NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

مبادل ثلاثيني

نسوانجى بادئ الطريق
عضو
إنضم
20 مارس 2024
المشاركات
16
مستوى التفاعل
57
نقاط
414
الجنس
ذكر
الدولة
الجزائر
توجه جنسي
انجذب للذكور
في ليلة الليالي كنت وحيدا و قلقا بعدما بات الاهل في مناسبة عائلية وتركوني وحيدا ولم أجد من يؤنسني في ليلة طويلة فنزلت أتمشى و أغير الجو ,
بداية لم أفكر في شيء مجرد جولة قصيرة حول الحي بكل عفوية و لكن حين ناداني الشاب الجميل ليسألني تحركت الفاجرة التي في داخلي و سخنت عليه فهو شاب عمره حوالي 22 قمحي يرتدي لباسا رياضيا ضيقا يبرز حجم طيزه الضخم مقارنة مع جسمه النحيف و كذلك حجم زبه الذي مثل الموزة و كان نصف منتصب و الظاهر أنه غريب عن المدينة , أقترب مني الشاب و قال لي : أخي ممكن سؤال ؟ هنا ظننت أنه شحاذ فقلت في نفسي هذه فرصتي بعض النقود و أتمتع معه وهكذا اقتربت منه حتى كدت ألتصق به وقلت له تفضل يا حلو اسأل ضحك خجلا و قال لي شكرا يا جميل من فضلك أين أجد مر..حاض عام فانا محصور و أشار بعفوية لزبه النصف منتصب التفت لزبه و قلت له مشكل يكاد ينفجر حتى انه منتصب من الكمية , ضحك خجلا ثم أكملت للأسف لا يوجد في هذا الحي سوى المقهى و بدات أصف له مكان المقهى و التصقت به و بدأ ألمس زبه و أتعمد تصعيب الوصف حتى استمر وقتا اطول ثم سالني عن مطعم أو فاست فود قريب , هنا جاءتني فكرة و قلت له تعال اتبعني ستدخل معي بيتي فأنا وحدي تبول و تغتسل و تتعشى معي و اذا لم تجد حلا بات معي . تبسم وقال لي اسرع هيا وبكل سرعة دخلنا البيت دللته على الحمام دخل و ترك الباب مفتوحا خطأ و أنا ذهبت للمطبخ لسأخن العشاء , و جئت للحمام حتى اساله هل سيتحمم ان يتبول فقط فوجدت الباب مفتوحا و الشاب عاريا فتراجعت و سألته من بعيد حتى لا احرجه هل ستتحمم أم بول فقط فقال لي بل اتحمم من فضلك ممكن لباس فضفاض شوي حتى أرتاح فيه قلت له حااضر أنت ضيفي الليلة , ذهبت للغرفة واحضرت جلبابا على مقاسه و شورت قصير جدا لكنه واسع و لباس الحمام ( رداء قصير و مفتوح ) ناديته فانتبه للباب مفتوح فاغلقه وقال لي دعه أمام الباب , وضعت الملابس امام فأخذها و فهم قصدي جيدا فلبس رداء الحمام مع الشورت فأظهر كل مفاتنه لي و ناداني خرجت من المطبخ و حين رأيته صفرت من المتعة وقلت له الظاهر أنني لن أخاف الليلة فمعي وحش جميل ضحك وقال لي شكرا على الدلال رددت أي دلال قال هدا و أشار للرداء والشورت فوضعت يدا على زبه المنتصب و طيزه البارزة الجامدة وقلت من يملك هاذان يستحق الدلال . فقال لي هكذا اذن أنت تحب كلاهما ؟ هل عندك اعتراض ؟ سألته فرد ضاحكا لالا كمال المتعة فيهما فلا متعة في زب وحده ولا متعة في طيز وحدها ولكن قبل هذا سنتفاهم على شيء , قلت تفضل حبيبي قال أنا غريب أبات معك لو تريد و لكن الصباح يجب أن أخرج قبل 4 صباحا فأنا مسافر لمدينة اخرى قلت له هذه سهلة نتعشى و نعبث قليلا و نم وعللا الساعة 3 و نصف أوقظك ما رأيك ؟
قبل الرأي و ذهبنا للمطبخ لنتعشى سوية
إلى الجزء الثاني
 
  • عجبني
  • نار ياحبيبي نار
التفاعلات: Aol, Mai Khalifa, foulen46 و 2 آخرين
مممم منتظر الباقي و حذ راحتك فالسرد و الحوار
 
  • عجبني
التفاعلات: Mai Khalifa
في ليلة الليالي كنت وحيدا و قلقا بعدما بات الاهل في مناسبة عائلية وتركوني وحيدا ولم أجد من يؤنسني في ليلة طويلة فنزلت أتمشى و أغير الجو ,
بداية لم أفكر في شيء مجرد جولة قصيرة حول الحي بكل عفوية و لكن حين ناداني الشاب الجميل ليسألني تحركت الفاجرة التي في داخلي و سخنت عليه فهو شاب عمره حوالي 22 قمحي يرتدي لباسا رياضيا ضيقا يبرز حجم طيزه الضخم مقارنة مع جسمه النحيف و كذلك حجم زبه الذي مثل الموزة و كان نصف منتصب و الظاهر أنه غريب عن المدينة , أقترب مني الشاب و قال لي : أخي ممكن سؤال ؟ هنا ظننت أنه شحاذ فقلت في نفسي هذه فرصتي بعض النقود و أتمتع معه وهكذا اقتربت منه حتى كدت ألتصق به وقلت له تفضل يا حلو اسأل ضحك خجلا و قال لي شكرا يا جميل من فضلك أين أجد مر..حاض عام فانا محصور و أشار بعفوية لزبه النصف منتصب التفت لزبه و قلت له مشكل يكاد ينفجر حتى انه منتصب من الكمية , ضحك خجلا ثم أكملت للأسف لا يوجد في هذا الحي سوى المقهى و بدات أصف له مكان المقهى و التصقت به و بدأ ألمس زبه و أتعمد تصعيب الوصف حتى استمر وقتا اطول ثم سالني عن مطعم أو فاست فود قريب , هنا جاءتني فكرة و قلت له تعال اتبعني ستدخل معي بيتي فأنا وحدي تبول و تغتسل و تتعشى معي و اذا لم تجد حلا بات معي . تبسم وقال لي اسرع هيا وبكل سرعة دخلنا البيت دللته على الحمام دخل و ترك الباب مفتوحا خطأ و أنا ذهبت للمطبخ لسأخن العشاء , و جئت للحمام حتى اساله هل سيتحمم ان يتبول فقط فوجدت الباب مفتوحا و الشاب عاريا فتراجعت و سألته من بعيد حتى لا احرجه هل ستتحمم أم بول فقط فقال لي بل اتحمم من فضلك ممكن لباس فضفاض شوي حتى أرتاح فيه قلت له حااضر أنت ضيفي الليلة , ذهبت للغرفة واحضرت جلبابا على مقاسه و شورت قصير جدا لكنه واسع و لباس الحمام ( رداء قصير و مفتوح ) ناديته فانتبه للباب مفتوح فاغلقه وقال لي دعه أمام الباب , وضعت الملابس امام فأخذها و فهم قصدي جيدا فلبس رداء الحمام مع الشورت فأظهر كل مفاتنه لي و ناداني خرجت من المطبخ و حين رأيته صفرت من المتعة وقلت له الظاهر أنني لن أخاف الليلة فمعي وحش جميل ضحك وقال لي شكرا على الدلال رددت أي دلال قال هدا و أشار للرداء والشورت فوضعت يدا على زبه المنتصب و طيزه البارزة الجامدة وقلت من يملك هاذان يستحق الدلال . فقال لي هكذا اذن أنت تحب كلاهما ؟ هل عندك اعتراض ؟ سألته فرد ضاحكا لالا كمال المتعة فيهما فلا متعة في زب وحده ولا متعة في طيز وحدها ولكن قبل هذا سنتفاهم على شيء , قلت تفضل حبيبي قال أنا غريب أبات معك لو تريد و لكن الصباح يجب أن أخرج قبل 4 صباحا فأنا مسافر لمدينة اخرى قلت له هذه سهلة نتعشى و نعبث قليلا و نم وعللا الساعة 3 و نصف أوقظك ما رأيك ؟
قبل الرأي و ذهبنا للمطبخ لنتعشى سوية
إلى الجزء الثاني
البداية ممتعة واصل
 
كمل
 
  • عجبني
التفاعلات: Mai Khalifa
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
كمل يا قلبي
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%