بس مرتك احلى قال وربي انك احلى عجبتبني وظل يغازلني واقله خلاص خوفتني منك باقي شويه وتقوم تاكلني. قال احمدي ربك يا شمس . انه انا ما اكلتك. بدل البسكوت. وانا خلاص كسي مولعه. قلت له ايش الي عجبك فيني قرب جنبي وقال كل شي وخصوصا. هذه ومسك طيزي. وانا لفيت. وابتعدت اسوي نفسي مش راغبه. حتى لا يحس انه انا استسلمت له بسهوله.
بعد ما لفيت قرب حضني ومسك ابزازي بيده الثنتين وقال وهذولا عجبني وموتني وكان يجحص ابزازي. وزبه في طيزي وقله لا يسمع ويحس علينا زوجي. وهو يقول اااح ااح ماراح يحس بشي لانه عارف انك بتغسلي لي القات وتنشفيه. وفك ايديه من ابزازي ونزل واذا به يهجم ويعضني في طيزي ويعض فنيج طيزي. وانا اقله يا متوحش. مش من اولها عظ ،وقام يتاسف وانا لفيت فمي لفمه وامص فمه واذا بيده الثنتين تخلع ملابسي وفتح السنتيانه ويجحص ابزازي حسيت بدوخه من لمس ايديه ابزازي وراح يفقدنى صوابى… …. فنزع عني ملابسي بشكل كامل بدأ بملاعبة و دغدغة حلمتي وكان يداعبهما بلسانه اللزج … حينها شعرت بلذة عارمة تغمرني حتى ان كسي انفجر و بدأت تظهر على بنطلوني اللزوجة التي أفرزها و هكذا وقلت خلاص عيشك زوجي روح عنده وانا بكون انظرك لما تخرج الحمام ودخل عند زوجي ولما كان يخرج افتح باب الحمام. عشان يسمع زوجي فتح باب الحمام و يجي يحظني وكنت متجهزه له حيث لم البس ملابس داخليه. ومددني تمددت أمامه و أنا مغلقة عينيّ.قال بصوت واطئ:” افتحي رجليك ” …. فتحت له رجلي لكي يرى كسي الوردي اللزج …. و من ثم وضع لسانه في كسي وبدا يلحس كسي ويمص بضري كان شعورا يهيج جنوني و محنتي … كنت اتأوه و اغنج و: ” اااه اااي اااخ…و كنت أعصر حلمتي لا شعوريا في تلك اللحظة …و بعد أن لحس لي كسي ، أخذ زبه و بدأ يمرره بشكل مثير بين شفرتي كسي … بطريقة جعلتني سكرانه …. و أنا أرجوه :” ادخله… دخله” بسرعه مابش وقت غرسه عميقا في كسي بسرعة و بدأ يدخل و يخرج بشدة ثم ازدادت سرعته … و أنا أتأوه و الحلاوة تكاد تفقدني عقلى و هو كذلك هايج وفاقد عقله من انوثتي وجمال وجههي وجسمي حتى ارتعش فوقي وانا ارتعشت وانفجر كسي وقام مسرع يرفع بنطلونه. وفتح باب الحمام وكانه خرج من الحمام … وراح المجلس عند زوجي وانا استمتعت بشده كانت ثلاث دقايق وكانها ثلاث سنوات وبعد ساعه خرج. واتعذر لزوجي ان بطنه تعصره وتوجعه عشان لا يشك في كثره خروجه للحمام. خرج ومسك صدري ويقول ااااح اااح ما شبعت منك ياشمس. وغاص زبه في كسي و بدأ يقبلني حينها و هو يغوص بزبه عميقا في كسي ….كان رأس زبه يلمس جدار رحمي وناكني بسرعه ويعصر ابزازي يهزني ويمسك فنيج طيزي. لماقال لي مش عارف ليش بنقذف سريع. قلت ولا يهمك اقذف براحتك بس احب امسك زبك وانت بتقذف عشان اشوف منضر زبك وهو يقذف لاني اموت في هذه الحضه. اموت لما امسك الزب واشوف لحضه انفجار الزب وقذف المني. وقال سأنزل الان … اااه … أخرجت زبه ومسكته واداعبه بلساني و أنفجر بركان زبه في وجهي و على صدري كان دافئا جدا شفت دفقات زبه للمني. وكانت تدفقات غزيره. ومتتاليه حوالي خمس دفقات. ولان المنضر هذا اكثر شي يثيرني لم استطع اخفاء شهوتي وكسي انتفخ وانزلت بعده تدفقات للموكيت تحتي ورعشه بجسمي. حتى قصي ابن خال زوجي حس وشاف رعشتي. ورفع بنطلونه. ودخل عند زوجي. وبعد ساعتين خرج. وناكني. وقال ان انوثتي وجمالي تجعله يقذف بسرعه بينما لما ينيك. زوجته يطول معها. قلت له مش مشكله. اصلا مافي معانا وقت للنيك الطويل كلها دقايق معدوده عشان لا يشك زوجي بنا. وناكني. لما ارتحنا. ودخل عند زوجي. ناكني يومها خمس مرات. لبعد العشاء. خرج لبيته وانا سويت العشاء لزوجي وعشيته. ونمت نوم عميق. ومريح كنت محرومه منه سبع سنوات. وصحيت اليوم الثاني وانا في قمه النشاط والحيويه.
-------


واخبرني زوجي اننا راح نروح بيت ابو زوجي. لبست بنطلون ضيق وبلوزه واسعه. ولبست البالطوه. ورحت بيت ابو زوجي. والكل رحب بي. ابوه واخوانه. وامه.كمان حيث امه كانت بدايه زواجي تغير مني ولبسي امام ابوه واخوانه الا انها تعودت. عليا. ودخلت المطبخ اساعد ام زوجي ونسوي الغداء. وخرجت للصاله اقص الصلطه حيث اخو زوجي اسمه حارث عمره حوالي 22سنه. وكنت اقص الصلطه. وهو امامي. ويشوف صدري يهتز مع حركه يدي للمقص وانا اقص الصلطه. شفته. وحسيت به انه بيتخيل عليا. وكان يكلمني انه يحبني وليش ما بنجي اجلس معاهم واني بنطول الغياب. وانا اتعذر له انه زوجي مشغول. واني بنرتب البيت وكذا. تذكرت امس كيف نمت نوم عميق. ومريح. واكلم نفسي ليش ما اخلي حارث ينيكني. واطعم كيف طعم زبه. وبادءات انحني عشان يضهر له ابزازي الي يهتزين امام عيونه. والوي عيوني كذا اشوف زبه مقووم وضاهر من البنطلون حقه. قام وراح غرفته. وانا دخلت المطبخ. كملت مع ام زوجي تجهيز الغداء. وحضرو كلهم للمائده ما عد حارث اخو زوجي. فرحت ااخبره ان الغداء جاهز. فتحت غرفته😳 وهو كان ممد. ويده في زبه يجلخ شفته وانا متفاجئه وهو فز فزوز 😳وماعرف كيف يستر نفسه. انا قلت له طيب اهداء. لا تخاف. هذا امر طبيعي طبع كل الشباب. البس وتعال اتغداء. لا تخاف ماراح يعرف احد. وتشكرني. ولبس بنطلونه. ورحنا نتغدا انا وزوجي وابو زوجي واخوان زوجي وام زوجي. كملنا نتغداء. وكان حارث اخو زوجي. يشوفني ومستحي ومكسوف.
ساعده ام زوجي في غسيل الصحون ومش عارفه ايش كانت تريد من حارث يروح يشتري. وحارث كان يصيح. معي مذاكره خلو لي حالي بدل ما تساعدوني اذاكر كل شويه روح تعال جيب. سوي اعمل وخرج من غرفته وهو يتقارح من غضبه. وقال اشهدي عليهم يا شمس. ما بيخلو لي وقت اذاكر لو رسبت بيكون بسببهم. قلت له لا لا نريد منك درجات. مثل اخوانك. كلهم اذكياء ودرجاتهم ممتازه روح جيب الي قالو لك عشاني وغمزت😘😉 له و قلت له تعال عندنا في بيت زوجي. هدوء ذاكر براحتك. استمع الكلام وراح يجيب الي تحتاجه ام زوجي. والمساء اخذ كتبه ودفاتره كلها و روح معانا انا وزوجي. وصلن البيت. سويت العشاء. واتعشينا وجهزت له غرفه ينام فيها ويذاكر. طول الاختبارات. رحت اكمل غسل صحون العشاء. وزوجي في غرفتي. ممد ونايم. ودخلت على حارث. عشان اتفقده اذا ناقصه شي. دخلت عنده. وشعري مندوش. وحلماتي منفتخه وباين شكل حلماتي من الفنيليه المطاطيه الي كنت البسها. ولابسه بنطلون ضيق. وقلت له ايش ناقصك يا حبيبي حارث. قال شكرا يا شمس. و**** جبتي حل. ضخم جدا كنت ما بقدر اذاكر. عندهم. وكان عيونه على حلماتي المنتفخه🤤 قلت له المهم تذاكر. مش تسوي الي سويته العصر. وشافني خجلان. وقلت له عارف نفسي اعرف على من كنت متخيل. وانت كنت تلعب بزبك. من هي لبنت الي مشتهيها وقلت له لا تستحي سرك في بير يا حبيبي. قال بصراحه كنت متخيل عليكي وقلت له بجد قال و****. قلت طيب ايش الي فيني اثارك وهيجك. قال ابزازك👙. وحلماتك المنفوخه. وانا مسكت🙊 فمي واضحك بدلع 😍 وقال. نفسي اشوف شكلهن بدون فنيليه. قلت له يوووه🤑. وعادك تريد تشوفهن. لا لا. ابزازي. ملك اخوك. بس حاولت اثقل شويه عليه. وفي داخلي نار مشتعله ♨️ وقال خلاص انا اسف. قلت له لا تتاسف. انا مستعده اخليك تشوفهن. وتمصهن كمان بس بدي منك توعدني محد يعرف. قام يبوس يدي ويحلف لي انه ماراح يكلم حدا. وقمت وقفت. ورفعت الفنيليه. وعيونه على صدري. وفمه مفتوح 🤤 قلت له حارث. غلق فمك مالك قال. ابزازك حاليات ووقف جنبي. ومسكت شعر راسه. وقلت له ارضعهن. ورضعهن وكان يمصهن وكان فمه شفاط. كان يشفط حلمتي. لما كنت اذوب وما قدرت اوقف عل ارجلي. حضنته فوقي وامتديت وحارث فوقي. وانزل سروالي.ومص كسي. وشفط كسي شفط. واقله حارث. فمك مثل الشفاط. بحسك راح تشفط روحي مش. تشفط كسي. قال يا شمس. كسك طعيم. قلت له من وين لك خبره في المص. قال من الافلام الي يشوفها. وخرج زبه. وقمت امصمص زبه. وكان زبه مقوووم. مصيت زبه. وهو مستمتع. وارفع بعيوني اشوفه وهو يزداد. شهوه. ومددني ورجع يمص حلماتي. واقله يكفي. دخل زبك🍆 يا حارث قال يا شمس. حلماتك. منتفخه. ما قد شبعت منها. اول مره اشوف ابزاز والحلمات كذا منفوخه. قلت له طيب دخل زبك في كسي. ومص حلماتي في نفس الوقت. اريد احس زبك. داخل كسي. ودخل زبه. وكان يمص حلماتي ويدخل زبه 🍆 ويخرجه.
-------


رجعت قلبته وخليته يمتد وانا طلعت فوق زبه اطلع وانزل ويده ماسكه ابزازي ما فلتهن لانهن عجبنه كثير. طلعت ونزلت فوق زبه. وكان كسي يسيل وينزل ماء ابيض. اصبح زبه مبلل من مني كسي. وكمان افخاذه وسرته ملان مني. وكنت انزل فوق زبه والمني. يتطاير. وجت لي رعشه رعشتني بجسمي كله. وامتديت فوقه. وقلبني وطلع فوقي ينيكني. وقله حارث. لا تقذف في كسي. انا احب اكثر لحضه في النيك. لما امسك الزب. واشوفه يقذف. قال تمام ياشمس. وناكني اما حس انه بيخرجهن. قام من فوقي وانا جلست على ركبي. ومسكت زبه. وعملت له تفال. وحركت ايدي على زبه وادخله في فمي. وجت لي رغبه وشهوه ثاني ورجع احرك بيدي زبه🍆 بسرعه وانا شهوتي احسها بتنفجر للمره الثانيه وهو يتاااوه. اااااااااح ااااااح
اااح. ااااااخ ااااخ ااااخ
بخرجهن يا شمس بخرجهن. واقله. خرجهن يا روح شمس خرجهن با حبيبي حارث. وبداء احلى لحظه الحظه الي اعشقها. وهي تدفقات قذف المني من الزب. وحارث شبت عروقه وانتفخ وجهه وبداء زبه🍆 يقذف. على شكل دفقات قويه وانا كسي ينفجر💣💣💣 في هذه الحظه ونزل مني كسي واضم ارجلي من قوه الرعشه الي حصلت لي. كانت تدفقات المني حق زب حارث كثيره حوالي خمس دفقات. ااااح اااح والمنظر. كل ما اتذكره كسي توطل. وقمت لبست ملابسي. ونام عندنا شهر طول الاختبارات ومن يوما اصبح يحي يذاكر عندنا واتمتع بزبه. وكانت هذه السنه. سنه النيك الحقيقي بالنسبه لي حيث تطورت حياتي الجنسيه. فكنت اصيد في شباكي بسهوله اي رجل بسبب انوثتي وجمالي. النــهاية


-------
 
  • عجبني
التفاعلات: Mike75, المعلم هاجس, الشبكشى و 3 آخرين
أنا شمس عمرى ثلاثين عاماً، فى بداية حياتى الزوجيه كان زوجي يهتم بي ويحبني كثير وتعلق بانوثتي وجمالي عشقني عشق واصبح لا يقدر العيش بدوني حتى امي وخواتي. يحسدوني على زوجي وهتمامه بي. وكان ينيكني عده مرات في اليوم الواحد. وكنت نروح نتنزه ونتفسح. والبس بوالط. ضيقه ومخصره.وكنت اخرج واعمل مكياج.
ولا مره قال لي لبسي مفتوح او ضيق. عرفت انه منفتح. حتى اني كنت البس ملابس ضيقه امام اخوانه. اخذه حريتي بكل شي. ما يمنعني من شي. وبعد سبع سنوات أهملنى زوجى برغم ان أنى كنت أداعبه ليلاً واحط العطور و والبس له ملابس شفافه. ومغريه وقصيره اظهر بها مفاتني له وجمال انوثتي. الا انه كان يقل خليني أنام…تعبان ومرهق…”…حسيت زهرة شبابى ينقضى فى ” بكرة…و تعبان..” وغيرها من الحجج…تركنى بنارى نار شهوتى…كنت كثيراً ما أتصل به المساء انت فين يا حبيبى…. اتأخرت ليش…..هو كل يوم شغل….وانا مابش لي حق عليك…….عمل ايش أنا اشتيك انت…… يعنى كيف افعل اشتيك تنيكني. انا شهوتي لا فوق راسي. تعال طفي شهوتي. وهو لا يبالي ويتعذر لي بحجج انه تعبان ومشغول وكان اكثر وقته يسهر مع ابن خاله اسمه قصي وكنت اكشف له وكمان اكشف لكل عيال خاله وعيال عمه بس قصي زوجي متعلق به كثير وكان يخزن مع زوجي في اغلب الاوقات. طبعا قصي متزوج. وانا وزوجته نتعارف المهم بعد اهمال زوجي لي اصبحت شاحبه. ومتحسره على زهره شبابي. الي يضيع. لان كل من شافني يتودد لي بسبب جمالي وانثوتي. فكان ابو واخوان زوجي يغمروني بوصفهم لي وتوددهم لي فكان كلامهم شمس خذي هذا لك شمس تعالي معانا شمس اكلي هذا. فكان الجميع يتودد لي. ومش عارفه ايش حصل لزوجي. ما عد بيهتم بي ولا بنجذبه بشي. المهم ليوم كان قصي ابن خال زوجي. جالس مخزن مع زوجي. وكنت لابسه ضاغط لانه متعوده من اول ما اتزوجت البس الي اريد. وما يمنعني زوجي. ومع الايام كنت ادخل للمجلس واقدم شاهي او قهوه او عصير او اجهز لهم الشيشه واصلح مكان تخزينتهم. واحتياجاتهم كامله وقصي ابن خاله يقول تسلم الايادى …كنت أنا ابتسم و أشكره واحيانا أجلس مع زوجي وابن خاله قصي وكنت واثقه من نفسي وانوثتي واشوف نظرات قصي ابن خاله راح تلتهمني واحسه عطشان ونفسه فيني وانا كنت اعمل نفسي متبلده ومش عارفه بنظراته. وكنت اتاكل بيني وبين نفسي. واتمنى ان ادخل للمجلس مخلسه ارجع اتراجع. لانه اصلا انا ادخل عليهم وملابسي ضيقه جدا و بعد ايام كنت أجلس واكشف على مقدمه شعري. واخلي شعري من ظهري يظهر. وخصوصا وشعري طويل. وصابغه له صبغه ذهبي اشقر. وكنت اجلس وعيون قصي على فخذي و بنطلوني الضاغط كان يشوف افخاذي وهو عينه زايغه كنت اتعمد اجلس ونصف صدرى ظاهر وكان هو ينظر إلىّ وتسرح عينيه فى ابزازي المنتفخة الممتلئة نصف العارية وزوجي ابلد متبلد. ولا يحس بشي. بينما كان قصي يذوبني بنظراته كنت حينما أقدم له بعض الكيك او الشاهي او اصلح الشيشه اتعمد أن يرى داخل سنتيانى وأقترب جداً منه حتى قد عيلامسنى ليوم تجرى قصي وكنت جالسه معه لمحت زبه قد انتصب ورفع بنطلونه. واغير نظري هنا وهناك. وارجع اشوف زبه المقوووم بعد نص ساعه شهوتي بداءت تولع ولم اقدر اتحمل خرجت غرفتي. واحك كسي بيدي وافرك كسي لما انفجرت شهوتي وانا متخيله زب قصي ابن خال زوجي .وبعدها بايام كنت كل ما اشوف قصي اذوب واتمحن على زبه ليوم اجاء زوجي مع ابن خاله قصي عشان يخزنو فدخلت المجلس وكان غطاء شعري اخليه مرتخي عشان يظهر شعري وكنت لابسه بانطلون ضاغط بنفسجي وطلب مني زوجي اعمل شاهي وجيب بعض البسكويت قبل التخزينه ورحت عملت الشاهي وحطيت بعض البسكوت وماشيه اتجاهه قصي ابن خال زوجي . والبنطلون ضاغط على افخاذي وكسي. حتى كان شكل كسي يظهر من فوق البنطلون. اشوف لعيونه وهو يشوف لعند كسي وانا ماشيه وهو فاتح فمه متفاجى مما بيشوف امامه حطيت الشاهي وناولت زوجي قلص الشاهي وصحن الكيك وقربت لقصي ابن خال زوجي وناولته وانحنيت له وقربت منه حتى شاف ابزازي امام عيونه وجلست جنبه. واخذت قلصي وصحن الكيك اكل وشويه وقصي . قال ايش الحلا هذا. .بصراحه يا ابن خالي المرة حقك ذواقه بكل شي و**** شاهي مثل العسل وكيكه لذيذه تسلم الايادي. وزوجي يشكرني
-------


جلست قليل وخرجت للصاله عشان ياخذو راحتهم وقصي خرج بعدي عشان يغسل قاته وطلب مني منشفه للقات قلت له هات قات راح اغسله واخذت القات اغسله وانشفه وكان ورايا وقال لي يا شمس باقي حاجه ما قدرت اتكلم بها امام زوجك قلت له ايش هي قال بصراحه انتي جميله وذواقه حتى في ملابسك وقل له شكرا بس مرتك احلى قال وربي انك احلى عجبتبني وظل يغازلني واقله خلاص خوفتني منك باقي شويه وتقوم تاكلني. قال احمدي ربك يا شمس . انه انا ما اكلتك. بدل البسكوت. وانا خلاص كسي مولعه. قلت له ايش الي عجبك فيني قرب جنبي وقال كل شي وخصوصا. هذه ومسك طيزي. وانا لفيت. وابتعدت اسوي نفسي مش راغبه. حتى لا يحس انه انا استسلمت له بسهوله.
بعد ما لفيت قرب حضني ومسك ابزازي بيده الثنتين وقال وهذولا عجبني وموتني وكان يجحص ابزازي. وزبه في طيزي وقله لا يسمع ويحس علينا زوجي. وهو يقول اااح ااح ماراح يحس بشي لانه عارف انك بتغسلي لي القات وتنشفيه. وفك ايديه من ابزازي ونزل واذا به يهجم ويعضني في طيزي ويعض فنيج طيزي. وانا اقله يا متوحش. مش من اولها عظ ،وقام يتاسف وانا لفيت فمي لفمه وامص فمه واذا بيده الثنتين تخلع ملابسي وفتح السنتيانه ويجحص ابزازي حسيت بدوخه من لمس ايديه ابزازي وراح يفقدنى صوابى… …. فنزع عني ملابسي بشكل كامل بدأ بملاعبة و دغدغة حلمتي وكان يداعبهما بلسانه اللزج … حينها شعرت بلذة عارمة تغمرني حتى ان كسي انفجر و بدأت تظهر على بنطلوني اللزوجة التي أفرزها و هكذا وقلت خلاص عيشك زوجي روح عنده وانا بكون انظرك لما تخرج الحمام ودخل عند زوجي ولما كان يخرج افتح باب الحمام. عشان يسمع زوجي فتح باب الحمام و يجي يحظني وكنت متجهزه له حيث لم البس ملابس داخليه. ومددني تمددت أمامه و أنا مغلقة عينيّ.قال بصوت واطئ:” افتحي رجليك ” …. فتحت له رجلي لكي يرى كسي الوردي اللزج …. و من ثم وضع لسانه في كسي وبدا يلحس كسي ويمص بضري كان شعورا يهيج جنوني و محنتي … كنت اتأوه و اغنج و: ” اااه اااي اااخ…و كنت أعصر حلمتي لا شعوريا في تلك اللحظة …و بعد أن لحس لي كسي ، أخذ زبه و بدأ يمرره بشكل مثير بين شفرتي كسي … بطريقة جعلتني سكرانه …. و أنا أرجوه :” ادخله… دخله” بسرعه مابش وقت غرسه عميقا في كسي بسرعة و بدأ يدخل و يخرج بشدة ثم ازدادت سرعته … و أنا أتأوه و الحلاوة تكاد تفقدني عقلى و هو كذلك هايج وفاقد عقله من انوثتي وجمال وجههي وجسمي حتى ارتعش فوقي وانا ارتعشت وانفجر كسي وقام مسرع يرفع بنطلونه. وفتح باب الحمام وكانه خرج من الحمام … وراح المجلس عند زوجي وانا استمتعت بشده كانت ثلاث دقايق وكانها ثلاث سنوات وبعد ساعه خرج. واتعذر لزوجي ان بطنه تعصره وتوجعه عشان لا يشك في كثره خروجه للحمام. خرج ومسك صدري ويقول ااااح اااح ما شبعت منك ياشمس. وغاص زبه في كسي و بدأ يقبلني حينها و هو يغوص بزبه عميقا في كسي ….كان رأس زبه يلمس جدار رحمي وناكني بسرعه ويعصر ابزازي يهزني ويمسك فنيج طيزي. لماقال لي مش عارف ليش بنقذف سريع. قلت ولا يهمك اقذف براحتك بس احب امسك زبك وانت بتقذف عشان اشوف منضر زبك وهو يقذف لاني اموت في هذه الحضه. اموت لما امسك الزب واشوف لحضه انفجار الزب وقذف المني. وقال سأنزل الان … اااه … أخرجت زبه ومسكته واداعبه بلساني و أنفجر بركان زبه في وجهي و على صدري كان دافئا جدا شفت دفقات زبه للمني. وكانت تدفقات غزيره. ومتتاليه حوالي خمس دفقات. ولان المنضر هذا اكثر شي يثيرني لم استطع اخفاء شهوتي وكسي انتفخ وانزلت بعده تدفقات للموكيت تحتي ورعشه بجسمي. حتى قصي ابن خال زوجي حس وشاف رعشتي. ورفع بنطلونه. ودخل عند زوجي. وبعد ساعتين خرج. وناكني. وقال ان انوثتي وجمالي تجعله يقذف بسرعه بينما لما ينيك. زوجته يطول معها. قلت له مش مشكله. اصلا مافي معانا وقت للنيك الطويل كلها دقايق معدوده عشان لا يشك زوجي بنا. وناكني. لما ارتحنا. ودخل عند زوجي. ناكني يومها خمس مرات. لبعد العشاء. خرج لبيته وانا سويت العشاء لزوجي وعشيته. ونمت نوم عميق. ومريح كنت محرومه منه سبع سنوات. وصحيت اليوم الثاني وانا في قمه النشاط والحيويه.
-------


واخبرني زوجي اننا راح نروح بيت ابو زوجي. لبست بنطلون ضيق وبلوزه واسعه. ولبست البالطوه. ورحت بيت ابو زوجي. والكل رحب بي. ابوه واخوانه. وامه.كمان حيث امه كانت بدايه زواجي تغير مني ولبسي امام ابوه واخوانه الا انها تعودت. عليا. ودخلت المطبخ اساعد ام زوجي ونسوي الغداء. وخرجت للصاله اقص الصلطه حيث اخو زوجي اسمه حارث عمره حوالي 22سنه. وكنت اقص الصلطه. وهو امامي. ويشوف صدري يهتز مع حركه يدي للمقص وانا اقص الصلطه. شفته. وحسيت به انه بيتخيل عليا. وكان يكلمني انه يحبني وليش ما بنجي اجلس معاهم واني بنطول الغياب. وانا اتعذر له انه زوجي مشغول. واني بنرتب البيت وكذا. تذكرت امس كيف نمت نوم عميق. ومريح. واكلم نفسي ليش ما اخلي حارث ينيكني. واطعم كيف طعم زبه. وبادءات انحني عشان يضهر له ابزازي الي يهتزين امام عيونه. والوي عيوني كذا اشوف زبه مقووم وضاهر من البنطلون حقه. قام وراح غرفته. وانا دخلت المطبخ. كملت مع ام زوجي تجهيز الغداء. وحضرو كلهم للمائده ما عد حارث اخو زوجي. فرحت ااخبره ان الغداء جاهز. فتحت غرفته😳 وهو كان ممد. ويده في زبه يجلخ شفته وانا متفاجئه وهو فز فزوز 😳وماعرف كيف يستر نفسه. انا قلت له طيب اهداء. لا تخاف. هذا امر طبيعي طبع كل الشباب. البس وتعال اتغداء. لا تخاف ماراح يعرف احد. وتشكرني. ولبس بنطلونه. ورحنا نتغدا انا وزوجي وابو زوجي واخوان زوجي وام زوجي. كملنا نتغداء. وكان حارث اخو زوجي. يشوفني ومستحي ومكسوف.
ساعده ام زوجي في غسيل الصحون ومش عارفه ايش كانت تريد من حارث يروح يشتري. وحارث كان يصيح. معي مذاكره خلو لي حالي بدل ما تساعدوني اذاكر كل شويه روح تعال جيب. سوي اعمل وخرج من غرفته وهو يتقارح من غضبه. وقال اشهدي عليهم يا شمس. ما بيخلو لي وقت اذاكر لو رسبت بيكون بسببهم. قلت له لا لا نريد منك درجات. مثل اخوانك. كلهم اذكياء ودرجاتهم ممتازه روح جيب الي قالو لك عشاني وغمزت😘😉 له و قلت له تعال عندنا في بيت زوجي. هدوء ذاكر براحتك. استمع الكلام وراح يجيب الي تحتاجه ام زوجي. والمساء اخذ كتبه ودفاتره كلها و روح معانا انا وزوجي. وصلن البيت. سويت العشاء. واتعشينا وجهزت له غرفه ينام فيها ويذاكر. طول الاختبارات. رحت اكمل غسل صحون العشاء. وزوجي في غرفتي. ممد ونايم. ودخلت على حارث. عشان اتفقده اذا ناقصه شي. دخلت عنده. وشعري مندوش. وحلماتي منفتخه وباين شكل حلماتي من الفنيليه المطاطيه الي كنت البسها. ولابسه بنطلون ضيق. وقلت له ايش ناقصك يا حبيبي حارث. قال شكرا يا شمس. و** جبتي حل. ضخم جدا كنت ما بقدر اذاكر. عندهم. وكان عيونه على حلماتي المنتفخه🤤 قلت له المهم تذاكر. مش تسوي الي سويته العصر. وشافني خجلان. وقلت له عارف نفسي اعرف على من كنت متخيل. وانت كنت تلعب بزبك. من هي لبنت الي مشتهيها وقلت له لا تستحي سرك في بير يا حبيبي. قال بصراحه كنت متخيل عليكي وقلت له بجد قال و**. قلت طيب ايش الي فيني اثارك وهيجك. قال ابزازك👙. وحلماتك المنفوخه. وانا مسكت🙊 فمي واضحك بدلع 😍 وقال. نفسي اشوف شكلهن بدون فنيليه. قلت له يوووه🤑. وعادك تريد تشوفهن. لا لا. ابزازي. ملك اخوك. بس حاولت اثقل شويه عليه. وفي داخلي نار مشتعله ♨️ وقال خلاص انا اسف. قلت له لا تتاسف. انا مستعده اخليك تشوفهن. وتمصهن كمان بس بدي منك توعدني محد يعرف. قام يبوس يدي ويحلف لي انه ماراح يكلم حدا. وقمت وقفت. ورفعت الفنيليه. وعيونه على صدري. وفمه مفتوح 🤤 قلت له حارث. غلق فمك مالك قال. ابزازك حاليات ووقف جنبي. ومسكت شعر راسه. وقلت له ارضعهن. ورضعهن وكان يمصهن وكان فمه شفاط. كان يشفط حلمتي. لما كنت اذوب وما قدرت اوقف عل ارجلي. حضنته فوقي وامتديت وحارث فوقي. وانزل سروالي.ومص كسي. وشفط كسي شفط. واقله حارث. فمك مثل الشفاط. بحسك راح تشفط روحي مش. تشفط كسي. قال يا شمس. كسك طعيم. قلت له من وين لك خبره في المص. قال من الافلام الي يشوفها. وخرج زبه. وقمت امصمص زبه. وكان زبه مقوووم. مصيت زبه. وهو مستمتع. وارفع بعيوني اشوفه وهو يزداد. شهوه. ومددني ورجع يمص حلماتي. واقله يكفي. دخل زبك🍆 يا حارث قال يا شمس. حلماتك. منتفخه. ما قد شبعت منها. اول مره اشوف ابزاز والحلمات كذا منفوخه. قلت له طيب دخل زبك في كسي. ومص حلماتي في نفس الوقت. اريد احس زبك. داخل كسي. ودخل زبه. وكان يمص حلماتي ويدخل زبه 🍆 ويخرجه.
-------


رجعت قلبته وخليته يمتد وانا طلعت فوق زبه اطلع وانزل ويده ماسكه ابزازي ما فلتهن لانهن عجبنه كثير. طلعت ونزلت فوق زبه. وكان كسي يسيل وينزل ماء ابيض. اصبح زبه مبلل من مني كسي. وكمان افخاذه وسرته ملان مني. وكنت انزل فوق زبه والمني. يتطاير. وجت لي رعشه رعشتني بجسمي كله. وامتديت فوقه. وقلبني وطلع فوقي ينيكني. وقله حارث. لا تقذف في كسي. انا احب اكثر لحضه في النيك. لما امسك الزب. واشوفه يقذف. قال تمام ياشمس. وناكني اما حس انه بيخرجهن. قام من فوقي وانا جلست على ركبي. ومسكت زبه. وعملت له تفال. وحركت ايدي على زبه وادخله في فمي. وجت لي رغبه وشهوه ثاني ورجع احرك بيدي زبه🍆 بسرعه وانا شهوتي احسها بتنفجر للمره الثانيه وهو يتاااوه. اااااااااح ااااااح
اااح. ااااااخ ااااخ ااااخ
بخرجهن يا شمس بخرجهن. واقله. خرجهن يا روح شمس خرجهن با حبيبي حارث. وبداء احلى لحظه الحظه الي اعشقها. وهي تدفقات قذف المني من الزب. وحارث شبت عروقه وانتفخ وجهه وبداء زبه🍆 يقذف. على شكل دفقات قويه وانا كسي ينفجر💣💣💣 في هذه الحظه ونزل مني كسي واضم ارجلي من قوه الرعشه الي حصلت لي. كانت تدفقات المني حق زب حارث كثيره حوالي خمس دفقات. ااااح اااح والمنظر. كل ما اتذكره كسي توطل. وقمت لبست ملابسي. ونام عندنا شهر طول الاختبارات ومن يوما اصبح يحي يذاكر عندنا واتمتع بزبه. وكانت هذه السنه. سنه النيك الحقيقي بالنسبه لي حيث تطورت حياتي الجنسيه. فكنت اصيد في شباكي بسهوله اي رجل بسبب انوثتي وجمالي. النــهاية


-------
هذا هو
رووووعه بقووووه
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%