NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

لواط مع متزوج يموت في الزب و يرضع و يمص و يتركني اقذف في فمه – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,769
نقاط
10,323
bu0k3t3kq5.jpg

كان اسخن لواط مع متزوج في حياتي و كان اسمه عموري و من اول ما تعرفت عليه احسست برغبة كبيرة في طيزه فقد كان ممتلئ الجسم خاصة في المؤخرة و كان شديد البياض و له يدين وساقين بلا شعر و ذلك ما كان يجعلني اتاكد ان جسمه مثل جسم المراة في الطيز . و كان عموري ل يجاهر بشذوذه و يحاول ان يتصرف بطريقة سوية و لكن انا عرفت كيف اوقعه في حب زبي بعدما صارحته انه من نوع الرجال الذين احبهم خاصة في جسمه الممتلئ و نظافته من الشعر و اخبرني عموري انه يحب الزب و لكن بطريقة سرية و يبحث عن رجل ينيكه من دون ان يكشف سره و يفضحه و تعاهدنا على الكتمان و السرية و ابقاء العلاقة بيننا طبعا و تعاهدنا ان يبىق الاحترام بيننا حتى اثناء النيك
و فعلا كنت اعامله بكل احترام فهو اكبر مني ويشتغل في وظيفة محترمة و كان نظيف جدا و شديد البياض و اول لقاء بيننا مر سريعا جدا و لذيذا حيث اخذته معي في سيارتي و كان هو جد قلق و كانه خائف و انا اريد احلى لواط مع متزوج و مسن . و بدات ازيل عنه الخجل و الخوف حتى ارتاح لي و وتركته يضع يده فوق زبي يتحسس الى ان احس بالراحة ثم اخذته الى المخزن الذي اشتغل فيه و كنت املك مفتاحه و دخلنا انا و عموري و كنا نضع فيه الخزف و ادوات الترصيص و كان عموري يتبعني كانه زبون و حين دخلنا اغلقت الباب و تقابلنا بحرارة كبيرة اعانقه و اقبله من الفم في اسخن لواط مع متزوج لذيذ جدا و ممحون
و اثناء التقبيل وجدت رغبة كبيرة في الالتصاق به و حك زبي على جسمه من الامام و انا اتحسس على مؤخرته الطرية الجميلة و احلى لواط مع متزوج شاذ و سالب و هو ايضا كان يحب القبلات ويشعر بشهوة كبيرة نحوي ثم اخرجت زبي بسرعة . و لم يكن عموري يتخيل ان زبي سريع الاستجابة و يقذف بسرعة كبيرة حيث لما الصقته على جسمه من الامام احسست برغبة كبيرة في اخراج شهوتي و لذلك رحت بسرعة ابتعد عنه و ادور و هو كان ينظر الى زبي بذهول حين كنت اقذف و انا اخرج الشهوة الحارة الساخنة في احلى متعة لواط مع متزوج جسمه لذيذ و طري جدا كانه فتاة و كنت اقذف و انظر اليه و هو يحك على زبه من دون ان يخرجه
ثم مسحت زبي هناك على العلب الكرتونية و اطفات الضوء و عدلت جيدا بنطلوني و سالني عموري عن مكان الحمام فاخذته هناك و لا ادري ان كان بال او استمنى لاني لم ادخل معه و خرجنا بعد ذلك وانا اشعر بنشوة غريبة مع بعض الندم . و لكن بقيتطوال الوقت افكر في عموري و طيزه و كيف كانت شهوته هو ايضا ساخنة حيث تقاسمنا اوقات جنسية جميلة جدا و انا في قمة اللذة مع اسخن نيك لواط مع متزوج يحب الزب
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%