NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,840
مستوى التفاعل
12,267
نقاط
20,183
r0uf72xss8.jpg

…و بينما و هو يتحدث اليها عن مشاعره اتجاهها كانت سارة تنظر في عينيه نظرات محنة سكس ملتهب و رغبة و شوق لم يراهما طلال في عيون أي فتاة قابلها من قبل …كان ينظر في عينيها و يحس بحرارة تسري في عروقه و في كل أنحاء جسده
لم ترفض سارة فكرة طلال في التعرف عليها عن قرب ..بل رحبّت بالموضوع و أخبرته بأنها ليس لديها أي مانع في ذلك و أعطته رقم هاتفها الشخصي و أعطاها رقمه و قال لها بأن تتصل به في أي وقت تريد و لا تخجل من أي شيء ..
كانت سارى فتاة قوية و ذكية و في ذات الوقت كانت أمها تلّح عليها بالتقرب من أحد المحاميين الذين يعملون في المكاتب المجاورة لها أو من المحامي المسؤول عنها و هو طلال لأن أمها كانت تريد أن تفرح في ابنتها ايضاً مثل أم طلال …. و كانت تخبرها ماذا تفعل كي تتقرب من الشباب و تنال اعجابهم و عندما عادت سارة الى البيت اخبرت أمها بكل الذي حصل و قد فرحت أمها كثيراً في ذلك الخبر و بدأت تخبرها كيف تتصرف منذ هذه اللحظة و تكسب حب طلال أكثر .. و قالت لها بأن تدعو طلال عندهم الى البيت على العشاء في نهاية الأسبوع … و طلبت منها أن تتصل به في المساء متحججة بأنها تريد أن تتطمأن عليه قبل أن تنام …كي تكسب حبه و اعجابه أكثر … كانت أم سارة تخطط لها و هي تنفّذ…
و بالفعل بقيت سارة تفكر فيما ستفعله في الايام القادمة حتى تكسب طلال و يكون لها وحدها …و قبل ان تنام أمسكت هاتفها و اتصلت به تدعي بأنها تريد الاطمئنان عليه و أنه لم يأتيها النوم حتى تسمع صوته و كانت تتكلم معه بكل رقة و غنج و تتدلع عليه و كان طلال قد بدأ يشعر بالمحنة اتجاه رقتها و نعومة صوتها و غنجها و خصوصاً انه كان نائما على السرير و بدأ يتخيل سارة أمامه و معه على السرير …و كان يسرح في خياله الى الدرجة التي وصلت به أن يتخيله نائم مع سارة و يمارس معها الجنس ..
في اليوم التالي ذهبت سارة الى المكتب و هي ترتدي ينطال ضيق جداً و بلوزة ضيقة تبرز بزازها الكبيرة بشكل ملفت للنظر و مغري لكل من يراها …
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%