NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

ينيكني في طيزي و انا ابكي متالمة و اصرخ و زبه كبير و حارق جدا – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,843
مستوى التفاعل
11,509
نقاط
17,598
2yln948zme.jpg

كنت اتالم بشدة حين كان فواز ينيكني في طيزي و يدخل زبه الكبير اذلي احسست انه احرق طيزي في الفتحة و انا احببته وظل في كل مرة يحدثني فيها يدخل سيرة النيك و الجنس في حكايتنا و يخربني ان الحب يجب ان يكتمل بالنيك و السكس . و انا كنت اخاف من هذه القصص لانني غير متزوجة و عذراء و اخاف ان يعرف اهلي اني امارس الجنس فيقتلونني و كنت في معادلة صعبة جدا بين الحب مع فواز و بين الخوف من الاهل و هو في كل مرة يحاول اقناعي بان هناك طريقة جميلة في النيك و هي من الخلف حيث يستحيل على اي احد ان يشك في الامر و انا كنت متحمسة للفكرة و لكن خافة نوعا ما
و صرت افكر كثيرا في عرض فواز و انا اتخيل كيف يمكن للزب ان يدخل في طيزي الضيق و احيانا احاول ادخال اصبعي و لكن اجد صعوبة في الامر و لكن فواز في التلفون يخبرني انه يستطيع ان ينيكني في طيزي بكل سهولة حتى سخنني و جرني الى ترجيب المغامرة . في ذلك اليوم رافقته الى بيته و كان لوحده و دخلت و كنت معتادة على الذهاب الى بيتهم و لكن بوجود اهله فهو يسكن قريب من بيتنا و لما دخلنا كان فواز يقبلني و يسخنني حتى احسست ان كسي هاج و سخن و سالني ان كنت اريد ان ارى زبه فضحكت و قلت نعم و لما اخرج زبه انصدمت و لم اصدق ذلك الحجم و تسالت كيف يمكن ان ينيكني في طيزي
نعم كنت اتسائل اين يضع كل ذلك الزب و بدا يطلب مني ان المس له زبه واتحسس عليه و ان انفذ ثم لمسني في المؤخرة و كان فواز هائج جدا ثم طلب مني ان ادور و عرفت انه يريد ان ينيكني في طيزي بذلك الزب الكبير المخيف . و بدا فواز يمسح زبه الذي كان دافئ و حار جدا في فتحتي بين الفلقات و انا املك فلقتي طيز كبيرتين و جميلتين جدا و طيزي بارز و سخنت من اول ما لمس الزب مؤخرتي و بدا فواز يبصق على زبه الذي احسست به لزج جدا و الراس بدا يدق الفتحة و هو يريد الدخول بكل قوة و حرارة و انا احاول ان ارخي طيزي اكثر حتى اقبل ذلك الزب و هو ينيكني في طيزي بكل حرارة
و حين علق الراس في فتحتي احسست بالم كبير جدا و كان الراس ضخم و فتحته ضيقة جدا و فواز كان ينيكني بلطف و رفق و لكن حن سخن صار يدفع زبه بقوة في فتحتي و انا اتالم و احس بحرقة كبيرة في فتحتي و هو يدخل زبه و يلهث ه اه اه اح اح اح . و اان كنت اتالم اي اي اي ارجوك اخرجه انت تؤلمني اه اح اح اح و هو لم يكنيسمع كلامي بل كان يدخل فقط و يدفع و الشهوة اشتعلت في زبه و هو ينيكني في طيزي اسخن نيك
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%