NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,840
مستوى التفاعل
12,267
نقاط
20,183
z5lotj9oxy.jpg

كنت اسكن في حي شعبي و قد تعلمت ممارسة لواط مع اصدقائي منذ الصغر و لكن ممارسة النيك مع رشدي كانت اخر شيئ اتوقعه لاني كنت احترمه كثيرا و خاصة و انه في سن والدي . في ذلك اليوم كنت حينها في العشرين من عمري بينما كان جاري رشدي في الخمسين و كان رجلا محترما في الحي و لا يخالط الناس كثيرا و كل ما كان بيننا تحية السلام فقط الى ان حدث ما لم اكن اتوقعه اطلاقا حين كنت صاعدا في العمارة ذات ليلة في وقت متاخر من ليالي الشتاء و لما وصلت الى الطابق الرابع سمعت خرخرة المياه و تعجبت و كنت انا اسكن في الطابق الخامس و ما ان التفت الى الشمال حتى تفاجات بمنظر لم اكن اتخيله اطلاقا حين رايت السيد رشدي واقفا امام جدار بيته و سرواله نازل الى ركبتيه و هو يتبول . لم استطع الصعود امامه و بقيت مختفيا وراء الحائط انتظره حتى يكمل كي اصعد خاصة و انني احترمه كثيرا و لكن مدة البول طالت و حتى حين انتهى من الامر بقي يلعب بزبه حتى انتصب و صار زبه بحجم مخيف جدا
قررت ان اصعد مهما كانت النتائج و كنت مارا امامه و قلبي ينبض من هول المفاجاة و لما اقتربت منه القيت نظرة اليه فشدني منظر طيزه الابيض و تلك الفلقتين الكبيرتين و خاصة و انهما صافيتين مثل طيز المراة فصرت امشي بخطوات متثاقلة و نظري في طيزه و لما اقتربت منه اكثر القيت عليه التحية فاستدار الي و كان وجهه ورديا و عينيه ذابلتين فعرفت انه شرب حتى الثمالة و هذا ليس من عاداته . امسكني رشدي من يدي و بدا يضحك ثم قال لي انظر الى زبي انه قائم فاظهرت له اني غاضب منه ثم لمس زبي من فوق البنطال و قال لي لا تغضب انا مستعد لارضع لك زبك و قهقه مرة اخرى . هنا احسست ان جسمي بدا يسخن و عرفت انني سامارس معه لواط رغم اني لم يسبق لي تذوق الرجال من قبل. امسكته من ظهره و يده و الحيت عليه ان يدخل بيته حتى لا يفتضح امره امام الجيران و بينما كان يفتح باب بيته كنت انا المس له طيزه الناعمة و احتك به
دخلنا البيت و كان وحيدا في ذلك اليوم ثم اقترب مني و بدا يقبلني و رغم اني شعرت بالتقزز الا اني تجاوبت معه و رحت اقبله و انا احتضنه من تلك الطيز التي الهبتني و لم اتمالك نفسي امامه ثم اخرجت له زبي الذي كان مثل الحديدة و طلبت منه ان يرضعه لي في لواط ساخن جدا . بدا رشدي يرضع زبي و ما هي الا مصة او مصتين حتى شعرت بجسمي يهتز و اخرجت زبي و بدات اقذف على صدره المني بغزارة الى ان اطفات شهوتي لكنه بقي يرضع زبي رغم انه انكمش في فمه. بعد ذلك اتجهت الى الحمام لاغتسل و تبعني ثم نزع كل ثيابه و كان جسمه ابيض و خالي من الشعر باستثناء بعض الشعيرات على صدره و زبه الذي كان مثل الغابة و طلب مني ان ينيكني فرفضت بشدة و لكني كنت ذكيا امامه فملات يدي بالصابون و بقيت استمني له حتى قذف على يدي و كان زبه كبيرا جدا و بعد ذلك اتجهنا الى السرير و نكته من طيزه في لواط ممتع جدا بينما هو لم ينتصب زبه مرة اخرى ثم خلد الى النوم من كثرة السكر الذي كان عليه و تركته و صعدت الى بيتنا وكنت مستغرب و فرحان في نفس الوقت باشهى لواط مع جاري رشدي الذي لم اتخيل يوما اني سانيكه
 
  • عجبني
التفاعلات: Awas
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%