سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة طيز ساخنة جدا مع شاب ناعم و اقوى تجربة لواط جعلتني احب الشباب – الجزء 1 (1 مشاهد )

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,842
نقاط
10,417
rhrrt80rll.jpg

بدات مغامرتي في اللواط مع طيز ساخنة جدا كان صاحبها شاب اشقر بعيون زرقاء اسمه سامي جميل جدا و كان سامي يدرس مع اخي الصغير حيث عمره ثمانية عشر سنة و كان طالب في القسم النهائي و انا اشتغل ممرض في المستشفى و عمري تسعة و عشرين . و انا الى الان لست متزوج رغم اني اليوم جاوزت الثلاثين و القصة مر على حدوثها اكثر من اربعة سنوات لكن مجرد تذكرها تجعل زبي ينتصب و انطلقت القصة في ذلك اليوم الذي جاء سامي الى اخي واخبره انه يريد ان ياخذ حقنة لان الطبيب اعطاه علاج لمدة اسبوعين ياخذ فيهما حقنة كل مساء و كانت عنده حساسية
و انا اخبرته انني ساساعده و اعطيه الحقنة في البيت بدون اي مشكل و في ذلك اليوم الذي اعطيته الحقنة كنا لوحدنا و طبعا اخي يستحي ان يبقى هناك و انزل سامي البنطلون لارى طيز ساخنة جدا و بيضاء و انا كنت ادهنها بالكحول و اتحسس عليها و نادرا ما كنت ارى اطياز بذلك الجمال . و رغم اني اضع الحقنة للرجال و النساء يوميا الا ان طيز سامي جذبتني و احسست برغبة فيها و مسحتها بصابعي ثم حقنته و اخرجت الابرة و تمنيت له الشفاء و ذهب سامي و تركني في ذلك اليوم اغلي و انا افكر في تلك المؤخرة الجميلة و كيف كنت المس احلى طيز ساخة جدا و ناعمة
و في اليوم الموالي كان سامي يرتدي سروال رياضي خفيف جدا و انزل بنطلونه اكثر و رايت الطيز اكثر من اليوم الشابق حيث بدت لي بيضاء و صافية جدا و ملمسها ناعم جدا و كانت طيز ساخنة و جميلة و انا لمستها اكثر من الامس . و احسست ان سامي كان معجب بالامر و لما ادخلت الابرة و نزعتها التفت لي و اخبرني ان يدي لا تؤلم و لم يشعر و حين هم برفع بنطلونه طلبت منه التوقف بحجة مسح الطيز لكن انا كنت اريد ان المس واتحسس و هو اعجبه الامر و نسيت نفسي و بقيت اتحسس عليها ثم توقفت و تمنيت له الشفاء و لما دار الي وجدت زبه منتصب مثل زبي فعرفت انه اعجبه الامر و انا كنت اغلي على احلى طيز ساخنة جدا و حلوة
و في اليوم الثالث بمجرد ان وقف امامي انتصب زبي و بدا قلبي يدق لانني كنت متاكد اني ساكل تلك الطيز و انيكها مهما كان الامر و حتى اخي كان في الخارج و كنت معه لوحدنا في الغرفة و انزل البنطلون و الشورت و بقيت اتحسس على الطيز و ادلك و المس في فلقتها اليمنى و اصفع ثم اعطيته الابرة . ثم اخرجت الابرة و قمت اتحدث معه و زبي يكاد يمزق بنطلوني شهوة على احلى طيز ساخنة جدا و بيضاء و ناعمة
 
  • جامد
التفاعلات: sonson
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%