NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

سامي ابن ليندا

نسوانجى بادئ الطريق
عضو
إنضم
2 أغسطس 2023
المشاركات
18
مستوى التفاعل
88
نقاط
77
الجنس
ذكر
الدولة
syria
توجه جنسي
ثنائي الميل
أمي ليندا ذات ٤٥ عام و صاحبة الجسد المثير و التي كثيرا ما تهتم بجسدها و نظافته و جماله و ابقاءه ناعما كانت تقوم اسبوعيا بإزالة الشعر عن جسدها و كانت جارتنا أم خالد البالغة من العمر ٥٦ عاما تأتي الى أمي اسبوعيا لتنظيف جسدها و في أحدى المرات كنت خارج المنزل و عند عودتي رأيت أمي جالسه مع جارتنا أم خالد فعرفت أنها أتيه لتنظيف جسد فسلمت عليها و اعتذرت منها بأني متعب و ذاهب للنوم و كان لدي رغبة لمشاهدة أم خالد كيف تقوم بتنظيف جسد أمي ليندا فدخلت غرفتي و صرت اراقبهما حيث كانت تجلس أم خالد مع أمي في الصالون و كانت امي ترتدي روب نوم قصير و أم خالد تجلس بحانب أمي واضعة يدها على فخذ أمي الأبيض تتحسس فخدها و تقول لها حابه تتنضفي يا ليندا او نأجلها للأسبوع الحاي لأن مش باين انك محتاحه تنضيف و هي تتحس فخاد أمي فقالت لها أمي معليش يا أم خالد انتي تعرفي عادتي أنا كل اسبوع أحب اتنضف فقالت لها أم خالد متتعملي تنضفي حالك يا منتاكه صرلي دهر و أنا بنضفك لازم تكون بتنضفي نفسك لوحدك قالت لها أمي معليش يا أم خالد انا متعوده عليكي و مش بقدر انضف حالي كويس زي ما انتي تنضفيني و تهتمي فيا قالت لها أم خالد طيب يلا قومي يا شرموطه نشوف شغلنا و قامت أمي مع أم خالد لتدخل غرفتها و كانت أم خالد تضع يدها على طيز أمي و تمسكها و تقول لها ايه الاخبار يا ليندا طيزك صايره بتكبر و حلوه فصارت أمي تضحك و دخلت أم خالد الغرفة مع أمي و تبعتهم لأعرف ماذا سيحصل بينهم في الغرفة و كانت أمي ترتدي روب نوم قامت بخلعه و بقيت بالكيلوت فقط و طلبت أم خالد من أمي خلع كيلوتها لتبقى أمي عاريه بينما كانت أم خالد تعد العجينه لتنضيف أمي ثم بدأت أم خالد تتفحص جسد أمي و قالت لها انتي محتاجه يا ليندا نشيل شعر عن فخادك و كسك و تحت ابطك و استلقت أمي على السرير عارية و أم خالد ابتدأت تزيل الشعر عن فخاد أمي و تستحسن حسد امي و تقول لها ان جسدك هو الجسد الذي يرغب فيه معظم الرجال و أنتي تحققي المتعه لأي رجل يبحث عن النيك بما تملكيه من جسد مغري و قالت أم خالد لأمي أن لديها أخوها يبحث عن عروس و لو كانت غير متزوجه او مطلقه لكانت احضرت أخوها عليها للزواج منها فسألت أمي عن عمر و اسم أخوها قالت ان اسمه مروان و عمره ٣٤ سنه فقالت أمي أنا أكبر منه بحوالي ١١ عاما على الزواج منه فقالت أم خالد ليست مهما عند أخي العمر المهم عنده هي مواصفات المرأه التي يبحث عنها تنطبق عليكي و أنتي يا ليندا لم تقطعك الدورة فيمكن لأخي أن يقوم بنيكك و تحبيلك و الانجاب منك فقالت امي لو كنت غير متزوجه كنت تزوجت من أخوكي فقالت لها أم خالد افتحي فخادك يا منتاكه عشان نضف كسك ففتحت أمي فخادها و صارت أمي خالد تنضف كس أمي و تنزع عنه الشعر و أثناء نزع الشعر عن كسها كان امي تصرخ من الالم و أم خالد تقول لها بس يا شرموطه يا قحبة زب جوزي ابو خالد بكسك و زب ابني خالد في طيزك و ازباب أهل العمارة كلهم في طيزك و كسك يا منتاكه حتى انتهت من تنظيف كسها نضفت لها تحت ابطها ثم قالت لأمي دعيني القي نظره على طيزك فاخدت امي وضعية الكلب على السرير و أم خالد تفتح طياز أمي و تقول لها يا سلام يا ليندا على الطيز الحلوه يا سلام يا شرموطه يا ليندا على النيك و حلاوة النيك من طيزك و كسك و نضفت طيز أمي و قامت أم خالد بلف امي بالمنشفه و أخذها الى الحمام لتقوم يتحمميها حيث و ضعتها عارية في الحمام و كانت تقوم بتلييف بزاز و كس و طيز أمي و ادخال اصابعها في طيز و كس أمي و اللعب في بزازها و شد حلماتها و كلما قامت امي بالصراخ تقوم بضربها على طيزها و تقول لها بس يا ليندا هلا الجيران يسمعوكي و يقولو الشرموطه ليندا عندها رجال عم تنيكها و بعد أن انهت تحميم أمي لفتها بالمنشفه و أخذتها غرفة نومها حيث قامت بتجيف جسد امي و وضع الكريم على بزاز أمي و تدليك بزازها و وضع بودره اسفل ابط أمي و على كسها و طيزها و فركها جيدا ثم قالت لأمي الأن انتهيت منكي يا ليندا يا حبيبتي و كسك و طيزك و بزازك و حسمك بقول جاهزين للنيك من أي زبر فتشكرتها أمي و غادرت ام خالد .

يتبع ......
 
  • عجبني
  • حبيته
  • نار ياحبيبي نار
التفاعلات: دكتورنسوانجى87, himaa mohsen, ahmd 1 و 16 آخرين
امك فاجره علي كده
 
أمي ليندا ذات ٤٥ عام و صاحبة الجسد المثير و التي كثيرا ما تهتم بجسدها و نظافته و جماله و ابقاءه ناعما كانت تقوم اسبوعيا بإزالة الشعر عن جسدها و كانت جارتنا أم خالد البالغة من العمر ٥٦ عاما تأتي الى أمي اسبوعيا لتنظيف جسدها و في أحدى المرات كنت خارج المنزل و عند عودتي رأيت أمي جالسه مع جارتنا أم خالد فعرفت أنها أتيه لتنظيف جسد فسلمت عليها و اعتذرت منها بأني متعب و ذاهب للنوم و كان لدي رغبة لمشاهدة أم خالد كيف تقوم بتنظيف جسد أمي ليندا فدخلت غرفتي و صرت اراقبهما حيث كانت تجلس أم خالد مع أمي في الصالون و كانت امي ترتدي روب نوم قصير و أم خالد تجلس بحانب أمي واضعة يدها على فخذ أمي الأبيض تتحسس فخدها و تقول لها حابه تتنضفي يا ليندا او نأجلها للأسبوع الحاي لأن مش باين انك محتاحه تنضيف و هي تتحس فخاد أمي فقالت لها أمي معليش يا أم خالد انتي تعرفي عادتي أنا كل اسبوع أحب اتنضف فقالت لها أم خالد متتعملي تنضفي حالك يا منتاكه صرلي دهر و أنا بنضفك لازم تكون بتنضفي نفسك لوحدك قالت لها أمي معليش يا أم خالد انا متعوده عليكي و مش بقدر انضف حالي كويس زي ما انتي تنضفيني و تهتمي فيا قالت لها أم خالد طيب يلا قومي يا شرموطه نشوف شغلنا و قامت أمي مع أم خالد لتدخل غرفتها و كانت أم خالد تضع يدها على طيز أمي و تمسكها و تقول لها ايه الاخبار يا ليندا طيزك صايره بتكبر و حلوه فصارت أمي تضحك و دخلت أم خالد الغرفة مع أمي و تبعتهم لأعرف ماذا سيحصل بينهم في الغرفة و كانت أمي ترتدي روب نوم قامت بخلعه و بقيت بالكيلوت فقط و طلبت أم خالد من أمي خلع كيلوتها لتبقى أمي عاريه بينما كانت أم خالد تعد العجينه لتنضيف أمي ثم بدأت أم خالد تتفحص جسد أمي و قالت لها انتي محتاجه يا ليندا نشيل شعر عن فخادك و كسك و تحت ابطك و استلقت أمي على السرير عارية و أم خالد ابتدأت تزيل الشعر عن فخاد أمي و تستحسن حسد امي و تقول لها ان جسدك هو الجسد الذي يرغب فيه معظم الرجال و أنتي تحققي المتعه لأي رجل يبحث عن النيك بما تملكيه من جسد مغري و قالت أم خالد لأمي أن لديها أخوها يبحث عن عروس و لو كانت غير متزوجه او مطلقه لكانت احضرت أخوها عليها للزواج منها فسألت أمي عن عمر و اسم أخوها قالت ان اسمه مروان و عمره ٣٤ سنه فقالت أمي أنا أكبر منه بحوالي ١١ عاما على الزواج منه فقالت أم خالد ليست مهما عند أخي العمر المهم عنده هي مواصفات المرأه التي يبحث عنها تنطبق عليكي و أنتي يا ليندا لم تقطعك الدورة فيمكن لأخي أن يقوم بنيكك و تحبيلك و الانجاب منك فقالت امي لو كنت غير متزوجه كنت تزوجت من أخوكي فقالت لها أم خالد افتحي فخادك يا منتاكه عشان نضف كسك ففتحت أمي فخادها و صارت أمي خالد تنضف كس أمي و تنزع عنه الشعر و أثناء نزع الشعر عن كسها كان امي تصرخ من الالم و أم خالد تقول لها بس يا شرموطه يا قحبة زب جوزي ابو خالد بكسك و زب ابني خالد في طيزك و ازباب أهل العمارة كلهم في طيزك و كسك يا منتاكه حتى انتهت من تنظيف كسها نضفت لها تحت ابطها ثم قالت لأمي دعيني القي نظره على طيزك فاخدت امي وضعية الكلب على السرير و أم خالد تفتح طياز أمي و تقول لها يا سلام يا ليندا على الطيز الحلوه يا سلام يا شرموطه يا ليندا على النيك و حلاوة النيك من طيزك و كسك و نضفت طيز أمي و قامت أم خالد بلف امي بالمنشفه و أخذها الى الحمام لتقوم يتحمميها حيث و ضعتها عارية في الحمام و كانت تقوم بتلييف بزاز و كس و طيز أمي و ادخال اصابعها في طيز و كس أمي و اللعب في بزازها و شد حلماتها و كلما قامت امي بالصراخ تقوم بضربها على طيزها و تقول لها بس يا ليندا هلا الجيران يسمعوكي و يقولو الشرموطه ليندا عندها رجال عم تنيكها و بعد أن انهت تحميم أمي لفتها بالمنشفه و أخذتها غرفة نومها حيث قامت بتجيف جسد امي و وضع الكريم على بزاز أمي و تدليك بزازها و وضع بودره اسفل ابط أمي و على كسها و طيزها و فركها جيدا ثم قالت لأمي الأن انتهيت منكي يا ليندا يا حبيبتي و كسك و طيزك و بزازك و حسمك بقول جاهزين للنيك من أي زبر فتشكرتها أمي و غادرت ام خالد .

يتبع ......
كمل يا برنس وما تتاخر
 
من احلي القصص جامدة جامدة جدا
استمر عايزين اجزاء كتيرة
 
أمي ليندا ذات ٤٥ عام و صاحبة الجسد المثير و التي كثيرا ما تهتم بجسدها و نظافته و جماله و ابقاءه ناعما كانت تقوم اسبوعيا بإزالة الشعر عن جسدها و كانت جارتنا أم خالد البالغة من العمر ٥٦ عاما تأتي الى أمي اسبوعيا لتنظيف جسدها و في أحدى المرات كنت خارج المنزل و عند عودتي رأيت أمي جالسه مع جارتنا أم خالد فعرفت أنها أتيه لتنظيف جسد فسلمت عليها و اعتذرت منها بأني متعب و ذاهب للنوم و كان لدي رغبة لمشاهدة أم خالد كيف تقوم بتنظيف جسد أمي ليندا فدخلت غرفتي و صرت اراقبهما حيث كانت تجلس أم خالد مع أمي في الصالون و كانت امي ترتدي روب نوم قصير و أم خالد تجلس بحانب أمي واضعة يدها على فخذ أمي الأبيض تتحسس فخدها و تقول لها حابه تتنضفي يا ليندا او نأجلها للأسبوع الحاي لأن مش باين انك محتاحه تنضيف و هي تتحس فخاد أمي فقالت لها أمي معليش يا أم خالد انتي تعرفي عادتي أنا كل اسبوع أحب اتنضف فقالت لها أم خالد متتعملي تنضفي حالك يا منتاكه صرلي دهر و أنا بنضفك لازم تكون بتنضفي نفسك لوحدك قالت لها أمي معليش يا أم خالد انا متعوده عليكي و مش بقدر انضف حالي كويس زي ما انتي تنضفيني و تهتمي فيا قالت لها أم خالد طيب يلا قومي يا شرموطه نشوف شغلنا و قامت أمي مع أم خالد لتدخل غرفتها و كانت أم خالد تضع يدها على طيز أمي و تمسكها و تقول لها ايه الاخبار يا ليندا طيزك صايره بتكبر و حلوه فصارت أمي تضحك و دخلت أم خالد الغرفة مع أمي و تبعتهم لأعرف ماذا سيحصل بينهم في الغرفة و كانت أمي ترتدي روب نوم قامت بخلعه و بقيت بالكيلوت فقط و طلبت أم خالد من أمي خلع كيلوتها لتبقى أمي عاريه بينما كانت أم خالد تعد العجينه لتنضيف أمي ثم بدأت أم خالد تتفحص جسد أمي و قالت لها انتي محتاجه يا ليندا نشيل شعر عن فخادك و كسك و تحت ابطك و استلقت أمي على السرير عارية و أم خالد ابتدأت تزيل الشعر عن فخاد أمي و تستحسن حسد امي و تقول لها ان جسدك هو الجسد الذي يرغب فيه معظم الرجال و أنتي تحققي المتعه لأي رجل يبحث عن النيك بما تملكيه من جسد مغري و قالت أم خالد لأمي أن لديها أخوها يبحث عن عروس و لو كانت غير متزوجه او مطلقه لكانت احضرت أخوها عليها للزواج منها فسألت أمي عن عمر و اسم أخوها قالت ان اسمه مروان و عمره ٣٤ سنه فقالت أمي أنا أكبر منه بحوالي ١١ عاما على الزواج منه فقالت أم خالد ليست مهما عند أخي العمر المهم عنده هي مواصفات المرأه التي يبحث عنها تنطبق عليكي و أنتي يا ليندا لم تقطعك الدورة فيمكن لأخي أن يقوم بنيكك و تحبيلك و الانجاب منك فقالت امي لو كنت غير متزوجه كنت تزوجت من أخوكي فقالت لها أم خالد افتحي فخادك يا منتاكه عشان نضف كسك ففتحت أمي فخادها و صارت أمي خالد تنضف كس أمي و تنزع عنه الشعر و أثناء نزع الشعر عن كسها كان امي تصرخ من الالم و أم خالد تقول لها بس يا شرموطه يا قحبة زب جوزي ابو خالد بكسك و زب ابني خالد في طيزك و ازباب أهل العمارة كلهم في طيزك و كسك يا منتاكه حتى انتهت من تنظيف كسها نضفت لها تحت ابطها ثم قالت لأمي دعيني القي نظره على طيزك فاخدت امي وضعية الكلب على السرير و أم خالد تفتح طياز أمي و تقول لها يا سلام يا ليندا على الطيز الحلوه يا سلام يا شرموطه يا ليندا على النيك و حلاوة النيك من طيزك و كسك و نضفت طيز أمي و قامت أم خالد بلف امي بالمنشفه و أخذها الى الحمام لتقوم يتحمميها حيث و ضعتها عارية في الحمام و كانت تقوم بتلييف بزاز و كس و طيز أمي و ادخال اصابعها في طيز و كس أمي و اللعب في بزازها و شد حلماتها و كلما قامت امي بالصراخ تقوم بضربها على طيزها و تقول لها بس يا ليندا هلا الجيران يسمعوكي و يقولو الشرموطه ليندا عندها رجال عم تنيكها و بعد أن انهت تحميم أمي لفتها بالمنشفه و أخذتها غرفة نومها حيث قامت بتجيف جسد امي و وضع الكريم على بزاز أمي و تدليك بزازها و وضع بودره اسفل ابط أمي و على كسها و طيزها و فركها جيدا ثم قالت لأمي الأن انتهيت منكي يا ليندا يا حبيبتي و كسك و طيزك و بزازك و حسمك بقول جاهزين للنيك من أي زبر فتشكرتها أمي و غادرت ام خالد .

يتبع ......
Nice mom 💋
 
مرحبا بكم عزيزي الكاتب عزيزتي الكاتبة طالما قصتك في هذا القسم فيعني أنها متسلسلة فعليه حينما تريد تضيف جزء جديد عليك باتباع الخطوات التالية وهي اولا تضع الجزء الجديد في مربع الكتابة بالاسفل ثانيا تدخل على هذا الرابط
وتطلب دمج الجزء الجديد من قصتك وتكتب اسم قصتك وتكتب رقم المشاركة التي فيها الجزء أو تنسخ رابط قصتك
وسيستجيب لك أحد @مشرفين قصص
لو كان متاح مباشرة
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
أمي ليندا ذات ٤٥ عام و صاحبة الجسد المثير و التي كثيرا ما تهتم بجسدها و نظافته و جماله و ابقاءه ناعما كانت تقوم اسبوعيا بإزالة الشعر عن جسدها و كانت جارتنا أم خالد البالغة من العمر ٥٦ عاما تأتي الى أمي اسبوعيا لتنظيف جسدها و في أحدى المرات كنت خارج المنزل و عند عودتي رأيت أمي جالسه مع جارتنا أم خالد فعرفت أنها أتيه لتنظيف جسد فسلمت عليها و اعتذرت منها بأني متعب و ذاهب للنوم و كان لدي رغبة لمشاهدة أم خالد كيف تقوم بتنظيف جسد أمي ليندا فدخلت غرفتي و صرت اراقبهما حيث كانت تجلس أم خالد مع أمي في الصالون و كانت امي ترتدي روب نوم قصير و أم خالد تجلس بحانب أمي واضعة يدها على فخذ أمي الأبيض تتحسس فخدها و تقول لها حابه تتنضفي يا ليندا او نأجلها للأسبوع الحاي لأن مش باين انك محتاحه تنضيف و هي تتحس فخاد أمي فقالت لها أمي معليش يا أم خالد انتي تعرفي عادتي أنا كل اسبوع أحب اتنضف فقالت لها أم خالد متتعملي تنضفي حالك يا منتاكه صرلي دهر و أنا بنضفك لازم تكون بتنضفي نفسك لوحدك قالت لها أمي معليش يا أم خالد انا متعوده عليكي و مش بقدر انضف حالي كويس زي ما انتي تنضفيني و تهتمي فيا قالت لها أم خالد طيب يلا قومي يا شرموطه نشوف شغلنا و قامت أمي مع أم خالد لتدخل غرفتها و كانت أم خالد تضع يدها على طيز أمي و تمسكها و تقول لها ايه الاخبار يا ليندا طيزك صايره بتكبر و حلوه فصارت أمي تضحك و دخلت أم خالد الغرفة مع أمي و تبعتهم لأعرف ماذا سيحصل بينهم في الغرفة و كانت أمي ترتدي روب نوم قامت بخلعه و بقيت بالكيلوت فقط و طلبت أم خالد من أمي خلع كيلوتها لتبقى أمي عاريه بينما كانت أم خالد تعد العجينه لتنضيف أمي ثم بدأت أم خالد تتفحص جسد أمي و قالت لها انتي محتاجه يا ليندا نشيل شعر عن فخادك و كسك و تحت ابطك و استلقت أمي على السرير عارية و أم خالد ابتدأت تزيل الشعر عن فخاد أمي و تستحسن حسد امي و تقول لها ان جسدك هو الجسد الذي يرغب فيه معظم الرجال و أنتي تحققي المتعه لأي رجل يبحث عن النيك بما تملكيه من جسد مغري و قالت أم خالد لأمي أن لديها أخوها يبحث عن عروس و لو كانت غير متزوجه او مطلقه لكانت احضرت أخوها عليها للزواج منها فسألت أمي عن عمر و اسم أخوها قالت ان اسمه مروان و عمره ٣٤ سنه فقالت أمي أنا أكبر منه بحوالي ١١ عاما على الزواج منه فقالت أم خالد ليست مهما عند أخي العمر المهم عنده هي مواصفات المرأه التي يبحث عنها تنطبق عليكي و أنتي يا ليندا لم تقطعك الدورة فيمكن لأخي أن يقوم بنيكك و تحبيلك و الانجاب منك فقالت امي لو كنت غير متزوجه كنت تزوجت من أخوكي فقالت لها أم خالد افتحي فخادك يا منتاكه عشان نضف كسك ففتحت أمي فخادها و صارت أمي خالد تنضف كس أمي و تنزع عنه الشعر و أثناء نزع الشعر عن كسها كان امي تصرخ من الالم و أم خالد تقول لها بس يا شرموطه يا قحبة زب جوزي ابو خالد بكسك و زب ابني خالد في طيزك و ازباب أهل العمارة كلهم في طيزك و كسك يا منتاكه حتى انتهت من تنظيف كسها نضفت لها تحت ابطها ثم قالت لأمي دعيني القي نظره على طيزك فاخدت امي وضعية الكلب على السرير و أم خالد تفتح طياز أمي و تقول لها يا سلام يا ليندا على الطيز الحلوه يا سلام يا شرموطه يا ليندا على النيك و حلاوة النيك من طيزك و كسك و نضفت طيز أمي و قامت أم خالد بلف امي بالمنشفه و أخذها الى الحمام لتقوم يتحمميها حيث و ضعتها عارية في الحمام و كانت تقوم بتلييف بزاز و كس و طيز أمي و ادخال اصابعها في طيز و كس أمي و اللعب في بزازها و شد حلماتها و كلما قامت امي بالصراخ تقوم بضربها على طيزها و تقول لها بس يا ليندا هلا الجيران يسمعوكي و يقولو الشرموطه ليندا عندها رجال عم تنيكها و بعد أن انهت تحميم أمي لفتها بالمنشفه و أخذتها غرفة نومها حيث قامت بتجيف جسد امي و وضع الكريم على بزاز أمي و تدليك بزازها و وضع بودره اسفل ابط أمي و على كسها و طيزها و فركها جيدا ثم قالت لأمي الأن انتهيت منكي يا ليندا يا حبيبتي و كسك و طيزك و بزازك و حسمك بقول جاهزين للنيك من أي زبر فتشكرتها أمي و غادرت ام خالد .

يتبع ......
😍😍😍😍😍💋💋💋💋❤️❤️❤️❤️❤️امووووت بحضن لندا
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%