NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,044
نقاط
14,737
cid0kc7zg1.jpg

تتواصل احداث قصة لواط ساخن و فصولها الحامية حيث بدا الاثنان يمارسان الشذوذ الجنسي و صاحب الدكان ينيك الفتى في محله و لم يتمالك نفسه فصار يقبل بطن الفتى حتى وصل الى عانته عندها وضع قضيب الفتى في فمه و اخذ يرضع منه و يمصه… لم يستطيع الفتى السيطرة على عواطفه، فبدا بالارتعاش و انطلق منيه ببسرعة رهيبة جدا و كثافة في فم صاحب الدكان الذي استمر يمص و بقوة حتى انهار الفتى و خارت قواه عندها ارتمى في حضن صاحبه مغمض العينين منتشيبعد لواط ساخن جدا عن طريق الفم …ـ هل هذه اول مرة تمارس الجنس ؟ سال صاحب الدكانـ نعم انها المرة الاولى !ـ هل اعجبتك الممارسة ؟ـ انها لذيذة جداً … ما بعدها لذة !ـ ان جسمك جميل جدا و مغري للغاية !ـ هل اعجبك ؟ قال الفتى.ـ نعم … انه رائع … اريد ان انيك طيزك الجميلة هذه، هل انت مستعد ان تمنحني سعادة نيكها ؟ـ انا جئتك لهذا الغرض ! قال هذا و قبّل صاحبهعندها طرح صاحب الدكان الفتى على الاريكة و قلبه على بطنه و جلس على ركبتيه بجانب الاريكة و صار يتحسس على ظهر الفتى بكفيه و اخذ يقبل ظهره و يدعك طيزه المكتنزة و الفتى منطلق في دنيا الاحلام. ثم اقترب بشفاهه على فلقتيه التي كانت مساماتها بارزة يكسوها شعر خفيف للغاية يزيد من متعة القبل و الشهوة عند صاحب الدكان و هو يمارس اجمل لواط ساخن مع فتى مراهق ذو طيز جد نقية و صافية مثل الحليب
. امسك صاحب الدكان بفلقتي الفتى و فتحهما الى الجانبين و صار ينظر الى خرمه الوردي ويتحسس بإصبعه عليه، حيث كان الفتى ذو فتحة ناعمة جدا و ضيقة لم يدخلها الزب من قبل و كلما لامس اصبعه الخرم تصدر آهة من الفتى و كانه يقول هيا هيا ادخل قضيبك فيهاريد الزب لا الاصبع ! و بعد لحظات وقف صاحب الدكان على قدميه و اخذ يخلع ملابسه و الفتى ممدد على بطنه على الاريكة و وجهه باتجاه قضيب صاحبه الذي بدا نشيطا منتصبا من تحت ملابسه و الفتى يترقب بشغف كبير حجم الزب الذي سوف يراه و الذي سيدخا الى طيزه كي يمتعه في لواط ساخن ويجعله يعيش احلى اللحظات . و حين اخرج الزب امام الفتى انبهر الفتى بحجم زب صاحب المحل فقد كان زبا ضخما جدا و عملاقا بطول رهيب و عرض غريب. قرب صاحب المحل قضيبه من وجه الفتى و قال: افعل كما فعلت انا معك … ضعه في فمك !وضع كوعيه امامه و رفع جسمه العلوي و هو منبطح على بطنه و ادار فمه و فتحه باتجاه القضيب… و في الحال دفع صاحب الدكان قضيبه في فم الفتى الذي راح يمصه و يقبله و صاحبه يتأوه و يقول : ان فمك دافئ جداً، مثير للشهوة، هيا استمر بالمص… استمر بالرضاعة… آآآآآه آآآآآه آآآآآه. و من ثم اخرج قضيبه من فم الفتى و هو مبلل و اتجه باتجاه مؤخرته و جلس بين رحليه على الاريكة بينما اخفض الفتى كوعيه و التصق جزئه العلوي على الاريكة. وضع صاحب الدكان كفيه على فلقتي طيز الفتى و صار يدعكهما واضعا قضيبه ما بين الفلقتين يدعكه فيهما ايضاً، ثم تمدد على ظهر الفتى من دون ان يدخل قضيبه في طيزه، و صار يحك صدره و بطنه على ظهر الفتى و قضيبه ما بين فلقتي الفتى و شفاهه قريبة من اذن الفتى يلثم ما تحتها من الرقبة، و يهمس في اذن الفتى بصوت خافت: احبك … احبك… و اريد ان انيكك في طيزك… و الفتى يتأوه من فرط الشهوة ..في لحظات لواط ساخن لم يكن اي احد منهما يحلم به او يتخله . آآآآه آآآآآه .
و بينما هو على ظهر الفتى مده اليمنى و امسك بزبه و وضع راسه على خرم الفتى، و قال له: سوف تتألم بعض الشيء لكنك سوف تشتاق اليه بعدها… ثم ادخل يديه تحت ابطي الفتى و صار يدفع قضيبه بحذر في طيز الفتىالذي كان يترقب بكل لهفة ذوق الزب حين يدخل في طيزه و يمارس لواط ساخن مع صاحب المحل النياك عاشق الصبيان !ـ آي ي ي … اي ي ي… آي ي يـ آآآآآآه … انا اعلم انه يؤلمك … اصبر قليلا. قال هذا وهو مستمر في الدفع و النيك بكل قوة و الشهوة قد قطعت انفاسه الساخنة !ـ آي … آخ .. آخ … آخ و صار الفتى يتحرك يريد الهروب من تحت صاحب المحل !ـ اصبر حبيبي … اصبر … لقد ادخلت الراس .. فقط لم يدخل الزب كاملا بعد في طيزك . هيا ارخي الفلقتين لا تشدهما حتى يدخل زبي طيزك بلا الم و اجعلك تنبسط في لواط ساخن لن تنساه طوال حياتك ! قال هذا و هو ممسك بالفتى بقوة لا يدعه الافلات من تحته !تسمر الفتى و توقف صاحبه عن حركة النيك بعض اللحظات ثم استمر يدفع ببطء و اخذ ينيك بحذر و الفتى يتألم و يتألم، لكنه كان مستمتعا بالزب الذي كان يخترق طيزه بلا توقف و يعطيه لذة الجنس حتى بدأت انفاس صاحب الدكان تزداد و تزداد و هي تضرب في اذن الفتى لينطلق منيه كالقذائف يداوي خرم الفتى و جرحها و اهاته صارت تصدر بجنون جنسي كبير جدا … آآآآه …آآآآه …آآآآه…آآآآه … اوووووووف اووووووف اووووووف .
عندها انتحى جانبا و نزل من على ظهر الفتى بعدما ناكه في لواط ساخن و اعجب بحلاوة طيزه و ضيق فتحته الساخنة و وقف بجانب الاريكة ينظر الى طيز الفتى و هو ممسك بالمنشفة التي التقطها من على الطاولة، ينظف زبه من منيه و من قطرات الدم التي كانت على قضيبه حين فتح الفتى … ثم صار يمسح منيه من على طيز الفتى الذي اخذ يتـألم مع كل لمسة للمنشفة لخرمه !ـ انني اشعر بحرقة في خرمي ! قال الفتىاعلم ذلك، افضيت عذريتك ! لقد كانت فتحة طيزك ضيقةً جداً !ـ هل هنالك ددمم كثير ؟ـ لا تخف حبيبي انه جرح خفيف و شيء طبيعي لمن يمارس لأول مرة !اخذ الفتى محارم ورقية من على الطاولة و صار ينظف طيزه من مني صاحبه و من الدم النازف من جرح الخرم حتى زالت اثار الجروح، عندها طمأنه صاحبه ان الآلام ستزول و الجرح سيندمل و شوقه الى الزب سيزداد اكثر و اكثر و لن يصبر على الزب مع مرور الوقت و خاصة وان صاحب الدكان كان له زب كبير و جميل جدا و انه سوف يرجع اليه مرة اخرى كي يمارس معه احلى و اروع لواط ساخن حتى يستمتع الفتى بالزب و يستمتع صاحب الدكان بطيز الفتىالصغيرة اللذيذة ولكن هذه المرة بألم اقل ! و في النهاية اقترب صاحب المحل من الفتى و عانقه و اخذا يقبلان بعضهما و هما عاريان
 
  • عجبني
التفاعلات: anaelkabten، abdelazimfarouk و Aol
cid0kc7zg1.jpg

تتواصل احداث قصة لواط ساخن و فصولها الحامية حيث بدا الاثنان يمارسان الشذوذ الجنسي و صاحب الدكان ينيك الفتى في محله و لم يتمالك نفسه فصار يقبل بطن الفتى حتى وصل الى عانته عندها وضع قضيب الفتى في فمه و اخذ يرضع منه و يمصه… لم يستطيع الفتى السيطرة على عواطفه، فبدا بالارتعاش و انطلق منيه ببسرعة رهيبة جدا و كثافة في فم صاحب الدكان الذي استمر يمص و بقوة حتى انهار الفتى و خارت قواه عندها ارتمى في حضن صاحبه مغمض العينين منتشيبعد لواط ساخن جدا عن طريق الفم …ـ هل هذه اول مرة تمارس الجنس ؟ سال صاحب الدكانـ نعم انها المرة الاولى !ـ هل اعجبتك الممارسة ؟ـ انها لذيذة جداً … ما بعدها لذة !ـ ان جسمك جميل جدا و مغري للغاية !ـ هل اعجبك ؟ قال الفتى.ـ نعم … انه رائع … اريد ان انيك طيزك الجميلة هذه، هل انت مستعد ان تمنحني سعادة نيكها ؟ـ انا جئتك لهذا الغرض ! قال هذا و قبّل صاحبهعندها طرح صاحب الدكان الفتى على الاريكة و قلبه على بطنه و جلس على ركبتيه بجانب الاريكة و صار يتحسس على ظهر الفتى بكفيه و اخذ يقبل ظهره و يدعك طيزه المكتنزة و الفتى منطلق في دنيا الاحلام. ثم اقترب بشفاهه على فلقتيه التي كانت مساماتها بارزة يكسوها شعر خفيف للغاية يزيد من متعة القبل و الشهوة عند صاحب الدكان و هو يمارس اجمل لواط ساخن مع فتى مراهق ذو طيز جد نقية و صافية مثل الحليب
. امسك صاحب الدكان بفلقتي الفتى و فتحهما الى الجانبين و صار ينظر الى خرمه الوردي ويتحسس بإصبعه عليه، حيث كان الفتى ذو فتحة ناعمة جدا و ضيقة لم يدخلها الزب من قبل و كلما لامس اصبعه الخرم تصدر آهة من الفتى و كانه يقول هيا هيا ادخل قضيبك فيهاريد الزب لا الاصبع ! و بعد لحظات وقف صاحب الدكان على قدميه و اخذ يخلع ملابسه و الفتى ممدد على بطنه على الاريكة و وجهه باتجاه قضيب صاحبه الذي بدا نشيطا منتصبا من تحت ملابسه و الفتى يترقب بشغف كبير حجم الزب الذي سوف يراه و الذي سيدخا الى طيزه كي يمتعه في لواط ساخن ويجعله يعيش احلى اللحظات . و حين اخرج الزب امام الفتى انبهر الفتى بحجم زب صاحب المحل فقد كان زبا ضخما جدا و عملاقا بطول رهيب و عرض غريب. قرب صاحب المحل قضيبه من وجه الفتى و قال: افعل كما فعلت انا معك … ضعه في فمك !وضع كوعيه امامه و رفع جسمه العلوي و هو منبطح على بطنه و ادار فمه و فتحه باتجاه القضيب… و في الحال دفع صاحب الدكان قضيبه في فم الفتى الذي راح يمصه و يقبله و صاحبه يتأوه و يقول : ان فمك دافئ جداً، مثير للشهوة، هيا استمر بالمص… استمر بالرضاعة… آآآآآه آآآآآه آآآآآه. و من ثم اخرج قضيبه من فم الفتى و هو مبلل و اتجه باتجاه مؤخرته و جلس بين رحليه على الاريكة بينما اخفض الفتى كوعيه و التصق جزئه العلوي على الاريكة. وضع صاحب الدكان كفيه على فلقتي طيز الفتى و صار يدعكهما واضعا قضيبه ما بين الفلقتين يدعكه فيهما ايضاً، ثم تمدد على ظهر الفتى من دون ان يدخل قضيبه في طيزه، و صار يحك صدره و بطنه على ظهر الفتى و قضيبه ما بين فلقتي الفتى و شفاهه قريبة من اذن الفتى يلثم ما تحتها من الرقبة، و يهمس في اذن الفتى بصوت خافت: احبك … احبك… و اريد ان انيكك في طيزك… و الفتى يتأوه من فرط الشهوة ..في لحظات لواط ساخن لم يكن اي احد منهما يحلم به او يتخله . آآآآه آآآآآه .

و بينما هو على ظهر الفتى مده اليمنى و امسك بزبه و وضع راسه على خرم الفتى، و قال له: سوف تتألم بعض الشيء لكنك سوف تشتاق اليه بعدها… ثم ادخل يديه تحت ابطي الفتى و صار يدفع قضيبه بحذر في طيز الفتىالذي كان يترقب بكل لهفة ذوق الزب حين يدخل في طيزه و يمارس لواط ساخن مع صاحب المحل النياك عاشق الصبيان !ـ آي ي ي … اي ي ي… آي ي يـ آآآآآآه … انا اعلم انه يؤلمك … اصبر قليلا. قال هذا وهو مستمر في الدفع و النيك بكل قوة و الشهوة قد قطعت انفاسه الساخنة !ـ آي … آخ .. آخ … آخ و صار الفتى يتحرك يريد الهروب من تحت صاحب المحل !ـ اصبر حبيبي … اصبر … لقد ادخلت الراس .. فقط لم يدخل الزب كاملا بعد في طيزك . هيا ارخي الفلقتين لا تشدهما حتى يدخل زبي طيزك بلا الم و اجعلك تنبسط في لواط ساخن لن تنساه طوال حياتك ! قال هذا و هو ممسك بالفتى بقوة لا يدعه الافلات من تحته !تسمر الفتى و توقف صاحبه عن حركة النيك بعض اللحظات ثم استمر يدفع ببطء و اخذ ينيك بحذر و الفتى يتألم و يتألم، لكنه كان مستمتعا بالزب الذي كان يخترق طيزه بلا توقف و يعطيه لذة الجنس حتى بدأت انفاس صاحب الدكان تزداد و تزداد و هي تضرب في اذن الفتى لينطلق منيه كالقذائف يداوي خرم الفتى و جرحها و اهاته صارت تصدر بجنون جنسي كبير جدا … آآآآه …آآآآه …آآآآه…آآآآه … اوووووووف اووووووف اووووووف .
عندها انتحى جانبا و نزل من على ظهر الفتى بعدما ناكه في لواط ساخن و اعجب بحلاوة طيزه و ضيق فتحته الساخنة و وقف بجانب الاريكة ينظر الى طيز الفتى و هو ممسك بالمنشفة التي التقطها من على الطاولة، ينظف زبه من منيه و من قطرات الدم التي كانت على قضيبه حين فتح الفتى … ثم صار يمسح منيه من على طيز الفتى الذي اخذ يتـألم مع كل لمسة للمنشفة لخرمه !ـ انني اشعر بحرقة في خرمي ! قال الفتىاعلم ذلك، افضيت عذريتك ! لقد كانت فتحة طيزك ضيقةً جداً !ـ هل هنالك ددمم كثير ؟ـ لا تخف حبيبي انه جرح خفيف و شيء طبيعي لمن يمارس لأول مرة !اخذ الفتى محارم ورقية من على الطاولة و صار ينظف طيزه من مني صاحبه و من الدم النازف من جرح الخرم حتى زالت اثار الجروح، عندها طمأنه صاحبه ان الآلام ستزول و الجرح سيندمل و شوقه الى الزب سيزداد اكثر و اكثر و لن يصبر على الزب مع مرور الوقت و خاصة وان صاحب الدكان كان له زب كبير و جميل جدا و انه سوف يرجع اليه مرة اخرى كي يمارس معه احلى و اروع لواط ساخن حتى يستمتع الفتى بالزب و يستمتع صاحب الدكان بطيز الفتىالصغيرة اللذيذة ولكن هذه المرة بألم اقل ! و في النهاية اقترب صاحب المحل من الفتى و عانقه و اخذا يقبلان بعضهما و هما عاريان
ااااااااااه نفس اللي حصل معايا اول مرة كنت هموت من الوجع والمتعة فى نفس الوقت
 
  • أتفق
  • نار ياحبيبي نار
التفاعلات: sweetass و شهاب الفحل
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
ااااااااااه نفس اللي حصل معايا اول مرة كنت هموت من الوجع والمتعة فى نفس الوقت
طب اي مش ناوي تجدد ولا اي احنا جامدين اوي
 
  • عجبني
التفاعلات: armondruzzo
  • عجبني
التفاعلات: armondruzzo
  • عجبني
  • بيضحكني
التفاعلات: armondruzzo و Boxing player
  • بيضحكني
التفاعلات: Boxing player
نفس اللي حصل معايا اول مرة كنت هموت من الوجع والمتعة فى نفس الوقت
 
  • عجبني
التفاعلات: armondruzzo
حلو نيك الصبيان ناعمين و مطعين
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%