NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

كهف الاسرار

نسوانجى بادئ الطريق
عضو
إنضم
14 فبراير 2024
المشاركات
18
مستوى التفاعل
41
نقاط
335
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
في البدايه احب اعرفكم ان القصه دي قصه مش حقيقيه دي قصه من تاليفي و من خيالي و دي اول تجربة كتابه ليا و اتمنى تعجبكم ♥♥ و شخصيات القصه انا سامح و هبه اختي و مروة صاحبتها و وائل اخو مروة و اعمرنا هتعرفوها خلال القصه القصه بتبدا لما كنت مع مروه صاحبتي مروه بنت شمال قوي بتحب الشرمطه وبتحب المنياكه دائما هايجه مروه وانا نايم معاها بنيكها وعشان اسخن الدنيا شويه بدات اجيب لها سيره اخوها بدات اقول لها كنت بلاقيها بتهيج قوي عشان كنت بقول لها تخيلي اخوك حاطط ايده على كسك وبيلعب فيه زي ما انا بلعب تخيلي لو انتي ماسكه زبراخوك امسكيه كده العبي فيه تعالي مصي لاخوكي يلا اخوكي هايج عليكي قوي قوي وهي مع الوقت مع الكلام ده على سيره اخوها ومع الوقت بدأت كمان تجيب سيره اختي بتقول لي تخيلني اختك اختك هبه فجاه لقيت نفسي بهيج قوي زبري بيشد جدا كنت هايج جدا لما تلاقيتني بهيج بدات تتكلم اكثر تقولي اختك جسمها حلوه قوي وانها نفسها تنام مع اختي نفسها تلعب في جسمها واختي تلعب لها هي اصلا مروه دي كانت جايه في اي حاجه فيها روح وكنت بهيج اكثر واكثر على سيره اختي وكنت بتخيل مروه فعلا ان هي اختي كنت بعمل فيها كل حاجه نفسي اعملها من هنا بدات التفت ان اختي فعلا حلوه جسمها جميل قوي هي مش تخينه ولا رفيعه هي وزنها حوالي 70 وطولها 171 شعرها ناعم وطويل واصل لفوق طيزها شويه انا عندي ٢٩ سنه و اختي ٢٧ سنه و مطلقه بدات بعد كده ان انا ارعيب اختي ابص عليها وعلى لبسها كنت حتى بدخل عليها وهي نايمه واقعد اتفرج على جسمها والعب في زبري بدات ابص عليها وهي في الحمام كمان كان شكلها وهي خارجه بعد الدش يجنن وشعرها مبلول كنت بهيج قوي اختي بدات تلاحظ هيجاني بدات تلاحظ نظراتي ليها و هزاري معها بايدي كثير ودائما كنت بحاول اخبط ايدي في بزازه بزازها كانت طريه قوي جسمها فعلا يجنن نسيت اقول لكم ان مروه اصلا كانت صاحبه اختي ويعرفوا بعض كويس جدا في يوم وانا مع مروه نايم فوقيها وبنيكها قالت لي هوريك حاجه هتهيجك قوي افتكرت ان هي هتوريني فيديو وهي بتلعب في نفسها ولا هتوريني واحده صاحبتها عاديه وانا زبري في كسها ولقيتها تفتح لي فيديو لاختي وهي عريانه تلعب في كسها وبزازها وكانت هايجه قوي تعبيرات وشها و هي هايجه كانت تجنن وكانت عماله تلعب في كسها جامد كانت عماله تبعبص نفسها وبعدين فضلت تقفش في بزازها جامد وعماله تقرص لحلامتها قوي وتشدها لبره وتضرب على كسها جامد بايديها كانت في منتهى الهيجان لقيت نفسي بهيج قوي والمفروض ان انا اتعصب ان اختي متصوره كده بس بجد لقيت زبري بيشد اكثر ولقيت نفسي بهيح اكثر وشايف مروه على انها اختي هبهبس الغريب اني شايف اختي متصورة لحد بالشكل ده و كان اكتر حاجه بتدور في تفكيري هي يترى متصورة لمين هل مثلا هي بتنام مع مروة و متصورلها و لا متصورة لواحد و ده هيجني اكتر و اكتر و فضلت ارزع زبري في كس مروة جاااامد و هي تصرخ و تقولي شايف اختك المتناكه و هي بتتشرمط شايف بتلعب في نفسها ازاي و من كتر الهيجان مروة جاوبت على سؤالي و اللي بيدور في دماغي من غير ما أسئله و غلطت بلسانها و هي هايجه و قالت امال لو شوفتها بتتنطت على زبر وائل اخويا شكلها يهيييج اوووي و هنا انا فهمت.. فهمت ان اختي بتتناك من وائل اخو مروة و ده عنده ٢٠ سنه و بعد ما جبتهم و كانت مروة جابتهم ٣ مرات سألتها .. قوليلي بصراحه يا مروة هي هبه فعلا بتتناك من وائل؟ قولي الصراحه و مش هزعل و لقيت مروة بتقولي انا عارفه انك مش هتزعل و انك هتهيج اوووي و اه يا سامح و ده اسمي.. وائل بينيك هبه و انا كتييير بتفرج عليهم من غير ما يحسوا بيا من شيش البلكونه و عشان تكونوا عارفين البلكونه دي موصله اوضة مروة بأوضة وائل يعني مروة تقدر تدخل البلكونه و تشوف اوضة وائل منها لو الستارة مش مقفوله اوي و وائل كمان يقدر يتجسس على اخته مروة منها و عشان كده كانت مروة بتتفرج على وائل اخوها و هو بينيك اختي في سريرة و لما قالتلي كده لقيت زبري بيقف تاني و مروة قالتلي شوفت انت زوبرك وقف على سيرة اختك و هي بتتناك من اخويا يا عرص و اول ما قالت كلمة عرص زبري شد اكتر و قامت مروة ضحكه ضحكة شرمطه و قالتلي.. نفسك تشوف اختك و هي بتتناك و بتتشرمط؟ قولتها ياااريت نفسي اوووي .. انا مستغرب نفسي اووي يا مروة و اني اهيح لما اعرف ان اختي شرموطه و المفروض اتعصب و اقلب الدنيا بس سؤال يا مروة .. انتي حيبتي الفيديو دة منين .. قالتلي اختك بعتاه لاخويا و انا فتحت تليفونه ببصمة ايده و هو نايم و اخدت الفيديو قولتلها ده انتي شطانه قالتلي انتي لسه ماشوفتش شايطانتي على حق انا اللي هخليك تحقق كل اللي نفسك فيه و كل احلامك يا عرص يا هايج على اختك المتناكه و ساعتها هجمت على مروة و نكتها نيكه ولا في الاحلام و كنت و انا بنيكها و زوبري في طيزها بتقولي نيك يا عرص على اختك نيك اختك المتناكه يا ابن المومس نيك لغاية ما جبتهم في طيزها و بعدها لما روحت مابقتش قادر اشيل عيني من على جسم اختي هبه و كل لما ابوصلها اتخيلها بتتنطت على زبر وائل و في يوم اختي قالت ان واحده صاحبتها عايزة تشتري هدوم و عايزاها معاها عشان بتحب ذوقها في الهدوم و نزلت اختي و بعدها بربع ساعه لقيت مروة بتتصل بيا و بتقولي تعلالي البيت بسرعه و انا قولت لنفسي تلاقيها هايجه و البيت فاضي و فعلا نزلت روحتلها و انا طالع كلمتها و قولتلها افتحي الباب و احنا كنا متعودين لو حد فينا رايح للتاني بيته يكلمه و هو طالع عشان يفتحله الباب و مايقفش على السلم كتير و دخلت بيت مروة و لقيتها بتشدني بعد ما قفلت الباب و رايحه على اوضتها و منها على البلكونهو شدتني لغاية الشيش بتاع اوضة اخوها و هنا شوفت اختي هبه و هي عريانه خااالص و ماسكة زوبر وائل بتمصه ساعتها حسيت باحساس غريييب جداا حسيت اني معرص و وسخ اووي بس الغريب ان الاحساس ده بسطني و هيجني اوووي و لقيت نروة نازله على ركبها في البلكونه و هنا ساكنين في الدور الاخير في برج عالي فمحدش يقدر يكشف البلكونه و بتفتحلي البنطلون ة بتطلع زوبري و بتنصلي و انا شابف اختي بتمص لاخوها و بتكلمني بصوت واكي جدا و بتقولي اختك بتعرف تمص الازبار حلو اوي و بعدين اختي نامت على ضهرها و وائل بدأ يلحسلها كسها و يرفه طيزها و يلحس خرم طيزها و في نفس الوقت. مروة عنلت زي اختي و نامت على ضهرها و انا بلحسلها كسها و طيزها بالظبط زي ما وائل بيعمل في اختي و مروة بتقولي شابف اخويا بيلخس كس اختك الشرموطه ازاي اخويا هينيك اختك زي ما انت بتنكني ااااااه نفسي نبقى جنبهم على السرير ديلوقتي عايزة اتناك قدام اخويا اااااه و انا نازل لحس في كسها و خرم طيزها و بعدين وائل راح قايم و جايب زبره على كس اختي و بيدخلهةفي كس اختي اااه في زبر بيدخل ديلوقتي قي كس اختي اختي بتتناك في الحرام و شايفها هايجه موووت و انا في نفس اللحظه كنت بدخل زبري في كس مروة و انا بقولها بنيكك يا شرموطه زي ما اخوكي بينيك اختي اللبوة اختي طلعت قحبه اوووي و بتحب الازبار ااااه و بعدها وائل غير الوضع و نام على ضهرة و اختي ركبت على زبرة و بتتنطت عليه و اخيرا شوفت اكتر وضع كان نفسي اشوف اختي فيه و هي راكبه على الزبر و بتتنطت و بزازها بتتنطت معاها و انا كمان غيرت لنفس الوضع و مروة ركبت فوقي و بتطلع و بتنزل على زبري و بتقولي اخويا بينك اختك يا عرص .. اخويا بينيك شرفك زي ما انت بتنيك شرفة يا ابن المتناكه احححا زبرك بيكبر اوووي في كسي يا معرص على اختك اااااه و كل ده طبعا بصوت واطي جداا لغاية ما انا وائل جبنا لبنا مع بعض انا جبت لبني في بق اخته زي ما هو جاب لبنه في بق اختي و خلصنا نيك على كده و اختي بدأت تلبس و انا لبست بسرعه و نزلت سبقتها على البيت و كلمت مروة قولتلها ابعتيلي الفيلم بتاع اختي حالا و فعلا مروة بعتتلي الفيلم على التليحرام و لما روحت البيت كانت الساعه لسه ٦ المغرب و امي في النادي و ابويا في الشغل مابيرجعش قبل الساعه ١٢ بليل و اول ما اختي دخلت البيت و قفلت الباب قمت حتري عليها و ماسكها من شعرها و سحبتها على اوضتها و هي بتصرخ و بتخبط فيا و بتقولي في ايه مالك في ايه قولتلها عايزة تعرفي في ايه يا شرموطه اتا هعرفك في ايه و قمت مطلع موبايلي و كنت نزلت الفيلم على الفون و شغلتهولها و هي اتصدمت و انا فضلت الطش فيها بالاقلام و اقولها بتتشرمطي يا متناكه و بتتناكي من مين اعارفي طبعا انا عملت نفسي مش عارف عشان ماحبش مروة في الصورة و انا عمال اضرب فيها و قمت مقطع القميص اللي كانت لابساه و شدتلها الجيبه و كاني بضربها و بعاقبها على انها شرموطه و هي بتصرخ و لقيت نفسي بهجم على بزازها من فوق السوتيات و بابوس فيها و بقفش في بزازها جاااامد و هي بتزوقني و مش قادرة علبا و قمت قاطع السوتيان و بزاز اختي بات قدامي كلها بحلمتها و و هجمت على حلمتها الشمال بمص فيها و هي بتحاول تقاوم و مع الوقت حسيت ان حلمتها بتشد و بتقف و مقوتها بقت مش حقيقيه و ايدي التانية ماسكه البز اليمين و عمال اقفش فيه و اقرص حلمته و و نزلت ايدي مع على بزها و انا بمص حلمت اختي هبه لغاية بيت رجليها و هي ضامه رجلها و اتا بدخل ايدي بيت قخادها بالعافيه لغاية ما دخلت على كس اختي من فوق الكيلوت و بنص حلناتها و ببدل بينهم و هنا مقاومة اختي انهارة تمامااا و فتحتلي رجلها و فضلت ادعك جامد و بدأت اسمع اهات اختي و انها هاجت زنقتها في الدولاب بعد ما شيلت السوتيان من عليها خالص و غبنا مع بعض في بوسه ودتني لعالم تاني كنت بمص شفايفها و لسانها و هي تمص شفايفي و لساني و افضل ادخل لساني في بوقها كاني بنيك بوق اختي بلساني ولقيت اختي بتزقني من كتافي لتحت و نزلت على ركبي قدام اختي و فتحت رجلها و قومت مقلعها الكيلوت و هجمت على كسها اللي كانت شفايفه كبييرة و مدلدله و زنبورها احمر وواقف اوووي و كنت باكل كس اختي اكل و حاسس اني مش في الدنيا و لقيت اختي بتقولي الحس كمااان الخس كس اختك المتناكه ريحني و متعني و انا هقولك على كل حاجه و فضلت ادخل لساني في خرم كسهاو ارجع اكل قي زنبورها و امص شفايف كسها و اعضهم لغاية ما جابتهم في بقي و شربت لبن اختي و قومت كالع بايسها من شفايفها عشان ادوقها طعم كسها و لبنها و هي قالتلي لبن مسي طعمه حلو اوووي ايه رايك في كعم كس اختك الشرموطه و قالت كده و زبري شد اكتر و اكتر و انا قولتلها اختي الشرموطه المتناكه من الازبار تجنن في كل حاحه فيها قالتلي يعتي انت هايج عشان انا بتناك من ازبار الرجاله؟ و كنت ببوسها في رقبتها وقتها و انا كاير ورديت عليها بدون اي وعي و كل اللي مسيكر عليا الهيجان و الشهوة و قولتلها انا هايج قوي عشان انتي متناكه و نفسي اشوفك بتتناكي و تتشرمطي قداني و انا اعرص عليكي اااااه يا مومس لقيت اختي هاجت اكتر و زقتني على السرير بتاعها و قلعتني التيشيرت و قامت فكالي البنطلون و منزلاه مع البوكسر مرة وحده و زبري اتنطر قدام عنيها و قلعتني خالص و مسكت زبري تلحس راسه بلسانها دواير حوالين راس زبري و تنزل بلسانها على عمود زبري لغاية ما توصل لبضاني و تبدأ تمص فيهم و هي ماسكه زوبري بايد و ايدها التانية بتحسس على فخدي و جنب طيزي اختي زقتني لورا شوية و خلتني اتني رجلي هلى شكل ٨ و ورجعت تاكل بضاني و هي بتلعب في زوبري بايدها و انا اقولها مصي بضاني كمان يا شرموطه كوليها يا لبوة اااه و لقيتها بتنزل بلسانها على الحته اللي بين بضاني و طيزي و بتلحسها و لقتني بترعش فعرفت اني ههيج اكتر و اكتر من طيزي و نزلت بلسانها على طيزي تلحسها من برة و هي بتلعب في زبري و قالتلي ارفع رجلك لفوق و فتحت طيزي بايدها الاتنين و بتلحس خرم طيزي بلسانها و بتدخل لسانها في طيزي و انا بدأت اتأوووة زي المرة المتناكه و تف على خرم طيزي و ترجع تشفطه بصوت عالي زي اليابانين و رجعت تاني على زبري بعد ما غرقت طيزي و قالتلي خليك رافع رجلك و اخدت راس زبري في بقها و بدأت تمص الراس بس و صابعها بيقرب على خرم طيزي بدأت تلعب في طيزي و كل ما تدخل حته اكبر من زبري في بقها تزود العب بصابعها على خرم طيزي و حواليه لغاية ما دخلت زبري كله للبضان في بقها و في نفس اللحظه كانت مدخله عقلة من صابعها في طيزي و خرجت زبري تاني من بوقها و بدأت تمص فيه و كل ما تمص اكتر كل ما صابع اختي يدخل في طيزي اكتر لغاية ما دخلت صابعها كله و بصتلي في عيني و قالتلي انتا بقيت شرموطه زي اختك يا معرص و بدأت تنيكني في طيزي بصابعها جامد و هي بتمصلي و انا عمال اتأوووة زي الشراميط و اقولها ايوة انا شرموطه انا متناكه انا خوول انا عرص على شرف اختي القحبه ااااااه نيكي نكيني بصتبعك اوووي و انتي بتمصي زبري و بعدين قامت قايمه من فوقي و حطت صابعها اللي كان في طيزي في بوقي و قالتلي دوق طعم طيزك يا عرص.. مش عايز تنيك اختك يا متناك؟ قومت هاجم عليها و منيمها على ضهرها و قمت مدخل راس زبري في كسها و بدأت ادخله وحده وحده براحه لغاية ما وصل لنص زبري و ثبت على كده و نزلت عليها اخدت شفايفها في بوسه و ازل ريقي في بوقها و هي ترجع ترجعه في بوقي تاني و قمت رازع اللي باقي من زوبري مرة وحده فيكسها و بدأت انيك فيها و اقولها مش اخوكي كان اولي نن زمان بالشرمكه دي من الغريب قالتلي و ماله لما امتع اخويا و امتع الغريب كمان و اخويا الهول يعرص عليا مش انت نفسك تشوف اختك داخل في كسها زوبر راحل تاتي مش انت عرص و بتحب تعرص على شرفك يا ابن المتناكه تلاقي ماما كمان ديلوقتي مش في النادي و تلاقيها في شقه راحل بينيكها اااااه نفسي اتناك انا و ماما على سرير واحد و انت تقف تلعب في زوبرك قدامنا و احنا بنتناك خخخخخخ نيكني يا خول نيكني يا شرموك لو مابتعرفش تنيك هاتلي حد من صحابك يكفني يكيف كس و كيز اختك المتناكه يا ابن البوة اختك بتحب الازبار اوووي و بتحب تتناك اوي هاتحيبلي صحابك ينكوني؟ هتعرص على اختك و متناك و هنا قمت مخرج زوبري من كسها و قلبتها في وضع الكلبه و حيت وراها و ظبكت زوبري على خرم طيزها اللي لقيته واسع و بينبض نزلت لحس في خرم كيزها و ادخل لساني فيه و انا بدعك في كسها من ورا و هي تصرخ و تشخر خخخخخخ و تقولي كمان يا ابن سامية الشرموطه و ده اسم امي و دخلت صابع في كيزها دخل بسهوله جدا و دخلت التاتي و التالت و انا باكل كسها من ورا و بضرب طيزها بايدي و بعدين قومت مسكت زوبري و تفيت عليه و غرقت خرم طيزها تفافه هي كمان و حكيط زوبري في طيزها و قصدت اني ارزعه عشان هر تعرف اني سايبها تعمل فيا اللي هي عايزاه بمزاجي و وقت ما اعوز اتا اللي اسيطر هقدر اعمل كده و بدات انيك في طيزها و مسكت شعرها الناعم الطويل و لفيته على ايدي و بدأت ارزع زوبري في كيز اختي جااامد و اقولها اتناكي و اتكيفي يا بنت الشرموطه يا مومس طالعه متناكه لامك و طبعا مل الكلام على ماما ده للتهيح بيني و بين اختي لكن ماكناش نعرف انها شرموكه بجد المهم فضلت ارزع زوبري في طيز اختي جامد و اشد شعرها و اضربها على طيزها لغاية ما بقت لوت الدم و سوخنه مولعه و خرم كيز اختي بيستقبل زوبري بكل سعاده و متعه و اقولها انتي اختي المتناكه الشرموكه اللي بتلعب في ازبار الرجاله و تنصلهم و ينكوها و اااااه انا اختي نبولة الرجاله انتي لبوووة يا هبه يا بنت الموومس انا هنيكي و هتيك ماما و هتيك كل نسوان العيله يا بنت المتناكه احححخا هجيبهم احيبهم فين يا وسخه اجيبهم فين يا رخيصه قالتلي هتهم في طيزي هاتهم في طيزي اختك بتعشق البن في طيزها اختك الشرموطه طيزها ياما اتملت بلبن الرجاله خخخخخخخخلغاية ما جبتهم في طيزها و لقيتها لفت و مسكت زوبري و فضلت تنص فيه و تنضفه باستمتاع و دي كانت بدايتي و لسه تكمله اجزاء تانية و مل جزء في مفاجأه بس عايزين نشوف التفاعل و لو حد عنده اي تقد او تعليق بشكل محترم هكون مبسوط و بعيدها تاتي القصه ظي خياليه و انا مابعملش حاجه من ديه مع اهلي بجد بس ده كله مجرد خيال اشوفكم الجزء اللي جاي باااي
 
  • عجبني
  • حبيته
التفاعلات: الامير العراقي, الدنيا وحشه, ماجي و شخص آخر
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%