NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,839
مستوى التفاعل
12,911
نقاط
14,436
sb0p8fxuag.jpg

بعد ان جعلت صديقي يقذف هناك ربحت رهاني في ممارسة لواط مع طيزه رغم ان سامر كان يريد التهرب لكني استعملت معه القوة بعض الشيئ و لويت ذراعه حتى قابلتني طيزه و كنت هائجا جدا و هنا بللت زبي بالريق بيدي اليسرى ثم دفعته بقوة بين فلقاته حتى لامس زبي فتحة شرجه و حاولت ادخاله كي انيكه لكن فتحته كانت ضيقة جدا و صار سامر يضحك و كاني ادغدغه في طيزه اما انا فكنت اتعرق بشدة من فرط الشهوة و لهيبي . و لما ادركت اني لن استطيع ادخال زبي في طيزه قبلته من رقبته قبلة ساخنة و زبي ما زال يحتك على طيزه و هنا بدا زبي يرتعش فتركته و سحبت زبي الى دروة المياه مرة اخرى و لم اصدق ان المني يتطاير الى مسافة حوالي متر و نصف اثناء القذف و كان عدد القطرات حوالي ستة ثم صار المني يقطر من زبي حتى افرغت شهوتي و احسست اني قد اخرجت روحا اخرى من داخلي و في تلك الاثناء اخفى سامر طيزه و لبس سرواله ثم بدا يشتمني و يهددني ان التقاني مرة اخرى ان ينيكني و تركته يخرج و اخذت حماما ساخنا استمنيت فيه و انا ارى لحظات لواط ساخن مع سامر بين عيناي و السعادة تغمرني لانني انيك لاول مرة في حياتي نيك حقيقي رغم ان زبي لم يخترق طيزه
لم التقه في ذلك المساء فخشيت ان يكون قد غضب مني و قرر مقاطعتي و بدات رغبتي في الالتقاء به مجددا تكبر و حتى شعور الندامة لم يصبني حين نكته و مارسنا لواط مع بعض لذلك بقيت اتجول في الحي عساي التقي بصديقي و لكني لم اره و مرت الجمعة و السبت دون ان نلتقي مع العلم ان هذين اليومين يكون كل افراد اسرتي في المزل . في اليوم الموالي و بالظبط يوم الاحد على الساعة العاشرة كنت وحيدا في البيت و في كل مرة انظر من النافذة الى ان لمحت سامر مارا كعادته تحت البيت و ناديت عليه لكنه رفع راسه ثم انصرف و كنت اعرف انه سيرجع من نفس الطريق لذلك نزلت الى الشارع انتظره حتى عاد و كان يمشي مشية استعلاء دون ان ينظر في وجهي . اعترضت طريقه ثم القيت عليه السلام فلم يرد ثم اخبرته اني نادم على فعلتي و اني مستعد ان اتركه يشبع زبه في لواط مع طيزي حتى نتساوى و نبقى اصدقاء لكنه رفض و الح علي بان اتركه و شانه و عندها رجعت خطوة الى الخلف و قلت له كما تريد حتى انا لن اتكلم معك مرة اخرى و اعطيته ظهري و اتجهت الى المدخل العمارة و قبل ان اصل الى العمارة بحوالي ثلاث امتار ناداني سامر و قال لي اريدك في كلمة بيني و بينك فاقترب مني و قال حتى نبقى اصدقاء عليك ان تتركني امارس عليك لواط وانيك بزبي مثلما نكتني ففرحت كثيرا و قلت له اتبعني الى البيت
صعدنا الى البيت و دخلنا ثم اغلقت الباب و انزلت له سروالي و قابلته بطيزي ثم قلت له هيا نيكني و المفاجاة انه فعل نفس الشيئ و قال نيكني انت الاول ثم انيكك . كانت هذه الكلمات كافية حتى تجعلني مثل الوحش حيث انتصب زبي بسرعة البرق و قبلته من فمه بحلاوة كبيرة و صارت اللذة التي احصل عليها معه جد ممتعة خاصة و انه اول جسد انيكه في لواط لاول مرة في حياتي . ثم تركته و ذهبت الى المطبخ و ملات يدي بالزيت و دهنت زبي جيدا ثم طلبت منه ان يركع الى الحائط و ادخلت اصبعي ثم دفعت زبي و احسست انه بصدد الدخول و اختراق فتحة شرجه و هو ما جعلني ادفع بكل قوة حتى فتحته و دخل زبي و احسست بالذ متعة حصلت عليها طوال حياتي خاصة حين كان يتاوه تحتي و يطلب مني الاسراع في القذف و بما ان يدي كانت لزجة فقد بقيت استمني له و العب بزبه الذي ظل منتصبا مثل الخشب . كنت انيكه في احلى لواط و انا اتفوه بعبارات ساخنة مثل طيزك حلوة و يا زوجتي و اساله هل اعجبك زبي و في كل مرة يشتمني و يقول لي حين يحين دوري ساجعلك تفهم معنى الزب و اللواط و بدات انفاسي تتعالى و اصرخ و عرفت اني ساقذف لكني كنت اريد رمي المني داخل طيزه دون ان يعلم و حتى لا يتفطن للامر بقيت اقبله و كانت القبلات معه تحرقني و تلهب شهوتي و هنا بدا زبي يطلق رصاصات المني داخل احشائه و لم اخبره اني اقذف بل تظاهرت اني مازلت في النيك
بعدما قذفت احسست ان زبي يالمني حين احكه داخل طيزه و كنت ارغب في سحبه لكني لم اكن مستعدا ان اتركه يمارس لواط علي و يتمتع بطيزي و لذلك بقيت استمني له و اعصر له زبه و شعرت انه متجاوب جدا بين زبي في طيزه و يدي التي تداعب له زبه و فجاة تنهد تنهيدة ساخنة جدا ثم اندفع المني من زبه على يدي و هنا سحبت زبي من طيزه و تركته يقذف و هو يغمض عينيه و يتلوى و هو واقف من كثرة الشهوة الى ان اكمل زبه القذف و احسست انه اصيب بدوار و بعدها سالني لماذا لم اقذف انا و لكني قربت اليه زبي ثم ضغطت على فتحته و اريته قطرة من المني كانت عالقة واكدت له اننا قذفنا في وقت واحد ثم عرضت عليه ان ياخذ نصيبه من لواط بطيزي حتى نتساوى و بكل عناد وقف خلفي و بدا يحك زبه الذي كان منكمشا على طيزي كي ينيكني لكن زبه لم ينتصب مرة اخرى . انسحب سامر ثم قال لي حسنا انت نكتني و جعلت زبك في طيزي و انا ايضا اخذت نصيبي من لواط معك و جعلت زبي في طيزك و هذا يعني اننا متساويين و عندها تصالحنا و بقينا لمدة اربعة ايام نلتقي و في كل مرة انا ابدا لواط و انيكه و العب له بزبه حتى يقذف دون ان ينيكني و لامرة
و بعد حوالي اسبوع قرر هو ان يبدا نصيبه من لواط على طيزي و تركته يفعل و بمجرد ان لمس زبه طيزي حتى بدا يلهث و قذف على فلقتي المني اما انا فقد صرت انيكه و ادخل زبي كاملا في طيزه و اتمتع به مثل الزوجة الى ان صار وحده يطلب مني ان اعصر له زبه حين انيكه في لواط ساخن و لم يعد يطلب مني اتركه ينيكني و احيانا استمني له و نمارس وضعية 69 حيث كل واحد فينا يمص زب الاخر وكنت امضي يومي نهاية الاسبوع كالمجنون حين لا يكون بيتنا فارغا و نمارس لواط انا وسامر
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%