NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,628
نقاط
10,038
msv8ocz0e6.jpg


عائلة بلاحواجز


مقدمة القصه:
انا مالك عمري 19 سنه ..
و ابطال القصة معي:

ولاد عماتي
محمد 20سنه و
محمود18 سنه الاثنين

بنات عمي
والاء 17 سنه
و خديجه18 سنه
و اماني 19 سنه

و لسه هيظهر معنا ابطال كتير بالقصه ....

في بدايتي مع الجنس و ازاي اتعرفت عليه اول مرة..
تعرفت ع الجنس كان عمري 12 سنه كنت بالغ بقالي ييجي سنه يعني بلغت و انا 11 سنه و مكنتش اعرف البلوغ و ليه زبي بينتصب لما اعجب بفتاة لكن مع الوقت اصدقائي بالمدرسه عرفوني كل شئ عن الجنس تقريبا و فهموني اني بلغت و اني اقدر اخلف و انا في السن دا طبعا كنت زي اي واحد في السن دا ابتديت اتفرج ع فيديوهات سكس و اضرب عشرة عليهم و كنت دايما بشتهي بنت عمي (الاء)....
الجزأ الاول
انا و ولاد عماتي كنا نحب نقول نكت سكس و نهزر و نعيش و نتكلم عن البنات و كنت بايت مع ولاد عمتي محمد و محمود عند جدتي و الاء اصرت تبات و حجتها كانت عشان بنت عمتي جت "و دي ليها دور بعدين" و كنا سهرانين احنا التلاته نلعب بموبيلاتنا لحد وقت متأخر والكل نام ماعدا الاء و كانت قاعدة علي موبيلها و سمعنا صوت آهات جي من هاتفها لكن صوت واطي و ولاد عماتي انتبهوا معي

قلتلهم :تعالوا نشوف ايش بتعمل ؟بس من غير ما تاخد بالها
رحنا ناحية التلاجه و هي كانت قاعدة بعيد عنها شويه و اتسحبنا و جينا وراها لقيناها فتحة موقع سكس و كانت دايما بنت عمي دي بالذات تتشرمط علينا و كلامها كله محن و فعلا توقعنا كان صحيح ..فاتحه فيديوهات سكس ..زعقت فيها و هددتها اني هقول لأبوها.. اترجتني و فضلت ..
تقوللي: هعملك اي شي هكون خدامتك
و لاحظت زبي المنتصب عشان كنت بتفرج ع فيديو معاها و هي في الوقت دا كانت عمرها 14 سنه و بلغت عشان ثديها كبر و طيازها كبرت ..
قلتلها :اي شيء
قالت: اي شي
قولتلها: تعالي
و خدتهم كلهم علي اوضتنا المخصصه في بيت جدتي و عشان كانت معظم العمارة بتاعتنا قعدنا في الدور ال3 و فيه اوض لينا مخصوص للبيات المهم خدتها اوضتي و ولاد عماتي معايا
و قولتلهم: جات الفرصه عشان ننيك و شكلها شهوانيه زينا
و قلتلها :سيبي نفسك ليا و انا همتعك
قالت :انا كان نفسي في كدا من زمان انا بشتهيك

انا كنت من صغري مهتم ب جسمي برضوا و كنت ابتديت اشيل حديد من سن ال14 و كنت بتمرن علي كرة القدم فكانت بطني مقسمه و كان جسمي يخبل اي بنت وعندي عضلات حلوة مناسبه مع جسمي ..

شاورتلهم و قلعناها و قلعنا و بانت ازبارنا و هي واقفه ..
و قالت: كل دا عليا دنا مش هقدر كدا
قلتلها :ما تخافي احنا مش هنئذيكي و مش هنفتحك نيك ..من ورا بس
و احنا في السن دا زبارنا كانت لسه مش كبيرة لكن حجمها حلو
قلتلها :مصيلنا
و بدأت ب المص و كأنها خبيرة و بدأت تمصلنا كلنا هيجت عليها و بقيت ابوس فيها و ابن عمتي يقرص في بزازها و ابن عمتي التاني يمص فكسها و كانت منظفاه ..
و قالتلي :مش قادة انا عاوزة زبك فطيزي حالا عايزة اتناك نيكني
بدأت اوسع خرم طيزها ب صباع و بعد شويه دخلت صباعين و بعدها حطيت كريم شعر علي زوبري و علي فتحة طيزها و دخلت الراس بس صوتت
قولتلها :بس هتفضحينا
بقت تقول: اه مكتومه
لحد ما دخلته كله صوتت تاني
قلتلها: بس
قالت: مش قادرة حاسه بنار فطيزي
قلتلها: هنطفهالك دلوقتي
و بدأنا كل واحد فينا يمتعها بطريقته : محمود بس بيلحس كسها و هي بتمصله و انا بنيك في طيزها و محمد بيرضع من بزازها و يقرص فحلماتها و هي ..
تقولي :اسرع اسرع و عاوزاك تنزل فطيزي عشان تطفي نارها
و بالفعل نزلت فطيزها و قعدت استريح و كمل محمد نيك فطيزها و كانت سهرة جميله و من ساعتها اتعودنا نفضي شهوتنا معها ......
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

الجزء 2

و مرت الايام و كبرت و صرت ابلغ من العمر 19 سنه و كنت و بنت عمي خديجة بنحب بعض اوي و دايما اخد منها بوسه خطف او حضن ..و في يوم من الايام اتفقت نتقابل فمنزلي و كنا للوحدنا و الصراحه كنت ناوي اثير شهوتها و انيكها لأني كنت كتير اشتهيها و خاصة طيزها الكبيرة و قعدنا نتكلم و حضرت ليها كوب شاي بس انا خبيث حطيت فيه منشط جنسي و انتظرت شويه و لاقيتها وشها احمر شويه و المنشط مفعوله اشتغل.. و بدأت اكلمها كلام في اني بحبها و اخدت منها بوسه طويله المرا دي و فضلت و انا بأبوسها ادعك في بزازها و هي راحت في عالم تاني و انا بقيت افرك كسها ب ايدي و ابوسها ..

و من غير ما تحس قلعتها و هي قلعت بسهوله و كان واضح عليها الشهوة و انا قلعت بسرعه و كنت بحك زبي الهايج بكسها و افرش فيه و كانت بتترجاني ادخله و انا مش منصط لها و مش عاوز افتحها عشان لو فتحتها مش هتجوزها و بعدها جيبت كريم و دهنت زبي و دهنت طيزها و دخلت صباعين اوسع بيهم خرم طيزها لقيته واسع رحت مدخل زبي بسرعه فطيزها و بدأت انيك و هي بدأت ب التأوهات و الغنج
و تقولي: اكتر و اقوي عاوزاك تشقني
و فعلا زودت سرعتي و بدلت معاها الاوضاع و بدأت ازوم
و اقولها: هنزل
قالت :طفي نار طيزي و نزل فيها
و نزلت فطيزها و قعدت جنبها و لقيتها بتمص زبي
قولتيلها: مشبعتيش يا لبوة
قالت :و هو دا زب يتشبع منه
و زبي وقف تاني رحت علي طيزها تاني المرادي
قالت :عاوزة لبنك علي بزازي
و فعلا خرجته من طيزها و نطرت علي بزازها
و قلتلها :انا بحبك
و قالت :و انا بموت فيك و انت متعني اوي
و قولتلها: و انتي كمان بس سائلتها ليه زبي دخل فطيزك بسهوله هي كانت مفتوحه؟
لجلجت في الكلام و انكرت و حسيت انها بتكدب ...
قلت اكلم اختها الاء بعدين و اعرف منها كل حاجه المهم وصلتها ب عربيتي و كنا عائله ثريه و بعدين دخلت اكلم الاء و حكتلها
قالتلي :يا بختها الشرموطه
و قولت :هي اتناكت قبل كدا من حد غيري الاء
قالتلي :بص دا سر بيني و بينك بس انت عارف اني مش بحب اخبي عليك حاجه انا و هي كنا بنتساحق و انا فتحت طيزها ب صوابعي و كمان عندنا زب صناعي جايلنا من امريكا من قرايبنا هناك
قلتلها: طب اقفلي الباب و اقلعي يا شرموطه
قالت :تحت امرك و.
قفلت الباب و كان عمي و مراتوا مسافرين اصلا بس عشان محدش يعرف علاقتي بيها و المرادي
قالتلي :تمام
جريت عليها و مسكت شفايفها ب شفايفي و مرحمتهاش بوس و مص فشفايفها و كانت بتمص لساني و انا بدأت افرك في بزازها و نزلت ارضعهم و امص فيهم كأني *** محروم و هي تتأوة
و تقولي :ارحمني و دخله انا عاوزااة
و انا ولا اكني سامعها و نزلت امص فكسها و اعض فزنبورها و هي هتموت من المحنه و مسكت زبي و دخلته فطيزها علي طول غصب عني دخلت الراس بس رحت مدخله كله مرة واحدة شهقت و صوتت و بدأت انيك فيها و ازود في السرعه و هي تتأوة
و تقول :ارحمني و اطفي نار طيزي و نزل
و بدأت معاها بوضع الفرسه و بدأت ابدل اوضاع معاها لحد ما نزلت هي ثلاث مرات و انا رحت منزل فطيزها و بعدها رحت البيت و نمت ....
انتظروني في الجزء الثالث........
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزأ 3
صحيت من النوم و انا حاسس ب ارهاق من امبارح و لبست و فطرت بسرعه عشان اروح الجمعه و رحت الجامعه و كان في شوية بنات شراميط بيلاغوني و خدت نمرهم المهم رجعت البيت ونا دماغي هتنفجر من التفكير و بقول مينفعش اللي عملتوا في بنت عمي خديجه انا بحبها و قولت مفيش حل غير اني اتجوزها و فعلا رحت ل عمي لما رجع من السفر و طلبت ايدها منه و وافق طبعا عشان كان بيحبني و كانت غايه في الجمال بشرتها بيضه كبياض الثلج و شعرها البني لحد طيزها واصل و كمان صدرها متوسط و طيزها متوسطه المهم انا كان ابويا و امي ميتين و مليش غير اخت بنت و انا الكبير فكنت وارث كتير اوي عشان عائلتنا كلها ثريه و كنت دخلت كلية تجارة عشان اعرف ادير شركات بابا مع ان مجموعي كان يدخلني هندسه و مرت الايام و التقيت اخيرا بولاد عماتي هما اصلا مش من مصر اصل جوز عمتي ليبي المهم سلمت عليهم و قلتلهم ايه اخبار النيك عندكم قالوا الشراميط الليبيات ما في اكتر منهم قلتلهم لا دنا لازم اطلع معاكم مرة بقي ليبيا قالولي موافقين و قالولي كمان انهم بينكوهم من كسهم عادي عشان عندهم عمليات الترقيع بيعملوها قبل الزواج المهم اتفقت معاهم كمان اسبوعين كدا اكون خلصت امتحانات الكليه و اطلع ليبيا معاهم و رحت اتصلت ب الاء و كانو ولاد عماتي عندي في فيلتي في اليوم دا و قلتلهم مينفعش نقضي السهرة من غير نيك المهم كلمتهلم الاء و قالتلي طيب و هجيبلكم معايا مفجأة و كلنا كنا منتظرين المفجأة و بالفعل نص ساعه لقينا الخدامه جايه بتقولنا ان الاء بنت عمي وصلت قلتلها دخليا و دخلت و كان معاها بنت عمي التاني اماني و اة من اماني طيزها مكورة و متوسطه صدرها كبير و حلماتها ورديه و واضح انها كانت جايه تتناك معاها قولتلها هي دي بقي المفجأة قالت طول عمرك لماح و بتعرفها و هي طايرة المهم سلمت عليهم و شغلت اغاني و قولتلهم يرقصولنا رقصوا رقص سكسي و جت الاء ترقصليث و تحك طيزها بزبي لحد ما زبي بقي زي الحديدة و رحت جريت علي الاء و فضلت ابوس فيها و امص فشفايفها و قلعتها و قلعت و وسط منا بعمل كدا كان محمد و محمود قلعوا اماني و اماني ممانعتش المهم فضلت ارضع فحلمات الاء و امص فيهم و الحس و هي تتأوة من اللذة و الشهوة و بعدها فضلت احك زبي بكسها و قالت حرام عليك هتموتني و خدنا وضع 69 و هي تمص فزوبري و انا امص فكسها و الحس و بعدين خدتها وضع الفرسه و بليت زبي ب بقي و جيت ب زوبري نحيت طيزها و دخلته مرة واحدة شهثت و قعدت تصوت وتتأوة و تشخر و بدلت معاها الوضع بقي رجليها الاتنين عند كتفي و طيزها عند زوبري و نازل فيها نيك جامد و هي تقولي نيكني جامد انا متناكتك قلتلها خدي يا لبوة و سرعت من نيكي ليها و هي تقول انا شرموطك اة اة و تزود في التأوهات و مرة واحدة قعدت ازوم و نزلت حممي البركانيه فطيزها و هي قالت احح لبنك سخن و توحوح و في حته تانيه نروح ل اماني و الخدامه الخدامه كانت متعودة تتناك مني كتير و كانت مفتوحه كمان عشان كانت متجوزة و كان كسها ضيق اوي خدتها محمد و محمود كان مع اماني نروح ل اماني و محمود و اماني كانت في عالم الشهوة حيث ان محمود كان عمال يفعض في بزازها الكبار و يرضعهم و يلحس فيها لحد ما بقت تترجاة انه يرحمها و راحد قفش شفايفها و هي خلاص في عالم تاني و قعد يحك زبو علي كسها و يفرش فيه و راح تف عليه و حط كريم علي زبو و طيزها و دخله مرة واحدة و هي صوتت و تقوله خرجه مش قادرة و تصوت و هو مش سامع ليها و بينيك براحه عشان يعود طيزها عليه و مع الوقت بدأ يزود سرعته و هي اهاتها مسمعه الفلا كلها و عمال ينيك جامد فيها و هي تقوله ارحمني و نزل بقي شقتني حرام عليك و بدأ يلعبلها فكسها لحد منزلت تلت مرات و راح هو يزوم و يقولها هنزل قالتله نزلهم فطيزي طفي نارها و بالفعل نزل فطيزها و هي تقول يحح يحح لبنك سخن اوي قالها مش اسخن من طيزك و راح ضارب طيزها ب القلم و نروح لمحمد و هو ماسك الخدامه بوس و لحس في كسها و فضل يلحس في كسها و هي تترجاة يدخله و هو مش سامعلها و راحت مسكت زبه و وجهتوا ل كسها و قعدت عليه و بدأ محمد ينيك فيها ب رومنسيه و هي مستمتعه و يقولها مبسوطه يا شرموطه تقوله اوي يا سي محمد و بدأ يسرع في نيكه ليها و قالها هنزل قالت نزلهم علي بزازي و نزل علي بزازها و راحات تمص زبو مترح اللبن و كانت سهرة كلها نيك...
اكمل ليكم في الجزأ الرابع لو لقيت تفاعل مع القصه مع تحياتي عاصم امير

الجزأ الرابع
الخدامه صحتنا الصبح انا و قرايبي بس الظاهر ان البنات مشيوا بدري و اتبقي انا و ولاد عماتي بس المهم قلت ل ولاد عماتي هتسافروا ليبيا تاني امتي قالوا كمان اسبوع قلتلهم طب بصوا بقي انا هجهز ورقي و باسبوري و جي معاكم اقضي اسبوعين عندكمعشان عاوز اجرب الشراميط اللي عندكم و فرحوا اوي ب القرار دا و فعلا في خلال الاسبوع دا كنت جهزت ورقي و اشتريت تذاكر السفر و بعدها سافرت معاهم و هما استضافوني حلو اوي هناك و ادوني دور كامل بحاله ليا و انا عجبني القاعدة هناك تاني يوم محمد قالي جهز زبك انهردة الساعه 8 جهزت 3 شراميط هنيكهم انا و انت و محمودو كمان دول بيتناكوا من كسهم عادي فرحت اوي ب الخبر دا و جهزت لبس لبليل و رحت الفلف ب عربية محمد شويه عشان اضيع الوقت لحد ما الساعه بقت 7ونص بليل و رجعت البيت و محمد قالي جاهز قلتله انا جاهز علطول و فعلا ركبتوا هو يسوق و محمود ركب ورا معانا و رحنا بيت و احنا بنرن الجرس سمعنا ضحك بنات ب شرمطه المهم دخلنا لقينا 3 بنات و شيشه و اغاني و بيرة و شكل الدنيا عسل عندهم المهم اول ما دخلت عرفهم محمد عليا و قالي دي فاطمه و دي سارة و دي اسراء قلتله هما هيفهموا كلامي ب المصري ولا ايه قالولي اكيد هما سافروا مصر كتير و بدأنا السهرة و اخترت اجملهم و شربت بيرة و رحت علي شفايف اسراء ابوس فيهم و رحنا في بوسه طويله لحد محسيت انها بتقلعني القميص اللي كنت لابسه و رحت قلعت البنطلون و بان لها زبي و قالت يالهوي كل دا دا هيشقني و رحت الحس فكسها و هي عماله تللوي و رحت ماسك بزازها تفعيص و ارضع منهم و مرة واحدة مدخل زبي فكسها و هي صوتت من الوجع و ابتديت انيك فيها برومنسيه مش بعنف يعني و هي في عالم الشهوة لحد ما قلتلها هنزل قالت نزل فكسي طفي نارة و نزلت فكسها و قلتلها مش خايفه تحملي قالتلي لا مش خايفه باخد مانع حمل المهم قلتلها جه دور طيزك قالت لا انا طيزي متفتحتش قبل كدا و قالتلي عندك سارة بتحب تتناك فطيزها و ساعتها كانت سارة مع محمود و بينيك فيها بعنف و بعد ما نزل قلتله تاخد اسراء قالي موافق خدت انا سارة و قلتله هنيكك فطيزك و هي ممانعتش بل ب العكس عملت وضع الكلبة و سابتلي طيزها قدامي و نا بليت زبي من بقي و رحت مدخله مرة واحدة راحت شهقت و صوتت و قلتلها ايه اطلعه قالت مستحييل خليه و قعدت انيك فيها جامد و هي تتأوة و نعنج و تقول نيك فشرموطك نيك انا متناكتك و بتتكلم كدا عشان تهيجني و رحت انيك فيها اسرع لحد منزلت فطيزها و رحت علي كسها قعدت انيك فيه جامد ب كل الاوضاع و هي تصوت و تتأوة من المتعه و نزلت فكسها و قعدت انيك فيها تاني ب س المرادي نزلت علي بزازها و قعدت اريح شويه لقيت فاطمه جايه و بتمصلي زبي لحد ما وقف زي الحديدة و رحت علي شفايفها ابوس فيهم و اطول في البوس و قعدت احك زبي فكسها و هي تترجاني ادخله و راحت مسكته و دخلته هي و انا مببطلش نيك فيها و غيرت الوضع و خليته وضع الفرسه و قعدت انيك فيها لحد منزلت فكسها و رحت لبست و قولت لمحمد خلاص مش قادر قالي خد مفتاح العربيه و احنا هنلبس و نجيلك و خدت المفتاح و قعدت و شغلت التكيف لحد ما جم و رجعنا البيت و قلتلهم انها سهرة حلوة بس رجعت مصر بعد يومين كنت قاعد في اوضتي في الفلا الساعه 3 بليل و بذاكر للجامعه و فجأة الباب خبط مين اللي بيخبط هنعرف الجزأ الجاي تحياتي عاصم امير..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

الجزأ الخامس
الباب اتفتح لقيت اختي و متزينه و ب شكل حلو اوي و بالمناسبه اختي كان اسمها هند و قالتلي ممكن تيجي نقعد سوا شويه ف الجنينه احنا بنتكلم كل فين و فين و عاوزة مساعدتك في موضوع مهم هي كانت اختي التوأم يعني 19 سنه زي المهم رحنا قعدنا في جنين ة الفلا قلتلها ايه الموضوع قالتلي بص نا اتعرفت علي شاب في الكليه معايا و اتكلمنا و فجأة لقيته بيطلب مني طلب وحش قلتلها طلب ايه قالتلي مكسوفه اقول قلتلها عيب عليكي دنا اخوكي و بقالنا سنتين مع بعض لوحدنا من غير ل ام ولا اب قالتلي بس هو قالي عاوز ينام معايا قلتلها و انتي قولتليلوا ايه قالت مردتش اقوله حاجهقلتلها طب هاتي اكلموا انا و انا كلمته و اتفقت معاة علي مكان و معاد معين و يلبس لبس ب الوان معينه و شفت صورته عشان افشخه لما اشوفو و رحت قابلتهو فشخته و مشيت من المكان ونا سايبه في بكرة ددمم مترح التعاوير اللي عورتهاله و بعدين اختي اتبصتت اوي مني و من ساعتها قربنا ل بعض و رحت ل عمي البيت ملقتوش رحت داخل علي الاء اوضتها لاقيتها بتتساحق مع اختها اللي هي خطيبتي رحت قلتلها اهدي يا لبوة جالك الزب الجبار اللي هيريحك و رح قلعت و دخلت ارضع من بزازها و العب فكس خديجه ب ايدي و رحت علي كس خديجه امص فيه و الحسه و لقيت الاء بتمص فزوبري لحد ما بقي حديدة تفيت عليه و رحت من غير مقدمات مدخله فطيز خديجه شهقت و صوتت و ملت الفلا ب تأوهاتهاو قولتلهم انا انهردة هفشخكم و هشقكم و بدأت انيك بكل قوتي فخديجه و هي تصوت و تقول ارجوك بطئ و بطئت بالفعل و بدأت انيك نيك رومنسي لحد منزلت اول مرة جت الاء تمص زبي لحد ما انتصب تاني جيبت كريم و دهنت زبي و دهنت طيزها و بدأت نيك فطيزها و هي تصوت و تتأوة و تقريبا الجران سمعونا و قولت ل خديجه تيجي امص فكسها و انا بنيك في الاء و مصيت لها لحد ما نزلت 3 مرات عسلها فبوقي و نزلت فطيز الاء و قلتلها كفايه لحسن حد يجي و يشوفنا كدا لبست و مشيت و اتصلت ب خديجه بليل قلتلها عمي هيجي امتي قالت بكرة قلتلها تمام قالت ب تسئل ليه قلتلها هتجوزك عشان انيكك فكسك نفسي اجربوا قالت بجد قلتلها ونا قلت حاجه عمري و ما نفذتها قالت لا قولتلها قوليله اني عاوز اقابله بكرة و بالفعل خذت معاة معاد و بليل لاقيتني هايج اوي دخلت علي الخدامه اوضتها و بدأت اتكلم معاها في اي موضوع و رحت قلتلها تعالي اعمليلي شاي و راحت المطبخ و قعدت احك زبي فطيزها و حسيت ب شهوتهاو هي ممانعتش من حكي ل زبي فطيزها و رحت سيبت الشاي خالص و قفشت في شفايفها و ابوس فيها و هي راحت ل عالم تاني و هي كانت ايه في المال طيزها مربربه وسط و بزاهزها كبار و بيضه كالثلج و قلعتها و قلعت و هي كانت متجوزة قبل كدا قعدت ارضع في بزاهزها و احك زبي فكسها و قعدت تترجاني ادخله و دخلته مرة واحدة و قعدت انيك فيها ع الواقف و خدتها اوضتي و انا شايلها و بنيك فيها و خدتها علي سريري و عملت وضع الكلبه و انيكها فكسهاو هي بتتأوة و لاحظت ان اختي بتتفرج علينا و ايدها علي كسها بس مش عاوزاني اشوفها عملت نفسي مش واخد بال و غيرت الوضع مع الخدامه و خليت رجليها الاتنين علي ااكتافي و قلتلها هنزل يا لبوة قالت نزل فكسي طفي نارة و رحت قلتلها لما اعوزك هجيلك اوضتك و اختي جريت و رحت عليها و من غير ما اكلمها مسكت شفايف اختي و قعدت ابوس فيها واختي كانت زي ملكات الجمال شعرها بني و طويل و عينها خضرة قلتلها بحبك قالتلي و انا كمان يا مالك و قلعتها و خدتها اوضتها و قعدت الحس فكسها و هي نزلت مرتين عسلها و رحت ارضع بزاهزها و قلتلها هنيكك فيطيزك قالت وافقه خدت كريم و دهنت زبي و طيزها و دخلت راسه بس صوتت قولتلها استحملي اللي جي رحت دافع زبي كوله جواها شهقت و صوتت جامد قعدت اوس فيها عشان انسيها الوجع و بنيك فيها براحه عشان مش تحس ب وجع و اعود طيزها علي زبي و بدأت اسرع في النيك و هي تتأوة اكتر و بدلنا 5 اوضاع لحد ما نزلت فطيزها و قلتلها اتمتعتي قالتلي جدا و عاوزاك علطول قولتلها يا خسارة انا هتجوز قريب قالت يعني مقولتليش قولتلها هتجوز خديجه قالت بج قولتلها ايوة قالت و انتوا لايقين علي بعض طالعين ل جدتي شعركم بني بس هي عينها ملونه و انت لا قلتلها مشم مشكله المهم انا مش هسيبك بعد ما اتجوز اكمل ليكم باقي الاحداث فيالجزأ ال6 و شكرا ل كل متابعيني

الجزء السادس
رحت ل بيت عمي لقيته اتفقت معاة ان الفرح يبقي الخميس الجي و انهي هتعيش معايا في فيلتي و وافق عمي و قولت ل خديجه عندنا مشوار انا و انتي انهردة بليل قلتلها ع الساعه8 هجيلك و ركبت العربيه و رجعت البيت و لقيت الخدامه عماله تلعب فكسها في المطبخ حسيت اني هايج عليها و زبي بقي ز ي الحديدة و روحت قالع من غير ما تشوفني و رحت راشق زبي فطيزها من ورا اتخضت و قالت هو انت يا سيدي خضتني و قلتلها هيجتيني عليكي و خدتها اوضتي و قلعتها هدومها كلها و مسكت فشفايفها بوس و قعدت احك زبي علي كسها من برا و هي تصرح و تقولي دخلوا ارجوك و انا برضع من بزازها و مش مهتم ب كلامها لحد ما لقيت ايدها مسكته و نطت عليه هي رحت قالبها و نيمتها ع السرير و قعدت انيك فيها لحد ما نزلت في كسها قالتلي فشخت كسي قلتلها عشان تبقي تهيجيني تاني قالت مقدرش استغني عن زبك قلتها ماشي اعمليلي شاي و راحت و جابت الشاي ونا شربته و قعدت افتح شوية حاجات ع الموبيل لحد ما جري الوقت و بقت الساعه8 رحت ل خديجه و رنيتلها نزلت و ركبت العربيه بصتلها بصه طويله مع صفارة اعجاب ل شكلها و خدتها علي محل دهب كبير و معروف و اشتريت شبكتها و روحتها المهم روحت اناجيت انا حسيت ان في ايد مسكت زبي و بتمصمص فيه المهم بفتح عيني لاقيتها اختي و بتقولي طيزي موحشتكش قلتلها اكيد وحشتني و بدأت ابوس فيها و افرك فبزازها وايدي التانيه علي كسها بتلعب فيه لحد ما نزلت مرتين و اترجتني انيكها و رحت و جيبت كريم الشعر و دهنت طيزها و دهنت زبي و دخلته مرة واحدة صوتت و سمعت الفلا كلها و قعدت انيك بسرعه جدا فيها و هي تصوت و تتأوة تحتيا بصوت عالي لحد ما نزلت فطيزها قالتلي بحبك قلتلها و انا كمان زبي وقف تاني من حرارة طيزها و نيكتها تاني و نزلت علي بزازها المرادي و نمت ع السرير و هي نامت فحضني وخدتها فحضني و اتغطينا و بسوتها و نمنا صحيت الصبح لقيتها لسه في حضني خدت دوش بسرعه و لقيت رسالتين في الموبيل واحدة من المحل بتاعي بيقولولي تعالي ادفع الايجار و خدت الايرادات و التانيه من واحدة من شراميط الجامعه اللي اعرفهم بتقولي متيجي نذاكر سوا فبيتها و هي امها و ابوها ميتين وافقت و بعدلتها رساله بوافق بيها و رحت المحل و خدت اريداته و كان بقالي 6 اشهر مباخدش اراداته فكانت عامله 50 الف دفعت الايجار و خدت الباقي في البيت و حطيته في خزنتي و خدت شوية كتب و روحت علي بيت الشرموطه مهاو اقلام و هايليتر و كنت ناوي انيكها بصراحه و دخلت الفلا بتاعتها و كان واضح انها غنيهن زينا المهم قلت للخدامه تقولها اني جيت و جات قابلتني و رحبت بيا و جابت الكتب و قعدنا نذاكر شويه و انا كنتا واخد منشط جنسي في جيبي و قولتهلها هرو ح اعمل شاي و اجيلك و رحت و حطيت فكوبايتها المنشط بعد ما فرمته المهم شربت الكوبايه و انا كمان شربت و هي جت بعد شويهقعدت اكلمها في مواضيع كتير رحت مرة واحدة بوستها و قفشت فشفايفها لقيتها مش ممانعه قلت اكيد مفعول المنشط و رحت افؤرك فبزاهزها وابوس فيها و جيت اشوف هي لابسه ايه تحت الجيبه لقيتها مش لابسه كلوت دي كات عامله حسابها ع النيك بقي قالتلي نيكني فكسي انا مفتوحه من و انا فثانوي قعدت امصمص فكسها و اضرب فطيزها و بعدها قعدت احك زبي فكسها و دخلته مرة واحدة صوتت و قعدت تتأوة و انا بنيك فيها بكل الاوضاع و فضلت افشخ فكسها و رحت انيك فيها لحد ما قلتلها هنزل قالت نزل فكسي طفي نارة و نزل فيه و نزل فيه ز قلتلها هبقي اشوفك تاني و هي باستني و قالتلي بحبك اسف ع التأخير في الجزأ دا عشان كان عندي ظروف و اتمني الاقي تعليقات حلوة منكم

الجزء السابع
طلعت من عند الشرموطه دي علي فيلتي عدل و قلت استعد ل فرحي تاني يوم قلت هشتري بله و كدا و جبت بدله حلوة سودة و اتصلت ب خطيبتي و قلتلها انا عاوز اجبلك فستان الفرح عاوزك تجيلي في المكان الفلاني و جاتلي بعد ربع ساعه و بدأنا نشوف الفساتين و اختارت واحد و اشتريناة المهم رجعت بيتنا و نمت و ارتحت و رحت ل اختي الاوضه و ابتدينا نتكلم و بعدين قلتلها عاوزك قالتلي و انا كمان و ابتديت ابوس في شفايفها و اتبديت اقلع هدومي و هي كمان ابتدت تقلع ابتديت رضاعه في حلماتها و
ابتدت تتأوة و نزلت لحس من بزازها لحد سورتها و ابتديت الحس فكسها و ابتديت الحس في كسها و هي تصوت و ابتدي جسمها يتنفض و تنزل عسلها فبوقي و قالتلي دخله ارجوك بقي دخله و ابتديت احك فكسها ب زبي و رحت مرة واحدة دخلت زبي كلو فطيزها و ابتديت انيك فيها جامد و ب عنف هي عماله تتأوة و اهاتها مسمعه الفلا كلها و لقيت الخدامه جت و بتلعب فكسها ب ايدها و قلت للخدامه تعالي جت و رحت خلتهم يناموا فوق بعض و بقيت ابدل مبينهم هما الاتنين في طيز اختي و كس الخدامه و الغرفه كلها مليانه صويت و تأوهات مسكت بزاز الخدامه عمال اعضعض في حلماتها و هي تصرخ و رحت نزلت اول مرة فطيز اختي و تاني مرة نزلت فكس الخدامه و بعدين نمت ع السرير و انا تعبان و بقت الخدامه تيجي تمصمص فزبي لحد ما وقف تاني و خدت طيزها و نكتها منها و غيرت الاوضاع معاها من الفرسه للكلبه لحد ما نزلت فطيزها و نمتو ريحت و هما مشيوا برا اوضتي وبعدها رحت استحميت و نمت صحيت الصبح كان يوم الاربع و بعدها قولت لازم اكلم ولاد عماتي عن الفرح و اعزمهم و عزمت كل صحابي و قرايبي و قولت ل خطيبتي تعزم برضوا و الفرح كان في فندق كبير اصل نا بلعب ب الملايين لعب المهم قولت في نفسي انا لازم اعزم خطيبتي ع العشي انهردة و اتصلت بيها و عزمتها علي العشي في فيلتي و خليت الخدامه تعمل اكل كتير اوي و رحت بيتها واخدتها و كانت ايه في الجمال و احنا في العربيه بوستها من بوقها بوسه جامدة ع السريع و خدتها ع بيتناو دخلنه ع السفرة علي طول و قعدنا و بدأنا ناكل روحت الحمام و غسلت ايدي و رجعت ل اختي قلتلها روحي ل جارتنا عشان عاوز اقعد انا و خطيبتي شويه و قالتلي بس اوعي تنيكها قلتلها متخافيش رحت ل خطيتبطي و بدأت ابوسها و بدأت تتجاوب معايا و ابتديت اقلع و هي قلعت و ابتديت الحس فكسها جامد و قلتلها بكرة هفتحك ضحكت ب شرمطه و قلتلها هانيكك انهردة فطيزك قالت زبك دا مجنني من يوم ما شوفته و بدأت احك زبي فكسهاو هي تتلوي تحتي و تنزل و تقولي هموت دخله و بدأت انيك فطيزهارومنسيه قلتلها بكرة هتبقي ملكي نزلت فطيزها و قلتلها البسي لحسن اختي تيجي دلوقتي لبست و وصلتها بيتها و قولتلها بحبك و صحيت تاني يوم رحت للحلاق وظبت نفسي عشان الفرح قلت اختي كانت لابسه فستان حلو اوي المهم بعد ما خدتها و روحنا ل بتاع ورد زوقت عربيتي و روحت الفندق و كانت القاعه مليان هو روحت استلمت عروستي من عمي و روحت بيتي و شلتها و خدتها اوضتي و دخلت بيها الاوضه و قلعتها الفستان و قلعت هدومي و قولتلهابحبك و ابتديت ابوس فيها و احسس ب ايدي ع طيزها و قرصت ف حلماتها و قعدت امصمص فحلامتها و ارضع و روحت علي كسها و قعدت احك زبي فكسها كتير و دخلته مرة واحدة و نزلت ددمم و ب كدا فتحتها و مسحت زبي و كملت نيك فيها بسرعه و هي مستمتعه تحتي و انا ابتديت اغير معاها الاوضاع و جربت وضع الفرسه و غيرت الوضع و مسكت رجلها و حطتها فوق كتفي و نكتها من كسها برومنسيه و نمت فحضنها و انا عريان اكملكم الجزأ الجاي اتمني تعليقات و تفاعل منكم و قريبا هكتير قصه جديدة لمحي قصص السحاق
🆙

الجزء الثامن
صحيت من النوم بدري عريان و لقتني لسه في حضن مراتي عريان الصراحه منظرها هيجني بس قولت مش وقته خالص سيبتها نايمه و لبست و خرجت اقعد في الجنينه شويه مع اختي اختي قالتلي مبروك يا عم شكلك هتنسانا قلتلها ازاي بس دانتي هتخشي الموسوعه قريب انتظري مفاجئتي ليكي بس يومين تلاته كدا و هقولك قبلها بيوم ان في مفجأة المهم انا كل دا بفكر في اني انيك في 3 مرة واحدة الاء و خديجه و اختي و قلت ل نفسي ارتب مع الشرموطه الكبيرة بتاعتهم الاء و الاء الصراحه كانت اكبر شرموطه شفتها في حياتي من صغرها المهم اتصلت بيها قالتلي صباحيه مباركه يا عريس قلتلها اجهزي كدا قريب عشان عاوز شهر عسلي يكون مليان عسل من اكساكسكم انتوا التلاته قالتلي و مين التالتله قلتلها انتي و اختي و خديجه قالت ايه دا هي اختك انضمت قلتلها ايوة بس عاملهالها مفجأة متكلمهاش فحاجه قالتلي حاضر المهم رحت ل خديجه صحتها ب بوسه من شفايفها لقتها بتصحي و بتمص شفايفي بنهم و لساني في معركه مع لسانها المهم حسيت اني خلاص هايج رحت قافل باب الاوضه ب المفتاح و قلتلها بحبك و خدتها في حضني و نزلت لحس في بزازها و مصيت حلماتها و بقيت ارضع منهم و بقيت اعصر بزازها و كان صدرها حلو حلماته لونها ورديو ناعمه و جسمها ابيض زي القشطه و ابتديت احك زبي علي كسها و هي نزلت تمص فيه ولا اجدعها شرموطه و انا ايد في كسها و التانيه بتعصر بزازها و هي سابت زبي و مسكت شفايفي و خدتها و حكيت زبي فكسها لحد ما نزلت مرة و خدنا وضع 96 هي بتمص زبي و انا بمص فكسها و هي شغاله اه اه اه اه اه اه حرام عليك مش قادرة و اتعدلت و راحت ناطه علي زوبري بكسها و بدأت تتنطط عليه و اهاتها شغاله و بدأت انا انيك فيها بسرعه و هي اه اه احح اه اححح طفي نار كسي كسي مولع اه اه مش قادرة براحه اه شويه اه لقتها بتتشنج و نزلت و انا قلتلها هنززل قالت طفي نار كسي بدأت ازوم و نزلت هي كانت مبسوطه قلتلها مش عاوزة واحد من ورا ع السريع قالت انا ملكك و بين ايديك رحت حكيت زبي علي كسها و بليته كويس من عسلها و رحت موجهة لطيزها المكورة و رحت مدخل الراس شهقت و صوتت و قالت لا لا طلعه و انا مطلعتوش يحح بيوجع رحت زاقق حته كمان بقي في نصه و هي توحوح و تصوت و تقول طلعه رحت مدخله كله مرة واحدة و بدأت انيك براحه في الاول و بدين بقيت اسرعه و هي طيزها عامله زي الفرن اكن زبي دخل فرن مسكت بزازها اعصر فيهم وسط منا بنيكها من طيزها و هي اه اه اه اه اح اح اححح براحه ف بطأت و بقيت انيك ب رومنسيه و هي مستمتعه و بتلعب فكسها و غرقت السرير كله تحتها و قولتلها هنزل قالت طفي نار طيزي نزلت فطيزها و هي احححح سخن سخن و نمت جنبها ع السرير و قولتلها دنا لازم اكل جنبري و سمك عشان اقدر عليكي كل يوم قالت ما انت لسه شباب اهو اومال لما تكبر بقي و توصل لل اربيعنات قولتلها همتعك اكتر من دلوقتي الخبرة هتزيد المهم لبست هي روب و تحتيه بودي و بنطلون ستريتش و انا لبست شورت و تيشرت كات المهم نزلنا ل اختي بعد ما خدنا دش سوا شربنا الشاي قالتلنا صباحيه مباركه يا عرسان و خديجه خدها احمر من الكسوف اكنها من شويه مكانتش ولا اكنها اجدعها شرموطه قلتلها اومال فين الخدامه تعملنا الفطار قالت موجودة كلمت ولاد عماتي بعد شويه بعيد و قلتلهم يا رجاله اجهزم عندنا طالعه و ابتديت افكر كويس اوي هنعمل الحفله مع مين و مين الادوار اللي هدخلها و مين هطلعها هنعرف كل دا في الجزأ التاسع و هو قبل الاخير و شكرا لل 50 الف زائر لم اتوقع ان تنال قصتي هذا الحد من الزيارات شكرا لم تابعين القصه و شكرا ل مجهود مشرف القصص معي :99:


الجزأ التاسع
(قبل الاخير)
قولنا في الجزأ اللي فات ان هيبقي في حفله و خلاص انا نقيت اعضاء الحفله و هديهم الدعوات انهردة الاعضاء كانوا الذكور انا مالك ومحمد و محود و الاناث اختي و الاء و اماني و المهم اتصلت ب محمد و قلتله يبلغ محمود انهانهردة هما الاتنين عندهم حفله ففيلتي بس حفله من نوع خاص المهم كلمت الاء و ممانعتش طبعا و اماني كمان كلمتها و قالتا ايوة حتي كسي كان بياكلني انهردة اماني كانت اتجوزت قبلي ب اسبوع ف اتفتحت دي فرصه للنيك من كسها المهم وافقت و كلمت اختي و قالتلي هتسيبني اتناك من الغريب قلتلها محدش هينكك غيري و الا انيكهم و اقتعلهم ازبارهم المهم قلت ل مراتي و قالت مفجأة حلوة المهم كل حاجه في البيت كانت جاهزة و انا نزلت الصيدليه قلتله عاوز منشط جنسي قال تأخير قذف ولا شدة في الانتصاب قلتله الاتنين جابلي واحد بيعمل الحاجتين سوا جيبت شريط عشان محمد و محمود و رحت حطيته فجيبي و جت الساعه 8 و كان كل اعضاء الحفله حضرم قلت لازم نبدأ و قلت حفله زي دي تبقي في الانتريه عشان نعرف ننيك ب سهوله المهم قلت ل محمد و محمود يبلبعوا الحبايه دي و نا كنت شربتها من بدري و قلت للجميع طبعا انتوا عارفين انا جمعتكم هنا ليه كله يقلع بس اللي هيقرب من اختي من الذكور هنيكه المهم قلعنا و قولت ابتدي ب اختب خدتها اختي و قلتلها هي و مراتي فوق بعض و بدأت انيك في دي شويه و دي شويه و ابدل بينهم لحد منزلت فطيز اختي و اختي اح اح اح اح سخن و مراتي بتبوس في بق اختي و بتمص شفايفها و بعدين مسكت اماني و قلت اجرب كسها مسكت في اماني نزلت مص و عض في الحلمه بتاعتها و هي اة اة براحه و انا نزلت ع كسها اعض في زنبورها لحد ما بقت تصوت و تغنج من المتعه و الحس في كسها لحد ما نزلت مرتين و قالت مش قادرة دخللله دخله ارجووك رحت قعدت افرش فكسها لحد ما جابتهم ل تالت مرة رحت زاقق زوبري علطول و هي اه اه اه اه براحه ارحمني مش كدا اه اه نيك ب رومنسيه اححح حرام عليك مش قادرة و تشخر و اه اه مش قادرة نزل و ارحمني و انا واخد المنشط ف مبنزلش بسرعه عملت معاهاوضع الكلبه و وضع 96 و كل دا منزلتش فجيت و انا بنيكها فكسها قلتلها هنزل قالتنزل فكسي طفي ناارة نزلت فكسها و رحت ل خديجه مراتي و كل دا محمد كان بينيك فيها و يقلبها فوضعيات و محمد كان اكبر مني ف اكثر خبرة المهم خدت منه خديجه بعد ما نزل و قلتلها تعالي الاول و مسكت كسها و بدأت انيك فيه بسرعه و خليت رجليها فوق كتافي و قافله عليهم عشان كسها بيبقي اضيق كدا و انا نازل فيها نيك و هي اه اح اه اح اها اها اه ارحمني مش قادرة هموت ل درجة انها اغي عليها و مفاقتش غير و انا بنزل فيها و رحت ارضع من بزازه و زبي نام لقيت اماني جت و بترضعلي فيه و اختي كانت بتتساحق مع الاء و التنين عاملين وضع 96 و مقطعين اكساس بعض الاء بتعض تعض في شفايف كس اختي و الاء بتموت و هي اختي بتمصمصلها و بتعض عض فكسها جامد و الاتنين مستمتعين و كلشويه واحدة تنزل عسلها في كس التانيهو انا مسكت كس اماني علطول احك فيه زبي من برا لحد ما جابتهم عليه و رحت راشق زوبري فكسها علطول شهقت و قالت احححح ب احلي طريقه دلع و لا اجدعها شرموطه تعملها زيهاو قعدت انيك فيها ب رومنسيه و ابدل الوضع ل وضع الفرسه و فشخت كسها و جيت انزل قالت هاتهم علي بزازي نزلت علي بزازها اول مرة نروح ل محمود اللي كان فاشخ طيز الاء نيك محمود كان ماسك الاء و بينكها ب وضع الكلبه و بيضرب علي طيزها و هي اه اهه اه احح اه نيك نيك يا حودة يا حبيبي انا شرموطك انهردة نيك لحد ما نزل فطيزها و محمد كان مسك اماني بعديها و بدأ جولته العنيفه مع كسها كسها كان مهري و هو بدأ ينيك فيه بسرعه و يعمل معاها وضع الفرسه و بدأ يزوم و يقولها هنزل قالت هاتهم فكسي و هي كانت منزله شلالات قبله من وهو جابهم و هي جابتهم فنفس الوقت المهم الحلفله دي خلصت الساعه 1 بليل يعني من الساعه 8 ل 1 نيك بدون راحه قلت ليهم لازم نعمل حفلات زي دي كتير و رحت خدت مراتي و انا كنت مأكد عليها محدش ينيكها فكسها و كانوا ناكوها فطيزها و رحت علي اوضتنا و نمنا انا و هي فحضن بعض عريانين لقيتها بتلعب فزبي قلتلها لسه فيكي صحه قالت ايوة قلتلها طب كفايه انا مش قادر سيبيني انا مو بكرة نعمل واحد ع السريع اصبح نمنا و ب كدا الجزأ التاسع انتهي انتظركم في الجزأ ال10 و الاخير
:99:

الجزأ العاشر

صحيت علي لعب مراتي فزبي اللي فثواني بقي زي الحديدة قمت و مسكت شفايفها بشفايفي و بمص في شفايفها و في عراك بين السنتنا و ايد ماسكه بزها بتفعص فيه و بتقرص فحلمتها و ايدي التانيه فكسها بتلعب لحد ما جابتهم مرتين و بدأت احك زبي فكسها عشان ابله و يخش ب سهوله و دخلت زبي في كسها مرة واحدة و هي تقولي نيك يا حبيبي نيك مراتك حبيبتك نيك اسرع و نا بنيك لحد ما بيوضي بترتطم ب اخر حته في كسها و قالتلي كمان افشخني افشخني و بدأت اسرع كمان لحد ما نزلت و قالت اححح بيلسع و بعدين مسكت بزازها مص و لحس و عضعضه ف حلمات بزها و جيبت كريم من الشوفنيرة و دهنت زبي و دهنت طيزها و بدأت ادخل براحه و هي تصوت و توحوح و بدأت انيك فيها بسرعه و جامد و هي اه اه اه اه براحه اه بشويش شقتني براحه اه بحبك اه براحه و بعدين قلتلها هنزل قالت طفي نار طيزي مش قادرة و بدأت انزل حممي البركانيه في طيزها و بعدها رحنا نستحمي سوا بعدين دخلنا تحت الدش سوا و بعدين انامسكت بزازها و بمصمص فيها و هي ماسكه زبي و عملنا واحد ع السريع تاني فكسها و بعدها طلعنا من اوضة نومنا و رحنا نفطر في الجنينه و اتصلت ب الاء لقتها بترد و هي تعبانه صوتها تعبان قلتلها مالك قالتلي مهو من ليلة امبارح طيزي اتعورت قلتلها الف سلامه عقبال كسك يا شرموطه قالت ياريت قلتلها اول ما تتجوزي و تتفتحي كدا هفشخلك كسك و بعدين قلتلها سلام دلوقتي
قفلت معاها لقيت محمد بيتصل و بيقولي عاوزك بليل انهردة ضاروري الساعه 8 قلتله فين قالي تعاله فبيت جدتك القديم انا لما باجي مصر بقعد فيه رحت لقيته هو و محمود هناك لقيته هو بيقولي بص انا عاوز افتحك في موضوع بس مكسوف شويه قلتله قول قالي انا عاوز اختك مسكته من التيشرت و قلتله انت مجنون قالي انت فهمت غلط عاوز اتجوزها قلتله ايوة كدا اقف عوج و اتكلم عدل وبعدين قالي بص انا مستعد اجيب شقه و ادفع المهر و اجيب شبكه قلتله لا مفيش شقه انا عاوز اختي جنبي في فيلتي قالي نبقي وفرنا و اتفقنا ع الجواز علطول في يومنا دا و فعلا نزلو جابو شبكه و قلتله المهر و الحاجات دي متفرقش معايا و بعدين جابو المأذون اجرأت الجواز كلها تمت و بعدها لقيت مراتي تعبانهودتها ل الدكتور و عرفت منه انها حامل اتبسط اوي انا و هي و قولتلها مبروك يحبي قالت بس كدا لازم نهدي اللعب شويه قلتلها لا عادب المهم انا بجهز ل حفله بكرة ايه رئيك قالتلي موافقه بس انا خارج الحفله عشان عاوزة احافظ علي ابننا قلتلها ماشي علي راحتك و اختي كمان هتركن هي و محمد هبقي انا و محمود و الاء و اماني و الخدامه ب المرة المهم اتصلت ب محمود رد و قلتله بكرة الساعه 9 حفله بس هنعملها فبيت جدتك القديم و قالي اشطا قلتله ان فكرت في الاء و اماني ايه رئيك قالي تمام اوي قلتله اهو واحدة بتتناك من كسها و التانيه من طيزها قالي كويس قلتله تمام بس جهز نفسيك قالي ماشي قلتله يلا مع السلامه و نمت انهردة مع مراتي من غير ما نعمل حاجه عشان رغبتها في اننا منعملش حاجه المهم صحيت تاني يوم رحت شغلي في اكبر شكرة من الشركات اللي كان فاتحها ابويا و انا كنت بفهم في المجال كويس عشان كنت في جامعه تجارة المهم الساعه بقت 7 ونص نزلت و ركبت عربيتي و رحت علي بيت جدتي الساعه بقت رحت هناك لقيت الاء و اماني بس لقيت محمود في الحمام و الدوش كان شغال و بصيت من الباب كان متوارب كدا من غير ما ياخدو بالهم لقيتهم بيتساحقوا رحت قلعت و دخلت و من غير ما اماني تحس رحت راشق زبي فكسها و هي تشهقو تقول انت جيت يا حودة قلتلها انا مالك يا شرموطه و بدأت انيك فيها بوضع الكلبه و ابوس في الاء و امصمص في شفايفها و الاء حطت كسها قدام بوقي بقيت اعض زنبورها و امص و الحس لحد ما جابت علسلها فبوقي و جه محمود وزبه وقف ع المنظر و سيبتله الاء راح من غير مقدمات رشق زبرة فطيزها و طيزها كانت مفتوحه و عمال ينيك زي الحصان و هي براحه يا حودة مش كدا اه اه اه طيزي لسه راجعه من اصابه براحه عليا فبقي ينيكها ب رومنسيه و انا اماني عماله تغنج و تتلوي ع السرير تحتي رحت مسكتها و خليتها تعمل وضع 69 معايا و تمصمص في زبي و انا فكسها لحد ما جبتهم فبوقها قالتلي لبنك طعمه حلو اوي رحت نيمتها ع السرير و مسكت رجليها الاتنين و حطيتهم و علي كتفي و خليتهم معكوسين مقفولين علي بعض و بقيت انيكها من كسها و بقي اضيق ب الطريقه دي و النيك ممتع فيه و هي اه بشويش يا مالك اه اه اه اه مش قادرة كسي اتهري اه اه و بدلت الوضع عملت وضع الفرسه و كملت نيك فكسها لحد ما نزلت و حودة كان بينيك فبزاز الاء لحد ما نزل فبوقها و هي تقوله لبنك حلو اوي يحودة و انا مسكت الاء قلتلها تعالي يا لبوة مسكت طيزها و دخلت زبي و عشان لبن محمود كان فيها الوضع كان سهل المهك نيكتها ب رومنسيه و هي كانت مبسوطه اوي لحد ما نزلت تالت مرة هي و انا نزلت و نمت ع السرير رحت خدت دش و مشيت و رحت بيتنا و ب كدا اقدر اقول كلمة النهاية اشوفكم في قصتي التانيه في قسم السحاق و هي حياتي مع السحاق قصه حقيقه ترويها لي ابنت عمي و شكرا ل مجهود عصراليوم مشرف القصص معي و شكرا ل كل من علق ب ردود ايجابيه اراكم في قصصي القادمه
👋:99:

الجزء 11

بعد نجاح كبير للجزأ الاول من قصة عائله بلا حواجز قررت انزل جزأ تاني ليها امقرأش ال10 اجزاء الاولانين يخش علي موضوعاتي و هيدور هيلاقي عائله بلا حواجز ندخل في الموضوع ملخص سريع
للحصل في اخر جزأ اخر حاجه حصلت اني كنت اتجوزت بنت عمي خديجه و كنت علي علاقه مع اختي قبل جوازي علطول و اخر حاجه كانت حفله كبيرة مع ولاد عماتي و بنات عمامي في الفلا عندي شهر العسل القضته كان في دوله عربيه حسيت اني ملك فيه اصحي الصبح علي اجمل انسانه رأتها عيني مراتي خديجه في يوم تلات صحتني علي بوسه جميله من شافيفي سريعه كدا و قالتلي قوم بقي يا حبيبي عشان نفطر قلتلها لا انا عاوز افطر من بزازك دول و قلعتها البرا و قعدت الحس و امص في حلامتها زي ******* الصغيرين ما بيرضعوا و هي تتأوة و مرة واحردة قلعت و حكيت زبي علي كسها من برا علي الاندر و هي بتتشرمط و تتأوة و بتقولي دخلو ارجوك مسمعتلها فضلت تترجاني دخلته براحه و بدأت نيك رومنسي بطئ و هي مستمتعه و صوتها اه اه اه نيكني افشخني انا لبوتك و الفندق كله تقريبا سمع و بعد ما نزل في كسها هديت و رحت لابس عشان ننزل نفطر هي كانت شبه ملكات الجمال

و بعد ما فطرنا نزلنا البحر سوا و حسيت في شباب اتجموعوا نحوها قالوا لي لو قعدت ساكت مش هنئذيك لو اتكلمت او حاولت تعمل حاجه هترجع اوضتك مش سليم رحت ساحب خديجه و قلتلها اجري اطلعي و طلعت بسرعه و بدأت اضربهم و اضربت كتير لحد ما المنقذ شافنا و بلغ امن الفندق و فضو الخناقه و رحت اعمل محضر في القسم التلاته طلعوا سوابق و اتحبسوا و خدوا جزأهم و رجعت من شهر العسل علي فلتي في مصر و اول ما دخلت لقيت الاوضه مزينه و مكتوب welcom back عرفت انها اختي هند العملت كل دا و جمب السرير علي الكومدينو علبتين هدايه واحدة مكتوب عليها مالك و التانيه خديجه فتحت هديتي لقيتها ساعه محترمه و واضح انها غاليه و تحتها شريط برشام ازرق فهمت انه فياجرا قلت اشيله لعوزة و خديجه فتحت العلبه لقتحلق دهب و خاتم فيه حجر كريم واضح ان اختي كلف نفسها جامد سألت عنها الخدامه قالتلي هي راحت تبتات مع بنات عمك قلت اكيد بيتساحقوا المهم قلت لمراتي يلا قالتلي تعبانه مش قادرة خليها بكرة قالتلها لا حالا و بدأت ابوس فيها و هي مستمتعه بس زقتني و قالتلي بكره مش قادرة رحت قلهلا براحتك نامت و انا نزلت دخلت علي الخدامه اوضتها و قولتلها اقلعي قلعت و قالتلي وحشتني يا سيدي قلتلها و طيزك المكورة و بزازك دول وحشوني و بدأت في معركة نيك معاها انتهت ب اني نزلت لبي في طيزها و طلعت انام اكملكم في الجزأ القادم

الجزأ 12
صحيت من النوم علي بوسه جميله من مراتي قوم يا حبيبي بقالك كتير نايم قمت مكسل و تعبان من نيكة امبارح قومت و فطرت قولت في عقلي اني عاوز ارجع اعمل حفله من حفلات زمان طبعا هتصل بمين شرموطة العيله الاء وكانت بظبط شبه مايا خليفه في الجسم و لون البشرة و دي صورتها عشان لو حد ميعرفهاش
الو ايوة يا الاء ايه مالك وحشتني اوي ازيك و ازي اللبوه خديجه معاك كويسين المهم اسمعيني انا عاوز ارتب حفله بس عاوزين اوجه جديدة تمم انا هجيب محمود و محمد معانا عشان ناوي اجيب بنات من عندي كمان المهم انتي تعرفي تجيبي حد طبعا يابني عيب عليك المهم الحفله امتي انت اصلك متعرفش زبك واحشني قد ايه واحشك انتي ولا واحش طيزك يا لبوه الاتنين طيب المهم لما تجهزي انتي بس الناس قوليلي و هقولك امتي المهم انابفكر نغير المكان المرادي عشان كدا بفكر نخليها في فلا في مكان فاضي عشان نبقي براحتنا ولا جران ولا قرف فكري كدا في مكان و انا كمان هفكر علي فكرة محضرالك مفجأة المرادي طب ما تقوليها دلوقتي و ازاي تبقي مفجأة بقي سلام لاء كانت بنسبالي المنقذ في الحفلات وعلاقتنا كانت تتخطي علاقة اي حد بقريبته كانت ابعد من كدا بس حظها اني حبيت اختها اكتر منها و كانت علاقتنا اكتر من علاقة زوج بزوجه المهم قلت انزل اباشر الشغل شويه والم ايرادات المحلات بتاعتي و اعدي علي الشركه عشان اشوف الشغل ماشي ازاي و بعد ما رحت الشركه بالصدفه لقيت بنت كانت معايا في الجامعه جايه مع المقدمين طلب علي وظايف مها من الجزأ السادس المهم سلمت عليها و قلتلها مها ازيك قالتلي ايه دا مالك بتعمل ايه هنا قلتلها انتي متعرفيش انا مدير الشركه والدي مات و ورثت عنه حاجات كتير **** يرحمه المهم انتي جايه تعملي ايه (بستعبط) اكني مش عارف قالتلي جايه اقدم علي وظيفه فكرت كدا شويه و قولت دحنا هنعمل شغل جامد اوي في دماغي قلتلها خلاص من انهردة انتي سكرتيرتي همسكك الشغل كله بقي و انا مش موجود بس انا واثق فيكي المهم اطمنت علي الشغل و الموظفين و نزل و قلت فرصه اضمها الحفله و اهي ممكن تجيب صحابها و كلمت اتنين صحابي من ايام الجامعه و عزمتهم علي الحفله و فهمتهم انها حفلة نيك نزلت من الشركه و بتصل ب محمد و بقوله انت فين قالي انا مسافر ليبيا تاني قريب قلتله تصدق فكرة قالي هي ايه قلتلها بص اسمع انا جاتي فكرة جامدة تعرف تأجل سفرك ممكن بس قولي ايه الفدماغك كل خير انا ناوي عليحفله كبيرة اوي و موضوع سفرك دا جابلي فكرة ليه منعملهاش برا مصر في بلد حلو كدا وتستمر كام يوم قالي دماغك دي فظيعه و انا معاك قلتله تمام و تكاليف السفر كلها ب الحجز في الفندق عليا انا بفكر نعملها في الامارات قالي حلوة الامارات نعملها في فندق علي البحر و هتبقي جميله جدا قلتله تمام هظبط اموري الحجز و كدا يعني و هكلمك انت جهز باسبورك و ورقك و لو تقدر تطلع تأشيرة طلعها تمام سلام كلمت الاء و قولتله علي فكرة انا بقي العندي ليكي مفجأة قالتلي قول قولتلها و هي تنفع تبقي مفجأة لما اقولهالك جهزي بس شنطة سفر ليكي تكفي اسبوع كدا و قولي للي هيجوا معنا الحفله يجهزوا شنط كدا برضوا تمام قالتلي يعني مش هتقول هنروح فين لا:haha: عشان تبقي مفجأة سلام و كلمت محمود و فهمته و صحابي و بدأت اجرائات حجز جناح كبير في فندق في الامارات اتصلت ب الاء و انا في المطار قولتلها في كام شرموطه معانا في الحفله قالت اربعه قلتلها تمام حجزت ليا و ليها و للي معنا في الحفله محجزتش ل م راتي و فهمتها هي و اختي اني مسافر شغل و جهزت الشنطه و كلمت كل المعانا في الحفله السفر هيبقي يوم الخميس الجي احنا كنا التلات و كنت جهزتلهم اوراقهم و كل حاجه بحيث الخميس فعلا كلنا نسافر و جه يوم السفر و كله معي في المطار و ركبنا الطيارة وصلنا ارض الامارات بعد رحله مش قصيرة المهم نزلنا في جناح كبير محجوز عشاني قلت احنا نريح شويه و نشبدأ الحفله بليل المهم نمت شويه و صحيت علي واحدة بتمص فزبي بفتح عيني لقيتها الاء قلتلها صباح الفل يا لبوه قالتلي يلا طيب عشان انا مش قادرة كسي واكلني قلتلها مش طيزك دايما هي الوكلاكي قالتلي لا المرادي كسي عشان انت هتفتحني قالتلي هي دي المفجأة هقدملك كسي هديه قلتلها طب وانتي كدا مش هتعرفي تتجوزي قالت هبقي اعمل عمليه او متجوزش ملكش دعوه انت رحت قولتلها بشوقك و بدأت معاها معركه جنسيه بدأت ب البوس و كنت بحك زبي فكسها فبتقولي دخله براحه قلتلها حاضر بدأت ادخله براحه و بدأت النيك براحه و برومنسيه و هي عماله تتلوي تحتي و تتألم و تقول مش قادرة بيوجع اوي اه اه اه اه مش قادرة قلتلها انا شغال براحه و بدأت ابوسها و انا بنيكها عشان تسكت و بدأ كسها ياخد علي حجم زبي جواة و كان ضيق جدا بدأت بوضع جديد عشان عاوز انيك طيزها خدت وضع الدوجي و بدأت انيك فطيزها لحد ما جبتهم علي بزازها و بدأت جوله جديدة معاها من معركتنا الجنيه تحت الدش ورشقته المرادي مرة واحدة فسكها صوتت بدأت انيك اجمد المرادي و هي اه اه اه اه افشخني انا لبوتك اه انا شرموطك حبيبتك هي عارفه دايما ان الكلمات دي بتهيجني المهم خلصنا و نزلت اكل تحت معاها في البوفيه و بكدا اقدر اقول الجزأ دا خلص اسف عشان مفيش جنس كتير فيه بس انا بعتبر الجزأ دا تمهيد للجزأ الجاي :99:

الجزء 13

نزلت مع الاء بنت عمي البوفيه واتعشينا علي خفيف و طلعت الجناح و قلتلها يلا جهزي للحفله قالتلي لا خليها بكرة انا عاوزاك بخيرك و كمان الشراميط المعايا عاوزينك بخيرك تعالي ننام دلوقتي و اقتنعت بكلامها و نمنا صحيت تاني يوم الصبح و قولت لازم ننزل نقعد علي البحر شويه دخلت ل الاء غرفتها لقيتها لسه مصحيتش بوستها بوسه رومنسيه و صحيت عليها و قالتلي صباح الفل يا حبيبي قلتلها صباح النور قلتلها بقولك ايه البسي افجر مايوه عندك و تعالي هننزل البحر كانت في دماغي تجربه جديدة المهم نزلنا نقعد علي البحر و مفيش حد علي البحر الا لما زبو وقف علي جسم الاء المهم قولتلها لو جدعه خلي حد منهم ينيكك قالتلي طيب هوريك نزلت المياة و طلعت معاها شاب ماشي و لقيتها غمزتلي و هي ماشيه معناها انه هينكها قولت انا لازم اتفرج في زي كباين كدا او شاليهات صغيرة علي البحر زي لتغير الملاب لقيت الواد دخل بعدها الاء دخلت قلتلها لما تقفلوا الباب ب المفتاح شيلي المفتاح عشان اشوف و قعدت اتفرج عليهم لقيت الواد زبرة هيقطع المايوه و يطلع لقيت الشرموطه الاء قلعته المايوه و هو قلعها و بدأت تمصلو و باين عليه المتعه راح مرة واحدة مسكها من وسطها و رشق زبره في كسها و طلعت منها اه بشرمطه قالها يظهر انك شرموطه من زمان قالتله انا شرموطه ليك انت بس و بدأ ينيك فيها بسرعه و بعنف و هي تصوت و هي تقوله افخني نيكني انا شرموطه اه اه اه مش قادرة راح طلع زبه و مسك طيزها و دخل زبه و بدأ في جوله جديدة من النيك في طيزها و ضربها كذا ضربه علي طيزها لحد ما احمرت و قالها هجيب يا قحبه قالتله هاتهم في طيزي طفي نارها صرخ و بعدها قعد ينهج و قالها هتطلعي انتي الاول بعدها انا رحت انا و قعدت مكاني ولا كأني شفت اي حاجه و حسيت ب احساس جديد ممتع اني سايب واحدة تعتبر من محارمي تتناك قدامي قولت ل الاء تبقي تحصلني علي جناحي و تجهز للحفله و رحت الجناح الفيه اكبر غرفه و بدات الاء تجهز للحفله فيوم زي دا طبعا انا كنت عامل حسابي في معركه كبيرة زي دي لازم برشام رفعت انا و صحابي ومحمود و محمد فياجرا و اول ما كل المدعوين للحفله حضرم قلتلهم يا جماعه احنا كلنا جينا هنا بهدف واحد و هو المتعه ف ياريت كل واحد يستمتع زي ما هو عاوز و مش عاوز حد يضايق اي حد يواجه مشكله يقولي و انا احلهاله يلا دلوقتي كل واحد يختار الحابب يشاركه الحفله و فعلا محمود اختار واحدة من الشراميط صحاب الاء اسمها سمر و انا اخدت مها

المهم بدأت انا اولي جولاتي الجنسيه بالتسخين قلت ل مها مصي زبي و فضلت تمص لحد ما وقف بقي زي الحديد قلتلها جاهزة قالتلي ايوة رشقت زبي مرة واحدة كسها طلع منها اه بهيجان بدأت امص في شفايفها وانكي فيها براحه و بدأت اسرع لحد ما نزلت مرتين تحتي و بعدها خدنا وضع الدوجي و بدأت احول انيك فطيزها مبيدخلش واضح انها متناكتش فيها رحت دخلت صوباعي و بدأت العب و دخلت التاني و التالت لحد ما وسعت شويه و رشقت زبي مرة واحدة صرخت صرخه سمعت الفندق كله بدأت انيك فيها و هي تعض في امخدة و تصوت و تقول براحه و انا كنت هايج و لما ببقي هايج مببقاش شايف قدامي و بدأت اخد وضع تاني نيمتها علي ضهرها و حطيت رجليها جنب كتفها و بدأت انيك فيها و صوت نيكي ليها و خبط اللحم في بعضه اداني متعه من نوع مختلف و مبقتش حاسس ب اي حاجه غير لما نزلت جوا و هي طمنتنتي انها واخدة مانع حمل نروح ل محمد المسك الاء علطول دخل في النيك من غير تسخين ولا اي حاجه و هو بيحب وضع انه يقعد و الاء تقعد علي زبه و تديه وشها عشان يشوف بزازها و هي بتتنطط و بدأ بينيك و هي اه اه اه زبك يجنن اه نيك كمان نيك اه نيك لبوتك اه مش قادرة و غير معاها الوضع و شلها و بدأ ينيكها و هو واقف و هي كسها عامل زي الحفنفيه التفتحت و مبتتقفلش و محمود في زاويه تانيه معاه سمر و هي بتقوله دلخه بقي يا حبيبي مش قادرة محمود من عادته انه يسخن القدامه الاول فهو عمال يبوس و يفرش في كسها و مرة واحدة راح رشقه صرخت ب اه اه حرام عليك و بدأ ينيك ولا كأنه سامعلها و هي براحه اه مش اه قادرة اه اه و راح قالها تعالي يا لبوة و حط رجلها علي كرسي و رجلها التانيه رفعها و بدأ ينيك فيها و يقولها خدي يا شرموط هو هي اه كمان نيكني اه كمان مش قادرة لحد ما جابهم علي بزازها و محمد في اللحظه دي كان قاعد و الاء بتمصله لحد ما جاهم في بقها و بلعتهم و صحابي شغالين نيك في صحبات الاء رحت علي الاء و قولتلها تعالي يا لبوتي و بدأنا جوله جنسيه جديدة و بدأت انا بلعب في كسها اللي مبطلش ينزل من اول الحفلهفرشت كسها و انا برجع من بزازها زي الطفل الجعان و هي مستمتعه دخلت زبي و بدأت انيك في رومنسيه قالتلي نيك اه نيك يا حبيبي اه انا منيوكتك اه و شرموطك اه اه مش قادرة اه كلامها هيجني جبتهم جوا كسها محمد كان معجب بطيز مها الكبيرة و بينيك فيها و هو بيضرب عليها لحد ما احمرت و بقا لونها لون الدم و هي حرام عليك هاتهم بقي مش قادرة اه اه اه اه و جابهم في طيزها و كانت الحفله ملئيه ب النيك لحد الساعه 4 الفجر و كل واحد راح اوضته مش قادر يعمل اي حاجه من المعركه الجنسيه الكان فيها اراكم في الجزأ ال14 منتطظر ردودكم:wave:

الجزأ ال14

صحيت من النوم علي موبيلي بيرن رقم من مصر الو ايوة مين استاذ مالك حضرتك فين انا مدير الحسابات عندك في الشركه حضرتك في سرقه كبيرة جدا حصلت و حضرتك لازم تيجي و تلحق فلوسك قبل السرقها يخرج بيها برا مصر حاضر حاضر هنزل علي اول طيارة ماشي قفلت و دفعت فلوس الكام ليله القضناهم و سيبت فلوس تانيه في الامانات ل الاء و اللي معاها و خليت الروم سيرفس تبلغها اني رجعت مصر و رحت خدت اول طيارة رايحه لمصر روحت علي الشركه عدل اول ما وصلت و طلبت مدير الحسابات حضرتك متأكد من السرقه دي ايوة حضرتك في 2 مليون جنيه اختلسوا من حسابات الشركه و المسئولين عنهم اربعه و هما حضر منهم اتنين بس انهردة و محدش كان هيكتشف دا لولا اني براجع الحسابات بنفسي خلاص هات اسامي الاتنين دول و خلي بالك انت من الشغل علي ما اروح ابلغ البوليس اتصلت بواحد صاحبي مباحث الو ايوة يا احمد انا مالك يابني ازيك يا مالك عامل ايه مش وقتوا انا عاوزك فموضوع مهم ضاروري في اتنين محاسبين عندي سرقوا فلوس عاوز اديك اساميهم و تخلي رجالتك يجيبوهم دول سرقوا 2 مليون لو جبتهم هديك ربع المبلغ حاضر يا امالك انت خيرك سابق يا حبيبي مش محتاج فلوس المهم لازم تعدي عليا في القسم عشان تعمل محضر عشان الموضوع يمشي عادي تمام هعدي عليك حالا رحت قسم الزمالك و دخلت و صحبي رحب بيا جدا و قالي احكيلي اكتشفت السرقه ازاي و حكتله و عمل محضر و بعت قوه عشان تدور علي الاتنين الديتله اسمائهم و قولتله مش عارف من غيرك كنت هعمل ايه كان لو رحت ل اي قسم كان عشان يتحركوا يكونوا خدو الفلوس و هربوا متخفش انا كمان كلمت حبايبي في المطار عشان لو لقوهم يقبضوا عليهم المهم انت عامل ايه يا عم مسمعناش عنك حاجه من ساعة ما اتجوزت ايه بطلت شقواه عيب عليك يابني لا طبعا انا كنت في الامارات اصلا عامل حفله هناك انت لما تفضي و تاخد اجازة ولا حاجه قلي و انا هدلعك ماشي يا مالك المهم تبقي تسأل بس علينا مش تفضل ناسينا كدا حاضر يا سيدي متقلقش اول بس ما توصل لحاجه قولي حاضر سلام مع السلامه مشيت و انا بفكر في الايام الجايه دي هعمل ايه ايه هدفي وانا بفكر لقيت الاء بتتصل عليا برقمها بتاع الامارات ايه يا مالك نزلت ليه لا دا موضوع كبير يا روحي هبقي اقولهولك لما تيجي المهم انا محضرلك مفجأه لما تيجي سلام كلمت واحد صحبي سمسار و قلتله عاوز اشتري فلا كدا في منطقه هاديه و تكون مفهاش جران كتير قالي من عنيا يا استاذ امير المهم متنساش الحلاوه حقك محفوظ متخفش طيب ادييني وقت لحد بكرة و هقولك المهم تبقي فلا حلوة كدا و دورين تمام تمام يا استاذ مالك مع السلامه كنت بفكر اني هتجوز الاء عرفي بصراحه بيعجبني فيها لبونتها و انها شهوانيه زي كدا و نفسي تبقي جمبي علطول المهم قولت في دماغي الفلا دي تبقي حلوة ليا و ليها و للحفلات بعد كدا المهم روحت البيت اول ما دخلت قعدت و طلبت قهوة و سألت الخدامه مراتي فين قالتلي فوق يا باشا في قوضتها قلتلها ماشي و بعد ما شربت القهوة دخلت الاوضه و مراتي كات مدياني ضهرها و واضح انها مش لابسه حاجه و بتضرب سبعه و نص لقيتها بتقول هو انا مش قولت محدش يدخل عليا و قولتلها حتي انا يا روحي قالتلي مالك وحشتني يا مالك وحشتني اوي قولتلها و انتي كمان يا حياتي قالتلي علي فكرة كسي زعلان منك عشان سبته كدا الفترة ديه قلتلها حالا هخش اخد شاور و اطلع اصالحه خرجت من الحمام لقيتها في احسن زينتها و جسمها بيفوح منه الروائح الجميله دخلت بسوتها بوسه تحمل كل معاني الشهوة و اشتياقي ليها و قلتلها وحشتيني يا خديجه وحشتيني يا روحي بدا المارد يقوم و اول ما دخلته في كسها اه مش قادره كان واحشني اوي قولتلها وانتي كنتي وحشاه اكتر يا روحي بدأت معاها بوضع الدوجي و بدأت انيك برومانسيه و هي اه اه حبيبي كمان اه اه رحت زودت السرعه و بدأت اه اه اه ا اه اه مش قادرة و كسها بدأ يتنفض و و غرق السرير و هي شفت قلتلها هاتي طيزك الوحشاني دي و ضربتها علي طيزها قالتلي اه و بليت زبي من مية كسها و بدأت ادخل زبي براحه لحد ما دخل نصه و رحت راشقه مره واحدة صرخت صرخه سمعت في الفلا كلها و بدات انيك فيها بسرعه و خليتها تميل ببزازها عليا و اكون انا تحتها و انا بنيكها بقيت اضرب علي بزازها و هي اه اه مش قادرة و بدت امص و اعضعض في حلمات بزازها و هي عماله تغنج و مش قادرة رحت قلتلها هجيب قالتلي استني هاتهم في كسي و طفي نارة بدلت و دخلته في كسها لحد ما جبت كل حمولتي فيه قالتلي متحرمش منك يا حبيبي قلتلها بعد الشر عليا و عليكي يا روحي انا عاوز انام دلوقتي عشان تعبان اوي منمتش بقالي كيتر و سفر وجع دماغ تصبحي علي خير و بكدا يكون خلص الجزأال14 اراكم في الجزأ ال15:wave:


الجزأ الخامس عشر

مبدئيا بعتذر جدا عن التأخير بس كان عندي امتحانات في الكليه و كنت مضطر اقف شويه و صعب اني افتح عشان بحضر درجة ماجستير ادعولي بالتوفيق بقي

نبدأ الجزأ الجديد من هنا هو ممكن يبقي جزأ قصير بس دا غصب عي لديق وقتي المهم وقفما في الجزأ الفات اني كنت مقدم بلاغ في الناس السرقت الفلوس مني و اني كنت مقدم علي شراء فلا في منطقه هاديه و طلبت من سمسار حبيبي يظبطهالي عشان امل فيها الحفلات و فكرت كمان اتجوز بنت عمي عرفي و اخر حاجه اني كنت في نيكه ممتعه لذيذه مع مراتي المهم قومت من النوم الصبح بصيت في الموبيل لقيت اتنين ميسد كول من الظابط صحبي من الجزأ الفات المهم اتصلت عليه فتح علطول قالي صباح الخير يا مالك نوم العوافي
يا سيدي قلتله صباح الفل يا احمد ايه في جديد قالي ايوه مسكنا الاتنين و هما معترفين و عاوزين يكلتكلموا معاك قلتله تمام و انا كمان عاوز اتكلم معاهم اصلا قالي تعالي هما هنا عندي في قسم الزمالك رحت لبست و قولت للخدامه بتعتي تعملي القهوه علي ما البس و لما مراتي تصحي تبلغها اني خرجت فمشوار مهم قفلت التلفون عشان محدش يرن عليا و يقرفني المهم وصلت القسم و دخلني عسكري اقعر معاهم في اوضه و معانا احمد صحبي هما طبعا اول ما شافوني مالك بيه ارجوك يا مالك بيه متئذناش و احنا مستعدين نرجعلك الفلوس قلها قلتلهم مش عاوز كلمه انا بس التكلم و انتوا تردوا قلتله خلاص يا احمد ممكن تسبني اقعد معاهم شويه لحودنا قالي طبعا و طلع و خد الباب في ايده قلتلهم اول حاجه عملته كدا ليه قالولي مش بمزاجنا يا مالك بيه قلتله اتكلم من غير بيه دلوقتي احنا شباب زي بعض ماشي يا مالك بص احنا في ناس هددونا ان احنا لو معملناش كدا هيقتلوا عيالنا و ان كدا كدا لو احنا وافقنا او موافقناش غيرنا هيعملها و هيستفيدوا هما بالفلوس ف قولنا نأمن مستقبل عيالنا و منضحيش بيهم و ناخد شوية فلوس قلتلهم وانتوا تعرفوهم الناس دي اتعاملتم معاهم قبل كدا قالولي لا اول مره كنا نتكلم معاهم هما الدخلو اتعرفوا علينا من باب نبقي صحاب عادي في كافيه غير كدا مكنش في كلام خلاص طب بصوا انا هعمل معاكم حركة جدعنه و هقطع المحضر و كل حاجه بس بيني و بينكم اتفاق انا لازم اوصل للناس دي عشان هما كدا واضح انهم واصلين و كمان بيهددوا مستقبلي المهني المهم دلوقتي هما كانوا متفقين معاكم انكم هتاخدوا نسبه من الفلوس
تدوهم بقيت المبلغ صح ايوه صح تمام بصوا هما اكيد عرفوا انكم جيتو هنا بس انا هخلي صحبي يبيتكم هنا في القسم و تاني يوم يخرجوكم بحجة ان مفيش ادله كافيه و لما يكلموكم تقولولهم كدا و تتفقوا معاهم علي مكان التسليم و بعدها تقولولي و انا هتصرف و هيبقي معانا اكيد قوه من الشرطه في الموضوع دا المهم تسمعوا كلامي و لو سمعتوه انا هديكم المبلغ كله يا سيدي انت و هو **** يخليك يا مالك بيه مش عارفين نشكرك ازاي بيه ايه بقي مش قولنا نمشيها مالك خلاص تمام يا مالك هروح اكلم صحبي و ه و هيبيتكم في اوضه نضيفه هنا بعيده عن الحجز كلمت احمد صحبي و فهمته خطتي قالي لسه يمالك دماغك ذكيه زي ما هي مهما تجري الايام و فيك دماغ ولا دماغ الف ظابط ياما اتحايلت عليك تدخل شرطه معايا و انت رفضت قلتله العيشه بقي هي الاجبرتني علي كدا و مصالح ابويا انا كان نفسي اطلع ظابط مهندس في الجيش بس يلا كله خير و كدا شغله في تحرر اكتر قلتله دلوقتي اول ما يبلغوني و زي اتفاقنا هكلمك روحت بيتي و انا في دماغي افكار كتير عاوز ارتبها عاوز اشوف مستقبل شركتي و ورثي من ابويا و امي رايح فين و في نفس الوقت عاوز اشوف علاقتي مع الاء هتوصل لفين المهم وسط كل دا و انا قاعد في اوضتي و انا مش حاسس بنفسي لقيت اختي بتلعب في شعري و بتقولي وحشتني يا مالك كنت فين كل دا قلتلها حاجات كتير يا روحي و هي فعلا روحي لأن الروح متقدرش تنفصل عن الجسد الا في حالة الموت و انا و اختي كانت علاقتنا ببعض كدا حتي قبل ما تبقي علاقه جنسيه قالتلي سيبك يا مالك اتمتع بحياتك قلتلها بابا و ماما سابولي حاجات كتير اوي صعبه يا هند ايوه نسيت اقولكم علي اسم اختي هي اسمها هند قالتلي وبابا لو مكانش واثق انك قدها يا مالك مكنش سابهالك قلتله انتي سندي في الحياه فعلا بحبك اوي يا هند بوستها من بقها في الحظه دي بوسه تحمل معاني كتير اوي من شهوه ل حب ل اي حاجه تتخيلها تحمل معاني الحب بعدها هي حست بالمارد بتاعي و هو خابط في سورتها و قالتلي وحشتني اوي قلتلها و انتي اكتر و بدأت اقلعها و قلعت انا كمان وخدت فخادها كلها لحس فخادها ملفوفه و جميله و قبلاتي تسيل من فمي علي فخادها لحد ما وصلت لعشقي كسها و اتفقت اني مش هنيكها فيه الا لما تتجوز و بدأت الحس و امص فكيها و اعضعض خفيف في زنبورها هاجت اوي وقالتلي مش قادره يا مالك ريحني فضلت امص و الحس زياده و انيكها بلساني لحد ما جابتهم هنا هي كانت التقطت المارد بتاعي و بدأت تمص فيه و تلحه كويس اكنه ايس كريم و بدأت تدخله ل اخر زورها و انا بدأت انيك فيبقها جامد لدرجة انها بدأت تدمع من الام فطلعطه و قلتلها خدي وضع الدوجي و خدته و بدأتاخبط بالمارد بتاعي علي فردتين طيزها و هي تقول دخله بقي يا مالك كفايه لعب قلتلها من عنيا دخلته مره واحده صرخت من الالم قالتلي شقتني حرام عليك قلتله المش قد المارد ميلعبش معاه و بدأت انيك فيها براحه عشان معورهاش و هي بتأن و تتأوه و متلذذه جدا من نيكي ليها المهمزهقت من الوضع قلتلها قومي قامت شلتها بدراعاتي و دخلت زبي بحنان المرادي في طيزها و بقت هي سانده رجل علي الكومدين ه ورجل علي السرير و انا نازل نيك فيها و هي تقول ارحمني بقي مش قادره طيزي اتهرت و انا اقولها قلتل ك المش قد المارد ميلعبش معاه خلاص يا عم المارد سامحني رحت قلتلها هجيب عاوزاهم فين قالتلي هاتهم في بقي و دخلته في بقها و شفطت اللبن كله و مبقتش نقطه و نضفت بتاعي قلتلها يخربيتك هلكتيني المهم كل دا كنت ناسي افتح موبيلي فتحته لقيت اكتر من عشره مييسد كول الرجاله طلعوا من السجن و الظاهر انهم هيتافوضوا مع المجريمن يا تري هيحصل ايه و هعمل ايه كل دا هنعرفه في الجزأ الجاي اتمني قرأه ممتعه و مش هغيب عليكم تاني علي قد ما اقدر هحاول انزل ج.ا في الاسبوع او جزأين بس يوم ايه دي بظروفها الي اللقاء في الجزأ القادم








hالجزأ السادس عشر


محتاج دعمكم و تشجيعكم بتعليقاتكم لأني لاحظت في الفتره الاخيره ان مفيش اقبال علي القصه ولا ردود و انا بحاول احسن من اسلوبي يعلشانكم ف ارجو التشجيع و الدعم لكي استمر ندخل في الجزا الجديد


وقفنا في الجزأ الفات لحد ما كنت طالع من نيكه لذيذه صحيت و فطرت و بشرب قهوتي التلفون رن ايوه يا مالك الناس الكانو عاوزين يسرقوك اتفقوا معانا علي مكان و معاد طيب فين تمم الساعه 7 تمم هكون هناك معاكم بس من بعيد اتصلت ب احمد صحبي و بلغته و قال انه هيحاوط المكان ب قوه المهم رحنا في المعاد و كنا مستعدين و اول ما ظهرو قالو اهلا اهلا احنا عارفين انك هنا يا مالك انت و حضرة الظابط انتوا فاكرين اننا بلسذاجه دي انا كنت مراقبهم اصلا و هما فلقسم و سمعت محادثتكم كلها من الموبيل الكان معاكم في المكتب احنا زرينلهم فيه حاجات بتسجل من غير ما يعرفوا و احمد باشا خدمنا لما سابوا معاكم في المكتب بص يا مالك بيه قدامك حل من الاتنين يا تسبلنا الاتنين مليون دلوقتي يا تترحم علي حبايبك و اولهم الاتنين دول و طلعوا سلاح و ظهر معاهم ناس تاني معاها سلاح احمد قالهم مفيش فايده مالي انتوا بتعملوه دا المكان كلو محاصر و مفيش مهرب قالوا بصوا احنا لو اتقبض علينا اول واحد هيزعل مالك من الاخر كدا هات الاتنين مليون و سيبنا نمشي و يا دار ما دخلك شر انا قولت فنفسي لا مش هسيبهم و شاورت ل احمد ب معني لا راح اتحرك و معاه القوه عشان يقبضوا عليهم اول حاجه عملوها ضربوا نار علي الاتنين الكانو معايا و وقعوا و ماتو نشنوا في راسهم و الطلقه التالته كانت نحيتي بس انا عشان اتحركت اول ما سمعت صوت الضرب جت فكتفي احمد قال مالك انت كويس خدوه لعربية الاسعاف بسرعه و خدوني اتنين ظباط سندوني و انا سامع معركه من ضرب النار بين احمد و العصابه دي المهم انا اتنقلت ل عربية اسعاف و عشان انا نزفت كتير دخلت في حالة اغماء المهم فوقت في المستشفي و قدامي مراتي و اختي و بنت عمي الاء و كلهم ابتسموا لما لاقوني فوقت قلتلهم حصل ايه و فين احمد قالولي يا عم مالك خضيتنا عليك نزفت كتير و ملقناش حد فصيلة دمك غير الاء قلتلها شكرا يا الاء قالتلي عيب يا مالك دنا افديك بروحي قلتلها بعد الشر عليكي قلتلهم فين احمد عاوز اتكلم معاه وحدنا المهم جه احمد و قالي الف سلامه يا وحش جت سليمه و قلتلهم لو سمحتوا سيبونا لوحدنا قلتله عملتوا ايه قالي قبضنا عليهم بس مش عاوزين يعترفوا ب اي حاجه ولا مين وراهم المهم الدكنور هيكتبلك علي خروج بكره عاوزك الفتره دي ترتاح شويه و انا هحطلك حراسه علي فلتك و خد دا مسدس مرخص خلي بالك من نفسك قلتله مش عارف من غيرك يا احمد كنت عملت ايه قالي خير يا صاحبي المهم يا عم تبقي تعزمني علي حفلات يا عم قلتله من عنيا لما اطلع بس من اللي انا فيه المهم الدكتور كتبلي علي خروج و خرجت و رجعت في البيت و مراتي دخلت عليا معاها شاش و قطن و قالتلي سلامتك يا حبيبي قلتلها خوفتي عليا قالتلي ايوه طبعا قلتلها متخفيش انتي متجوزة و حش و بدأت تغيرلي علجرح و بعد غيرت عليه خدتها في حضني و قلتلها مكنتش عارف هعمل ايه من غيرك بجد يا خديجه انا مقدرش استغني عنك خدتها فحضني و نمت و صحيت الصبح علي رن الموبايل ببص لقيت الاء قلتلها الو في حد يصحي حد بالطريقه دي اتصلتي بيا ستين مره قالتلي مالك الحقني انا هموت قتلوا بابا يا مالك قتلو بابا و البوليس عندنا قلتلها ايه يعني ايه الكلام دا :eek: قلتلها طب انا جي حالا مرضتش اقلق مراتي واخوفها طبعا كنت لسه طالع من المستشفي و مبعرفش اسوق كلمت واحد جارنا وصلني ل فلا عمي و لقيت موبيلي كان احمد متصل عليا كتير كلمته قالي انت فين قلتله انا قدام فلا عمي قالي ادخل عشان عاوزك فموضوع مهم انا جوا قالي البقيه في حياتك قلتله حياتك الباقيه قاليبص يا مالك دلوقتي انا عرفت انهم مكنوش شويه لا دول ناس كبار و واصلين انهم يقتلوا عمك بالطريقه دي يبقي فعلا واصلين الكسر اللي في الازاز و الطلقه لما خرجنا بقياها اكتشفنا انها بندقية قنص يعني حاجه صعب جدا تخش مصر قلتله طيب هنعمل ايه دلوقتي قالي هزود الحراسه عليك بس انت كمان خلي بالك و بلاش تقعد في اماكن مفتوحه فل الفلا و نصيحه هات جاردات كمان و خلي بالك من نفسك المهم دلوقتي تشوف وصية عمك و بنت عمك عشان منهاره دخلت ل الاء و قالتلي انا مش قولت محدش يخش علياا لما لقتني انا قالتلي مالك شفت عملو ايه و جريت عليا و انا خدتها فحضني اهديها و اطمنها انه مفيش حاجه و انا هجبلها حق ابوها و هي بتعيط في حضني صحت جوايا شهوتي و سخونيتها جوا حضني كانت فظيعه و هي حست بالمارد جوا بدأ يقوم قالتلي ايه دا هو مبيهمدش قلتلها معاكي ميهمدش قالتلي مش قادره يا مالك قلتلها خلاص براحتك و قلتلها بس لازم تيجي معايا الفلا و كلمي المحامي يبقي يعدي علينا و رحت الفلا كنت سخنان اوي من العملته فيا الاء مقدرتش دخلت علي الخدامه المطبخ لقيتها واقفه بتحضر حاجات رحت دخلت ببوسه رومنسيه في رقبتها و دخلت صباعي في كسها من علي الهدوم لقيتها قالت ااححح قلعتها و قلعت و بدأـ تمص في في زبي لحد ما قام و رحت راشقه في كسها فعلا رشقته بمعني الكمله و بدأـ جوله شرسه و قويه من النيك في كسها و هي اه اه اه اااااا مش قادره و بدأت العب في بزازها و امصها و و حطيتها علي التربيزه و خليتها تديني طيزها و ورحت داهن خرقها ب شويه مايه من كسها و بدأت جوله تانيه من النيك في طيزها و هي عماله تغنج اه اه اه اه اه اه اه اااااا مش قادره هاتهم بقي و رحت منزلها الارض و دخلته في بقها و بدأت انيك جامد في بقها و هي شرقت فرحت مطلع و نزلت علي كسها لحس و مص و بدأت اعضعض في زنبورها لحد ما جابتهم تلت مرات و دخلته تاني في كسها وبدأت انيك فيها ب اقوي حاجه عندي و حسيت اني هجيب قلتلها عاوزاهم فين يا لبووه قالتلي هاتهم علي بزازي و طلعت زبي و بدأت احلبه و لحد ما جبتهم علي بزازها و لبست و دخلت اخدت دش و مش عارف ازاي هقول لمراتي خبر وفاة والدها دخلت عليها لقيتها بتعيط قالتلي بابا يا مالك قتلوه مقلتليش ليه سبتني اعرف من برا ليه قلتلها عرفتي منين قالتلي من التلفزيون و الجرايد كلها بتتكلم عن الخبر قلتلها يا حبيبتي متخفيش هاخدلك حقك قالتلي وانا واثقه فيك يا مالك المهم نزلت و قولت ل الاء هاتي نمرة المحامي ادتهالي و جه علي فلتنا و دلوقتي بقي اليخش يخش بالبطاقه المهم دخلو قعدنا في المكتب بتاعي بس اتفكرت كلام احمد متقعدش في اماكن فيها شبابيك او مفتوحه رحت قلتله معلش تعالي نقعد في الصالون و قعدنا في الصالون و قالي بص يا استاذ مالك وصية عمك لو هنفتحها لازم بناته يبقوا موجودين و اختك قلتله حاضر و ندهت علي الخدامه و كانت بتشي مفخه ضحكت كدا بصوت و اطي و عرفت انه ملعملته فيها و قلتلها نادي اخي و الاء و مراتي و راحت برضوا و هي مفشخه و جم بعد شويه قال كدا نقدر نفتح الوصيه بص يا سيدي عمك بيقول ابن اخي الحبيب اعمل اني سأذهب في يوم من الايام لذلك اريدك ان تحل محلي في ادارة الشركات و ان تهتم جيدا ببناتي و انا واثق من انك قادر علي هذة المسئوليه و اوصي ايضا ب ان تقرأ مذكراتي لاني تركت لك الكثير من الكلام بها و مهم جدا لا تجعل احد غيرك يقرأها المهم و بدأ المحامي في اجرأات اعلان الوراثه و انا استغنيت عن كل حقي في الشركات بقيت بس بديرها و بحط المكسب في حساب بنات عمي و اختي و انا بكتفي ب المكسب الي في شركاتي يا تري ايه الهيبقي في مذكرات عمي و ايه الموضوع المهم هنشوف في الجزأ الجاي اسف اني محطتش احداث جنسيه كتيره بس كله جاي في الاجزاء الجايه تحياتي:wave:



الجزء السابع عشر

بداية احب اشكر جدا الناس الوضعت تعليقتها و اي نقد بتقبله عشان دا بيفيدني احسن اسلوبي و اخر جزأ مكنش الاداء حلو اوي عارف بس دا لان انا حطيت فكرة الجزأ و سيبت صديق ليا يبدع في الاحداث الجنسيه و اوعدكم مش هيتكرر تاني الموضوع دا نبدأ



]و قفنا في الجزأ الاخير عند وفاة عمي و كان في وصيته اني لازم اقرأ مذكراته و المحامي اداني المذكرات و مشي المهم انا اجلت موضوع القرايه و قولت لازم اهون علي مراتي و اختها شويه حاولت و بعد شهر رجعوا عادي تاني زي الاول المهم بدأت اقرا المذكرات المحامي قالي اقرا من اول صفحه معينه عمي كاتب ((الجزأ دا خاص بمالك)) مالك انا عارف اني سيبتلك مسئوليه كبيره عاوزك تاخد بالك من بناتي ضاروري ندخل في المهم انا في الفتره الاخيره شغلي اتوسع و بقيت بالبلدي كدا تثريبا في شركات صغيره رزقها بيتقطع و بتفلس بسببي و موضوع الاختلاس الحصل عندك دا كان من ناس تقال من عصابات غسيل الاموال عشان انا خسترهم صفقات كتير ف مقدروش يعوضوا من عندي قالوا ينداروا عليك خد بالك كويس يا مالك منهم الناس دول تقال اوي و لازم تخلص منهم عشان غير كدا صدقني هياكلوك انت و بناتي و اختك و مش هيسيبوك انا عرفت معلومات ب اسم الشركه هي اسمها شركة الدوليه للنقل و كنت بكلم حد يعرف مديرها من حبايبي في الدخليه معرفوش المهم دلوقتي انت لازم تعرف صاحبها و تحاول تستعين بكل معارفنا عشان هما الهيسعدوك يا مالك المهم تنهي الموضوع دا و نصيحه مني لو طلبوا منك فلوس اوعي تديهم عشان هيطلبوا تاني و تالت و مش هتخلص لازم الموضوع دا يخلص ب حبسهم اخر حاجه يا مالك خد بالك كويس من بناتي و لو قريت اكتر قدام حاول اديك معلوات اكتر المهم قفلت المذكرات و انا تعبان و كنت قافل تلفوني الشهر دا كله و قررت افتحه طبعا ناس كتير جدا اتصلت و انا قافله المهم منهم السمسار الكنت قايله يشوفلي فلا عشان الحفلات يااه كل دي مده عدت و انا مبطل المهم كلمته و قالي يا مالك بيه ايه الغيبه دي كلها قلتله ابدا كان عندي حالة وفاه حد عزيز عليا المهم انا اسف علي تاخيري فردي عليك قالي انا لقيتلك فلا حلوه في حي هادي و صاحبها هيخلص علي 25 مليون دا غير حلاوتي بقي قلتله طب ما تخلصهالي علي 23 مليون و اديك الاتنين التانين دول فجيبك بص انا هقعدك مع صاحبها و انت اتفاهم معاه و و هبعتلك نمرته علي الواتس المهم بعت النمره و كلمت صاحبها و بعدها اتفقنا و روحت كتبت العقد معاه و قالي مبروك و اديت للسمسار نسبته المهم قررت اخد جوله في الفلا هي عباره عن دورين الارضي و دور فوق تاني المهم الدور التحت كله اوض و المطبخ و حمامات و فرشه بسيط بس الظاهر ان الفلا فرشها كله غالي جدا المهم طلعت الدور التاني و دخلت الغرف و السراير معجبتنيش قررت اغيرها بسراير تانيه و بذات الغرفه الهتبقي بتاعتي خليتها سريرها مرتبته مياه ايوه بتبقي مريحه جدا و جميله المهم مشيت و سيبت الفلا و عملت اعلان اني محتاج جارادات و كمان غفير للفلا الشرط و روحت طلعت علي الشركه اباشر الشغل دخلت السكرتيره الخاصه بتاعتي فاكرينها مها من الجزأ السادس كانت زميلتي في الجامعه المهم قالتلي صباح الفل يا مالك قلتلها صباح الورد قالتلي نورت مكتبك قلتلها انا عارف اني كنت متقل عليكي الفتره الفاتت دي كلها الشغل كله و الحمل عليكي عشان كدا هنزلك حوافز علي المرتب دا غير حوافز الحاجات التانييه:wink: و انتي و شطارتك بقي جت قعدت علي المكتب بفردتين طيزها الجباره و قالتلي مالك يا روحي انا من ايدك دي ل ايدك دي قلتلها طب تسمحيلي ب ايدك دي و حطيتها علي زبي الكان واقف ز الحديده من لبونتها و شرمتطها المهم قالت استني اقفل الباب كويس راحت و قفلت الباب و ولعت النور الاحمر بحث ان محدش يزعجنا المهم كنت انا قلعت البنطلون و ماشي بزبي قدامي زي المدفع و هي كانت لابسه جيبه فدا سهل المهمه عليا و قلعتها الكلوت و قلتلها انسيه خلاص انا هاخده ذكره قالت يا مجنون هتسيبني امشي كدا بالجيبه بس قلتلها و دا يصح انا هوصلك انهرده قلتلها كفايه رغي بقي و رحت شاددها من شعرها و حطيت بقها علي زبي عشان تمص و بدأت تمص بنهم اكنها كانت جعانه و ما صدقت لقت اكل و بدأت المص في زبي المشتاق لكسها و بقيت انيك فبقها و بعدها طلعته من بقها و دوبنا في بوسه رومنسيه جميله و بايدي بلعب في كسها و زنبورها لقيتها جابتهم و غرقت المكتب
كانت دي كاشاره لدخول زبري فكسها و خدتها فوضع ان رجل تبقي علمكتب و رجل انا ماسكها و بدأت ارزع فكسها و هي اه اه اه اه اه اه احححح مش قادره بيوجع و كسها كان ضيق دليل انها متناكتش من فتره قلتلها ايه يا شرموطه متناكتيش بقالك كتير قالتلي هو اليدوق طعم اه اه الوحش دا يقدر يروح لغيره اه قلتلها جدعه يا شرموطه و قلتلها تعالي بقي عشان الوحش عاوز يجرب طيزك قالتلي لا دي بلاش هتوجع قلتلها معايا انا مش هتوجع يا شرموطه قالتلي خلاص نزود الحوافز شويتين قلتلها هديكي عربيه مرسيديس موديل السنه قالتلي تمام المهم بدات ابعبص في طيزها عشان اوسعها و احك زبي فكسها عشان ابله عشان مينفعش يخش ناشف و بعد ما حسيت اني ممكن انيكها دخلت زبي مسافة راسه بس صوتت قلتلها فكري في المرسيدس هتنسي اي وجع و دخلته لحد نصه شهقت و قالت مش قادره كفايه قلتلها متخافيش لما يخش كله هتتعودي عليه قالتي يالهوي هو لسه مدخلش كله قلتلها ايوه دا نصه بس و دا التاني و رحت رازع باقي زبري في طيزها صوتت و قالت حرام عليك براحه وقفت شويه عشان طيزها تتعود علي زبي المهم حدتها في حضني و بدأت انيكها و انا و اقف و هي فحضني و بنططها علي زبي الوضع دا محتاج واحد يكون شديد و قوي عشان يقدر يشيل شريكته بكل قوته تعبت من الوضع دا و حطيتها علي المكتب و دخلته تاني في كسها و بدأت انيك بسرعه و برزع جامد الباب خبط قولت محدش يخش مش انا مشغل النور قالولي يا فندم حد مهم مستنيك قلتلهم شويه و جايله و بدأت اسرع في نيكي اكتر عشان اجيبهم و قلتلها عاوزاهم فين يا لبوه قالت هاتهم في بوقي وحشني طعم لبنك رحت رازعه في بقها و بدأت تمص لحد ما جبتهم و لبست و هي قالت مش هتجيب الكلوت قلتلها لا قالتلي ماشي بشوقك و روحت اشوف مين الطلعوني عشانه طلع الحذره منه عمي ناس لابسين بدل سوده و لابسين نضارات سوده المهم دخلتهم مكتبي و قلتلهم ايوه قالولي بص يا مالك احنا جايين نعرض عليك حاجه من اتنين يا تشاركنا في اعمالنا و نكسب سوا يا هتتأذي انت و عيلتك احنا القتلنا عمك بصتلهم كدا بصه كلها غضب و قلتله م و وصلت بيكم البجاحه تيجوا لحد هنا اتفضلوا برا انا عاوزكم توروني هتئذوني ازاي و اتاكدت ان كاميرتي بتصور قالولي علي العموم براحتك احنا هنديك مهله اسبوع تفكر و اتفضل دي نمرة عشان لو وافقت تكلمنا و علفكره الرقم دا مش هيوصلك ل حجاه عشان لو فكرت تكلم صاحبك حضرت الظابط مع السلامه مشيوا و بدأت انا التفكير هعمل ايه روحت البيت كنت مهدود قررت انام و صحيت تاني يوم علي بوسه الشفايف دي انا عارفها كويس دي الاء قالتلي وحشتني يا مالك اوي انا مش قادره حاسه انك اخر واحد ليا في الدنيا دي خلاص قلتلها متخفيش و انا هحافظ عليكم لحد اخر نقطة ددمم فيا و بوستها و ضربتها علي طيزها و قلتلها تحضرلي فطار قالتلي اقول للخدامه تعملهولك قلتلها لا انا عاوزة من ايدك الجميله دي و ياريت كباية قهوه معاه المهم كلمة احمد صحبي و قلتله اننا لازم نتقابل بس ميبينيش انه هو يعني بلبس عادي و في مكان مش مألوف فقلتله عنوان فلتي الجديده و راح علي هناك و فطرت و شكرت الاء و رحتله علي هناك المهم قالي ايه يا عم المكان دا قلتله هشرحلك بعدين بص دلوقتي انا جالي ناس الشركه و كلامهم شيه تهديد قالولي يا تشتغل معانا في غسيل الاموال يا هتتأذي و قالولي انهم من طرف القتلوا عمي و قالولي هيدوني مهله اسبوع افكر و انا مش عارف اعمل ايه بص يا مالك انا من رأي انك تشتغل معاهم عشان تبقي عارفهم و توقعهم و في الاخر هطلعك منها انا المهم نوقع الناس دي قلتله حلو يا صاحبي و انا معاك في اي حاجه بس لازم كدا نحدد اماكن كتير مختلفه نتقابل فيها عشان هما غالبا مراقبني و مشيت من طريق و هو من طريق المهم رحت الشركه شغل كالمعتاد و كتبت عربيه مرسيدس جديده ب اسم مها السكرتيره بتاعتي و زميلتي السابقه في الجامعه و جاتلي فكره
هتعرفوها في الجزأ الجاي المهم روحت البيت عشان الاقيه كله ضلمه و مفيش اي حس استغربت و خوفت و طلعت مسدسي و عمرته و داخل اوضتي لقيت مرا واحده النور اتفتح و بيقلولي مفجأه كل سنه و انت طيب يا مالك عيد ميلادك انهرده انا كنت نسيت حقيقي ان عيد ميلادي انهرده من الهموم البقيت فيها و لقيت الاء و مراتي هما الفاجئوني و جايبنلي تورته قلتلهم اومال فين هند اختي قالولي راحت تبات مع صحبتها قلتلها يووه انا مش قولت محدش يبات برا و في خطر قالتلي الاء خلاص متزعلي نفسك هي جايه بكره المهم قلتلهم ايه دا اومال فين الهديه قالولي ثواني اطلع برا نجهزهالك و طلعت و قفلوا الباب و غمولي عيني و بعد خمس دقايق فتحوا الباب لاجد امامي اجمل انثتين علي الارض و قالولي احنا الهديه قلتلهم دي اجمل هديه في حياتي و بدأو يخلعولي هدومي و بصراحه كانت وحشاني الاء اكتر من مراتي و بدأت في قبلات مع الاء تحمل كل معاني الاشتياق و الهيجان و مراتي بتمص زبري و قلت ل الاء هاتي بزازك وحشوني ارضع منهم و مسكت حلمة بمصها زي ******* و التانيه بقرصها منها و و طلعت زبي من بق مراتي و رحت راشقه في كس الاء و راحت مراتي نايمة بكسها علي وشي و بدات في مص كلها و الاء بتنيك نفسها طالعه نازله بكسها علي زبي و بدأت في معركه جنسيه شرسه مع كس الاء بعد ان قامت زوجتي عن فمي وراحت مراتي زاقه الاء و قالت هو مفيش غيرك و جات ناطه علي زوبري بكسها مره وااحده و خدت وضع السجود و الاء تحتها مراتي بتمصلها في كسها و المعركه شديده جداو بدات انيك برومنسيه و هيجان في كس مراتي لحد ما هي قالت انت ايه مبتتعبش هاتهم بقي قلتلها ابدا اليجي علي المرد يستحمله و و في اللحظه دي الاء صرحت من المتعه لانها جابتهم للمره التالته من مص مراتي و لحسها لكسها و جاتلي فكره حلوة نيمت الاتنين علي بعض و بقيت بنيك في كل واحده شويه و ابدل ما بينهم لحد ما قلتله هجيب وقفوا الاتنين مستنيني اجيب جبتهم علي بزازهم بدأو يلحسوا في بزاز بعض و انا نمت بعد المعركه الجنسيه دي فحضنهم هما الاتنين يا تري هيحصل ايه و هعمل ايه مع الناس و المشاكل دا الهنعرفه في الجزأ ال18

👋👋

الجزء الثامن عشر


انا عارف اني اتأخرت عليكم اعذروني حقكم عليا بس لو لقيت تفاعل و تشجيع كنت كتبت بسرعه بس انا مرضتش اسيب القصه من غير نهايه و تعليقاتكم هي الهتبينلي اذا كنتم عاوزني انهيها بسرعه ولا اكمل في شوية اجزاء كمان علي العموم نبدا الجزأ
وقفنا في الحزأ الفات عند نيكه جميله جدا عمري ما هنساها في حيلتي مع الاء و مراتي المهم صحيت ملنوم لقيت الحمام مشغول نزلت الدور التحت دخلت الحمام و فطرت في الحنينه و كلموني في الشركه عشان الاعلان العملته عن الجاردات و انهم مستنيني انقي و روحت بالفعل و بصيت علي ورق كل واحد و نقيت عشره تلاته يبقوا معايا كل يوم و اتنين علي فلتي التانيه معاهم عم حسين الغفير و الباقي علي فلتي الاساسيه و دخل محامي العيله و بيقولي استاذ مالك انا عاوزك فموضوع مهم انت لازم انت و مرات ساعتدك و اختك و بنت عمك تتجمعوا عشان ورث عمك لازم نشوف بقيت الوصيه قلتله تمام يا متر تعالي انهرده الفلا الساعه سبعه و اتغدي معانا حاول يعتذر لكني صممت و قالي شكرا يا مالك بيه انا همشي و علي معادنا قلتله تمام اتفضل دخلت مها و قالتلي شكرا يا حبيبي علي العربيه الجديده قلتلها و لسه انا قلتلتلك انتي و شطارتك المهم ايه اخبار الشغل ماشي زي الفل و اسهم بتاعتنا مرتفعه بس بيقولو في مشكله فمصنع الحديد الفصعيد و العمال عاملين اضراب تمام احجزيلي اقرب طياره علي هناك و لما تخلصي قوليلي حاضر يا مالك تؤمر باي حاجه تانيه لا شكرا و راحت لفه رحت رازعها بعبوص طلعت حتة اه متطلعش من ولا اجدعها شرموطه فلبلد قلتلها يلا علي شغلك و باشرت الشغل عادي و طلعت من الشغل قعدت في عربيتي و اتصلت بالرقم الدهوني العصابه مالك بيه كنت متأكد انك هتطلع ذكي و هتكلمنا بص دلوقتي احنا لازم نتقابل و انا مقابلش حد اقل من مديركوا و انا جاهز ل اي حاجه طب بص قابلنا في العنوان .... في الطريق الصحراوي هيجيلك عربيتين سود جيب فور باي فور هتنزل و هتوصلك و ترجعك تمام مع السلامه يا مالك بيه و ابقي كلمني تاني لما تبقي جاهز
المهم روحت بالعربيه الفلا و غيرت شوية اثاث فيها و رجعت علي بيتي علي معاد الغدا و المحامي كان هناك لسه هيتكلم قلتله بص مفيش كلام الا اما نتغدي و مش هتتهرب قالي برضو مصمم قلتله ايوه لازم و نزل الغدا و اتغدي المحامي معايا و بعدها دخلنا اوضة المكتب و قالي بص املاك عمك كلها في مصر او برا تقدر ب خمسومية مليون ايوه يا متر خمسومية مليون ايه المحامي : نظرا لان الاملاك في دول مختلفه ف هتبقي في عملات مختلفه بس قول كلها ب ستومية مليون حنيه دا غير حساباته الفلبنك دا غير الودايع السايبها لبناته و الودايع الكانت سايباها متماتهم ليهم معاه قبل ما تموت طيب معلش بس نحيب البنات عشان يبقي الكلام كله قدامهم دخلو البنات و قالهم المحامي الكلام القالهولي و طلع نصيب مراتي التلت و اختها التلت و انا و اختي التلت الاخير مقسوم ما بينا بس طبعا مراتي و اختها نصيبهم اكتر لان احنا نصيبنا املاك بس انما هما فلوس و املاك و ودايع المهم المحامي قسم و مضينا و انا قلتلهم انا مش محتاج نصيبي و انتوا اولي بيه انا معايا كتير قالولي لا يا مالك كل واحد ياخد حقه و دا الازم يحصل و مانعوني لحد ما في الاخر اتفقنا اني هاخد نصيبي المهم المحامي مشي و انا قعدت في مكتبي شويه بفكر موبيلي رن برد
الو يا روحي انت فين انا: مين معايا جرا ايه يا مالك مش عارف صوتي لا معلش مش مركز كان صوت واحده انا مها يا مالك انا: سوري يا مها بجد انا اسف كنت في شغل من شويه و مش مركز قالتلي طب ايه موحشتكش قلتلها و ينفع برضو يا قمر متوحشنيش قلتلها انتي بنت حلال يا مها البسي و انا هجيلك و اخدك نتعشي برا قالتلي بجد قلتلها ايوه دلوقتي قالتلي طيااره لبست احلي حاجه عندي و نقلت ل مراتي رايح عشاء عمل و هي ممانعتش و نزلت و خدت العربيه و اتصلت و قلتلها هو بيتك نفس البيت القديم لما كنا في الجامعه قالتلي ايوه و رحت تحت البيت و ضربتلها كلاكسين بصتلي من الشباك و غمزتلي المهم نزلت و قالتلي بجد مش مصدقه اني معاك قلتلها انا اللي مش مصدق اني معاكي اتكسفت كدا:blush: و قالت بجد يا مالك بتحبني قد ايه قلتلها لو قلت من هنا لبكره مش هعرف اوصف اان بحبك قد ايه و وصلنا المطعم و طلبت عشا يدوبك علي قدنا احنا الاتنين و بعدها قعدنا نتكلم و فتحنا فذكريات الجامعه و بقيت بفكرها بمواقف تضحك قلتلها بتعرفي ترقصي قالتلي جرالك ايه يا مالك احنا مش رقصنا مع بعض في حفل التخرج قلتلها اه صحيح انا الشغل واكل دماغي اليومين دول قالتلي الشغل برضو يا روحي ق ماشي هنمشيهالك الشغل بس بمزاجي:haha: المهم قومنا و رقصنا و احنا بنرقص ميلت عليها في ودنها و قلتلها بحبك بهمس و هي ميلت عليا و قالتلي و انا بموت و فيك و لبعدت عني ثانيه اموت انت الهوا البتنفسه يا مالك قلتلها طب تعالي هوديكي مكان حلو و اخدتها و روحت علي الفلا اللي عاملها للحفلات و ضربت كلاكس فتحلي عم حسين غفير الفلا و قالي نورت يا مالك بيه ناوي تبات قالتله احتمال و دخلت و خدتها و فرجتها علي الفلا و قلتلها ايه رأيك قالتلي في ايه قلتلها في الفلا هتجنيني بذكائك الزياده ده قالتلي انت احلي منها بمليون مره قلتلها معلش خديني علي قد عقلي و قوليلي رأيك قالتلي جميله جدا قلتلها طب بصي يا مها انا بحبك و انتي بتحبيني و احنا عارفين كدا من زمان و لولا الظروف كان زمانا متجوزين بعض و عشان كدا انا دلوقتي بقولك و انا في كامل قوايا العقليه تتجوزيني يا مها قالتلي بجد يا مالك انت بتتكلم جد اكيد موافقه قلتلها بس معلش نخليها عرفي الاول مؤقتا قالتلي موافقه اي حاجه تقربك مني تبقي حلوه و قلتلها حيث كدا بقي ما تيجي افرجك علي اوضة النوم:wink: قالتلي ماشي موافقه و كانت مبهوره جدا ب السرير المرتبته مايه و بدأت تقلع و تقلعني و بعدها جيت خدت حلمة ودنا بشفايفي و قلتلها بحبك قالتلي و انا بعشقك و دوبنا في بوسه تحمل جميع معاني الحب بين اتنين حبايب قلتلها كلها شويه و تبقي مراتي تعالي نخلي اخر نيكه و انتي مش علي زمتيي ممتعه قالتلي موافقه راحن منيماني علي السرير و قامت نازله بكسها جامد علي زبي و طلع منها احلي ااه ممكن تسمعها فلدنيا و و استلمت انا زمام الامور و بقيت افحت بزبي فحت في كسها و هي اه زبك جميل اوي يا مالك نيكني نيكني كمان مش قاادره اااه و منظر بزازها و هي بتتنطط قدامي يجنن و قولتلها انا عاوز دي انهرده
و كنت بشاور علي طيزها قالتلي لا دي بلاش لحسن من اخر مره بتوجعني قلتلها متخفيش معايا انا مش هتوجعك و خدتها فحضني و قومنا و نزلت الحس في خرم طيزها و كسها كويس لحد ما بقت مستعده و تفيت علي خرم طيزها و بليت زبي من ماية كسها و رحت مدخل راس زبي فطيزها وحووحت شويه في الاول و اترجتني اشيله بس لما رزعته مره واحده صرخت صرخه ممكن تكون سمعت الجران رحت واخد شافايفها فشافيفي و سبت زبي شويه يملا طيزها و تتعود عليه و بدأت انيك براحه و هي اه زبك ماليني كلي اه مش قادره نيك يا مالك نيك اه اه اه اه اه اه اه همووت يا مالك طلعه شويه رحت مطلعه مره واحده قالت طلعته ليه و اترجتني ادخله رحت رازعه تاني مره واحده و المرادي خربشت ضهري من الوجع و ضهري بدا ينزف بس المتعه مبقتش حاسس بوجع وبدأت اسرع من نيكي فيها و قلتلها هجيب قالت هاتهم في كسي رحت رازعه في كسها و بعد دقيقه فرغت حمولة لبن كبيره جدا في كسها قالتلي بحبك قلتلها و انا بموت فيكي و اتصلت بمراتي قلتلها اني مش هعرف ارجع البيت و نمت معاها فحضنها و صحيت الصبح علي تلفون من العصابه قالولي مالك بيه لازم نتقابل انهرده يا ترا هيحصل ايه مع العصابه دا الهنعرفه في الجزأ الجاي اشكركم علي المتابعه و منتظر رأيكم و تعليقاتكم سواء نقد او اي حاجه انا معنديش مانع في اي نقد و بتقبله تحياتي امير عاصم

الجزء التاسع عشر

في الاول احب اشكر جدا اعضاء المنتدي الي علقوا علي الجزأ الفات و بسبب تشجيعهم ليا انا كتبت الجزأ الجديد في اسرع ما يمكن اسيبكم مع الجزأ



وقفنا في الجزأ الفات لما صحيت ملنوم و انا فحضن مها علي تلفون من العصابه بيقلولي اننا لازم نتقابل المهم قلتلهم خليها بليل عشان عندي شغل قالولي ماشي الساعه 9 بليل تيجي في الكيلو.. في الطريق الصحراوي مصر اسكندريه قلتلهم تمام دخلت الشركه بدات اباشر الشغل و دخل عليا المحامي
المحامي: مالك بيه اعلان الوراثه جاهز
انا: تمام و انا جاهز ل اي اتعاب
المحامي: تمام يا باشا كدا هتبقي اتعابي….
انا: اتفضل اديت للمحامي اتعابه و خلصت شغل و نزلت خدت عربيه و اتصلت بالرقم اللي اتصل بيا و قولتله انا جاهز و انا في الطريق قالي تمام لما توصل هناك هتلاقي عربيتين 4x4 استني لما حد منهم يطلعلك
وصلت بعد ساعه من السفر كان في عربيتين قدامي شخص نزل من عربيه و قالي انت الاستاذ مالك
انا: ايوه
الشخص: طب اتفضل معايا و قفلت عربيتي و خدت المفتاح و اول ما ركبت معاهم غمولي عيني و قالولي معلش يا مالك بيه بس الاحتياط واجب انت هتقابل الكبير
وصلنا فلا لا فلا ايه دا قصر كبير و فيه حرس كتير مما يدل انها شخصيه مهمه في البلد دخلوني غرفة مكتب و قالولي استني و الباشا هيجيلك
انا: حاضر قعدت مستني يجي نص ساعه بقلب في الموبيل بس المكان الي احنا فيه مفهوش شبكه خالص
دخل عليا شخص باين انه مش كبير اوي في السن و لا صغير المهم قالي اقعد يا مالك و قالي انا .... دا مش اسمي الحقيقي بصراحه نظرا لوضعي الحساس في البلد تحب تشرب ايه
انا: قهوة ياريت تكون سكر زياده خلينا نسميه س
س:اتكلم فتلفون و طلب قهوه سكر زياده و عصير
انا: انا عاوز افهم بقي ايه المطلوب مني
س: بص يا مالك بيه زي ما انت عرفت احنا عصابة كبيره لينا فغسيل الاموال و المخدرات و ليا شبكات دعاره و كل حاجه ممكن تتخيلها او متتخيلهاش ف احنا عاوزينك فمجال غسيل الاموال بس انا سمعت انك شقي و شكلك كدا هتمسك شبكة دعاره
انا:هههه للدرجادي اخباري كلها عندكم
س: طبعا احنا لينا عيون فكل مكان المهم دلوقتي انت هتشتريلنا من مالك الخاص اماكن جديده عشان نستخدمها في مجال غسيل الاموال زي مصنع مثلا او كدا و غيركدا كمان هتشتريلنا اماكن نخزن فيها السلاح لحد ما نبيعه
انا: طب و انا هاخد في المقابل ايه
س: اي حاجه تطلبها فلوس بنات جميله سلاح سفر اي حاجه انت تؤمر بيها هتلاقيها المهم تنفذ
انا: حاضر بس ممكن نبقي نخلي المكان اقرب بعد كدا
س: موافق هنغيره بس بعد ما تنفذ اول حاجه هنطلبها منك
انا: طيب ممكن امشي عشان زمان اهلي قلقانين عليا خصوصا ان مفيش شبكه و مش قادرين يتصلوا بيا
س: اتفضل تقدر حسااام وصل مالك باشا لعربيته تاني و راح ملبسني الغمامه تاني و رجعت لحد عربيتي
انا: يا تري ازاي هوصلك يا احمد دلوقتي احمد صحبي الظابط المتفق معاه علي كل دا وصلت بيتي و دخلت لقيت مراتي نايمه فسابع نومه نمت جنبها و مش قادر اعمل حاجه من التفكير
صحيت علي بوسه جميله اوي من مراتي
مراتي: كدا يا مالك تتأخر كل دا و تقلقنا عليك و نيجي نتصل بيك مبيجمعش
انا: اسف يا روحي كنت فيجتماع مهم بس المكان مكنش فيه شبكه
مراتي: انا عندي ليك مفجأه
انا: ايه ؟
مراتي: انا حامل يا مالك انا اخيرا هبقي ام و انت هتبقي اب
انا: بجد يا روحي دا اجمل خبر سمعته فحياتي انا هحطلك فلوس زياده فحسابك اللي في البنك و مش عاوزك تعملي اي مجهود بقي رحت اشتريت خط جديد و اتصلت بصحبي الظابط و قلتله لازم نلاقي وسيلة تواصل
صاحبي: قابلني في النادي اكننا اتقابلنا صدفه و انا بسلم عليك هديك خط انا متاكد ميه في الميه انه امان
رحت النادي و قابلت صحبي و عشان عرف اني متراقب سلمت عليه و خدت الخط و هو بيسلم عليا و مشيت

اتصلت بصحبي
انا: الو يا احمد انا قابلت واحد ملعصابه امبارح بس مش قادر احدد اذا كان هو الكبير ولا لا بس هو اداني اسم حركي ليه المهم دلوقتي اني و انا رايح علمكان التقابلنا فيه كنت لابس الخاتم القلتلي انه بيرصد تحركاتي
صحبي: المكان ظهر عندي يا مالك دا قصر في الطريق الصحراوي في حته متطرفه و مش متسجل ب اوراق رسميه في الدوله انت لازم تنفذ الطلبوه منك في الاول عشان تبقي ثقه و لو شافوا انك ثقه اكيد هيخلوك تقابل الكبير
انا: هما قالولي ان المطلوب هيجيلي في رساله علي الموبيل
صحبي: طيب يا مالك نفذ و خلاص المهم تعرفني بكل حاجه خطوه خطوه
انا: تمام يا صحبي قفلت معاه و روحت علي فيلتي التانيه انا مسميها فلا الاحلام
دخلت الفلا لقيت مها في المطبخ حضنتها من ورا وطبعت بوسه علي خدها
انا: حبيبي عامل ايه انهرده
مها: انا بخير طول ما انت بخير يا روحي اسخنلك تاكل
انا: ياريت انا جعان اوي عملالي ايه
مها: اكلة سمك عشان تقدر تقوم بمهامك اليوميه علي السرير هيهيهي
انا: احبك و انت مدعلني كدا يا روح قلبي كلت و طلعت معاها الاوضه لقيتها حاطه شموع و اضاءه خافته و جو في غاية الرومنسيه
مها: اول ما دخلنا قفشت فيا و حضنتني اكني هروح منها
انا: مالك ماسكه فيا كدا ليه انا مش هطير
مها: بحبك و مقدرش استغني عنك اكتر مكان بحس فيه بالامان هنا فحضنك و كانت بتفرك زبي من فوق البنطلون
انا: شيلتها و خدتها علي السرير و قلعتها قميص النوم و بدأت هي تساعدني اقلع هدومي و بدأت معركه جنسيه جديده بيني و بينها و بمص فحلمه و بايدي لتانيه بقفش فحلمه تانيه لبزازها
مها: اه اممم مش قادره كسي حارقنيي
انا:حالا هطفهولك نزلت بلساني لحس في بطنها لحد ما وصلت علي كسها لاشم ريحه ذكيه جدا فايحه منه و كسها بيلمع مفهوش ولا شعرايه و بدأت الحس كسها الجميل و اعضعض علي خفيف في زنبورها و هي بتتلوي
مها: كفايه بقي عايزاه في كسي حالا
انا: ايه دا العايزاه
مها: متبقاش غلس بقي
انا: لا عاوز اسمعها منك
مها: زبك عاوزاه يملاني ارتحت كدا
انا: حيث كدا بقي اهو و بليت زبي و رحت راشقه مره واحده في كسها و بدأت تتأوه و يطلع منها تأوهات تحمل جميع معني الشهوه
انا: تعالي نغير الوضع و خدتها بحيث اكون شايلها بدراعاتي و واقف بيها و رحت راشق بتاعي في كسها و هي بتتأوه و تغنج و بينكها علواقف و تعبت من الوضع دا رحت منيمها علي السرير و خليتها تاخد وضع الدوجي و قلتلها طيزك وحشتني و قبل ما تنطق كنت مدخل نص زبي فيها
مها: يا مالك حرام عليك بيوجع اوي
انا:معلش هتتعودي و دخلت بتاعي كله لاخره و بدأت انيك برومنسيه و هي مستمتعه و اهتها ماليه المكان و بعدها قلتلها هجيب
مها: هاتهم في طيزي املاها مجرد ما قالت كدا و اذا بشلالات اللبن بتاعتي تملا طيزها و جت مسكت بتاعي و مصته و نضفته من كل اللبن العليه قلتلها انا اسف يا روحي مش هعرف ابات معاكي انهرده و روحت
دخلت البيت شفت منظر خضني و خلاني متسمر مكاني يا تري شفت ايه دا الهنعرفه في جالزأ الجاي اتمني تكونوا استمتعتوا بالجزأ دا تحياتي امير عاصم
👋

الجزأ العشرين

👋

بعتذر عن تأخري بتنزيل الجزأ دا بس القصه لسه باقي فيها شويه حلوين و اسف مره تانيه حياتي العمليه واخده مني معظم وقتي حتي في الفتره الاخيره اتخطبت و الموضوع دا واخد معظم و شكرا جدا علي التعليقات المهتمه بوجود الجزأ..

سريعا كدا في الجزأ الفات العصابة اتصلت بيا و اتقابلت مع حد منهم و دلوقتي هيطلبوا مني حاجه انفذها و هتوصلني علي شكل رساله في موبيلي و مراتي ادتني احلي خبر في حياتي انها حامل و اخيرا دخلت بيتي لقيت منظر خضني

دخلت البيت الانوار كلها كانت منوره بس خديجه مراتي واقعه علي اخر درج السلم و رحت جسيت نبضها لقيت لسه فيها نبض بس نفسها خفيف خدتها بسرعه و رحت علي مستشفي فيها دكتور صاحبي و عملو معاها اللازم و اتضح انها حامل بقالها اربع شهور بس كانت عملهالي مفجاه المهم الدكتور طلع طمني و قالي اتطمن مراتك بخير بس انا ملاحظ انها كدا مبتاكلش و هي في الوقت دا لازم تاكل كويس ان مكانش عشانها فعشان البيبي الحصلها انها داخت و وقعت عشان الغذا واخده الطفل كله فهي لازم تهتم بالغذا بتاعها شويه استأذنك بقي اشوف شغلي
انا:اختي الزفته دي كانت فين وقت ما حصل كل دا بس اتصلت ب اختي مبتردش اتصلت تاني و تالت و رابع لحد ما ردت بس صوتها باين عليه انها لسه صاحيه قلتلها انتي فين يا هانم بقالك كام يوم قالتلي
هي: انا بايته مع الاء بقالي كام يوم
انا: قلتلها طبعا انتوا مقضينها و خديجه هنا يحصلها اي حاجه و انتوا ولا علي بالكو
هي: بخضه مالها خديجه
انا: في المستشفي عشان اغمي عليها من قلة الغذا و محدش معاها و هي حامل كان لازم انتي التقعدي معاها انتي عارفه ان مشاغلي كتير و صعب اقعد وقت كبير معاكم و ساعات ببات برا بحكم الشغل
هي: انا اسفه يا مالك حقيقي انا هلبس دلوقتي و اجي اقعد معاها في المستشفي و روح انت ريح و نام
انا: ماشي يا اختي اما نشوف اخرتها معاكي
روحت بيتي و طلعت فتحت باب اوضتي عشان اتخض بواحد فوشي دا (س) طبعا القرا الجزأ الفات هيعرفه
س: حمد **** علي السلامه يا مالك بيه صحيح الف سلامه علي الهانم
انا: **** يسلمك بس انت عرفت ازاي؟
س: ماقلتلك قبل كدا احنا لينا عيون فكل حتي متتعبش دماغك فلتفكير عشان تركز في الي انت داخل عليه
انا: معاك
س:طلع من جيبه دوسيه فيه ورق و قال دا عقد ايجار مصنع في الطريق الصحراوي هتطلع بكره تأجره من حد نمرة تلفونه معاك في الدوسيه و هو عارف كل حاجه و هتلاقي كل تفاصيل العمليه فلدوسيه داو
اداني الدوسيه و سلم عليا و مشي دخلت نمت كنت مرهق جدا من اليوم كله و صحيت الصبح بدري و لاحظت كدا ان الخدامه بقالها اسبوع مش في البيت طنشت و رحت عامل فطاري بنفسي زي ما كنت بحب اعمل زمان و رحت اطمن علي مراتي بعد مافاقت و بقت كويسه
انا: كدا تخضينا عليكي
خديجه: و**** ما عارفه دا حصل ليه و ازاي
انا: الدكتور قالي انك لازم تتغذي ان مكانش عشانك ف عشان الفي بطنك يلا شدي حيلك بقي و قوميلنا بالسلامه و عاوز اختي معاكي علطول و لو مشيت كدا و لا كدا بس قوليلي و انا هظبطها
خديجه: حاضر يا حبيبي **** يخليك ليا
انا: انا همشي بقي عشان عندي شغل عاوزه حاجه طلعت الموبيل البتصل بيه ب احمد صحبي الظابط الفيه خط هو مدهوني هو مأمنه بنفسه و بعتله رساله بالجديد و رنيت رنتين عشان اتاكد انه هيشوف الرساله
رحت ركبت عربيتي و وقفت علي اول الطريق الصحراوي و بدأت اقرا المطلوب المطلوب اني استأجر مصنع ليهم في طريق وادي النطرون و اكيد هيخزنو فيه سلاح او الفلوس البيغسلوها وخريطه تفصيليه لموقع المصنع و صور للمصنع من جوا و برا و رقم تلفون اتصلت
انا: الو
اللي علي الخط: اكيد حضرتك استاذ مالك
انا: ايوه انا و كنت بتكلم بخصوص قاطعني
هو: قابلني في الكيلو 80 طريق اسكندريه الصحراوي و يكون معاك خمسين الف جنيه عشان ناجرولك المصنع و من لغوته كدا فهمت انه اسكندراني
انا: حاضر
جهزت الفلوس و قابتله فالمكان المتفق عليه و قالي ناديني حمو وراح مطلع ورق بعقد اجار لمصنع فلعنوان بظبط الخرايط بتقود ليه و مبلغ الايجار خمسين الف و مضيت العقود و كل حاجه و قالي مبروك يا مالك بيه و ركب في عربيه جيب سوده و مفيمه و مشي ركبت عربيتي و مشيت انا كمان و عمال افكر ف الطريق لقيت جاتلي رساله من (س) بتقولي اقابله بليل في فيلا ف المعادي فلعنوان....
احمد بعتلي رساله رد و قالي هيعمل تحرياته و قالي افضل دايس معاهم عشان نوقعهم روحت علي فيلا الاحلام عند مها دخلت الفيلا و لقيت مها نايمه طلعت اوضتينا و دخلت بوستها من بوقها بوسه تحمل كل معاني الاشتياق لحد ما صحيت و بدأت تتجاوب معايا و قالتلي مالك وحشتني قلتلها يا بكاشه زبي هو الوحشك قالتلي لا كلك كدا وحشتني و بدات تقلعني القميص الكنت لابسه و انا قلعتها البرا و بدأت الحس و امص في معشوقتي بزازها حاجه كدا فظيعه بدأت لحس فيم لوحد ما وصل للحلمه اللي اول ما وصلتلها كانت واقفه من الهيجان و مها من تحتي اهاتها مولعاني و بدأنا بوضع69 و هي بتمص المارد بتاعي لحد ما بقي زي الحديده في بقها و انا بلحس احلي و اطعم كس في الدنيا البينزل شلالات من العسل و قالتلي مالك مش قادره انا عايزاه فيا حالا قلتلها هو ايه دا قالتلي يووه عليك دايما لازم تغلس كدا
انا: ايوه عاوز اسمعها منك
بخجل كدا و خدودها احمرت زبك عاوزاه فيا عاوزاه ماليني
انا: بس كدا من عنيا و رحت راشق زوبري فيها وبدأت جولةالنيك فيها و هي من تحتي اه اه اه براحه انت مالك اه كدا ليه انهرده اه شديد اه اه اه اه و جابتهم
انا: وحشتيني يحب
هي: انت كدا هتموتني اه مش قادره
بدأت ابطأ شويه و انيك ب رومنسيه و خدتها فحضني و بقت هي تحتي و بنيك بكل رومنسيه
قررت اغير الوضع و و نمت انا و هي وشها ليا و راحت نازله راشقه كسها فزوبري
مها: اه اه مش قادره يا مالك حساه هيطلع من زوري اه كسها بدأ يتشنج و جابتهم
انا: اصلك انتي وحشاه اوي يا شرمطه و بدات امص و الحس فحلمات بزازها واستلمت انا الرايه من هنا و بدأت انيكها و هي فوق مني و الحس و امص في بزازها
مها: اه اه اه حرام عليك دي تالت مره اجيب و المرادي جبتهم معاها
ونمت لحد بليل صحيت علي تليفون الساعه تمانيه كان من (س) بيفكرني بالمعاد و العنوان لبست و خرجت و روحت علي المكان لقيته هناك مستنيني و معاه ناس شكلهم تقال و عرفني بيهم واحد واحد في منهم رجال اعمال و في منهم ظباط شرطه سابقين بس لؤات و في منهم اللي لسه فلخدمه و خدني مكتبه..
س: انت بطل يا مالك بيه بس مقلتليش عاوز نصيبك ايه فلعمليه دي فلوس ولا ستات و خد بالك و مش كدا و بس ممكن اديك رجاله يأمنوك يفدوك بحياتهم و طبعا سلاح لو تحب
انا: بفكر و بقلها فدماغي قلتله بصراحه انا عاوز ميكس من كل دا يعني عاوز بنت جميله كدا و شويه فلوس و رجاله وسلاح
س: طلباتك مجابه بكره هتجيلك رساله بكل التفاصيل اشوفك بكره يا مالك بيه و سلم عليا و وصلني لحد عربيتي و ركبت و مشيت و قولت فنفسي انا ايه النا دخلت نفسي فيه دا يا ربي
دخلت بيتي عشان اتفاجئ بحد مين هو الحد دا هو دا الهنعرفه في الجزأ الجاي و ارجو تعذروني لو كان في تأخير و شكرا



الجزأ ال21

ارجو ان انتوا تسامحوني عشان ظروف خطوبتي و كدا فبتأخر في الاجزاء

وقفنا ف الجزأ الفات اني كنت نفذت للعصابه طلباتها و انهم هيكافئوني و اني رجعت بيتي عشان اتفاجئ ب احمد

احمد: ايه يا مالك انت فين كل دا
انا: منا كنت عند (س) انت مش خايف يشوفونا مع بعض؟
احمد: متخافش انا دخلت هنا اصلا وانا مغير شكلي متاخدش فبالك تعالي نقعد فمكان ميكونش فيه شبابيك
خدته في اوضه زي بنخزن فيها الحاجات
احمد: قالولك ايه بقي
انا: كانو عاوزين يكفئوني و هيدوني فلوس و سلاح و رجاله علي كلامهم و حريم
احمد: انت مفيش فايده فيك حتي و انت فالجد عاوز تنيك بس
انا: قولت استغل الفرصه يجدع
احمد: طيب ركز دلوقتي احنا هنراقب المصنع اللي انت اجرته ب اسمك حلو و لما تيجي الحاجه تطلع نكبس و بعد ما نعرف انك صحبه نقبض عليك كام يوم متخفش هحطك فحجز انفرادي و اكيد هما هيلاقوا طريقه يطلعوك و كدا ثقتهم هتزيد فيك اكتر لما مترضاش تقول اي كلمه عليهم فلتحقيق
انا: تمام معنديش مشكله
احمد: اهم حاجه تبلغني بكل جديد اول باول
وصلت احمد لحد الباب و ركب موتسيكل صغير عليه ادوات سباك اكنه حد كان جي يصلحلي السباكه اخدت نفس عميق و طلعت انام

الاء: اصحيه دلوقتي
خديجه: لا اصبري شويه الراجل بقاله كام يوم مش بينام كويس
مالك: انا صحيت
خديجه&الاء: صباح الخير يا حبيبي
خديجه: حبيبك فعينك دا حبيبي انا و بس
الاء: كدا طيب براحتك
انا:بقولكم اي انا مش فايق انا عاوز اكل و رحنا نزلنا الجنينه و اكلنا فيها المهم لقيت تلفوني بيرن برايفت نمبر
انا: الو ايوه طبعا حاضر هاجي اوكيه تمام نص ساعه بظبط هكون هناك
الاء: بحسره يعني اي الكلام دا بقي احنا عاوزينك
انا: عندي شغل مهم الشغل دا عشان المم دا الحنا بناكله مش بشتغل لنفسي يعني
الاء: يوووه
انا رحت دخلت و غيرت لبسي و لبست بلايزر و جينز غامق عشان ابان اني رايح شغل و خدت شنطه فيها لبس مختلف و روحت خدت عربيه من العربيات الرياضيه العندي فلجراش و انطلقت فطريقي بسرعه عاليه غير مكترث لاي رادار
رحت فكيلو معين كنا بنتقابل فيه دايما في الطريق الصحراوي و كانو هيخلوني اسيب العربيه كالعاده لكني طلبت اني عاوز اروح بعربيتي المرادي اتصلو بحد و قالهم هاتوه متخافوش خلاص بقي مننا و علينا و رحت وراهم و لقيتهم دخلو فوسط الطريق الصحراوي فطرق وعره كتيره لحد ما وصلنا لقصر كبيير جدا حواليه تلت فلل بس دخلت جوا استقبلني (س)
س: اهلا مالك بيه منور يا بطل
انا دا نورك يا .... مش هتقولي حتي اسم اناديك بيه
س: تقدر تقولي جوو
انا : اوكي يا جو
جو: طب اقعد طب نتكلم و لا هتفضل واقف كدا
انا: اوك
جو فتح طلع شنطه كانت تحت المكتب و قالي خد دا نصيبك و بالنسبه للرجاله اعتبرهم عندك في الفلا من بكرا و ممكن ابعت معاك رجاله من دلوقتي لو حابب و بالنسبه للسلاح فتح درجه و طلع منه مسدس دهب و باين انه مصنوع من الدهب الخالص و معاه كذا خزنه و باين انه عيار 9ملم اما بقي بالنسبه للبنات فحضرتك تتفضل معايا من هنا هتشوف العمرك ما شفته فحياتك
انا: وريني يا سيدي
رحنا دخلنا اوضه كدا و اداني روب و قالي البس يا بطل
انا: يا ولاد الذينه دا علي قدي بظبط
جو: طبعا انت شخص مميز هنا خد بالك
انا: ..... تنحت لما لقيت بت داخليه عليا دي وتكه بكل ما تحمله الكلمه من معني بزاز حجمهم اكبر من المتوسط بشويه و شعرها اسود و كانت تعتبر طويله 174سم كدا و طيزها دي طيز جبااره احسن طيز شوفتها فحياتي مشدوده كدا و حجمها برضو فوق المتوسط بشويه
انأ: بعد سفرة اعجاب مش هتعرفني علي القمر
جو: طبعا دي كاميليا هتبقي تحت امرك من هنا و رايح في اي حاجه و خد بالك سكرتيره شاطره اوي سواء في الشغل او في السرير و غمز كدا
انا: طب معلش انا عاوز اعاين البضاعه قبل ما اشتري
جو: طبعا حقك يا باشا اتفضل من هنا لو سمحت دخلنا اوضه و سابنا لوحدنا
انا:بتعرفي ترقصي؟
كاميليا: طبعا و شغلت اغنيه و بدأـ ترقصلي و انا قاعد و بدأت تيجي تحك طيزها فزبي لحد ما زبي وقف و عمل خيمه في الروب و نزلت قلعتني الروب و بدأت تمص زبي و كانت محترفه ولا اجدعها شرموطه في حياتي كلها مفيش واحده مصتلي كدا و بعدها قالتلي جاهز تعاين البضاعه و قلعت هدومها قطعه قطعه بحيث تخلي في جو تشويق كدا بدأت معاها بوضع الدوجي عشان بحب الوضع دا
انا: هكيفك يا شرموطه عالاخر
كاميليا: اما نشوف بدأت ارزع فيها جامد و بزازها بتترج و كانت بشرتها بيضه زي بياض التلج خلتها تمصلي زبي شويه و بدأت انيك في بزازها
خدتها فوضع تاني بحيث اكون شايلها شايلها و بنيكها و انا واقف تعبت من الوضع دا رحت اخدتها فلسرير و بدأت افرش في كسها و هي لفت رجليها حولن رقبتي عشان تضيق في كسها اكتر حسيت اني خلاص هجيب
انا: هجييبهم
كامليا: هاتهم جوا عادي بعدها اطلق المارد الحمم البركانيه
انا: لازم اروح عشان اهلي هيقلقوا عليا
جو:تمام عربيتك تحت و هخلي حد يوصلك للطريق لو حابب
انا: لا انا عارف الطريق نزلت و ركبت العربيه و روحت نمت عشان اصحي تاني يوم علي البوليس بيقبض عليا ايه الحصل كل دا هنعرفه في الجزأ الجاي
👋

الجزأ ال22

وقفنا في الجزأ الفات ان مالك صحي علي الشرطه بتقبض عليه(ملحظه بسيطه لما اتكلم بصيغة انا بيبقي قصدي مالك عشان دا بيساعدني اكتر في تقمص شخصية البطل)

انا: انا نفسي افهم انا مقبوض عليا ليه :mad:

الظابط: هتفهم كل حاجه في القسم اتحرك

بعد ما وصلت القسم حطوني فاوضه زي متر في متر لوحدي و شويه و لقيت واحد امين جايب موبيل و بيقولي كلم
انا: الو

الشخص اللي علي الخط:متقلقش يا مالك هنخرجج انت مسنود اهم حاجه متقولش اي حاجه في التحقيق الهيحصل كمان شويه و هتخرج منها و قفل الخط...

الامين الواقف: يا استاذ يا استاذ هات التلفون **** يرضي عليك خليني امشي بدل ما اخد خصم ملمرتب

انا: اه اسف اتفضل.

بعدها بشويه عدي امين تاني و اداني ساعه و قالي البسها بسرعه و اوعي تقلعها مستقبلك واقف عليها...
بعد شويه جه خدني امين تاني وداني مكتب ظابط و بدأ التحقيق

الظابط: تعرف ايه عن الهانجر اللي انت مأجره في الحته ال...

انا: بقالي فتره سايبه مقفول عشان كنت مستني شحنة بضايع هتيجي علي هناك

الظابط: و الشحنه دي بقي عدد100 فردة الي و عشره RPG و تلاتين قنبله يدويه و مدفعين هاون؟ ايه هو الجيش المصري وكلك تجيبلهم السلاح و انا معرفش عشان ياريت تفيدني بس عشان ابقي فاهم

انا: اكيد في حاجه غلط انا كنت مستني شحنه هينزل فيها المكن الجديد لمصنع السيارات الكنت ناوي افتحه بس دي معلومات سريه جدا لأنها هتدمرني لو راحت لحد من المنافسين

الظابط: طب انا العرفه ان دا الليقناه هناك تقدر تفسر

انا:... لسه هنطق دخل محامي

محمد سامي دفاع بتاع موكلي ينفع كلمتين بس مع سيادتك علي انفراد؟

الظابط:سكت شويه بيفكر... يا امين علي خد المتهم الحجز تاني

بعدها بيوم طلعت من القسم بكفاله

لقيت عربيه جيب سوده مستنياني برا و حد قالي اتفضل اركب يا مالك بيه و اول ما ركبت ادوني هدوم جديده و برفيوم

انا:احنا رايحين علي فين؟

السواق:..... كأنه اخرص مبينطقش

بعد شويه السواق قال مغيرتش هدومك ليه البس لبست و غيرت و حطيت برفان بعد طريق طويل وصلنا لفلا معرفتش

احنا فين بظبط عشان دخل في طرق كتير دخلت جوا لقيت جو قاعد معاه ناس تانيه قبل ما اتكلم

جو: مستر مالك قبل ما تتكلم و تقول اي حاجه تعالي اقعد معانا خدلك كاس و انا هشرحلك كل حاجه

انا:رحت و قعدت و بصيت بصه فيها شوية غضب عشان ابين اني متضايق

جو: نو نو نو انا مش عاوزك متعصب خاالص شايف القاعده دي كلها انت ضيف الشرف بتاعها بص الحصل دا كان زي

اختبار لازم برضو اختبر الرجاله المعايا قبل الشغل التقيل و انت نجحت و هنخش بقي في شغل جد احنا هنعمل شغل

علي كبير دلوقتي مع بعض افتكرت الساعه اللي في ايدي

انا: طيب و ايه الشغل الجديد دلوقتي

جو: مسيو مالك انا مش عارف انت ليه متسربع علي الشغل كدا الشغل مش هيطير

انا: انا اصلي عاوز اخلص و اروح اكيد اهلي قلقانين عليا

جو:متشيلش هم انا بعتلهم اليطمنهم و المفروض ان هما دلوقتي فاكرينك لسه هتطلع بكره

انا: تمام

جو: طيب بص انا هخليهم ينزلولك اكل عشان اكيد انت جعان من امبارح و بعدها لو حابب تنام كل اوض الفلا تحت امرك و بعدها نشوف الشغل

انا: يكون افضل و كلت و نمت و صحيت علي واحده جميله جدا بتصحيني و بتقولي مسيو مالك مستر جو عاوزك فوق

في المكتب انا صاحي كدا مش مجمع حاضر انا طالعله حالا دخلت حمام كان مرفق ب الاوضه و غسلت وشي و

طلعت سرحت شعري و طلعت لقيت حد واقف برا خدني لمكتب جو

جو: اهلا بالبطل بتاعنا اظن كدا بقي تقدر تتكلم في الشغل

انا: اكيد و بصيت كدا و انا بقعد علي ايدي بطمن علي الساعه فلاحظ

جو: ساعه جميله اوي يا استاذ مالك نوعها اي؟

انا: من حسن حظي اني كنت لمحت نوعها دي ساعه كاسيو كانت هديه من عمي قبل ما يموت

جو: انا اسف جدا لو دا فكرك بحاجه كدا ولا كدا

انا: لا ابدا ممكن نبدأ دلوقتي

جو:انت عندك مصنع البان في السويس صح؟

انا: ايوه

جو: انا شايف انك لازم تدي العمال بتوعك اجازه براتب

انا: مش فاهم

جو: قام وقف و جاب سيجار من الهو الكبير الغالي دا

انا: لا شكرا

جو: ولع السجار و قال بص احنا هندي عمالك اجازه بس خط الانتاج بتاعك هيشتغل عادي بس هنحط فعلب اللبن

كوكااين متغلف وسط اللبن

انا:....مبهور من الفكره و بان عليا

جو: انا عارف ان الموضوع جديد عليك بص انا هديك اسبوع تكون اديت للعمال اجازه هنخش احنا بالعمال بتوعنا و اكيد مش هتمانع لو جيبنا عربيات بتاعتنا كمان

انا: اكيد

جو:يبقي علي بركة **** و سلم عليا و قالي نصيبك في العمليه دي 50% و هيبقي لينا قاعده تانيه نشوف انت عاوز

فيها اي دلوقتي تقدر تروح ل اهلك تطمنهم في عربيه جيب سودا تحت جواها عقد بيع ناقص بس امضة المشتري اعتبرها هديه مني ليك

انا: نزلت و انا فدماغي الف حاجه يا تري خد شك في الساعه و فكرت انه ممكن يبقي حاطتلي مايك و لا حاجه

فلعربيه عشان لما اتكلم يسمعني و تفكير تفكير و انا سايق لحد ما كنت هعمل حادثه و هخبط في حد فرملت في اللحظه الاخيره كنت في الوقت دا مخنوق اوي و تعبان

انا:انت متعرفش انا مين يا كسمك ولا ايه انا في اللحظه دي كنت متعصب اوي و عليا ضغط و مسكت في الراجل كنت هموته من الضرب لولا الناس شالوني عنه

وصمم اننا نروح القسم رحت و كلمت حد معرفه خرجني و بعد ما هديت عرفت رقم الراجل من المحضر الكان عامله و عنوانه بعتله حد بملغ كويس

و مرضيتش اطلع علي بيتي علي طول روحت علي فلتي ايوه فلتي التانيه بتاعتي انا ومها

مها: اول ما شافتني داخل ادتني ابتسامه واسعه بينت كل ملامح جمال وشها كان ممكن ابص فوشها ايام من غير

كلام و مزهقش كنت بدأت احبها اكتر من الاول و جريت عليا حضنتني و قالتلي وحشتني كنت فين كل دا

انا: شغل شغل شغل تعبت خلاص

مها: خلاص يبقي لازم تاخد اجازه و مليش دعوه ازاي اتصرف

انا: من العين دي قبل العين دي انا فعلا محتاج اجازه

مها: طب ايه مش هنطلع اوضتنا غمزتلي كدا:wink:

انا: اكيد يا قمر:g014:

و في نفس الوقت الكان مالك في بيقضي لحظه من احلي لحظات حياته في نيكه عمره ما هينساها كانت اخته هند مع بنت عمها الاء في ديسكو

الاء: منفسكيش نعمل حاجه مجنونه

هند:ايه ايه

الاء:شايفه الولدي الهناك دول ما تيجي نصطادهم

هند: اوكي انا موافقه بس ازاي

الاء:اتفرجي و اتعلمي راحت الاء عند الشباب خمس دقايق و رجعت تاني

هند: ايه عملتي ايه

الاء: هتشوفي دلوقتي الاء لقت الواد بيرن عليها الموبيل

الاء طلعت مع هند برا الديسكو و كلمت الولد بتقوله انا مستنياك برا و خدوهم الشابين مشيوا وراهم ب عربيتهم لحد

ما راحوا فلا الاء كانت عملاها مخصوص للحاجات دي و هناك الشابين كل واحد خد واحده في اوضه هسمي الشاب رقم1 و رقم2

الشاب رقم 1 مع الاء و رقم2 مع هند

الاء: ارقصلك

الشاب1:اشطا انا بحب كدا اصلا

بدأت الاء ترقص للشاب بطريقه تهيج الحجر لحد ما زبو وقف و كان باين جدا في الشورت القماش الكان لابسه ان في

حاجه زي ماسورة معوجه للجنب لحد ما الاء بدأت تقلع قطعه قطعه و تقلعه و اول حاجه نزلت علي زبو و بدأت تمص و

ترضع و هي عارفه شغلها كويس و لا اجدعها شرموطه و الشاب نازل ضرب بايده علي طيزها لحد ما احمرت بقي لونها

زي الدم و بدأ ينيك في بوقها لحد ما شرقت راح مسكها و رزع زبرو في كسها و كان واضح عليه انه بيحب العنف
و بدأ يرزع

الاء: اه اه اه اه اه اه كفااايه هموووت براحه مش قاد اه ره

الشاب1: اخرسي يا شرموطه دنا هنيكك في كل خرم فيكي لحد تقولي يا بس

الاء:اه اه ايوه نيك اه ني انا اه كلي ملكك اه

وفي الاوضه التانيه كان الشاب2 طلع ميوله مختلفه عن الشاب 1 و هند لابسه زوبر صناعي و فشاخه طيزه نيك و ضرب

هند: مكيفاكي ولا لا يا شرموطه

شاب2:اه اه انتي ست اه ي اه وتاج اه را اااه سي كانت في اللحظه دي هند خلت في طيزه زبرين مش واحد

نرجع تاني ل الاء و شاب 1

الشاب1 كان جابهم و قام يشرب سجاير

الاء:مقولتليش اسمك ايه

الشاب1: امجد

الاء: اتشرفت بيك

امجد: انا اكتر

نرجع تاني لمالك

بعد ما خلص مالك نيكه جميله مع مها المتجوزها عرفي وقع علي السرير و بدأ ينهج و مره واحده غمض عينيه

مها لما لاحظت اتخضت و قالتله مالك مالك قوم بقي يا بايخ متهزرش لكن حطت راسها علي قلبه حسته مبيبنضبش

صرخت و قالتله قوم يا مالك دنا كان عندي ليك خبر حلو قوم يا تري ايه الخبر الحلو دا الهنعرفه في الجزأ الجاي انا

طولت في الجزأ دا بقدر المستطاع عشان احاول ارضيكم علي قد ما اقدر و غيرت في اسلوب كتابتي لو لاحظتم لو

عجبكم الجزأ دا و اسلوب الكتابه حابب اعرف دا في الردود و اتمني اكون عند حسن ظنكم تحياتي اميير عاصم


عائلة بلا حواجز الجزأ ال23

طبعا انا لو قعدت اعتذر ل متابعين القصة من هنا ل سنة قدام دا مش هيغفرلي عندهم بس حقيقي كنت بمر بظروف كتير اوي من ضمنها خطوبتي و تجهيزي للجواز لفسخ خطوبتي قبل جوازي بشهر حاجات شخصية كتير لا داعي اني ازعجكم بيها حابب اوضح ان الجزأ دا غالبا هيبقي قبل الاخير و ممكن يبقي قصير لاني هنهي القصة في الجزأ الجاي و هيكون خلال يوم او اتنين بالكتير اة و ملحوظة اخر جزئين دول مش هيبقي فيهم مشاهد جنيسة نظرا لان الاحداث الهتحصل هتبقي اهم من الجنس بكتير عشان اقفل القصة نبدأ

عرفنا في الجزأ الاخير ان مالك كان اتفق مع جو انه هيجهزوا شحنة هروين في مصنع الالبان بتاعة في السويس و بعد ما مشي من عنده حب يروح ل المكان البيريح فيه و هو فلا الاحلام كان مسميها كدا و بعد نيكة جامدة مع مراته المتجوزها عرفي اغمي علية
بداية الفصل

مها: مالك قوم بقي متهزرش حطت ودنها علي قلبة واضح انه مفيش نبض اتصلت مها ب الاسعاف و جت اخدت مالك و نقلوة المستشفي و بعدها خدوة العنايط المركزة علي طول و عملوله صدمات كهربائية و النبض رجع هو كان موجود بس ضعيف جدا و استقرت حالة مالك الكانت مقلقه
مها بتكلم نفسها: اعرف اهلة ولا لا لازم اعرفهم و اقولهم كان بيمضي ورق معايا في المكتب ولا حاجه و تعب
للي ناسي مها كانت سكرترة مالك و مالك حبها و اتجوزها عرفي لان مكنش ينفع يعرف اهله بيها
وصلت مرات مالك خديجة و الاء و هند اخت مالك و هما قلقانين عليه
خديجة: مالك ماله حصله ايه و امتي طلع من الحبس(كانت تعرف مها من زيارتها لمالك في الشركة)
مها: مالك كان بيمضي و ورق متأخر وكان لازم يمضيه بسرعة و فجأة تعب و الاسعاف جابته هنا
خديجة : بدأت تبكي طب انا هروح اشوف الدكتور
راحت خديجة للدكتورو طمنها علي مالك و ان حالته استقرت بس لازم يعاملوه معامله خاصة بعد ما يفوق لانه مش هيبقي مستحمل اي ضغوطات او مشاكل
في مشهد اخر
جو قاعد و معاه كامليا الكانت هتكون المساعدة بتاعتي لوله الازمة القلبيه الجتلي و شغلي اللي تعطل و هي اصلا كانت مساعدة جو قبلي كانوا بيعملوا مسمار وخلصوا
جو جاتله رسالة علي موبيله و اول ما بص فيها بان علي وشة علامات الاندهاش
كامليا: مالك مسيو جو وشك قلب كدا ليه
جو: مالك جاتله ازمة قلبيه و راح المستشفي انا رايحلة قام جو و وصل المستشفي
جو: ل خديجة الف سلامة علي مالك انا عارف انه بطلو هيعدي من اي حاجه
خديجة: .... يسلمك بس حضرتك مين و تعرف مالك منين لو صحفي امشي عشان مش هقول حاجة انا في حالة لا تسمح للكلام دلوقتي
جو: لا انا الشريك الاجنبي لمالك
خديجة: غريبة مع ان مالك عمره ما عرفني عليك او حكالي عنك و اللي اعرفة انه مبيحبش يشارك حد فشغله
جو: لا ما الموضوع مبقالوش كتير يا دوب لسه ماضين العقود قريب
الدكتور: مالك بيه فاق لو حابين تطمنوا عليه بس ياريت بلاش اي ضغوطات عليه
كله دخل ل مالك و كان علي وشه علامات استفهام لما شاف مها معاهم و قال انا حصلي ايه
مها: كنت بتمضي معايا ورق في الشركة و تعبت ف كلمة الاسعاف و جابوك هنا
انا:... طب يا جماعة انا عاوز خديجة بس لو سمحتم تسيبونا لوحدنا
خديجة:(قلقانه)في ايه يا مالك طلعتهم ليه
انا:بصي خديجة انا في مشاكل كتير اوي و حاجات كتير حصلة الفرتة الفاتت دي اولا مها دي مراتي بس انا متجوزها عرفي
خديجة: (بصدمة) م.. ايه ؟
انا: فضلك متقاطعنيش مراتي ا يوة بس كنت متجوزها عرفي حبيتها و الموضوع دا مباقلوش كتير المهم انا عاوزط جمبي انا داخل علي حاجات تانية و بلاوي كتير انا عارف اني هبان طماع و كدا بس انا عاوز اخلي جوازي رسمي و هحطها في وصيتي خدي بالك عشان لو جرالي حاجه
خديجة: و هي باين عليها متعصبة بس افتكرت كلام الدكتور ان بلاش يضغطوا عليه خلاص يا حبيبي براحتك دا حقك برضو و انا مش هعارضك طلاما هتبقي مبسوط
مالك: احبك و انت عاقلة كدا المهم حكتلها هلي موضوع جو كله و الظابط صاحبي و الحاجات اللي انا متورط فيها
خديجة: و هي الدموع في عينيها و ساكت كل دا لا انا دلوقتي عذراك عن اي حاجة و مش زعلانة منك
مالك: المهم دلوقتي انا لازم اخرج في اسرع وقت نادي الدكتور
خرجت خديجة تنادي الدكتور و كانوا الباقي دحلوا يطمنوا عليه
الدكتور: مالك بيه ازيك دلوقتي عامل ايه
انا: انا عاوز اخرج يا دكتور هخرج امتي ؟
الدكتور: زهقت منا ب السرعة دي عموما ممكن اطمن عليك انهردة و تخرج بليل و لو حصل اي حاجة دا الكارت بتاعي خليه معاك عشان لو احتجته
انا: شكرا يا دكتور
خرجت من المستشفي اتجهت ل بيتي و جه صاحبي الظابط احمد يزورني
انا: كويس انك جيت كنت عاوز اجيلك
احمد: فين الساعة ؟
انا: ساعة ايه؟
احمد: الدهالك الامين و انت في الحجز
انا: هو انت الباعتها دنا رميتها في فيلتي التانية كنت فاكر العصابة هي المديهاني
احمد: تلبسها انا بسمع كل تسجيلات الناس المعاك منهاو كمان بعرف مكانك منها
انا: حاضر حاجه تاني
احمد: كنت عاوزني ف ايه
انا: صحيح نسيتني العصابة بعد ما طلعوني قالولي دا اختبار و اتفقوا معايا علي صفقة
احمد: مقاطعني يابني منا قلتلك الساعة بتسجل انا عارف الكلام دا اومال انا جايلك ليه
انا: طب ما تحترم اني لسه طالع من مستشفي حتي
احمد: اسف بس ضغط الشغل مخليني عصبي شوية الفترة دي
انا: طب هنعمل ايه دلوقتي
احمد: لحسن الحظ ان لما كنت معاهم اخر مره انا استخدمت الساعة عشان نهكر اي موبيل او جهاز كمبيوتر قريب انت كنت في مكانهم برضو و كان صعب طبعا نخترف الاجهزة دي و المعلومات مشفرة كمان بس قدرنا عن طريق العباقرة الشغالين معانا نفك التشفير و عرفنا مكان تسليم الصفقة و اللي جو بنفسة هيكون موجود فيها و لازم نقبض عليهم ساعتها
انا: انا عاوز اجي معاكم
احمد: بصحتك دي مينفعش
انا: لا انا كويس يومين و لا حاجه و هقوم تاني
احمد: براحتك بس فعلا احنا اصلا لسه الصفقة كمان اسبوع و علي ما نطلع اذن من نيابة الكلام دا هيخاد وقت عشان انا ناوي اجيب فرق من القوات الخاصه الناس دي قتالين قلته و مبيتفاهموش
سمع مالك و احمد دوشة جاية من تحت ف طلعوا يشوفوا في ايه
ايه الحصل دا الهنعرفة الجزأ الجاي هستني تعليقاتكم علي الجزأ دا و اتمني يكون عجبكم
 
  • عجبني
التفاعلات: khawaj, ديوث ممحون, بلال15 و شخص آخر
  • عجبني
التفاعلات: khawaj و BASM17 اسطورة القصص
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
تغلق وتنقل لسلة المهملات للتكرار
 
  • عجبني
التفاعلات: khawaj و smsm samo

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%