NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة تحرر زوجه من الفيس ـ حتي الجزء الثامن 26/2/2023

مصطفى مصطفى

نسوانجى الاصلى
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
دكتور نسوانجي
أستاذ نسوانجي
عضو
نسوانجي قديم
إنضم
25 نوفمبر 2021
المشاركات
12,573
مستوى التفاعل
9,871
الإقامة
مصر
الموقع الالكتروني
117889527168158347776.sarhne.com
نقاط
13,639
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
مساء الخير للجميع
مبدئيا كدا القصه دي حقيقيه بجد ومش وحي خيالي ولا حاجه معدا اسماء الشخصيات القصه دي حصلت معيا فعليا وكانت في شتا 2018 واسف على الاطاله
تعريف الشخصيات
بطلت القصه : سهام عندها 30 بس ايه بطل بعود فرنساوي مفيهاش غلطه ومن نوعيه الستات الي بتهتم بالنظافه الشخصيه وطريه كدا ومهما نمت معها متشبعش منها
جوزها سهام : مهاب عندو 35 سنه دا شخص عادي جسمو حلو وشكلو حلو
انا : كنت وقتها 25 سنه مش هقعد امدح في نفسي والشغل دا انا شخص عادي جدا ومش الي هوة أمور بقى وطول بعرض وشغل الافلام دا بس في ناس بتقولي من زمان لغايت دلواتي أن أنا شبه احمد حلمي في أول افلامو
نبدا القصه
كنت في سن 25 وطبعا كنت عملت علاقات قبل السن دا وجالي حاله من الشبع من الجنس الطبيعي الي بيحصل مابين واحد وواحده فا كنت متابع عل الفيس كذا صفحه للتحرر وكدا وطبعا كنت بحاول اشارك فيها بالكومنتات وكدا واتكلمت مع متحررين كتير بس طبعا أغلبهم بيكون نفسو يشوف محارمو مع حد تاني وبعض منهم كان واخد الموضوع شغلانه ويجيب منها فلوس وجيت في يوم وانا عارف اني مش هلاقي حد عندو الجرائه انو يخلى محارمو ينامون مع حد غيرو واتصفحت الصفحات ودخلت
علي الرسايل في الفيس بتاعت other لقيت اكونت باسم بنت وكان باعت نتعرف وكدا أنا قولت اكيد دا راجل فتحت المسدج
سهام : هاي نتعرف
أنا : مصطفى 25 سنه من القاهره
ومكنتش فاتحه وبعدها بكام يوم فتحت وشافت المسج
سهام : من في القاهرة
أنا : اكتوبر القاهره
سهام : انتا مارست قبل كدا
أنا : اه كتير
سهام احكيلي كل علاقه عملت فيها ايه وعرفتها ازاي
أنا : حكيت كل حاجه حصلت
سهام : اوصفلي نفسك
أنا : أنا روفيع شبه احمد حلمي
سهام : ممكن اشوف زوبرك
أنا : بعت صور لزوبري
سهام : دا بتاعك
أنا : اه ايه مش عاجبيك
سهام : لا جامد فشخ وكبير بس استحالة يكون بتاعك وانتا بتقول أن انتا روفيع دا اكيد من النت
أنا : بتاعي فعلا ومش من النت
سهام : انتا بدأت تحور وشكلك مش جاد وداخل تتسلى وخلاص وايه الي يثبت أن دا بتاعك مش من النت
أنا : عايزه إثبات ايه أن دي صورتي الحقيقيه مش من النت
سهام : خلاص هات ورقة اكتب عليها اسمي وتاريخ النهارده وأتصور بيها وبتاعك يكون واقف
أنا : تمام اخلص شغل واروح اتصور واعمل الي انتي عيزاه
روحت وصورت الصورة زي ماهيه عايزه وبعتها وقعدت كام يوم مفتحتش
وهنا يكون خلص الجزء الاول
واتمني تعجبكم


الجزء الثاني

سهام : خلاص اكتب ورقه عليها اسمي وتاريخ النهارده وأتصور بيها وبتاعك يكون واقف
أنا : تمام اخلص شغل واروح اتصور واعمل الي انتي عيزاه
روحت وصورت الصورة زي ماهيه عايزه وبعتها وقعدت كام يوم مفتحتش وبعد كدا
فتحت وشافت الصوره
سهام : يخرب بيتك كل دا زوبر انتا مستحملو ازاي دا
أنا : عادي يعني وبعدين هوة مش كبير اوي
سهام : لا دا كبير أنا اه استحملو في كسي بس في طيزي لا
أنا : الي هتقدري عليه اعمليه المهم أن أنا وانتي نكون مبسوطين وانتي تشبعي منو
سهام : خلينا في المهم هتعرف تيجي الاسماعيليه
أنا : اه عادي بس نظبط قلبها معاد عشان الشغل وكدا واعرف اخد اجازه
سهام : تمام جوزي هيكلمك تتفقو مع بعض
أنا : جوزيك هيكلمني ليه مش هبقى أنا وانتي بس
سهام : اه أنا وانتا هنبقى على سرير واحد بس هوة هيبقى موجود ومعنا في نفس الاوضه أنا زوجين متحررين هوة حابب يشوفني في حضن راجل تاني وانا حابه كدا احنا جربنا الموضوع دا قبل كدا بس كان كام مرتحتش في مع حد في الكلام ومدخلتش حد قبل كدا وانتا شكلك اول واحد هتدخل البيت عشان تنام معيا لاني مرتاحه معاك وحاسه أن أنا على طبعتي
أنا : تمام وانا كمان مرتاح معاكي شكلنا هنتقابل اريب
وقفلنا
تاني يوم لقيتها عامله محادثه جماعيه كنت أنا وجوزها وهيه بس اتكلمنا مع بعض شويه وهيه تدلع علينا شويه وكدا جوزها بعتلي طلب صداقه وبقينا نتكلم كل يوم سواء كام أو مكلمات أو شات وطبعا كان بيحكيلي هيه بتحب ايه ومش بتحب ايه وكدا واتفقنا على معاد عشان اروح ليهم
وعدت الايام وانا كل يوم اتكلم مع جوزها وهيه اوقات تكون فاتحه وا اوقات لا المهم قبل ماروح ليهم بيوم دخلت اخت دوش محترم وطبعا شلت الشعر ونضفت نفسي وكدا لاني مش هينفع اروح ليهم وفي غابه من الشعر عليه وصحيت تاني يوم بدري دخلت خت دوش ولبست ونزلت ركبت كذا مواصله والطريق طويل وكان كل شويه يتابعني بالتليفون لغايت لما وصلت جه خدني من الموقف وركبنا تاكسي لغايت البيت طلعنا كانت الساعه 3 الضهر أنا طبعا دخلت ريحت جسمي على كنبه جنب الباب
وقعدنا نتكلم شويه وبقولو امال فين سهام مش باينه قالي عند الكوافير بتظبط نفسها عشانك
شويه والباب خبط أنا قولت هيه جت وهطري القعده شويه طلع بتاع الدلفري كان جايب الغدا اكلت سمك وجمبري وشوربة سي فود قعدنا اتغدينا وخلصنا كان المغرب قرب قالي خش خد دش كدا وروق على حالك دخلت اخدت دوش وطلعت وهوة دخل وريا وخرج وشويه سمعنا الباب بيقفل قال اهوة القمر بتعتنا وصلت هقوم أشوفها قام ودخل عندها قعد شويه وجه وقالي سهام هتاخد دوش سريع وتطلع واحنا قاعدين مع بعض سهام كانت عايزه فوطه هوة قام جبها وادهالي قالي روح اديهلها وفعلا وانا بديهلها هيه متوقعه جوزها وكانت فتحت الباب عشان جوزها كانت واقفه وضهرها ليا أنا وقفت متسمر مكاني من حلاوة جسمها وطيزها وهيه كانت عادي لأنها مفكر اني جوزها وسمعنا جوزها بيقولي مالك يا مصطفى اديلها الفوطة عشان تنشف وتطلع هيه اتخضت بصت ورها لفتني أنا خدت الفوطه مني بسرعه وقفلت الباب ورجعت الاوضه الي كنت فيها وبعد ما نشفت طلعت دخلت الأوضه التانيه تلبس وشويه وجت لينا أنا وجوزها
جايه لابسه لانجري بدله بتاعت ظابط شعرها مفرود ولونو اصفر وملامح وشها حلو وكانت حاطه مكياج خفيف مزود من جمالها وصدرها زي صدر ايمان العاصي ولا بياض جسمها ونعمتو يخلوك تسرح فيهم لسنين ودخلت سلمت وبوس واحضان وقعدنا نتكلم ونضحك ونهزر وشويه قامت جابت حاجه نشربها جبتها ودخلت الأوضه تاني وطلعت لابسه برا واندر فتله وجت قعدت جنبي وانا كنت لابس حاجه زي الشورت كدا بس لتحت الركبه وا تي شيرت بنص كم لان الجو مكنش سقعه اوي عشان البس حاجه بكم جت قعدت جني وبدأت تحط اديها وتلعب فيه من علي الهدوم لغايت لما وقف ومسكتو وبتقول لجوزها شايف زوبرو واقف ازاي وكبير ازاي ودا لسه مقلعش أمال بقى لم يقلع هيبقى عامل ازاي دا كدا هيفشخني وهموت منو وانا قربت شفيفي من شفايفها وسرحنا في بوسه طويله وامشي صوابعي علي كسها وهيه لابسه الاندر وشويه واشيل ايدي وامسك صدرها وأرضع فيهم وكل دا وجوزها قاعد يتفرج علينا وشويه وجوزها قام جه ورها وبدأ يفكلها البرا وهيه كانت قلعتني الشورت وشويه وتلعب في زوبري وشويه تمصو وتبلع بضاني قمنا قلعت الاندر وعملنا وضع 69 وانا الصراحه بعشقو الوضع دا وبلحس كسها وزنبورها وادخل لساني في كسها والطلعو الحس طيزها وهي عماله تلحس في زوبري وبضاني وانا بلحس في كسها وطيزها لغايت لما حستها انها خلاص هتجيب قمت مزود في بلحس اسرع وأنكها بلساني لغايت لما جبنا سوا هيه جابت عسلها على وشي وكان طعمو حلو وانا جبت لبني في بوقها
وهنا يبقى الجزء الثاني خلص اشوفكو في الجزء التالت واتمني الجزء دا يعجبكو


الجزء الثالث

وانا بلحس في كسها وطيزها لغايت لما حستها انها خلاص هتجيب قمت مزود في بلحس اسرع وأنكها بلساني لغايت لما جبنا سوا هيه جابت عسلها على وشي وكان طعمو حلو وانا جبت لبني في بوقها
وفضلنا كدا لغايت لما هدينا خالص وقمنا هيه قامت تلحس بواقي عسلها من عليا وطبعا أنا مسكتش حد يشوف قشطه بالبن قدامو يقعد ساكت مسكت شفايفها شويه وشويه صدرها وشويه كسها قامت خدت دوش وانا دخلت اخت دوش بعدها هيه دخلت على اوضه النوم بتاعتهم وانا دخلت الأوضه التانيه شويه ولقيتها جايه ولبسه بدله رقص وقعدنا نتكلم شويه وانا اقترحت على جوزها انو يصور كا ذكرى ليهم وكدا وفعلا بدأ يصور وقام شغل اغاني عشان ترقص شويه وبدأت ترقص وكانت رقاصه درجه اولى تدلع عليا شويه وعلى جوزها شويه دا غير الملطفات الي كانت بتحصل وقومت كل واحد يرقص معها شويه بس طبعا أنا مش بعرف ارقص فا قعدت اهبل معها شويه هيه خلصت وصلت الرقص عشان تعبت ريحت شويه ودخلت الأوضه تقلع بدله الرقص وندهت عليا اروح ليها روحتلها لقتها نايمه علي السرير ملط وجنب السرير ازبار صناعي كانو 3 وكل واحد بالحزام بتاعو قولتها دول اكيد مش هيلمسوني قالتلي متخفش دول مش ليك تمام
وطلعت جنبها علي السرير ودخلنا في بوسه بنقطع شفايف بعض زي وهيه عماله تلعب في زوبري وبضاني وسبت شفيفها ونازل على رقبتها وودنها وصدرها ارضع منو واقرص الحلمه واشدها منها وكانت بتصوت لما اقرصها من الحلمه أو أشدها منها وجوزها سمها بتصوت دخل علينا وقعد على كرسي قدام السرير بيصور ويتفرج علينا وانا شغال لعب في مراتو ونيمت مراتو على ضهرها ورفعت رجليها عشان اشوف احلى وانضف وأطعم واطرى كس شوفتو في حياتي فعلا كس كدا متعرفش توصوفو تخيل انتا كدا كل حاجه بتحبها تلاقيه نضافه بياض ريحه حلوه نعومه والي أشد من دا كلو انو طري جدا وقعدت تلعب في زنبورها بصباعي والحس فيه وفي شفايفو وانكها بلساني شويه وبقت تشد راسي على كسها وتقفل عليا برجليها وغيرنا الوضع عشان تمص مص زوبري وأرضع من صدرها شويه لغايت لما بقت مش قادره وعماله تقولي دخلوا ابوس ايدك دخلو مش قادره في نار فيا طفي النار دي قامت نامت على ضهرها وفتحت رجليها عشان ادخلو قعدت العب شويه بصباعي ودخلت صوباعي لقيتها نار قايده فيها كسها سخن من جوه وجوزها كان مستغرب الي كانت بتعملو لأنها اول مره تبقى سخنه بالطريقة دي وحط ايدو على كسها من بره لاقاه سخن بس طبعا زياده عن الي هوة متعود عليه وقالي ارحمها وريحها قمت حاطط زوبري على زنبورها وقاعد احركو عليه شويه قمت رفعت رجليها وحطيتو على كسها وبقت هيه بتحاول تزف نفسها عشان يدخل قولتها اهدي خلاص هدخلو براحه لان هيه من النوعيه الي مش بتحب العنف في العلاقه هديت ودخلت الراس ومن كتر افرزتها كان خلاص هيدخل كلو بس كنت بحاول اتحكم فيه عشان ميوجعهاش دخلتو واحده واحده لغايت لما دخل كلو وحاسه بيه جوها لقيتها جسمها بيتنفض ونفسها عالي عرفت انها كانت بتجيب سبتها لغايت لما هديت خالص وزوبري لسه فيها مطلعتوش وانا بدأت ادخلو واطلعوا براحه والدنيا تمام بدأت اسرع في حركتي شويه وهيه مفيش غير أنها عماله تطلع فى اه اه اه اه وبتقول لجوزها شايف الواد بهدلني ازاي واحنا الي قولنا مش هيقدر وهيموت مننا أنا بقولها اهوى انتى الي موتي مني وا بأقل مجهود قولتها يلا نغير الوضع دا يلا طلعتو منها وريحنا شويه ونمت على ضهري وهيه طلعت قعدت على زوبري أنا بحب الوضع دا لان زوبري بيبقى داخل لأقصى حاجه فيها وقعدت تتنطط عليه شويه وتنام علي صدري وتخطف كام بوسه كدا وترجع تتنطط عليه تاني وخليتها تفرد رجليها وتفرد جسمها عليا وانا زوبري لسه جوها ونمنا على جنبنا وعمال افشخ فيها شويه برومانسية وشويه عنف بسيط وكان جوزها قاعد يلعب في زوبرو وبيصورنا شويه وجوزها لقيناه يثبت الكاميرا وبيقولنا اوعو تتحركو من مكانكو عشان تبقى كل حاجه متصوره قام دخل خد دش ودخل علينا ولابس اندر فتله ومسك رجل مراتو عمال يلحس في رجليها التنين لغايت لما وصل عند كسها وقعد يلحس في زنبورها والي يطولو من زوبري الي بيدخل ويطلع في كس مراتو وقعدنا علي كدا شويه
وينزل يلحس رجليها تاني ويطلع
وكدا الجزء الثالث يكون خلص اتمني يعجبكم
وشاركوني في التعليقات با ارئكو


الجزء الرابع

وقفنا في الجزء الي فات عند
وكان جوزها قاعد يلعب في زوبرو وبيصورنا وشويه وجوزها لقيناه يثبت الكاميرا وبيقولنا اوعو تتحركو من مكانكو عشان تبقى كل حاجه متصوره قام دخل خد دش ودخل علينا ولابس اندر فتله ومراتو قالتلي ايه يابيضه سخنتي وعايزه تتناكي قلها اه قولتلو انتي عارفه مكانينك فين يابيضه ونزل ومسك رجل مراتو عمال يلحس في رجليها التنين لغايت لما وصل عند كسها وقعد يلحس في زنبورها والي يطولو من زوبري الي بيدخل ويطلع في كس مراتو وقعدنا علي كدا شويه
وينزل يلحس رجليها تاني ويطلع ومراتو بدأت تسخن تاني وتهيج اكتر من الي بنعملو فيها وانا بدأت اسرع في نيكي ليها وهيه عماله تصوت من المتعه لغايت واحنا التنين شغالين فشخ فيها لقتها بتقولي افشخني اكتر أنا قربت اجيب وزوت في لعبي فيها وانيك فيها لغايت لما جبنا مع بعض وانا وهيه ميتين مش قادرين نتحرك وجوزها عمال يلحس لبني وعسلها الي ممزوجين في بعض وانا زوبري لسه منمش وهدينا خالص وزوبري نام وطلع لوحدو وشلال من لبني وعسلها نازلين من كسها وجوزها عمال يلحس فيه لغايت لما نضف كسها وجه على زوربي بدأ يمصو وينضفو وسهام لما هديت وفاقت جت هيه وجوزها بيمصو في زوبري وهما التنين ولا اجدعها شرموطه في المص زوبري وقف وكلو تمام قامت سهام لبست الزوبر الصناعي وبدأ جوزها يمص فيه وهيه عماله تلعب في زوبري وتمص فيه شويه عشان مينمش تاني وجت قالت لجوزها اطلع نام على بطنك واتفح رجليك وطلع نام على بطنو على طرف السرير وفتح رجليه وحطت كريم على طيز جوزها وتبعبصو عشان تعرف تدخل الزوبر الصناعي فيه وبدأت تنيك جوزها بالصناعي وانا عمال اتفرج عليهم وشويه وقمت الحس في طيزها وهيه عماله تقولي لا بلاش تدخلوا فيا هيقسمني نصين قولتها مش هدخلو أنا بسخنيك عليه بس عشان تعرفي تكيفيه وادخل صوباعي في طيزها وهيه في الاول عماله تتوجع وكل ما تتوجع تفشخ طيز جوزها لغايت لما اتعودت على صوباع قمت مدخل التاني لغايت لما اتعودت قمت جبت الكريم ودهنت بيه طيزها وزوبري وبدأت ادخلوا دخلت الرأس بس وكانت بتموت من رأس زوبري مع انو مش كبير اوي ولا راسو تخينه وطبعا جوزها مفشوخ تحتنا
واتعودت على رأس زوبري لقتها بتتحرك وتنيك جوزها وطبعا زوبري عمال يدخل ويخرج وتتوجع شويه وشويه تبقى اتعودت عليه وفضلنا على كدا لغايت لما هيه بقت تنيك نفسها وجوزها اسرع وهيه تعبت و قولنا نعمل نفس الوضع بس علي السرير عشان نريحها شويه نمنا احنا التلاته علي السرير هوة دخل الزوبر الصناعي فيه وانا دخلت زوبري في سهام بقى هوة بينيك نفسو وانا بنكها وشويه سبتهم هيه ترتاح مني شويه وينسجمو مع بعض وقمت شربت سيجاره وهيه مش رحماه عماله ترزع فيه وهوه عمال يصوت وخلصت السيجاره وقومتها ووفقنا في وش بعض وقعدنا نبوس في بعض وتلعب فى زوبري وانا عمال العب في طيزها واضربها عليها وخلتها لفت وادتني طيزها ودهنت زوبري وبدأت ادخلوا فيها وشويه جوزها قعد يمص في الصناعي وانا عمال افشخ في طيزها ونمت على ضهري وطلعت عليه بس في طيزها وصوتها بدا يعلى وصوت جسمنا بيقى أعلى لغايت لما تعبنا احنا التنين ومبقيناش قادرين نتحرك وانا طلعت زوبري واحنا التلاته نايمين على السرير ومحدش قادر يتحرك ريحنا شويه وهيه قامت قلعت الصناعي وخدت هدومها ودخلت تاخد دوش وطلعت تجهزلنا اكل ودخلت معها المطبخ احضر معها الاكل وكل شويه ازنق فيها أو اخطف بوسه وجوزها خرج ودخلت اخدت دوش وخرجت كان الاكل كان جاهز اعدنا ناكل ونهزر ونضحك
وكدا يبقى الجزء الرابع خلص
اشوفكو في الجزء الخامس بس سامحوني ممكن يتئخر شويه لان احتمال انزل الشغل بكره


الجزء الخامس

ودخلت معها المطبخ احضر معها الاكل وكل شويه ازنق فيها أو اخطف بوسه وجوزها خرج ودخلت اخدت دوش وخرجت كان الاكل كان جاهز اعدنا ناكل ونهزر ونضحك خلصنا الاكل وقعدنا قدام التلفزيون وبنتكلم عادي في اي حاجة ولقتها جت قعدت جنبي وقعدت تلعب في زوبري وتمص فيه وبدأ يقف وانا عمال ابعبصها وأرضع في صدرها ونفسها بدا يعلى وجوزها دخل معنا وعمال يلحس في كسها وزنبورها لغايت لما هاجت علي الاخر وقفتها وعمال امشي زوبري على كسها وانا واقف وراها وبقطع في شفايفها صدرها بوس وعض ودخلت زوبري في كسها على الواقف وعمال ارزع فيها وصوت جسمنا وبيخبط في بعض مهيجها ومهيج جوزها وفضلنا على الوضع دا شويه وبعد كدا طلعت زوبري منها وجيت وقفت قدمها ودخلتو تاني وجوزها كان قاعد يتفرج علينا وخليتو يقوم ويلحس طيزها وينكها معيا بس من طيزها وعمالين نسخن فيها عشان جوزها ينكها معيا ودخل زوبرو فيها وهيه عماله تصوت وتوحوح مننا احنا التنين والي بنعملو فيها وفضلنا على كدا لغايت لما اتهد حلنا فعلا ونمنا على السرير وهيه في وسطنا وزوبري في كسها وجوزها زوبرو في طيزها ومحسناش بنفسنا غير تاني يوم العصر قمنا استحمينا وفطرنا وقعدنا هزرنا شويه
وكدا الجزء الخامس خلص
هوة مش طويل ومفهوش جنس كتير بحكم أن أنا بدأت شغل وهحاول اكمل باقي الاجزاء الايام الي جايه أو ممكن اتئخر في باقي الاجزاء لغايت لما اخد اجازه واتمنى القصه تعجبكم وعايز اعرف رئيكو وأكمل ولا لا
تحياتي للجميع


الجزء السادس
وجوزها كان قاعد يتفرج علينا وخليتو يقوم ويلحس طيزها وينكها معيا بس من طيزها وعمالين نسخن فيها عشان جوزها ينكها معيا ودخل زوبرو فيها وهيه عماله تصوت وتوحوح مننا احنا التنين واي بنعملو فيها وفضلنا على كدا لغايت لما اتهد حلنا فعلا ونمنا على السرير وهيه في وسطنا وزوبري في كسها وجوزها زوبرو في طيزها ومحسناش بنفسنا غير تاني يوم العصر قمنا استحمينا وفطرنا وقعدنا هزرنا شويه
خلصنا فطار ودخلنا شلنا الاكل وعمال ازنق فيها في المطبخ كل ما ادخل وزوبري بدأ يقف تاني ووقفت ورها عمال ابوس فيها وارضع صدرها شويه والعب في كسها واقرصها من زنبورها شويه وهيه بتقولي ايه لسه متهدتش من امبارح قولتلها هوة الي يبقى معاه بطل زيك يتهد ازاي لازم يهد عشان يتهد وهيه بدأت تتجاوب معيا ولفت ادتني وشها واختها في بوسه طويله وجوزها دخل علينا ولقانا منسجمين مع بعض ولقتها اعصبها بدأت تسيب ومش قادره تقف ختها ودخلنا الأوضه ونيمتها على السرير ونزلت عليها الحس كل جسمها لغايت لما وصلت لكسها الحس فيه اعض في زنبورها وشفايف كسها لغايت لما جابت عسلها في بقى لحست عسلها كلو وسبهتا تريح شويه لقتها قامت ومسكت زوبري تلعب فيه شويه
وتمصو شويه وقامت وقعدت عليه ووشها ليا عمال ابوسها شويه وارضع صدرها شويه وألعب في زنبورها شويه وهيه عماله تتنطط عليه ونمت وخليتها تفرد جسمها عليا وبقت نايمه علي صدري ونام على جنبنا وزوبري لسه فيها مطلعش وعمال ارزع فيها لقيت نفسي هجيب قولتها عيزاهم فين قالتلي هاتهم جوا أنا عايزه احمل منك وجوزها سامع الكلام ده بدأت اجبهم وهيه يح اوف سخنين اوف وسبت زوبري فيها لغايت لما هدينا وهيه المره دي كانت هايجه عن اليوم الي قابلو لان زوبري بعد ما نزل وهوة في كسها منمش من سخونه كسها معرفش الموضوع دا عندي بس ولا عند الناس كلها
بدأت اتحرك تاني وانيك فيها براحه عشان تحس بزوبري وهوة بيلمس كل حته في كسها من جوة وكان في وضع هيه عايزه تجربو بيقى نص جسمها على الأرض والنص الثاني مرفوع لفوق عملتوا وتخيلوا بقى كس زي لهطه القشطه وطيز ناعمه وطريه وا غير بياض البشره التنين مفتوحين قدامك دخلتو في كسها عمال انيك فيها والعب في زنبورها واطلعوا وادخلوا في طيزها وارجع تاني لكسها قمت من عليها عشان لقتها خلاص مش مستحمله الوضع لانو متعب للست لان تقل جسمها وتقل جسمك بيتركز على الكتف والرقبه سبتها تريح شويه قمت وقفتها وبدأت اسخن فيها تاني وادخلوا بس من ورا ويلعب بزوبري على كسها ادخل الرأس بس وارجع اطلعوا عشان يتبل من افرازتها وارجع ادخلو في طيزها لغايت لما دخل كلو وارزع فيها شويه وشويه برومنسيه وخدتها على السرير بوضع الدوجي وفضلنا كدا شويه حلوين لما حيلي اتهد
وكدا الجزء السادس خلص اشوفكو في الجزء السابع

الجزء السابع

وكان في وضع هيه عايزه تجربو بيقى نص جسمها على الأرض والنص الثاني مرفوع لفوق عملتوا وتخيلوا بقى كس زي لهطه القشطه وطيز ناعمه وطريه وا غير بياض البشره التنين مفتوحين قدامك دخلتو في كسها عمال انيك فيها والعب في زنبورها واطلعوا وادخلوا في طيزها وارجع تاني لكسها قمت من عليها عشان لقتها خلاص مش مستحمله الوضع لانو متعب للست لان تقل جسمها وتقل جسمك بيتركز على الكتف والرقبه سبتها تريح شويه قمت وقفتها وبدأت اسخن فيها تاني وادخلوا بس من ورا ويلعب بزوبري على كسها ادخل الرأس بس وارجع اطلعوا عشان يتبل من افرازتها وارجع ادخلو في طيزها لغايت لما دخل كلو وارزع فيها شويه وشويه برومنسيه وخدتها على السرير بوضع الدوجي وفضلنا كدا شويه حلوين لما حيلي اتهد وفضلنا على كدا لغايت لما جسمها ارتعش وبدات تجيب وانا كمان بجيب معاها جبنا سوا واعصبنا سابت ونامت على بطنها وانا فوقها ولسه زوبري فيها وفضلنا كدا لغايت لما زوبري نام وطلع لوحدو وكل واحد نام على ضهرو وجوزها بدأ شغلو وقعد يلحس عسلها المخلوط بلبنى من على كسها خلص كسها ودخل على زوبري ينضف فيه وريحت شويه ودخلت الحمام اخدت دوش وطلعت وهيه دخلت بعدي لبست هدومي وعملت قهوه عشان تفوقني وخدت حبايه مسكن عشان هرجع القاهره شربت القهوة وبدأت افوق وسلمت عليها بالاحضان والبوس ونزلت وجوزها معيا وصلني للموقف وركبني واستنى معيا والعربية اتحركت ووصلت القاهره الساعه 3 الفجر وركبت عربيه تانيه عشان اوصل للبيت وكنت فعلا ميت بمعنى الكلمه وصلت البيت ودخلت نمت صحيت على الضهر كلمت المديره بتعتي وقولتلها تعملي اجازه وقفلت وكملت نوم صحيت على العصر دخلت اخدت دوش سخن وطلعت اشوف الدنيا ايه اليوم عدا عادي جدا وطبعا مش جيلي نوم وفضلت صاحي وروحت الشغل وطبعا قابلت زمايلي في الشغل والمديره والصراحه مش بنعتبرها مديره لانها مصحبنا وكانت بتعزنا كلنا بس انا كان ليا معزه خاصه عندها وكنا بنتكلم في كل حاجه سواء في الجنس أو في الحياه العامه وكانت عارفه بحوار السفر دا لاني كنت ورتها الشات في الأول اخد رئيها في الموضوع وكانت بتقولي لا متروحش دا حوار فيك او نصب وكدا لأنها مكنتش مقتنعه أن يبقى في ميول كدا وكانت كل ما تشوفني تقولي يا عريس وفضلت تنكش فيا عشان تعرف ايه الي حصل معيا لغايت لما الشغل هدي وقعدنا نتغدى سوا وبعد الغداء قالت كلو يقوم يشوف شغلو وقالت مصطفى خليك عيزاك كلو قام وفضلت معها وحكيت ليها كل حاجه حصلت وطبعا هيه كانت قاعده مش على بعضها من الي بتسمعو وطبعا مكنش ينفع اعمل معها حاجه عشان كنا في الشغل وكمان لازم هيه توافق اني اعمل حاجه وخلصت كلام مع المديره وقمت اشوف شغلي وفضلت كام يوم كدا مش بكلم الراجل ومراتو لأنهم كانوا متفقين معيا على أن الموضوع دا هيبقى مره واحده ومش هتتكرر تاني الا إذا هما طلبو وبعدها قولت ابدا أنا وافتح كلام معاهم بس كلام عادي اطمن عليهم وكدا وتمر الايام والكلام بنا عادي ونطمن علي بعض ومازلنا بنا كلام وبنطمن على بعض والصراحه هما بيطلبو مني اروح ليهم تاني بس انا الي يتحجج عشان حوار السفر كدا المهم بعد شهر من الكلام سواء في الجنس أو في الحياه العامه جوزها طلب مني اروح ليهم وطلب مني مقولهاش هيعملها مفجئه عيد جوازهم وفعلا اتفقنا على معاد وانا اخت اجازه وسافرت ليهم بس بعربيه مخصوص جاتلي تحت البيت وخدتني مشينا وصلت عندهم طلعت وجوزها فتح الباب وسلمت عليه وطبعا كنا بنتهامس عشان متخدش بالها اني موجود ودخلنا الاوضه وهيه كانت في المطبخ وقلها ممكن تعملي كوبايه شاي مظبوطه من ايديك الحلوة دي وعملت الشاي جابتو ووقفت متسمره في مكنها مش مستوعبه اني موجود معاهم خت منها الشاي وحطيتو على الطربيزه ورحت واخدها بالحضن وفضلنا شويه كدا ومش عايزه تسبني خدتها وقعدنا على السرير وقعدنا نتكلم شويه ونهزر ونضحك شويه ودخلت اخت دوش سريع كدا وهيه تسبني في حالي لا تيجي تتمايص وتدلع وتعلب فيه لغايت لما وقف وبقى زي الحديد وقعدت تمص فيه والمره دي بلبونه وحرفيه اكتر حستها كانت مفتقداني ومفتقده زوبري وبدأت انسجم معها وبدأت ابوس فيها وارضع في صدرها ونزلت لحس في كل جسمها لغايت لما وصلت لكسها وقعت الحس في كسها وطيزها ودخل علينا جوزها ولقنا هيه نايمه على الأرض وانا بلحس في كسها
واسف على التاخير في الجزء دا اعزروني الصراحه كان جتلي حاله زهق من الكتابه وكمان كنت مشغول شويه والجزء الي جاي هنزلو يوم الحد الي جاي

الجزء الثامن

قالها طيب استني عليه ياخد الدوش بتاعو مش هيطير قالتلو عارفه أنو مش هيطير بس هوة وحشني هوى وزوبرو ومقدرتش امسك نفسي قالها ما أنا عارف انو واحشيك وعشان كده كلمتو واتفقت معاه عشان يجي يظبط القمر ويعدل مزجها بقلها فتره وانتي مش في المود قالتلو انتا لسه واقف وبهدومك اقلع وتعلا معنا وقلع ودخل معنا هيه عماله تمصلو شويه ويرضع صدرها وانا مسبتش كسها غير لما جابت عسلها ولحستو كلو وسبتها ترتاح شويه وقعدت على القعده ولما هديت وفاقت قامت تعلب في زوبري وتمص فيه لغايت لما وقف وقامت ادتني وشها وقعدت عليه وخدتها في بوسه طويله وعمال ااقرص في حلمتها واشدهم وبدئت تسرع في الدخول والخروج وتقولي زوبرك جبار افشخني جامد قطعلي كسي حسيت انى هجبهم خليتها تطلعو عشان مجبهمش طلعتو يهدأ شويه وجوزها عمال يتفرج علينا ويلعب فى زوبرو وقربت منو وادتلو طيزها يلحسها ولسه هيلحس كسها قالتلو طول ما سيدك مصطفى هنا تلحس طيزي وتنضف لبنو بس وتتناك منى أو منو وقمت لعب في كسها شويه وخليت وشها للحيطه وبلعب بزوبري على كسها الي غرقان من افرازتها وادخلوا في كسها عشان ابلو اكتر قمت طلعتو ودخلت الرأس بس في طيزها وصوتت سمعت العماره كلها وبلعب في زنبورها عشان تنسى وجع طيزها وكل شويه ادخل جزئ لغايت لما دخل كلو وهديت شويه عشان تتعود عليه لان من اخر مره كنت معاهم مخلتش جوزها يلمسها كتير وبدأت انيك فيها براحه لغايت لما الدنيا سلكت وبدأت ارزع فيها وهيه عماله تصوت وتقولي افشخ لبوتك قطعلي طيزي نيك وانا عمال اهيج عليها اكتر وافشخ فيها لغايت لما خلاص مبقتش قادره تقف بقولها خلاص انا قربت اجيب بتقولي هاتهم في طيزي الي بقت نفق بسبب زوبرك وبدأت جسمها يرتعش وانا كمان كنت بجبهم معها وخدتها وقعدنا على القعده نرتاح وكنا خلاص جبنا أخرنا وزوبري لسه في طيزها لغايت لما نام وفضلنا كدا لغايت لما قدرنا نقوم أخدنا دوش وخلنا على السرير ميتين وخدتها في حضني ونمنا بتاع ساعه كدا ولقينا جوزها بيصحينا عشان نتغدى وكان الغدا شويه فسفور عشان ارجع افشخ البطل الي معيا قعدنا اتغدينا وبنتكلم وبتقولي انتا افتريت على طيزي أوي قولتلها طيزيك جامده الصراحه ولازم تتفشخ
بتقولي هتعرف تفشخ كسي زي ما فشخت طيزي كدا ولا خلاص راحت عليك النهارده قولتلها متقلقيش لسه فيا حيل افشخيك تاني قالتلي ماشي يا وحش لما نشوف خلصنا غدا وعملتلي قهوة وكانت حاطه حبايه تأخير فيها من بتوع جوزها وبعد ما شربتها اعترفتلي أنها حطت حبايه ليا لأنها حابه انى اطول المره دي وافشخها زي الصبح
اشوف وشكو على خير في الجزء الجاي واعزروني لو اتئخرت عليكو
 
  • عجبني
  • نار ياحبيبي نار
  • حبيته
التفاعلات: dacte, الشرقاوى الحزين, LEGEND KYSER و 18 آخرين
كمل وبعدين
 
كمل وبعدين
 
  • عجبني
التفاعلات: Adelo2010
تم أضافة الجزء الثاني ينشر الجزء التالي في تعليق وتبلغنا للدمج
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
جميله ،،، كمل
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
تم أضافة الجزء الثالث
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
حلوة جدا نفسي اقابل زوجين متحررين في غزة نعيش المعتة مع بعض
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
تم أضافة الجزء الرابع
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
تم أضافة الجزء الخامس تضاف الأجزاء هنا في تعليق
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
مساء الخير للجميع
مبدئيا كدا القصه دي حقيقيه بجد ومش وحي خيالي ولا حاجه معدا اسماء الشخصيات القصه دي حصلت معيا فعليا وكانت في شتا 2018 واسف على الاطاله
تعريف الشخصيات
بطلت القصه : سهام عندها 30 بس ايه بطل بعود فرنساوي مفيهاش غلطه ومن نوعيه الستات الي بتهتم بالنظافه الشخصيه وطريه كدا ومهما نمت معها متشبعش منها
جوزها سهام : مهاب عندو 35 سنه دا شخص عادي جسمو حلو وشكلو حلو
انا : كنت وقتها 25 سنه مش هقعد امدح في نفسي والشغل دا انا شخص عادي جدا ومش الي هوة أمور بقى وطول بعرض وشغل الافلام دا بس في ناس بتقولي من زمان لغايت دلواتي أن أنا شبه احمد حلمي في أول افلامو
نبدا القصه
كنت في سن 25 وطبعا كنت عملت علاقات قبل السن دا وجالي حاله من الشبع من الجنس الطبيعي الي بيحصل مابين واحد وواحده فا كنت متابع عل الفيس كذا صفحه للتحرر وكدا وطبعا كنت بحاول اشارك فيها بالكومنتات وكدا واتكلمت مع متحررين كتير بس طبعا أغلبهم بيكون نفسو يشوف محارمو مع حد تاني وبعض منهم كان واخد الموضوع شغلانه ويجيب منها فلوس وجيت في يوم وانا عارف اني مش هلاقي حد عندو الجرائه انو يخلى محارمو ينامون مع حد غيرو واتصفحت الصفحات ودخلت
علي الرسايل في الفيس بتاعت other لقيت اكونت باسم بنت وكان باعت نتعرف وكدا أنا قولت اكيد دا راجل فتحت المسدج
سهام : هاي نتعرف
أنا : مصطفى 25 سنه من القاهره
ومكنتش فاتحه وبعدها بكام يوم فتحت وشافت المسج
سهام : من في القاهرة
أنا : اكتوبر القاهره
سهام : انتا مارست قبل كدا
أنا : اه كتير
سهام احكيلي كل علاقه عملت فيها ايه وعرفتها ازاي
أنا : حكيت كل حاجه حصلت
سهام : اوصفلي نفسك
أنا : أنا روفيع شبه احمد حلمي
سهام : ممكن اشوف زوبرك
أنا : بعت صور لزوبري
سهام : دا بتاعك
أنا : اه ايه مش عاجبيك
سهام : لا جامد فشخ وكبير بس استحالة يكون بتاعك وانتا بتقول أن انتا روفيع دا اكيد من النت
أنا : بتاعي فعلا ومش من النت
سهام : انتا بدأت تحور وشكلك مش جاد وداخل تتسلى وخلاص وايه الي يثبت أن دا بتاعك مش من النت
أنا : عايزه إثبات ايه أن دي صورتي الحقيقيه مش من النت
سهام : خلاص هات ورقة اكتب عليها اسمي وتاريخ النهارده وأتصور بيها وبتاعك يكون واقف
أنا : تمام اخلص شغل واروح اتصور واعمل الي انتي عيزاه
روحت وصورت الصورة زي ماهيه عايزه وبعتها وقعدت كام يوم مفتحتش
وهنا يكون خلص الجزء الاول
واتمني تعجبكم


الجزء الثاني

سهام : خلاص اكتب ورقه عليها اسمي وتاريخ النهارده وأتصور بيها وبتاعك يكون واقف
أنا : تمام اخلص شغل واروح اتصور واعمل الي انتي عيزاه
روحت وصورت الصورة زي ماهيه عايزه وبعتها وقعدت كام يوم مفتحتش وبعد كدا
فتحت وشافت الصوره
سهام : يخرب بيتك كل دا زوبر انتا مستحملو ازاي دا
أنا : عادي يعني وبعدين هوة مش كبير اوي
سهام : لا دا كبير أنا اه استحملو في كسي بس في طيزي لا
أنا : الي هتقدري عليه اعمليه المهم أن أنا وانتي نكون مبسوطين وانتي تشبعي منو
سهام : خلينا في المهم هتعرف تيجي الاسماعيليه
أنا : اه عادي بس نظبط قلبها معاد عشان الشغل وكدا واعرف اخد اجازه
سهام : تمام جوزي هيكلمك تتفقو مع بعض
أنا : جوزيك هيكلمني ليه مش هبقى أنا وانتي بس
سهام : اه أنا وانتا هنبقى على سرير واحد بس هوة هيبقى موجود ومعنا في نفس الاوضه أنا زوجين متحررين هوة حابب يشوفني في حضن راجل تاني وانا حابه كدا احنا جربنا الموضوع دا قبل كدا بس كان كام مرتحتش في مع حد في الكلام ومدخلتش حد قبل كدا وانتا شكلك اول واحد هتدخل البيت عشان تنام معيا لاني مرتاحه معاك وحاسه أن أنا على طبعتي
أنا : تمام وانا كمان مرتاح معاكي شكلنا هنتقابل اريب
وقفلنا
تاني يوم لقيتها عامله محادثه جماعيه كنت أنا وجوزها وهيه بس اتكلمنا مع بعض شويه وهيه تدلع علينا شويه وكدا جوزها بعتلي طلب صداقه وبقينا نتكلم كل يوم سواء كام أو مكلمات أو شات وطبعا كان بيحكيلي هيه بتحب ايه ومش بتحب ايه وكدا واتفقنا على معاد عشان اروح ليهم
وعدت الايام وانا كل يوم اتكلم مع جوزها وهيه اوقات تكون فاتحه وا اوقات لا المهم قبل ماروح ليهم بيوم دخلت اخت دوش محترم وطبعا شلت الشعر ونضفت نفسي وكدا لاني مش هينفع اروح ليهم وفي غابه من الشعر عليه وصحيت تاني يوم بدري دخلت خت دوش ولبست ونزلت ركبت كذا مواصله والطريق طويل وكان كل شويه يتابعني بالتليفون لغايت لما وصلت جه خدني من الموقف وركبنا تاكسي لغايت البيت طلعنا كانت الساعه 3 الضهر أنا طبعا دخلت ريحت جسمي على كنبه جنب الباب
وقعدنا نتكلم شويه وبقولو امال فين سهام مش باينه قالي عند الكوافير بتظبط نفسها عشانك
شويه والباب خبط أنا قولت هيه جت وهطري القعده شويه طلع بتاع الدلفري كان جايب الغدا اكلت سمك وجمبري وشوربة سي فود قعدنا اتغدينا وخلصنا كان المغرب قرب قالي خش خد دش كدا وروق على حالك دخلت اخدت دوش وطلعت وهوة دخل وريا وخرج وشويه سمعنا الباب بيقفل قال اهوة القمر بتعتنا وصلت هقوم أشوفها قام ودخل عندها قعد شويه وجه وقالي سهام هتاخد دوش سريع وتطلع واحنا قاعدين مع بعض سهام كانت عايزه فوطه هوة قام جبها وادهالي قالي روح اديهلها وفعلا وانا بديهلها هيه متوقعه جوزها وكانت فتحت الباب عشان جوزها كانت واقفه وضهرها ليا أنا وقفت متسمر مكاني من حلاوة جسمها وطيزها وهيه كانت عادي لأنها مفكر اني جوزها وسمعنا جوزها بيقولي مالك يا مصطفى اديلها الفوطة عشان تنشف وتطلع هيه اتخضت بصت ورها لفتني أنا خدت الفوطه مني بسرعه وقفلت الباب ورجعت الاوضه الي كنت فيها وبعد ما نشفت طلعت دخلت الأوضه التانيه تلبس وشويه وجت لينا أنا وجوزها
جايه لابسه لانجري بدله بتاعت ظابط شعرها مفرود ولونو اصفر وملامح وشها حلو وكانت حاطه مكياج خفيف مزود من جمالها وصدرها زي صدر ايمان العاصي ولا بياض جسمها ونعمتو يخلوك تسرح فيهم لسنين ودخلت سلمت وبوس واحضان وقعدنا نتكلم ونضحك ونهزر وشويه قامت جابت حاجه نشربها جبتها ودخلت الأوضه تاني وطلعت لابسه برا واندر فتله وجت قعدت جنبي وانا كنت لابس حاجه زي الشورت كدا بس لتحت الركبه وا تي شيرت بنص كم لان الجو مكنش سقعه اوي عشان البس حاجه بكم جت قعدت جني وبدأت تحط اديها وتلعب فيه من علي الهدوم لغايت لما وقف ومسكتو وبتقول لجوزها شايف زوبرو واقف ازاي وكبير ازاي ودا لسه مقلعش أمال بقى لم يقلع هيبقى عامل ازاي دا كدا هيفشخني وهموت منو وانا قربت شفيفي من شفايفها وسرحنا في بوسه طويله وامشي صوابعي علي كسها وهيه لابسه الاندر وشويه واشيل ايدي وامسك صدرها وأرضع فيهم وكل دا وجوزها قاعد يتفرج علينا وشويه وجوزها قام جه ورها وبدأ يفكلها البرا وهيه كانت قلعتني الشورت وشويه وتلعب في زوبري وشويه تمصو وتبلع بضاني قمنا قلعت الاندر وعملنا وضع 69 وانا الصراحه بعشقو الوضع دا وبلحس كسها وزنبورها وادخل لساني في كسها والطلعو الحس طيزها وهي عماله تلحس في زوبري وبضاني وانا بلحس في كسها وطيزها لغايت لما حستها انها خلاص هتجيب قمت مزود في بلحس اسرع وأنكها بلساني لغايت لما جبنا سوا هيه جابت عسلها على وشي وكان طعمو حلو وانا جبت لبني في بوقها
وهنا يبقى الجزء الثاني خلص اشوفكو في الجزء التالت واتمني الجزء دا يعجبكو


الجزء الثالث

وانا بلحس في كسها وطيزها لغايت لما حستها انها خلاص هتجيب قمت مزود في بلحس اسرع وأنكها بلساني لغايت لما جبنا سوا هيه جابت عسلها على وشي وكان طعمو حلو وانا جبت لبني في بوقها
وفضلنا كدا لغايت لما هدينا خالص وقمنا هيه قامت تلحس بواقي عسلها من عليا وطبعا أنا مسكتش حد يشوف قشطه بالبن قدامو يقعد ساكت مسكت شفايفها شويه وشويه صدرها وشويه كسها قامت خدت دوش وانا دخلت اخت دوش بعدها هيه دخلت على اوضه النوم بتاعتهم وانا دخلت الأوضه التانيه شويه ولقيتها جايه ولبسه بدله رقص وقعدنا نتكلم شويه وانا اقترحت على جوزها انو يصور كا ذكرى ليهم وكدا وفعلا بدأ يصور وقام شغل اغاني عشان ترقص شويه وبدأت ترقص وكانت رقاصه درجه اولى تدلع عليا شويه وعلى جوزها شويه دا غير الملطفات الي كانت بتحصل وقومت كل واحد يرقص معها شويه بس طبعا أنا مش بعرف ارقص فا قعدت اهبل معها شويه هيه خلصت وصلت الرقص عشان تعبت ريحت شويه ودخلت الأوضه تقلع بدله الرقص وندهت عليا اروح ليها روحتلها لقتها نايمه علي السرير ملط وجنب السرير ازبار صناعي كانو 3 وكل واحد بالحزام بتاعو قولتها دول اكيد مش هيلمسوني قالتلي متخفش دول مش ليك تمام
وطلعت جنبها علي السرير ودخلنا في بوسه بنقطع شفايف بعض زي وهيه عماله تلعب في زوبري وبضاني وسبت شفيفها ونازل على رقبتها وودنها وصدرها ارضع منو واقرص الحلمه واشدها منها وكانت بتصوت لما اقرصها من الحلمه أو أشدها منها وجوزها سمها بتصوت دخل علينا وقعد على كرسي قدام السرير بيصور ويتفرج علينا وانا شغال لعب في مراتو ونيمت مراتو على ضهرها ورفعت رجليها عشان اشوف احلى وانضف وأطعم واطرى كس شوفتو في حياتي فعلا كس كدا متعرفش توصوفو تخيل انتا كدا كل حاجه بتحبها تلاقيه نضافه بياض ريحه حلوه نعومه والي أشد من دا كلو انو طري جدا وقعدت تلعب في زنبورها بصباعي والحس فيه وفي شفايفو وانكها بلساني شويه وبقت تشد راسي على كسها وتقفل عليا برجليها وغيرنا الوضع عشان تمص مص زوبري وأرضع من صدرها شويه لغايت لما بقت مش قادره وعماله تقولي دخلوا ابوس ايدك دخلو مش قادره في نار فيا طفي النار دي قامت نامت على ضهرها وفتحت رجليها عشان ادخلو قعدت العب شويه بصباعي ودخلت صوباعي لقيتها نار قايده فيها كسها سخن من جوه وجوزها كان مستغرب الي كانت بتعملو لأنها اول مره تبقى سخنه بالطريقة دي وحط ايدو على كسها من بره لاقاه سخن بس طبعا زياده عن الي هوة متعود عليه وقالي ارحمها وريحها قمت حاطط زوبري على زنبورها وقاعد احركو عليه شويه قمت رفعت رجليها وحطيتو على كسها وبقت هيه بتحاول تزف نفسها عشان يدخل قولتها اهدي خلاص هدخلو براحه لان هيه من النوعيه الي مش بتحب العنف في العلاقه هديت ودخلت الراس ومن كتر افرزتها كان خلاص هيدخل كلو بس كنت بحاول اتحكم فيه عشان ميوجعهاش دخلتو واحده واحده لغايت لما دخل كلو وحاسه بيه جوها لقيتها جسمها بيتنفض ونفسها عالي عرفت انها كانت بتجيب سبتها لغايت لما هديت خالص وزوبري لسه فيها مطلعتوش وانا بدأت ادخلو واطلعوا براحه والدنيا تمام بدأت اسرع في حركتي شويه وهيه مفيش غير أنها عماله تطلع فى اه اه اه اه وبتقول لجوزها شايف الواد بهدلني ازاي واحنا الي قولنا مش هيقدر وهيموت مننا أنا بقولها اهوى انتى الي موتي مني وا بأقل مجهود قولتها يلا نغير الوضع دا يلا طلعتو منها وريحنا شويه ونمت على ضهري وهيه طلعت قعدت على زوبري أنا بحب الوضع دا لان زوبري بيبقى داخل لأقصى حاجه فيها وقعدت تتنطط عليه شويه وتنام علي صدري وتخطف كام بوسه كدا وترجع تتنطط عليه تاني وخليتها تفرد رجليها وتفرد جسمها عليا وانا زوبري لسه جوها ونمنا على جنبنا وعمال افشخ فيها شويه برومانسية وشويه عنف بسيط وكان جوزها قاعد يلعب في زوبرو وبيصورنا شويه وجوزها لقيناه يثبت الكاميرا وبيقولنا اوعو تتحركو من مكانكو عشان تبقى كل حاجه متصوره قام دخل خد دش ودخل علينا ولابس اندر فتله ومسك رجل مراتو عمال يلحس في رجليها التنين لغايت لما وصل عند كسها وقعد يلحس في زنبورها والي يطولو من زوبري الي بيدخل ويطلع في كس مراتو وقعدنا علي كدا شويه
وينزل يلحس رجليها تاني ويطلع
وكدا الجزء الثالث يكون خلص اتمني يعجبكم
وشاركوني في التعليقات با ارئكو


الجزء الرابع

وقفنا في الجزء الي فات عند
وكان جوزها قاعد يلعب في زوبرو وبيصورنا وشويه وجوزها لقيناه يثبت الكاميرا وبيقولنا اوعو تتحركو من مكانكو عشان تبقى كل حاجه متصوره قام دخل خد دش ودخل علينا ولابس اندر فتله ومراتو قالتلي ايه يابيضه سخنتي وعايزه تتناكي قلها اه قولتلو انتي عارفه مكانينك فين يابيضه ونزل ومسك رجل مراتو عمال يلحس في رجليها التنين لغايت لما وصل عند كسها وقعد يلحس في زنبورها والي يطولو من زوبري الي بيدخل ويطلع في كس مراتو وقعدنا علي كدا شويه
وينزل يلحس رجليها تاني ويطلع ومراتو بدأت تسخن تاني وتهيج اكتر من الي بنعملو فيها وانا بدأت اسرع في نيكي ليها وهيه عماله تصوت من المتعه لغايت واحنا التنين شغالين فشخ فيها لقتها بتقولي افشخني اكتر أنا قربت اجيب وزوت في لعبي فيها وانيك فيها لغايت لما جبنا مع بعض وانا وهيه ميتين مش قادرين نتحرك وجوزها عمال يلحس لبني وعسلها الي ممزوجين في بعض وانا زوبري لسه منمش وهدينا خالص وزوبري نام وطلع لوحدو وشلال من لبني وعسلها نازلين من كسها وجوزها عمال يلحس فيه لغايت لما نضف كسها وجه على زوربي بدأ يمصو وينضفو وسهام لما هديت وفاقت جت هيه وجوزها بيمصو في زوبري وهما التنين ولا اجدعها شرموطه في المص زوبري وقف وكلو تمام قامت سهام لبست الزوبر الصناعي وبدأ جوزها يمص فيه وهيه عماله تلعب في زوبري وتمص فيه شويه عشان مينمش تاني وجت قالت لجوزها اطلع نام على بطنك واتفح رجليك وطلع نام على بطنو على طرف السرير وفتح رجليه وحطت كريم على طيز جوزها وتبعبصو عشان تعرف تدخل الزوبر الصناعي فيه وبدأت تنيك جوزها بالصناعي وانا عمال اتفرج عليهم وشويه وقمت الحس في طيزها وهيه عماله تقولي لا بلاش تدخلوا فيا هيقسمني نصين قولتها مش هدخلو أنا بسخنيك عليه بس عشان تعرفي تكيفيه وادخل صوباعي في طيزها وهيه في الاول عماله تتوجع وكل ما تتوجع تفشخ طيز جوزها لغايت لما اتعودت على صوباع قمت مدخل التاني لغايت لما اتعودت قمت جبت الكريم ودهنت بيه طيزها وزوبري وبدأت ادخلوا دخلت الرأس بس وكانت بتموت من رأس زوبري مع انو مش كبير اوي ولا راسو تخينه وطبعا جوزها مفشوخ تحتنا
واتعودت على رأس زوبري لقتها بتتحرك وتنيك جوزها وطبعا زوبري عمال يدخل ويخرج وتتوجع شويه وشويه تبقى اتعودت عليه وفضلنا على كدا لغايت لما هيه بقت تنيك نفسها وجوزها اسرع وهيه تعبت و قولنا نعمل نفس الوضع بس علي السرير عشان نريحها شويه نمنا احنا التلاته علي السرير هوة دخل الزوبر الصناعي فيه وانا دخلت زوبري في سهام بقى هوة بينيك نفسو وانا بنكها وشويه سبتهم هيه ترتاح مني شويه وينسجمو مع بعض وقمت شربت سيجاره وهيه مش رحماه عماله ترزع فيه وهوه عمال يصوت وخلصت السيجاره وقومتها ووفقنا في وش بعض وقعدنا نبوس في بعض وتلعب فى زوبري وانا عمال العب في طيزها واضربها عليها وخلتها لفت وادتني طيزها ودهنت زوبري وبدأت ادخلوا فيها وشويه جوزها قعد يمص في الصناعي وانا عمال افشخ في طيزها ونمت على ضهري وطلعت عليه بس في طيزها وصوتها بدا يعلى وصوت جسمنا بيقى أعلى لغايت لما تعبنا احنا التنين ومبقيناش قادرين نتحرك وانا طلعت زوبري واحنا التلاته نايمين على السرير ومحدش قادر يتحرك ريحنا شويه وهيه قامت قلعت الصناعي وخدت هدومها ودخلت تاخد دوش وطلعت تجهزلنا اكل ودخلت معها المطبخ احضر معها الاكل وكل شويه ازنق فيها أو اخطف بوسه وجوزها خرج ودخلت اخدت دوش وخرجت كان الاكل كان جاهز اعدنا ناكل ونهزر ونضحك
وكدا يبقى الجزء الرابع خلص
اشوفكو في الجزء الخامس بس سامحوني ممكن يتئخر شويه لان احتمال انزل الشغل بكره


الجزء الخامس

ودخلت معها المطبخ احضر معها الاكل وكل شويه ازنق فيها أو اخطف بوسه وجوزها خرج ودخلت اخدت دوش وخرجت كان الاكل كان جاهز اعدنا ناكل ونهزر ونضحك خلصنا الاكل وقعدنا قدام التلفزيون وبنتكلم عادي في اي حاجة ولقتها جت قعدت جنبي وقعدت تلعب في زوبري وتمص فيه وبدأ يقف وانا عمال ابعبصها وأرضع في صدرها ونفسها بدا يعلى وجوزها دخل معنا وعمال يلحس في كسها وزنبورها لغايت لما هاجت علي الاخر وقفتها وعمال امشي زوبري على كسها وانا واقف وراها وبقطع في شفايفها صدرها بوس وعض ودخلت زوبري في كسها على الواقف وعمال ارزع فيها وصوت جسمنا وبيخبط في بعض مهيجها ومهيج جوزها وفضلنا على الوضع دا شويه وبعد كدا طلعت زوبري منها وجيت وقفت قدمها ودخلتو تاني وجوزها كان قاعد يتفرج علينا وخليتو يقوم ويلحس طيزها وينكها معيا بس من طيزها وعمالين نسخن فيها عشان جوزها ينكها معيا ودخل زوبرو فيها وهيه عماله تصوت وتوحوح مننا احنا التنين والي بنعملو فيها وفضلنا على كدا لغايت لما اتهد حلنا فعلا ونمنا على السرير وهيه في وسطنا وزوبري في كسها وجوزها زوبرو في طيزها ومحسناش بنفسنا غير تاني يوم العصر قمنا استحمينا وفطرنا وقعدنا هزرنا شويه
وكدا الجزء الخامس خلص
هوة مش طويل ومفهوش جنس كتير بحكم أن أنا بدأت شغل وهحاول اكمل باقي الاجزاء الايام الي جايه أو ممكن اتئخر في باقي الاجزاء لغايت لما اخد اجازه واتمنى القصه تعجبكم وعايز اعرف رئيكو وأكمل ولا لا
تحياتي للجميع
جامدة فشخ نفسى اعمل كده أنا ومراتى
 
  • عجبني
التفاعلات: دنچوانalx و مصطفى مصطفى
تم أضافة الجزء السادس
 
اجزاء قصة ممتعة ومافيهاش اطالة وتشد القاريء لحين لما يخلص الاجزاء كلهم

يسلموووووا حبيبي
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
اجزاء قصة ممتعة ومافيهاش اطالة وتشد القاريء لحين لما يخلص الاجزاء كلهم

يسلموووووا حبيبي
تسلم اخويا العزيز بس الصراحه نفسي قفلت منها فا ممكن مكملهاش الفتره دي لاني خلاص كلها كام يوم وهنزل شغل تاني
 
الاكتر واقعية من بين الاجزاء الستة هو الجزء الاول والجزء التاني , لانه الاجزاء الاخرى فيها حشو كتير ومعظمها غير واقعي وعشان اكون اكتر صراحة معاك والي شدني للتعليق دا انك رديت علي وماكلامي هذا الا للتقويم وليس للنقد وتقبل خالص مودتي وتحياتي
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
الاكتر واقعية من بين الاجزاء الستة هو الجزء الاول والجزء التاني , لانه الاجزاء الاخرى فيها حشو كتير ومعظمها غير واقعي
رئيك يحترم وعلى دماغي
بس فعلا الموضوع حصل معيا بنفس الأحداث الي في القصه
 
  • عجبني
التفاعلات: mahmoodhafnawi
رئيك يحترم وعلى دماغي
بس فعلا الموضوع حصل معيا بنفس الأحداث الي في القصه
عشان اكون اكتر صراحة معاك والي شدني للتعليق دا انك رديت علي بالسرعة الممكنة وانك قريب مني هنا وماكلامي هذا الا للتقويم وليس للنقد وتقبل خالص مودتي وتحياتي
 
  • عجبني
التفاعلات: مصطفى مصطفى
عشان اكون اكتر صراحة معاك والي شدني للتعليق دا انك رديت علي بالسرعة الممكنة وانك قريب مني هنا وماكلامي هذا الا للتقويم وليس للنقد وتقبل خالص مودتي وتحياتي
اكيد طبعا رئيك يحترم سواء دا أو دا لازم يحترم لا لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع
 
  • عجبني
التفاعلات: mahmoodhafnawi
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
جامدة كمل
 
  • حبيته
التفاعلات: مصطفى مصطفى

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%