NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,862
نقاط
10,477
v4ksa3r92d.jpg

لم اصدق كيف تركته مارس علي اللواط و ناكني تلك النيكة الساخنة جدا و الى الان لازلت احن الى ذلك الزب فانا كنت اعتقد اني املك زب كبير و اتباهى به ولكن لما رايت زب سالم الذي كان تقريبا ضعف زبي في الطول و العرض احسست برغبة كبيرة في تذوقه . و كنت انا كثيرا ما احكي مع سالم صديقي عن امور النيك واخبره اني املك زب كبير و مرة اخرجته امامه و هو ينظر اليه ويضحك عليه واخبرني انه يملك زب اكبر و لما طلبت منه ان يخرجه رفض و اخبرني انه سيتركني اراه حين نكون في مكان مستور و بين اربعة جدران و فعلا حدث ذلك الامر حيث كنت معه في بيتهم
و لما دخلنا بدات انا اسخنه و الف عليه واحاول تهييجه و هو في كل مرة يقول لي ابتعد عني و انا اخرجت له زبي و كنت اريد ان انيكه قبل ما مارس علي اللواط لكن لما قام يخرج زبه تغير كل شيء حيث وقف امامي و اظهر لي كيف كان زبه واقف .كان زبه واقف و ظاهر بقوة تحت السروال الى درجة مدهشة و انا بقيت انظر الى ذلك الزب الذي كان مرسوم بكل تقاسيمه تحت بنطلونه ثم تحسس عليه عدة مرات و سالني هل تريد ان تراه وانا ابتسم و اقول له زبي اكبر و كنت اقولها متعمدا حتى استفزه و يخرج لي زبه فهو كان خجول جدا و لكن عرفت كيف اسخنه و مارس علي اللواط بحرارة كبيرة
و حين كان يفتح حزام البنطلون كان قلبي ينبض و انا استفزه و اقول له انظر الى زبي الكبير و العب بزبي امامه و زبي منتصب و هو مارس علي اللواط و لكن انا من اجبره على فعل ذلك و سخنته تسخين قوي جدا . ثم ازدادت نبضات قلبي اكثر و هو يحاول اخراج زبه الكبير المدهش ثم فتح البنطلون و لكن الزب ظل مختفي تحت البوكسر الذي كان يظهر كانه سينفجر من ضغطالزب عليه و اان ازداد تهيجا اكثر و قلبي ينبض بحرارة كبيرة و هو صديقي لكن مارس علي اللواط و جعلني اوق الزب لاول مرة في حياتي و كان زب كبير و لذيذ و جميل و حار جدا
و حين اخرج زبه كان شكله مثل الوحش و حتى في لحظات خروجه كان يبدو زب رهيب جداو كبير الى درجة لا توصف و قائم و وقف امامي و وضعه امام زبي حيث ان راس زبه وصل الى عانتي و كان يلمسها بينما زبي لم يصل حتى الىنصف زبه و كان طوله حوالي خمسة وعشرين سنتيم و هو اكبر زب اراه في حياتي . ثم بدا يقبلني و يلمسني ويستفزني ما رايك بهذا الزب هل اعجبك و انا نظرت اليه و ضحكت ولم يكن امامي من قول اي كلمة امام كل ذلك الزب و تركته ينيكني و مارس علي اللواط بحرارة قوية و كبيرة حتى اعل شهوتي
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%