NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

نيك استثنائي في اعياد الميلاد مع عديلة في فندق الهيلتون

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,026
نقاط
14,704
hpmks79nhw.jpg

كنت اشتغل في تلك الفترة في فندق الهيلتون ذو خمسة نجوم حين مررت بتجربة نيك استثنائية مع عديلة في ايام اعياد الميلاد رغم اني لم اكن اعرفها و لكن بمجرد ان لمحتها حتى ادركت انها تعشق الزب و النيك و لها جسم جد فاتن مع مشية متمايلة و كانت جد متكبرة حيث انها بمجرد ان دخلت الفندق وضعت حقيبتيها على الارض وطلبت مني ان احملهما الى غرفتها بطريقة فيها الكثير من الاستفزاز و التعالي . لم يكن يحق لي رفض طلبها او الاعتراض ففي النهاية انا عامل بالفندق و توجهت مباشرة الى الغرفة رقم ستة و ثلاثون و كانت جناح فاخر و قبل ان تصل الى غرفتها غادرت الغرفة انا بعد ان زينتها بالورود و شجرة الصنوبر الصغيرة و بعد اقل من نصف ساعة حملت لها القهوة و قارورة ويسكي و بعض الفواكه الى غرفتها و لما وقفت امام البابكنت اقرعه قرعا خفيفا جداحتى لا اغضبها فهي من النوع الذي يسبب المشاكل مع ادارة الفندق و لي تجارب عديدة مع اشخاص مثلها . و بمجرد ان فتحت عديلة الباب حتى تفاجات بذلك المنظر الرهيب حيث كانت ترتدي روب الحمام و تضع على راسها فوطة صغيرة و جسمها لم يجف بعد و قد شعرت بانني ارغب بالقذف بمجرد رؤية ذلك المنظر الرهيب حيث كانت بزازها ظاهرة و حتى االمنطقة التي تحيط بالحلمة كانت بارزة جدا و كانت عديلة ذات بزاز بحجم كبير نوعا ما اما الجهة السفلية فقد كان الروب مفتوح تقريبا الى اعلى فخذها الابيض . بدا قلبي ينبض و الشهوة ترتفع و بقيت متسمرا في مكاني امتع نظري بذلك الجسم الذي لا يوجد رجل لا يحلم في نيك معه و بقيت سارحا للحظات قبل ان تقطع عني تلك اللحظات الجميلة حين نهرتني و طلبت مني ان ادخل الطاولة المتحرة الى غرفتها و بسرعة دخلت و كانت رائحة غرفتها جد رائعة و تلهب الشهوة . و بعد ذلك غادرت و انا جد ساخن و قلبي ينبض من الشهوة و تمنيت في تلك اللحظة لو لم اصعد و اول ما فكرت فيه هو الاتجاه الى احد المراحيض كي استمني و اقتل تلك الشهوة التي سكنت جسمي وبمجرد ان وصلت الى الطابق السفلي حتى امرني احد المسؤولين ان اعود الى الغرفة رقم ستة و ثلاثون حتى ارى احتياج الزبون و قد ازداد نبض قلبي حين علمت ان تلك الغرفة خاصة بعديلة و كنت مستعدا ان اصعد و انزل اليها الف مرة في اليوم فقط كي اشاهد ذلك الجسم الرائع و امتع نظري به قبل ان استمني و انا اتخيل اني في نيك معها
و لما عدت الى غرفتها طلبت مني هذه المرة ان اشتري لها سجائر و اشتري لهاقارورة عطر من ماركة باكو رابان من احد المحلات و اعطتني مبلغ من المال اضافي طلبت مني الاحتفاظ به و لاول مرة ابتسمت لي و ازددت حرارة و هيجانا و بلمح البصر كنت في غرفتها و طلباتها امامها و قد كنت واقفا ارتدي ذلك البنطال الكلاسيكي الخفيف و زبي منتصب جدا مما فضحني و جعلها تلاحظ الامر . نظرت الي مرة اخرى ثم تبسمتو اشعلت سيجارةثم سالتني عن اموري و عن رايي في عملي فاجبتها انني سعيد بالعمل في الفندق خاصة و ان اشخاص مثلها يزوروننا و ذلك يسعدنا جميعا ثم نظرت الى منطقة زبي و اطالت النظر و مررت لسانها على شفتيها و رفعت يديها الى الاعلى و تثائبت و قد برزت بزازها اكثر بهذه الحركة التي كانت عفوية و ازداد زبي انتصابا و احسست انه يدفع شيئا ما و من حسن حظي انني لم اقذف المني لانني لم اتحمل مقاومة ذلك المنظر و هنا استئذنتها كي اذهب لارى عملي و لكنها تبسمت ثم قالت هل مللت من الحديث معي و ادركت انها تبحث عن نيك و رجل يضرب لها طيزها و كسها لكنها تتعالى و تتكبر حتى تحافظ على كبريائها . و هناك تشجعت و قلت لها انني اريد ان اخبرها بامر و لكن استحي منها و اصرت علي ان اخبرها و انها تقبل باي كلمة اقولها و على الفور اخبرتها انها تملك جسم ساحر و جمال غير عادي فانفجرتضحكا ثم سالتني ما الذي اعجبني في جسمها فصمتت برهة ثم الحت علي و هناك اخبرتها ان بزازها اكثر ما هيجني . بسرعة فتحت الروب و لم تكن ترتدي ستيان و و تفاجات جدا حين رايت بزازها امامي و ازداد زبي انتصابا اكثر و اقتربت منها و رحت ارضع و امص الحلمات و هي تضحك في نيك رائع و مفاجئ جدا و من شدة هيجاني قذفت في بنطالي حتى قبل ان ارى كسها و انيكها منه و قد احسست بحلاوة غريبة تجتاحني حين كنت اقذف و ما زاد من اثارتها هي تلك الروائح و العطور التي كانت تكسو جسمها كاملا وبالاخص بزازها. و حتى لا اظهر بمظهر الشاب الذي لا يعرف ممارسة نيك كامل مع النساء تظاهرت ان هاتفي يرن و اخرجته من جيبي و رحت اتحدث في الوهم مع مسؤولي و كانه يحدثني رغم ان هاتفي كان مقفل و استاذنتها بسرعة و ضربت لها موعدا بعد اقل من ساعة و اكون عندها حتى احضر لها العشاء و اسرعت الى المرحاض و غسلت البوكسر و نظفت المني من بنطالي و من حسن حظي انه كان عندي جهاز التجفيف
و بقيت منتشيا باحلى نيك مع عديلة رغم انها لم ترى زبي و لم ادخله في كسها و جهزت نفسي جيدا الى موعد اخذ العشاء و كما كان منتظرا توجهت اليها بطاولة مملوء بكل ما تشتهي النفس من اسماك و جمبري و فواكه و عصائر و لما وصلت الى غرفتها و قرعت الباب ردت على الفور ادخل و على الفور ايضا كنت امامها حيث وجدتها تقلم اظافرها و قد ارتدت روب خفيف دون ملابس داخلية ثم سالتها هل ترغب بشيئ اخر و ردت انها ترغب و لما استفسرتها عن ذلك الشيئ اجابت انه موجود بين رجلاي . بسرعة اخرجت زبي و رحت امارس معها وضعية 69 مع كسها المحلوق الناعم و هي ترضع زبي ثم رضعت لها بزازها و مصيت الحلمات جيدا و بعد ذلك حققت حلم نيك معها حين ادخلت زبي في كسها الذي كان دافئا جد و استمريت انيكها و في نفس الوقت ارضع و هي تتغنج و لم اصمد اكثر من دقيقتين حتى سحبت زبي و قذفت المني على فخذها و ارتميت فوق صدرها اقبل و ارضع حتى هدات شهوتي بعد نيك ساخن مع عديلة . و توجهت مباشرة الى الطابق السفلي و غيرت ثيابي و عدت الى المنزل بعد ان انهيت عملي في ذلك اليوم و انا انتظر بفارغ الصبر اليوم الموالي كي امرس نيك اخر معها و لكن من سوء حظي حين رجعت كانت هي غادرت الفندق
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%