NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أفہنہديہنہأاا

أفہنہديہنہأ💯😁
دكتور نسوانجي
أستاذ نسوانجي
عضو
ناشر صور
إنضم
15 يناير 2022
المشاركات
10,475
مستوى التفاعل
32,802
العمر
40
نقاط
47,658
الجنس
ذكر
الدولة
Egypt
توجه جنسي
عدم الإفصاح
انا والمتحرر وشرم الشيخ - الجزء الأول
التفاعل عشان نكمل
ازيكم يا جماعه انا سيف عندي ٢٤ سنه من القاهره، طولي ١٨١ ووزني ٨٤ اسمر شويه وجسمي مفرود ومعضل حاجه بسيطه ومشعر، ودي قصه لآخر رحلة طلعتها لشرم الشيخ ، كنت لسه مخلص مرحلة مهمه ف حياتي وحبيت اكافئ نفسي لان النفسيه كانت ف النازل، وكانت احلي رحله ف حياتي،
انا كنت حابب اسافر وحدي وطلعت الفكره ف دماغي ونفذت بسرعه حتى مفكرتش احجز اوتيل، ليا واحد صاحبي شغال في شرم بقالو فتره كبيره وعلاقاته كويسه هناك، كلمته قالي اركب وتعالي وسيب حوار الاوتيل عليا وهنزلك ف اوتيل يبسطك وبأسعار غير اللي الناس بتاخدها والكلام ده،
جهزت شنطي ف اقل وقت وقلت ده سفر ٦ ساعات ع الاقل ف نص الطريق ولا حاجه هرن على صاحبي اعرفه اني قربت اوصل ونشوف هقابله فين ونظبط حجز الاوتيل، ورحت على موقف الباص ف وسط البلد علشان احجز لقيت الدنيا زحمه شويه لانه طبعا الناس بقالها فتره محبوسه وكله عايز يسافر يروق على نفسه،
المهم خدت بالي من واحد ومراته لسه واصلين ومعاهم كذا شنطة، الراجل ف التلاتينات قمحاوي ومليان شويه بس مش اوي والست شابه اديها حوالي ٢٨ سنه محجبه، عود فرنساوي وقمر، البت بيضا ووشها زي العسل وطويله بـ زازها وسط وطـ يزها مدوره، كانت لابسه بنطلون فيزون اسود والتوب تيشيرت واسع كده وعليهم شوز اديداس، يعني لبس مريح للسفر الطويل ده
ركزت معاهم لقيت الراجل محتار، يسيب مراته وحدها مع الشنط ويدخل ف الزحمه علشان يحجز ولا يعمل ايه، قلت اديها حبة جدعنه هههههههه واهو علشان خاطر عيون القمر اللي معاه ( تحياتي للإخوه الفيمنست والزملاء الكرام هههههههه)
رحت مطلع فلوس تذكرتي ف ايدي وجريت شنطتي وعديت جمبو قلتلو انا داخل احجزلك معايا لو تحب بصلي وقالي ياريت يبقى كتر خيرك، اخدت منه الفلوس ودخلت الطابور ولما جه دوري ملقيتش غير الكنبه اللي ف اخر الباص من ورا بس هي اللي فاضيه وبتبقى ٤ كراسي، الشيطان لعب ف دماغي وحجزت الكنبه كلها تذكرتين ليا وتذكرتين ليهم،
رجعت اديت للراجل التذاكر فرح جدا وشكرني سبتو ومشيت ،كل ده بحاول ميبقاش باين اني ببص على مراته قوي
شويه والباص وصل طبعا انا كنت واقف بشنطي ف قلب الزحمه عادي والراجل ومراته واقفين بعيد شويه، كل ده كنت واقف بولع في سجاير وبفكر واتكتك لتاني خطوه،
ف لما الباص وصل طلعت انا قبلهم وخليت شنطتي معايا محطيتهاش في بطن الباص وحطيتها على الكرسي اللي جمب الشباك ووقفت، لقيتهم طلعو بعد الزحمه ما خفت، الباص مليان فعلا ٥ دقايق كمان ومكناش هنلحق نحجز اصلا وكمان ده كان اخر باص بليل يومها، اول ما وصلو اخر الباص مراته نطت على الكرسي اللي جمب الشباك هو لسه هيقعد جمبها اعتذرت منه اني عايز اقعد ف كرسي الممر لاني بدوخ ( اي كلام كنت بجرب حظي) لقيتو سكت ومتكلمش وبصلي شافني شاب لسه وشكلي هادي بعدين قالي اتفضل كفايه اننا تعبناك معانا ف التذاكر،
كده بقينا قاعدين مراتو على يميني جمب الشباك وانا بعدها وجوزها على شمالي وبعده الكرسي اللي عليه الشنط والشباك التاني،
يتحرك الباص ونبدأ نتكلم انا وهو اتعرفنا على بعض اسمه عمر، وقالي دي المدام نور قلت اهلا وسهلا،
قعدنا نتكلم شوية انا وهو، ونتفح اي مواضيع لحد ما مسكنا طريق شرم، طبعا للي سافر بليل ع الطريق ده عارف انه مفيش عليه اضاءه والطريق بيبقى ضلمه كحل، حتى جوا الباص بيطفو الانوار ويشغلو التكييف علشان الناس تنام ، لانه سفر طويل جدا من ٦ ل ٨ ساعات،
طبعا اقل من ربع ساعه كان الباص كله نام ما عدا اتنين انا والسواق😂😂😂
فضلت قاعد ساكت ومريح ضهري لورا ومغمض عيني لحد ما اتأكدت ان الاتنين اللي جمبي نامو وبصيت اتأكدت انه محدش شايفنا او صاحي اصلا
قلت ابدأ بشويش، شبكت ايدي بالراحه على صدري بحيث بقى كف ايدي الشمال بيلامس دراعها الشمال، لمستها كذا مره لقيت نفسها هادي زي ما هي نايمه ( عرفت بعدين ان نومها تقييييل) وجوزها في سابع نومه هو كمان وعمل شنطتي مخده وسافر هههههههههه
بدأت احسس بطرف صوابعي على بـ زها الشمال بجس النبض واتأكد انها مش هتصحي، من اللمس عرفت انها لابسه برا خفيف، فضلت احسس بالراحه لحد ما لمست حلمتها، لقيتها واقفه وناشفه حجر بسبب التكييف الشديد وكبيره قد نص عقلة صباعي مثلا ( انا صوابعي طويله معلش ههههه) الصراحه اول ما لقيت كده ولعت فضلت اعمل دواير بصوابعي حوالين حلمتها لقيتها زي ما هي مش بتتهز حتي،
بدات اتمادي واقرب بصباعين وامسك الحلمه بينهم وهي كل ده نايمه، بدأت اقرب ٣ صوابع امسك بـ زها بيهم وبعدين ٤ صوابع بالراحه قوي، بقيت اقفش صدرها بشويش لقيتو طري وزي الملبن،
فضلت كده شويه عمال اقفش بشويش ونور نايمه، وبتاعي شد حيله ف البنطلون الميلتون الخفيف اللي انا لابسه وبقى باين قوي، كويس ان الدنيا ضلمه ومحدش شايف حاجه، المهم بدأت افك دراعي وانزل بايدي على بطنها احسس عليها، واضح انها عامله حساب الطريق كويس ومش لابسه تحت التيشيرت غير برا بس، لقيت بطنها مشدوده وطريه اوي مفهاش ترهلات 😍 اوففف ولعت اكتر وبقيت شغال احسس لحد ما وصلت لصرتها وبقيت ادلكهه بصباعي،
بعدها طلعت تاني اقفش ف بـ زازها بس كله بشويش لقيت نور بدأت تتململ مكانها وتفتح بقها تقول كلام مش مفهوم بصوت واطي وتسكت تاني ونفسها منتظم، شكلها بتحلم او فاكره انها ف البيت وجوزها هو اللي بيلعب فيها المسكينه ههههههه،
انا الصراحه بعد كل ده قلبي جمد وبتاعي بقى عامل زي العامود وقلت ف دماغي انا لازم ادوق عسلها،
بدأت انزل ايدي لتحت بشويش وحبه حبه، لحد ما لقيت كف ايدي فوق عانتها واول كـ سها، بدأت امشي صباعي بشويش على كـ سها من فوق البنطلون لقيتو قابب ولقيت رطوبه خفيفه
عرفت انها فعلا بتحلم بجوزها،
خدت قراري ومديت ايدي التانيه بشويش برضو وبدون صوت ودخلت صباعين منها جوا استك البنطلون والاندر مع بعض وشديتهم لبره بالراحه من قدام بايد وبدخل ايدي التانيه لجوه بالراحه ( ياخسارتي كنت انفع نشال هههههه)
بكده بقت ايدي على كـ س نور من غير اي حركه، نزلت البنطلون مكانه تاني بشويش، لقيت كـ سها مولع ومبلول،
ده لدرجة ان الشفرتين الكبار كانو مفتوحين للجمب شويه، يا تري هي عامله نايمه ومبسوطه؟ ولا شكلها ف نص حلم مولع وفاكراني جوزها المسكين اللي ف سابع نومه جمبي ومش عارف اني بهتك شرف مراته
بدأت احرك ايدي على كـ سها في دواير بشويش وساعدني البلل، وبصباعي الكبير بلاعب زنـ بورها اللي لقيته منفوخ،
كل ده وانا جسمي ثابت مكاني علشان محدش منهم يصحي،
و كل ده ز بري عمال يشد اكتر واكتر ف البنطلون ومش هعرف اعدله، فاضله شويه ويقطع البنطلون ونتفضح هههههههههه
كل ده وبلل كـ سها وسخونته بيزيدو، قلت اعلي اكتر كمان ومديت صباعي الوسطاني دخلت اول عقله منه جوا كـ سها وثبته على كده، وبدأت اسرع في الدعك،
بقيت سامع نور بدأ نفسها يعلا، كملت لعب في كـ سها وبدأت السوايل تزيد،
لقيت نور بتتحرك في مكانها، وبتزق ضهرها على ايدي كأنها بتنـ يك ايدي، فضلت شغال بشويش زي ما انا،
و مره واحده لقيتها مدت ايدها ومسكت ايدي جامد
و ف ثانيتين لقيتها بتتكهرب وعماله ترتعش وكـ سها عمال ينبض جامد تحت ايدي
و فجأه لقيت ايدي غرقت...
بدأت نور تهدي وسابت ايدي، تقريبا لسه نايمه زي ما هي ولا حست بأي حاجه كل ده،
انا مديت ايدي التانيه بشويش ورفعت استك البنطلون وطلعت ايدي المحبوسه ف قلب العسل،
ببص لنور لقيتها نايمه ومبسوطه كأنها في حلم
ببص على ايدي لقيتها غرقانه مية شهوه وعسل من كـ س نور، من هيـ جاني بدأت الحس العسل من على صوابعي،
بدأت أتعدل وببص شمال لقيت عمر جوزها بيبصلي وانا بلحس عسلها من على صباعي!!!!!!!!
نكمل في الجزء التاني بقى
تفاعل ياحلوين عشان نكمل باقي الاجزاء
انا والمتحرر وشرم الشيخ - الجزء الثاني

وصلنا ان اخر حاجه طلعت ايدي من جوا بنطلون نور ولقيت صباعي اللي كان جواها غرقان بعسلها ومع الشهوه قلت لازم ادوق طعمه، يدوب ببص شمال بعد ما اتعدلت لقيت عمر جوزها صحي وبيبصلي!!!!!!
طبعا انا مش عارف هو صاحي بقالو قد ايه ولا شاف حاجه او حس بحاجه ولا لا، ف قلت اجرب حظي واقول اي حاجه تبرر اني بمص صباعي لقيت جمبي كيس شيبسي كنت باكل فيه ف اول الطريق لسه فيه شويه مسكته بالايد التانيه وعزمت عليه لقيته زي ما يكون دهشان ولسه مش مستوعب انه قام من النوم وعينه مغيبه، ثانيتين كمان تناحه ولقيته زي ما يكون استوعب اخيرا وشكرني وبيتمطع ويمد جسمه ورجليه وبيسألني هو نام اد ايه قلتلو انت مكملتش ساعه، اتأكدت انه لسه صاحي حالا وانا بتعدل ومشافش حاجه، والمسكين عمره ما هيخطر بباله ان اللي بلحسو من على صباعي هو عسل كـ س مراتو اللي نايمه جمبي،
قعد يتكلم معايا بتاع عشر دقايق بعدها ف اي حاجه وانا قلتلو انا يدوب صحيت قبلك ب حاجه بسيطه وشويه لقيته ركن على الشنط ونام تاني
انا الصراحه مراته دخلت دماغي نـ يك، البت وشها زي القمر وعودها فرنسواي مشدود وكـ سها طري وزي العسل، بعد شوية تفكير قررت اني هفكـ س لكل اللي فكرت فيه ومش هكلم صاحبي اللي المفروض هقابله لما اوصل وهسيبها زي ما تمشي بس ابقى قريب من الاتنين دول،
الناس كانت بدأت تفوق وتتكلم ف الباص بعد شويه لاننا كنا قربنا من نص الطريق تقريبا ما عدا الخرفان اللي جمبي ده اللي طمني ان نومهم تقيل فعلا
بقيت كل شويه اخطف بصه على العسليه اللي جمبي ووشها اللي زي الملايكه وهي نايمه ومش مصدق ان صباعي كان جوا كـ سها من شويه......
و قعدت افكر في طريقه اقدر اقرب بيها اكتر من الجماعه دول لحد ما وصلنا الرست، طبعا الرست بيكون حاجه كده زي واحه في نص الطريق فيها مطعم واحيانا كافيه صغير، يعتبر on the run ، طبعا كل الناس بتهتم انها تدخل حمام وتشتري حاجات الطريق سواء اكل خفيف او مياه او عصاير،
انا من ساعة ما نزلت عيني مع الجماعه حبايبنا دول لقيتهم راحو ناحية الحمامات بس اتأخرو، اشتريت انا حاجات للطريق بزياده لانيوعارف اني مش هنام علشان الاقي حاجه اتسلي فيها ووقفت ولعت سجاره، سواق الباص الظاهر انه كان ماشي براحه في الطريق وعايز يعوض الوقت ف متاخرش ف الرست وبقى عايز يتحرك، انا لمحت عمر ونور طالعين من عند الحمامات ورايحين يشترو اي حاجه ولاقو ان الناس كلها بتركب الباص بصو لبعض وجريو ناحية الباص طبعا مكنش فيه وقت يشترو اي حاجه،
طبعا ركبو الباص متكدرين وبالذات نور واضح انها مضايقه، لمعت الفكره ف دماغي وقلت هو ده احسن icebreaker
رحت مطلع الحاجات اللي اشتريتها وعزمت عليهم جامد بيها طبعا ف الاول رفضو بشياكه بس انا اصريت وقلت اغلب الناس محدش لحق يشتري حاجه بسبب ان السواق استعجل الكل، جوزها وافق وشكرني اوي ونور فرحت لما اديتها كذا نوع شوكلاه كنت شاريهم لنفسي بس يلا مش مشكله القمر اولي بيهم،
بدأنا ندردش وكانت بدأت الشمس تطلع من بعيد ومنظر الشروق على الطريق بيكون خرافه والبحر جنبنا قعدنا نتفرج وفتحنا الستاير، قعد جوزها يحكيلي انه لازم ييجي شرم مره عالاقل كل سنه وانه بيحبها جدا وانا قلتلو اني كنت جيت مره قبل كده وقعدنا نحَكّي شويه وقلتلو نازل فين قالي بحب فندق كذا وبحجز فيه كل سنه قلتلو ايه ده وانا كمان. انا كنت عامل حسابي لو قالي انه نازل حتى في بيت واحد صاحبه هقوله وانا كمان قالي بجد قلتلو هو اول مره اروحو بس عن ترشيحات كويسه قعد يقولي هيعجبك ده فيه aqua park (ملاهي مائيه) وجواه night club نضيف ، قلتلو تمام وبتاع،
كل فتره كانت نور تتدخل في الكلام مرات من نفسها ومرات لما انا او جوزها نوجه ليها كلام وحسيت انها فرفوشه وروحها حلوه، بعد شويه نقلنا على مواضيع ممله بالنسبه ليها زي الكوره وحاجات زي كده ف هي زهقت وبقت تنام شويه وتقلق شويه
قعدنا نتكلم حوالي الساعه عالاقل حسيت فيها ان جوزها ارتاح ليا وبدأ يكلمني عن حياتو وكده، طبعا شويه الشمس سخنت ف قفلنا الستاير وبقت الدنيا ضلمه تاني وده خلا جوزها بدأ ينعس تاني وريح على الشنطه المفضله ليه طبعا نور كانت زهقت من كلامنا من بدري ونامت
انا مارضيتش اعمل حاجه معاها تاني لانها تعتبر مغفله بس مش نايمه غير الصدف طبعا زي ان السواق ياخد ملف بسرعه ف هي تلمسني واحيانا جوزها اللي يخبط فيا
طبعا انا حللت تأخيرها ف التويلت وانهم ملحقتوش يشترو حاجه بانها اتفاجئت لما صحيت ان الاندر بتاعها غرقان وانها جابتهم وهي نايمه هي اكيد شايله واحده زياده ف شنطتها وغيرته
المهم بعد كام ساعه وصلنا محطة الاتوبيس اللي ف شرم،
الفندق اللي هما نازلين فيه كويس بس مشكلته ف مكان اسمه الهضبه بعيد
بعد ما نزلنا واخدنا شنطنا لقيت عمر بيقترح عليا ناخد تاكـ سي سوا لحد الفندق و( وده طبيعي لان المكان بعيد)
اتفقنا مع تاكـ سي وكل حاجه بس اتحطينا ف مشكله، ان شنطنا انا وهما كتيره ومساحة شنطة التاكـ سي مش هتكفي ف لازم نحط شويه من الشنط ع الكنبه ورا،
و ده لخبط الدنيا وخلا السواق يقول الحمل ورا كتير يا جماعه وخلي اللي يركبو ورا اللي جسمهم رفيع، طبعا يقصدني انا ونور، طبعا هو افتكر اني اخو جوزها او اخوها بما اننا مع بعض،
و لحسن حظي ده اللي حصل لاننا كلنا تعبانين من السفر وعايزين نوصل الفندق وناخد شاور ونريح ومحدش قادر يناهد او قادرين ندور ع تاكـ سي غيره، ف انا ركبت جوا على الكنبه جمب الشنط ونور ركبت جمب الشباك (تاني)
السواق كان غشيم زي ما يكون مش فايق او سارق العربيه اساسا عمال يجري وياخد ملفات بسرعه ورجله تقيله ع المطبات خلانا حاسين اننا في الملاهي، ومع الشنط كنت انا ونور لازقين كتف ف كتف اساسا كاننا ف طابور جيش، ومع الهبد بقت رجلي لازقه ف فخادها وكل شويه واحد فينا يخبط ف التاني بسبب الملفات، والسواق عمال يتكلم مع عمر ف اي هري قدام ومحدش فيهم واخد بالو مننمنناا، نور مكنتش واخده بالها انها كل مره جسمها يترمي عليا كانت ايدي بتبقى مستنيه بـ زازها، دي كمان كانت بتعتذر حست اني مضايق
و انا طبعا كنت هايص وقفشت لحد ما بتاعي وقف، وانا لما كنت بترمي عليها كنت بعمل نفسي بمد ايدي اسند ع اي حاجه وبمسك فخدتها كنت بلاقي نفسي ماسك حتة ملبن، مره ف التانيه نور بقت تميل عليا وتخبط ف ز بي اللي بقي واقف جوا الميلتون حجر وباين اوي، مره ف التانيه بقت تبصله من تحت لتحت، وحسيت انها ف مره عملت نفسها بتسند عليه من غير قصد بكف ايدها ومسكته جزء من الثانيه بتشوف صلابته،
طبعا انا عرفت انها ترجمت ازاي جابتهم ع نفسها وهي نايمه لاني كنت جمبها ف الباص وواضح اني هايج عليها، واتعجبت ازاي واحد زيي لسه صغير ف السن قدر يوصلها لشهوتها وهي نايمه ومن غير ما اصحيها او جوزها ياخد باله وفي مكان ضيق زي الباص، حسيت انها فكرت ف كده لانه بعدها دفاعها قل، او سابت جسمها بمعني اصح، بقينا عمالين نخبط ف بعض انا وهي رايح جي.
و السواق قدام ملا دماغ جوزها رغي لدرجة انه صعب عليا
نور بدأت تحس بلمسات ايدي على صدرها وضغط رجلي ع فخدها وحست بالهيـ جان اللي جوايا واني مستعد انط عليها ف اي لحظه وز بي واقف حجر اساسا، لقيتها ابتسمت بسرعه وشالت الابتسامه تاني عرفت ان الفكره عجبتها ان جوزها راكب قدام مش حاسس بحاجه وهي بيتهتك عرضها ورا،
فضلت اقفش ف بـ زازها مع كل فرصه وبالايد التانيه بدات اسند ع فخدها واقرب شويه شويه من كـ سها، ف الاول خدت جمب ناحية الشباك وقفلت رجليها شويه ( لكن هو فعلا مفيش مكان)، لكن بعدها فكرت وبدات ترخي نفسها تاني،
طبعا انا كل شويه ايدي بتزحف اكتر لجوه ناحية الكنز لحد ما لقيت بعد شويه ان كف ايدي فوق كـ سها عند العانه، وطبعا البنطلون خفيف وانا حسيت بشق كـ سها تحت ايدي، بدأت امشي صباعي الوسطاني من فوق الهدوم طالع نازل ع كـ سها
و فضلت شغال كده لحد ما لقيتها مبقتش عارفه تقعد مكانها وعماله تتحرك، نزلت بصباعين وبقيت ادلك كـ سها بشكل دائري كأنها بتضرب سبعه ونص وبقيت اركز عال زنـ بور،
هي بدأت تبقى مش مرتاحه خالص عايزه تتكلم او تتاوه، لكن طبعا الخلاط اللي مقعدنا فيه السواق ساعد ان محدش ياخد باله من اللي بيحصل بالذات جوزها اللي السواق زي ما يكون قاصد يخدمني وشغال رغي
شويه حسيت ان ايدها بترتعش عايزه تمدها وتمسك ايدي عرفت انها قربت تجيب ، رحت بشويش رافع صوابعي لفوق لحد اول البنطلون ( البنطلون ده تعب معايا النهارده ) ، هي بصتلي بقلق رحت باصصلها جامد حسيتها اتخطفت بصت قدامها تاني ناحية جوزها لقت انه بيبصلها ف مراية الجمب وبيبتسم لها، فهمت انه بيتطمن عليها او بيقولها انا صدعت
هي ابتسمت برضو والمسكين ميعرفش ان ابتسامتها بسبب انها بتتخيل ان كـ سها بيتهتك عرضه وانت ولا هن
و ممكن اللي هيجها فكرة ان حد غيرها بيلعب فيها وهي مش خايفه لان جوزها قدامها بعشره سنتي وهي واخده من وجوده الأمان وف نفس الوقت هو مش عارف وهي واخده راحتها
المهم انا نزلت صوابعي وخدت بالي ان السواق سكت وعرفت ان جوزها ممكن يبص لورا ف خدت شنطه صغيره ع حجري بداري ز بري اللي بقى باين، وف نفس الوقت بداري دراعي اللي ممدود جوا بنطلون القمر
طبعا دخلت ايدي لقيت كـ سها لزج وغرقان سوايل، هيـ جانها دلوقتي ظ£ اضعاف وهي نايمه، ده كويس انها ماسكه نفسها،
شويه اتطمنت ان السواق مركز ف الطريق وجوزها مسك موبايله،
بدات اخد كـ سها طالع نازل بصوابعي واعمل دواير وادعك زنـ بورها، لما لقيتها ساكته ومبسوطه رحت رشقت صباعي لحد اول عقله جوا خرم كـ سها وبدات انـ يكها بيه، لقيت كـ سها غرقان وخفت صباعي يجري لجوه تروح مصوته، شويه ولقيتها بتقفل رجلها على ايدي ووشها احمر وعنيها بترتعش كأنها عايزه تصوت بس ساكته بالعافيه،
اللقطه دي خد باله منها سواق التاكـ سي ف المرايه وبس جوزها كان لسه مشغول مع موبايله.
المهم نور فضلت ترتعش شويه وانا سرعت من نـ يك كـ سها بصباعي مره واحده لقيت جوزها بيكح ولقيتها بتتنفض وبتنزل عسل كـ سها،
عسلها كان شغال ينزل مش بيوقف لدرجة اني قلت ف نفسي ان هدومها والتاكسي هيغرقو وهنتفضح كلنا دلوقتي
الصراحه استغربت اشمعنا هي نزلت لما انت كحيت، هي غالبا ساعتها افتكرت انك موجود وده هيجها اكتر
ببص قدامنا لقيت انه خلاص داخلين ع الاوتيل،
بايدي الشمال بسرعه طلعت منديلين من جيبي وحطيتهم ف ايدها وسحبت ايدي الغرقانه عسل من كـ س نور بشويش.
هي اول ما طلعت ايدي دخلت المناديل على كـ سها تنشفه،
و انا وقعت موبايلي علشان اميل اجيبه واغطي عليها وهي بتنشف نفسها وفخادها من العسل
المهم نور نشفت كـ سها ورمت المنديل ف شنطة ايدها، وانا بدأت اهدي نفسي عشان بتاعي المسكين اللي وقف مرتين من غير ما ينزل ده يهدي شويه
ووصلنا الاوتيل ( لا حاجه فخمه فعلا)، نزلت نور وعمر ياخدو الشنط من ورا وانا رحت احاسب السواق ع المبلغ اللي اتفقنا عليه ف الموقف لقيته عايز اكتر بقوله ليه لقيته بص على نور وبصلي وضحك، قربت منه عشان عمر مياخدش باله وقفلت وشي وقلتله انت عبيط ولا ايه؟ قال يا باشا اللي تشوفه
قلتله ملكش عندي غير اللي اتفقنا عليه، بس خد مني الزياده دي مش عشان اللي قلتو، عشان هعوزك بعدين، فرح اوي واداني رقم تليفونه وقال بصوت عالي ده رقمي لو حبيت تنزل خليج نعمه او اي مكان رن عليا قلتلو ماشي يسطا.
كان عمر ونور نزلو كل الشنط، والسواق ركب عربيته وقبل ما يمشي بصلي وقالي إنچوي وضحك واتحرك بالعربيه، بصيت بقلق ناحية عمر لقيته بيبصلي....... التفاعل عشان باقي الأجزاء
مفيش تفاعل خالص 😏
 
  • عجبني
  • نار ياحبيبي نار
التفاعلات: Mike75, القطة الشقية, MADAM SOSO و 8 آخرين
تجنن
 
  • عجبني
  • جامد
التفاعلات: Mike75 و نزيه الخاطر
حسه اني قرياها قبل كدا
 
  • عجبني
التفاعلات: Ahmaadd, kakashi ftf, صعيدي راقي و 2 آخرين
جميله كمل القصه
 
تغلق للتكرار وتنقل لسلة المهملات
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%