NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متعة النيك اللذيذ في اجمل لحظاتي الجنسية مع نياكي – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,766
نقاط
10,320
3817mbaezs.jpg

ما اسخن متعة النيك اللذيذ حين احس بتحرك الزب في كسي و هذه احدى اجمل لحظاتي الجنسية الساخنة التي لن انساها و كانت مع فاروق الشاب الذي جعلني اذوب بين يديه و استسلم امام زبه الجميل . كان فاروق طالبا في نفس الكلية التي ادرس فيها و كان يرتدي هندام رهيب جدا و كانه ابن وزير او امير رغم ان ظروفه المادية كانت عادية جدا و انا لم اعشقه بسبب المادة بل من وسامته و رجولته . و تم التعارف بيننا بطريقة عادية جدا و لكن العلاقة كانت تتطور من يوم لاخر حتى صرت لا اصبر على البعد عن فاروق حيث افكر فيه حتى لما اكون نائمة و ياتيني في الاحلام
و توطدت علافتي مع فاروق اكثر حتى اصبح شغلي الشاغل و حبيبي قلبي الذي ذقت معه متعة النيك اللذيذ و كان ذلك في يوم ساخن و جميل جدا حيث كان في برنامجنا ان الى البحر . و فعلا ذهبنا في القطار الى مدينة قريبة من مدينتنا و هي ساحلية و لما وصلنا هناك كان الوقت تقريبا منتصف النهار و اخذني فاروق الى مطعم كي نتناول الاكل و جلست بجنبه و كان الاكل لذيذ جدا ثم خرجنا نمشي قصد البحر الى ان وصلنا الى الشاطئ . و لما وقفت امام الماء دخلت امشي و ابلل رجلاي و فاروق كان جالسا يراقبني و انا رفعت الروب الى الركبتين و لم اكن اتعمد اغراءه
و عدت اليه و جلست بجنبه و كنا لوحدنا في الشاطئ و لاول مرة ياخذني فاروق في حضنه تمهيد الى تذوق متعة النيك اللذيذ و لم اعرف كيف فتحت فمي له و اغمضت عيني لتاتيني قبلة ساخنة جدا في فمي . ثم سخن فاروق و هو يقبلني من الفم حتى سخنني معه و ذبت انا و حاول فتح قميصي ليلمس بزازي لكني منعته و رفضت رغم اني كنت في قمة هيجاني الجنسي و كنت ساخنة جدا و اخبرته اني لن اتركه يعريني في المكان عام مهما حدث الامر . و عرض علي فاروق ان اذهب معه الى نزل قريب من هناك حتى نعيش متعة النيك اللذيذ على راحتنا و نستمتع بالجنس
و كانت لهفتي بالفكرة شديدة و قوية جدا حيث وضعت يدي تحت ابطه و سرنا مباشرة الى ذلك النزل و كنت اريد اكتشاف جمال زب طارقة و حلاوته وحين كنت امشي معه كنت احس ان بظري ملتهب و كسي يسيل من شدة الشهوة . و لما وصلنا الى النزل استاجرنا غرفة متواضعة و في الطابق العلوي وبصعوبة كبيرة اقنع طارق صاحب النزل باصطحابي معه واخبره انني قريبته و حتى لما سمح لنا بالدخول كان ينظر الينا و هو يضحك و كانه علم اننا سنعيش متعة النيك اللذيذ و هكذا بدات تجربي الساخنة جدا مع طارق و احلى زب يمتلكه بين رجليه
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%