NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,771
نقاط
10,325
iv8kk9qtge.jpg

كانت تجربة لا تنسى و زميلي يرضع زبي تحت الطاولة و نحن في القسم و حين اتذكرها تختلط مشاعر الشهوة و الضحك و التعجب من فعلتي و كانت مع اسامة الذي كان يجلس معي في ذلك الوقت و الاستاذة كانت تلقي دروسها . في ذلك اليوم كنا ندرس على التزاوج في العلوم و الاستاذة جميلة جدا و مئزرها ضيق على طيزها و صدرها و زبي انتصب و بدات استفز صديقي اسامة و اخبرته ان زبي منتصب و اخرجته و طلبت منه ان ينظر و كان هو ينظر بطرف عينيه و يتظاهر انه لا يهتم للامر حتى اجبرته و امسكت له يده و وضعتها على زبي بالقوة و سالته عن رايه في زبي و لكنه لم يجبني
و حين لمس اسامة زبي اصبحت مثل الثور و طلبت منه في الاول ان يستمني لي فقط من دون ان نثير الانتباه علما اننا كنا نجلس في اخر الصف قريبا من الركن و لكن اسامة رفض و انا امسكت يده بالقوة و ابقيتها على زبي و اان احك زبي على يده . و سخنت اكثر و انا اريد ان يرضع لي و اصبحت في شهوة حارة و قوية جدا و يجب ان ارى زميلي يرضع زبي و لن انطفئ قبل ان اخرج حليب زبي فهو جميل جدا و ابيض و ناعم و نظيف و ساذج جدا و يحب قصص السكس و من دون ان احكم عليه كنت متاكد انه يحب الزب و لن يمانع لو طلبت منه ان انيكها و لكن لم يكن لي مكان لاخذه اليه
و في ذلك اليوم فعلا بدا زميلي يرضع زبي و كان اسامة ينفذ تقريبا كل طلباتي حيث رمى سيالة على الارض و تظاهر انه سيسترجعها و لكن حين مال وجد زبي في انتظاره و وضع فمه على زبي في الراس حيث اشتعلت انا و كدت اطلق اهاتي الحارة فقد كان فمه ساخن جدا و مليئ باللعاب . و كان اسامة يمص قليلا ثم يرفع راسه و يتركني احترق و انا اطلب منه ان ينحني مرة اخرى ليرضع و هو لا يستطيع ان يطيل مدة الانحناء حتى لا ننكشف و في ذلك الوقت كنت انا استمني و احلب زبي ثم يعود زميلي يرضع زبي مرة اخرى بحرارة كبيرة
و حين احسست ان زبي لم يبقى له الكثير ليقذف طلبت منه ان يرضع للمرة الاخيرة و لحظتها لما وضع فمه على راس زبي انفجر زبي بقوة بحليبه في فم اسامة الذي قام بسرعة و تركني اتخبط مع زبي و احاول توجيه فتحته الى الدرج لاقذف فيه المني . و اخرجت الشهوة بحرارة كبيرة جدا و اسامة كان قلبه ينبض بقوة ايضا فهو ذاق الزب و رضعه الى ان قذفت و لكن لم يرغب بشرب المني و انا كنت اغلي بحرارة كبيرة و زميلي يرضع زبي و من حسن حظنا انه لم ينتبه لنا اي احد من الزملاء حتى لا يفضحونا
 
  • عجبني
التفاعلات: Yenxeny
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%