NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

hosam agag

نسوانجى شايف نفسة
عضو
إنضم
19 نوفمبر 2023
المشاركات
55
مستوى التفاعل
200
نقاط
922
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
من ٥ سنين كان في جمعية للاعمال الخيرية فكرة تبني حضانة و توظف فيها نساء ارملة غير قادرة علي مصاريف الحياة و بالفعل تم المشروع و اتوظف في الحضانة مدرسة اسمها روان و دي بطلقة قصتنا و صاحبتها ريماس لكن الغريب ان الاثنين جمالات و حسنوات و محجبين و محترمين جدا انا كنت بحب ابص علي بزاز روان لان كنت دايما اذهب للحضانة اخذ بنت صاحبي المتوفي و كانت روان تقبلها كل يوم عندما اخذها و كنت اراها و اقول لنفسي يا ليتني مكانها و في يوم من الايام بسال ابنة صاحبي
انا؛ اختوا ايه النهار ده
بسنت (ابنة صاحبي)؛ مخدناش حاجه
انا؛ ازاي
بسنت؛ المدرسة ادتنا اليوم كله لعب
انا؛ ليه
بسنت؛ معرفش بس علي ما اعتقد لان الاستاذه مكنتش فاضيه
انا؛ الاستاذه مين
بسنت؛ روان
انا مكنتش فاضية ازاي دي جات النهار ده و انا شوفتها
بسنت؛ كانت الستاذه روان و ريماس قاعدين مع بعض قافلين علي نفسهم الباب
انا؛ كانوا بيعملو ايه
بسنت؛ انا معرفش بس لما كانوا جوه كانوا بيطلعوا اصوات غريبة كانهم بيعذبوا بعض ذي الاصوات الي بشوفها ماما
انا سمعت الكلام دا و فهمت ان المدرسة روان و ريماس بيمارسوا السحاق و اتاكدت لان انا عارف ان مرات صحبي بتحضر سكس (قصص سكس نسوانجي)
انا؛ و بعد ما طاعوا حصل ايه
بسنت؛ كانوا فرحنين جدا و بيضحكوا و مش قادرين يمشوا
انا؛ ممكن اطلب منك طلب
بسنت؛ اطلب
انا؛ ابقي طلبي من الاستاذه ريماس تاخدك معاها الاوضة
بسنت؛ ماشي
تاني يوم المدرسة و افقت ان بسنت الصغيره تشوفهم و هما يمارسو السحاق
انا؛ ايه اللي حصل يا بسنت
بسنت؛ دخلت معاهم لقيتهم قلعوا كل هدومهم و بقوا عريانين ملط و انا كمان قلعت و بعدين الاستاذه ريملس قعدت تحت روان و فضلت تبوس في كسها و طلعت منه حاجه لونها ابيض
انا؛ فين الملام دا حصل
بسن في الاوضة اللي جوا
رابع يوم انا نويت انيك المدرستين ذهبت الي الحضانة و اتجهت الي الغرفه و فتحتها عليهم فجاة و جدت المدرسة ريماس بتمس في كس روان وروان بتصرخ من الشهوة و بتقول اه احح اه اه أاااه اه اه اممم امم اااااه اه اه
عندما شاهدتني كنت اسجل لهم فيديو 📽
اتخضوا و قاموا و انا سبتهم و اخذت بسنت و روحت
عندنا روخت المنظر لم يفارق خيالي خصوصا كس ريماس و بزرها و بزازها المنتصبة و جسمهز الملفوف و عي سايحة ر شعرعا نازل علي بزازها و طيزها ضيقة و تخرج اهات
تاني يوم قولت لبسنت قولي للاستاذة روان عمي ( اللي هو انا) عايز رقمك
و بالفعل اخذت رقمها و بعتت لي معاها رساله تقول فيها (انا و ريماس تحت
امرك في اي حاجه بس ابوس ايدك متفضحناش) اتصلت عليها
انا؛ الو
روان ؛ الو مين
انا؛ انا ****
روان ؛ انا تحت امرك في اي حاجه
انا؛ مش انت بس انت و ريماس
روان؛ اللي تؤمر بيه
انا؛ بكرة انت و ريماس عايزكم في اوتيل ****الساعة ٤ عصرا
روان؛ عايزنا في ايه
انا؛ انت عارفة كويس انا عايزكم في اية
(خصوصا ان اوتيل ****عادي اي حد ياخد اوضة بالساعة)
روان؛ (وعي تبكي) حاضر
انتظرت في الغرفة و وصيت العامل الي في المكتب ان في اتنين جان لي يبقي يدخلهم من غير اي كلام
خبطت ريماس و روان علي باب الغرفة
فتحت لهم كانوا يرتدوا ملابس سوداء و ****
انا؛ انتم مين
ريماس؛ انا ريماس
روان؛ و انا روان
انا؛ ادخلوا
دخلوا ريماس كانت جريئة جدا اما روان كانت خجولة
قلعوا العباءات و اتفاجأ بهم ريماس ترتدي بلوزة ضيقة الصدر و الخصر و بنطلون يظهر فردتي طيزها و من تحت برا صدرها ظاهر جدا و الحلمة هتطلع منه و اندر فتلة يهيج و وشم علي بطنها و علي طيزها
اما جسمها فكان جنسي جدا و بزازها بيضة جدا و شفرات كسها طويلة و بزرها ناعم و كسها ضيق و خرم طيزها واسع جدا و محترفة في مص الزب
غضبت جدا من روان و نهرتها بصوت عالي انت لسة مقلعتيش اقعلي
روان قلعت و هي تبكي
ريماس اخدتني في حضنها متزعلش نفسك يا روحي و قبلتني في بوقي رديت عليها بقبلة في بوقعا و بعدين دخلت لساني في بوقعا و قعت انيكها بلساني في بوقعا و بعدين لحست اذنها وهي تدخل يدها في بنطلوني وتمسك زبي و فكيت شعرها و نزلت علي بطنها بوس و بعدين نظرت لريماس لتأتي و تقبل في فم 👄 روان و انا اقبل في كسها و اخذت اعض بشفتي علي شفرات كسها و امص بزرها و ادخل صباعي 🖕في طيزها الواسعه
و من ثم قلعت كل ملابسي و ادخلت راس زبي قي فم روان بالغصب ادخلته كله ثم أدخلت بيضي كمان و هي تختنق و كانت هتموت
وبعدين اعطيته لريماس الخبرة لتبدا بلحسه و مص بيضه ثم اخدت تمشي لسانها علي عروق زبي المنتصب ثم مصت راسه و بعدين دخلته كله في بوقها
و انا عمال أمص في بزاز روان لحد ما هاجت و قبلتني و اخذنا تنبادل القبلات 💏 كل دا و احنا واقفين بعدين اخذت ريماس علي السرير و نزلت علي كسها بلساني لحد ما ساحت و أخرجت اهات و ظلت تقول اه اههه اااه ام ام اه اه ام اام و روان تشجعت و جلست علي وجه ريماس لتمص ريماس كس روان ثم تركت ريماس في اقصي شهوتها وذهبت لروان لامص بزازها و لحس كسها ريماس كانت في اقصي شهوتها و لم تساحمل فاخذت تلعب في كسها لتصبر نفسها و انا عمال امص و الحس كس روان وهي فرحانة جدا بعدما كانت خجولة ثم اعطيتها زبي لتمصه فادخلته لاخره في فمها ليصل الي زورها واخرجته وادخلته في كسها مره وحده لتصرخ صرخة شديده فضحكت ريماس بالراحه عليها دي خام و تركت زبي في كسها و انا اهزهزه بداخلها و هي تصرخ من شده الالم و اتت جنبي ريماس فقبلتها و امرتها ان تستدير لادخل صباعي في طيزها فاصبح صباهي في طيز ريماس و زبي في كس روان ثم تركت طيز ريماس لتجلس علي وجه روان لتلحس كسها فازدت في سرعه نيك روان وهي أصبحت تصرخ من الشهوه اه اه اه كفايه كفايه حرام عليك سيبني استمريا لمده ربع ساعة انيك فيها هي قذفت مرتين و انا لم اقذف لاني واخد برشام ثم بدلت الوضع مع ريماس لتصبح ريماس تحتي مرة أخرى فادخلت زيي و ظلت انيكها لحد ما هي حسني هاقزف فقالت لي هاتهم علي وشي و بالفعل جبتهم علي وشها و جات روان تلحس من علي وجهها منيي وامرتهما ان يبلعان المني فنفذا ما امرت و بعدين نكت ريماس في طيزها الواسعه فلم اجد متعه ثم تركتها لانيك طيز روان الضيقة ادخلت صباعي وبالتكرار لحد ما ادخلت ٣ صوابع بالعذاب ثم ادخلت راس زبي فصرخت فوضعت ريماس كسها في وجه روان و نكت روان في طيزها و قالت لي هاتهم في فمها فاستدارت و عي تفتح فمها لادخل زبي و اقذف بداخل ثم تشاركت مني هي و ريماس ثم نيك كل منهما بوضع الدوجي ثم وضح الكرسي الهزاز و....... و......
فضلت انيك فيهم لحد ما كانوا هيموتوا ولم يستطيعوا ان يقفوا على ارجلهم
استمريت في النيك من ٤ عصرا حتي ١٠ مساءا
و بعدين روحوا
تاني يوم قلت لهم يجوا في شقت واحد صاحبي ليتشارك معي فرفضت ريماس فقلت لها حاضر من عيني و طلعت تليفوني و شغلت الفيديو الي مصوره في الحضانه فقالت لي خلاص موافقين
و فضلت انيك انا و صاحبي فيهم منذ ذلك
 
  • عجبني
  • حبيته
التفاعلات: Moccha boy, عاشق المجنونه, Ahmed.7 و 14 آخرين
من ٥ سنين كان في جمعية للاعمال الخيرية فكرة تبني حضانة و توظف فيها نساء ارملة غير قادرة علي مصاريف الحياة و بالفعل تم المشروع و اتوظف في الحضانة مدرسة اسمها روان و دي بطلقة قصتنا و صاحبتها ريماس لكن الغريب ان الاثنين جمالات و حسنوات و محجبين و محترمين جدا انا كنت بحب ابص علي بزاز روان لان كنت دايما اذهب للحضانة اخذ بنت صاحبي المتوفي و كانت روان تقبلها كل يوم عندما اخذها و كنت اراها و اقول لنفسي يا ليتني مكانها و في يوم من الايام بسال ابنة صاحبي
انا؛ اختوا ايه النهار ده
بسنت (ابنة صاحبي)؛ مخدناش حاجه
انا؛ ازاي
بسنت؛ المدرسة ادتنا اليوم كله لعب
انا؛ ليه
بسنت؛ معرفش بس علي ما اعتقد لان الاستاذه مكنتش فاضيه
انا؛ الاستاذه مين
بسنت؛ روان
انا مكنتش فاضية ازاي دي جات النهار ده و انا شوفتها
بسنت؛ كانت الستاذه روان و ريماس قاعدين مع بعض قافلين علي نفسهم الباب
انا؛ كانوا بيعملو ايه
بسنت؛ انا معرفش بس لما كانوا جوه كانوا بيطلعوا اصوات غريبة كانهم بيعذبوا بعض ذي الاصوات الي بشوفها ماما
انا سمعت الكلام دا و فهمت ان المدرسة روان و ريماس بيمارسوا السحاق و اتاكدت لان انا عارف ان مرات صحبي بتحضر سكس (قصص سكس نسوانجي)
انا؛ و بعد ما طاعوا حصل ايه
بسنت؛ كانوا فرحنين جدا و بيضحكوا و مش قادرين يمشوا
انا؛ ممكن اطلب منك طلب
بسنت؛ اطلب
انا؛ ابقي طلبي من الاستاذه ريماس تاخدك معاها الاوضة
بسنت؛ ماشي
تاني يوم المدرسة و افقت ان بسنت الصغيره تشوفهم و هما يمارسو السحاق
انا؛ ايه اللي حصل يا بسنت
بسنت؛ دخلت معاهم لقيتهم قلعوا كل هدومهم و بقوا عريانين ملط و انا كمان قلعت و بعدين الاستاذه ريملس قعدت تحت روان و فضلت تبوس في كسها و طلعت منه حاجه لونها ابيض
انا؛ فين الملام دا حصل
بسن في الاوضة اللي جوا
رابع يوم انا نويت انيك المدرستين ذهبت الي الحضانة و اتجهت الي الغرفه و فتحتها عليهم فجاة و جدت المدرسة ريماس بتمس في كس روان وروان بتصرخ من الشهوة و بتقول اه احح اه اه أاااه اه اه اممم امم اااااه اه اه
عندما شاهدتني كنت اسجل لهم فيديو 📽
اتخضوا و قاموا و انا سبتهم و اخذت بسنت و روحت
عندنا روخت المنظر لم يفارق خيالي خصوصا كس ريماس و بزرها و بزازها المنتصبة و جسمهز الملفوف و عي سايحة ر شعرعا نازل علي بزازها و طيزها ضيقة و تخرج اهات
تاني يوم قولت لبسنت قولي للاستاذة روان عمي ( اللي هو انا) عايز رقمك
و بالفعل اخذت رقمها و بعتت لي معاها رساله تقول فيها (انا و ريماس تحت
امرك في اي حاجه بس ابوس ايدك متفضحناش) اتصلت عليها
انا؛ الو
روان ؛ الو مين
انا؛ انا ****
روان ؛ انا تحت امرك في اي حاجه
انا؛ مش انت بس انت و ريماس
روان؛ اللي تؤمر بيه
انا؛ بكرة انت و ريماس عايزكم في اوتيل ****الساعة ٤ عصرا
روان؛ عايزنا في ايه
انا؛ انت عارفة كويس انا عايزكم في اية
(خصوصا ان اوتيل ****عادي اي حد ياخد اوضة بالساعة)
روان؛ (وعي تبكي) حاضر
انتظرت في الغرفة و وصيت العامل الي في المكتب ان في اتنين جان لي يبقي يدخلهم من غير اي كلام
خبطت ريماس و روان علي باب الغرفة
فتحت لهم كانوا يرتدوا ملابس سوداء و ****
انا؛ انتم مين
ريماس؛ انا ريماس
روان؛ و انا روان
انا؛ ادخلوا
دخلوا ريماس كانت جريئة جدا اما روان كانت خجولة
قلعوا العباءات و اتفاجأ بهم ريماس ترتدي بلوزة ضيقة الصدر و الخصر و بنطلون يظهر فردتي طيزها و من تحت برا صدرها ظاهر جدا و الحلمة هتطلع منه و اندر فتلة يهيج و وشم علي بطنها و علي طيزها
اما جسمها فكان جنسي جدا و بزازها بيضة جدا و شفرات كسها طويلة و بزرها ناعم و كسها ضيق و خرم طيزها واسع جدا و محترفة في مص الزب
غضبت جدا من روان و نهرتها بصوت عالي انت لسة مقلعتيش اقعلي
روان قلعت و هي تبكي
ريماس اخدتني في حضنها متزعلش نفسك يا روحي و قبلتني في بوقي رديت عليها بقبلة في بوقعا و بعدين دخلت لساني في بوقعا و قعت انيكها بلساني في بوقعا و بعدين لحست اذنها وهي تدخل يدها في بنطلوني وتمسك زبي و فكيت شعرها و نزلت علي بطنها بوس و بعدين نظرت لريماس لتأتي و تقبل في فم 👄 روان و انا اقبل في كسها و اخذت اعض بشفتي علي شفرات كسها و امص بزرها و ادخل صباعي 🖕في طيزها الواسعه
و من ثم قلعت كل ملابسي و ادخلت راس زبي قي فم روان بالغصب ادخلته كله ثم أدخلت بيضي كمان و هي تختنق و كانت هتموت
وبعدين اعطيته لريماس الخبرة لتبدا بلحسه و مص بيضه ثم اخدت تمشي لسانها علي عروق زبي المنتصب ثم مصت راسه و بعدين دخلته كله في بوقها
و انا عمال أمص في بزاز روان لحد ما هاجت و قبلتني و اخذنا تنبادل القبلات 💏 كل دا و احنا واقفين بعدين اخذت ريماس علي السرير و نزلت علي كسها بلساني لحد ما ساحت و أخرجت اهات و ظلت تقول اه اههه اااه ام ام اه اه ام اام و روان تشجعت و جلست علي وجه ريماس لتمص ريماس كس روان ثم تركت ريماس في اقصي شهوتها وذهبت لروان لامص بزازها و لحس كسها ريماس كانت في اقصي شهوتها و لم تساحمل فاخذت تلعب في كسها لتصبر نفسها و انا عمال امص و الحس كس روان وهي فرحانة جدا بعدما كانت خجولة ثم اعطيتها زبي لتمصه فادخلته لاخره في فمها ليصل الي زورها واخرجته وادخلته في كسها مره وحده لتصرخ صرخة شديده فضحكت ريماس بالراحه عليها دي خام و تركت زبي في كسها و انا اهزهزه بداخلها و هي تصرخ من شده الالم و اتت جنبي ريماس فقبلتها و امرتها ان تستدير لادخل صباعي في طيزها فاصبح صباهي في طيز ريماس و زبي في كس روان ثم تركت طيز ريماس لتجلس علي وجه روان لتلحس كسها فازدت في سرعه نيك روان وهي أصبحت تصرخ من الشهوه اه اه اه كفايه كفايه حرام عليك سيبني استمريا لمده ربع ساعة انيك فيها هي قذفت مرتين و انا لم اقذف لاني واخد برشام ثم بدلت الوضع مع ريماس لتصبح ريماس تحتي مرة أخرى فادخلت زيي و ظلت انيكها لحد ما هي حسني هاقزف فقالت لي هاتهم علي وشي و بالفعل جبتهم علي وشها و جات روان تلحس من علي وجهها منيي وامرتهما ان يبلعان المني فنفذا ما امرت و بعدين نكت ريماس في طيزها الواسعه فلم اجد متعه ثم تركتها لانيك طيز روان الضيقة ادخلت صباعي وبالتكرار لحد ما ادخلت ٣ صوابع بالعذاب ثم ادخلت راس زبي فصرخت فوضعت ريماس كسها في وجه روان و نكت روان في طيزها و قالت لي هاتهم في فمها فاستدارت و عي تفتح فمها لادخل زبي و اقذف بداخل ثم تشاركت مني هي و ريماس ثم نيك كل منهما بوضع الدوجي ثم وضح الكرسي الهزاز و....... و......
فضلت انيك فيهم لحد ما كانوا هيموتوا ولم يستطيعوا ان يقفوا على ارجلهم
استمريت في النيك من ٤ عصرا حتي ١٠ مساءا
و بعدين روحوا
تاني يوم قلت لهم يجوا في شقت واحد صاحبي ليتشارك معي فرفضت ريماس فقلت لها حاضر من عيني و طلعت تليفوني و شغلت الفيديو الي مصوره في الحضانه فقالت لي خلاص موافقين
و فضلت انيك انا و صاحبي فيهم منذ ذلك
واكيد طبعا بعد المتعه دى كلها صحيت بقى من النوم علطول يعنى بعد اححححححححلام سعيده...ياخوانا لو يمحتم اما تكتبو قصص بلاش استخفاف بعقلية القارئ للدرجادى يعنى... القارئ ولا اهبل ولا برياله ولا بيصدق طبعا اى حاجه بيقراهاعيب يعنى ولو لزم الامر لوجود شوية خيال فى القصه ولا حاجه ماشى بس ميبقاش كلها خيال وعدم واقعيه.. ولا تبقى كلها خيال كده
مع الاعتذار لكاتب القصه ويريت بلاش تزعل. ده نقد عادى يعنى وحبيت الفت نظرك بس يعنى مش اكتر...
عاشق البزااااز الملبن..... شكرا....
 
  • عجبني
التفاعلات: ahmedji و البرنس احمد
من ٥ سنين كان في جمعية للاعمال الخيرية فكرة تبني حضانة و توظف فيها نساء ارملة غير قادرة علي مصاريف الحياة و بالفعل تم المشروع و اتوظف في الحضانة مدرسة اسمها روان و دي بطلقة قصتنا و صاحبتها ريماس لكن الغريب ان الاثنين جمالات و حسنوات و محجبين و محترمين جدا انا كنت بحب ابص علي بزاز روان لان كنت دايما اذهب للحضانة اخذ بنت صاحبي المتوفي و كانت روان تقبلها كل يوم عندما اخذها و كنت اراها و اقول لنفسي يا ليتني مكانها و في يوم من الايام بسال ابنة صاحبي
انا؛ اختوا ايه النهار ده
بسنت (ابنة صاحبي)؛ مخدناش حاجه
انا؛ ازاي
بسنت؛ المدرسة ادتنا اليوم كله لعب
انا؛ ليه
بسنت؛ معرفش بس علي ما اعتقد لان الاستاذه مكنتش فاضيه
انا؛ الاستاذه مين
بسنت؛ روان
انا مكنتش فاضية ازاي دي جات النهار ده و انا شوفتها
بسنت؛ كانت الستاذه روان و ريماس قاعدين مع بعض قافلين علي نفسهم الباب
انا؛ كانوا بيعملو ايه
بسنت؛ انا معرفش بس لما كانوا جوه كانوا بيطلعوا اصوات غريبة كانهم بيعذبوا بعض ذي الاصوات الي بشوفها ماما
انا سمعت الكلام دا و فهمت ان المدرسة روان و ريماس بيمارسوا السحاق و اتاكدت لان انا عارف ان مرات صحبي بتحضر سكس (قصص سكس نسوانجي)
انا؛ و بعد ما طاعوا حصل ايه
بسنت؛ كانوا فرحنين جدا و بيضحكوا و مش قادرين يمشوا
انا؛ ممكن اطلب منك طلب
بسنت؛ اطلب
انا؛ ابقي طلبي من الاستاذه ريماس تاخدك معاها الاوضة
بسنت؛ ماشي
تاني يوم المدرسة و افقت ان بسنت الصغيره تشوفهم و هما يمارسو السحاق
انا؛ ايه اللي حصل يا بسنت
بسنت؛ دخلت معاهم لقيتهم قلعوا كل هدومهم و بقوا عريانين ملط و انا كمان قلعت و بعدين الاستاذه ريملس قعدت تحت روان و فضلت تبوس في كسها و طلعت منه حاجه لونها ابيض
انا؛ فين الملام دا حصل
بسن في الاوضة اللي جوا
رابع يوم انا نويت انيك المدرستين ذهبت الي الحضانة و اتجهت الي الغرفه و فتحتها عليهم فجاة و جدت المدرسة ريماس بتمس في كس روان وروان بتصرخ من الشهوة و بتقول اه احح اه اه أاااه اه اه اممم امم اااااه اه اه
عندما شاهدتني كنت اسجل لهم فيديو 📽
اتخضوا و قاموا و انا سبتهم و اخذت بسنت و روحت
عندنا روخت المنظر لم يفارق خيالي خصوصا كس ريماس و بزرها و بزازها المنتصبة و جسمهز الملفوف و عي سايحة ر شعرعا نازل علي بزازها و طيزها ضيقة و تخرج اهات
تاني يوم قولت لبسنت قولي للاستاذة روان عمي ( اللي هو انا) عايز رقمك
و بالفعل اخذت رقمها و بعتت لي معاها رساله تقول فيها (انا و ريماس تحت
امرك في اي حاجه بس ابوس ايدك متفضحناش) اتصلت عليها
انا؛ الو
روان ؛ الو مين
انا؛ انا ****
روان ؛ انا تحت امرك في اي حاجه
انا؛ مش انت بس انت و ريماس
روان؛ اللي تؤمر بيه
انا؛ بكرة انت و ريماس عايزكم في اوتيل ****الساعة ٤ عصرا
روان؛ عايزنا في ايه
انا؛ انت عارفة كويس انا عايزكم في اية
(خصوصا ان اوتيل ****عادي اي حد ياخد اوضة بالساعة)
روان؛ (وعي تبكي) حاضر
انتظرت في الغرفة و وصيت العامل الي في المكتب ان في اتنين جان لي يبقي يدخلهم من غير اي كلام
خبطت ريماس و روان علي باب الغرفة
فتحت لهم كانوا يرتدوا ملابس سوداء و ****
انا؛ انتم مين
ريماس؛ انا ريماس
روان؛ و انا روان
انا؛ ادخلوا
دخلوا ريماس كانت جريئة جدا اما روان كانت خجولة
قلعوا العباءات و اتفاجأ بهم ريماس ترتدي بلوزة ضيقة الصدر و الخصر و بنطلون يظهر فردتي طيزها و من تحت برا صدرها ظاهر جدا و الحلمة هتطلع منه و اندر فتلة يهيج و وشم علي بطنها و علي طيزها
اما جسمها فكان جنسي جدا و بزازها بيضة جدا و شفرات كسها طويلة و بزرها ناعم و كسها ضيق و خرم طيزها واسع جدا و محترفة في مص الزب
غضبت جدا من روان و نهرتها بصوت عالي انت لسة مقلعتيش اقعلي
روان قلعت و هي تبكي
ريماس اخدتني في حضنها متزعلش نفسك يا روحي و قبلتني في بوقي رديت عليها بقبلة في بوقعا و بعدين دخلت لساني في بوقعا و قعت انيكها بلساني في بوقعا و بعدين لحست اذنها وهي تدخل يدها في بنطلوني وتمسك زبي و فكيت شعرها و نزلت علي بطنها بوس و بعدين نظرت لريماس لتأتي و تقبل في فم 👄 روان و انا اقبل في كسها و اخذت اعض بشفتي علي شفرات كسها و امص بزرها و ادخل صباعي 🖕في طيزها الواسعه
و من ثم قلعت كل ملابسي و ادخلت راس زبي قي فم روان بالغصب ادخلته كله ثم أدخلت بيضي كمان و هي تختنق و كانت هتموت
وبعدين اعطيته لريماس الخبرة لتبدا بلحسه و مص بيضه ثم اخدت تمشي لسانها علي عروق زبي المنتصب ثم مصت راسه و بعدين دخلته كله في بوقها
و انا عمال أمص في بزاز روان لحد ما هاجت و قبلتني و اخذنا تنبادل القبلات 💏 كل دا و احنا واقفين بعدين اخذت ريماس علي السرير و نزلت علي كسها بلساني لحد ما ساحت و أخرجت اهات و ظلت تقول اه اههه اااه ام ام اه اه ام اام و روان تشجعت و جلست علي وجه ريماس لتمص ريماس كس روان ثم تركت ريماس في اقصي شهوتها وذهبت لروان لامص بزازها و لحس كسها ريماس كانت في اقصي شهوتها و لم تساحمل فاخذت تلعب في كسها لتصبر نفسها و انا عمال امص و الحس كس روان وهي فرحانة جدا بعدما كانت خجولة ثم اعطيتها زبي لتمصه فادخلته لاخره في فمها ليصل الي زورها واخرجته وادخلته في كسها مره وحده لتصرخ صرخة شديده فضحكت ريماس بالراحه عليها دي خام و تركت زبي في كسها و انا اهزهزه بداخلها و هي تصرخ من شده الالم و اتت جنبي ريماس فقبلتها و امرتها ان تستدير لادخل صباعي في طيزها فاصبح صباهي في طيز ريماس و زبي في كس روان ثم تركت طيز ريماس لتجلس علي وجه روان لتلحس كسها فازدت في سرعه نيك روان وهي أصبحت تصرخ من الشهوه اه اه اه كفايه كفايه حرام عليك سيبني استمريا لمده ربع ساعة انيك فيها هي قذفت مرتين و انا لم اقذف لاني واخد برشام ثم بدلت الوضع مع ريماس لتصبح ريماس تحتي مرة أخرى فادخلت زيي و ظلت انيكها لحد ما هي حسني هاقزف فقالت لي هاتهم علي وشي و بالفعل جبتهم علي وشها و جات روان تلحس من علي وجهها منيي وامرتهما ان يبلعان المني فنفذا ما امرت و بعدين نكت ريماس في طيزها الواسعه فلم اجد متعه ثم تركتها لانيك طيز روان الضيقة ادخلت صباعي وبالتكرار لحد ما ادخلت ٣ صوابع بالعذاب ثم ادخلت راس زبي فصرخت فوضعت ريماس كسها في وجه روان و نكت روان في طيزها و قالت لي هاتهم في فمها فاستدارت و عي تفتح فمها لادخل زبي و اقذف بداخل ثم تشاركت مني هي و ريماس ثم نيك كل منهما بوضع الدوجي ثم وضح الكرسي الهزاز و....... و......
فضلت انيك فيهم لحد ما كانوا هيموتوا ولم يستطيعوا ان يقفوا على ارجلهم
استمريت في النيك من ٤ عصرا حتي ١٠ مساءا
و بعدين روحوا
تاني يوم قلت لهم يجوا في شقت واحد صاحبي ليتشارك معي فرفضت ريماس فقلت لها حاضر من عيني و طلعت تليفوني و شغلت الفيديو الي مصوره في الحضانه فقالت لي خلاص موافقين
و فضلت انيك انا و صاحبي فيهم منذ ذلك
حلوه
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%