NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

صديق ابي الشاذ ناكني و ادخلني في عالم اللواط و كان زبه لذيذ و ساخن – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,766
نقاط
10,320
ql17i75grw.jpg

لم اكن اخطط لها حتى وجدت ان صديق ابي الشاذ اصبح يعاملني كزوجته بل صار ياخذني الى بيته في فراشه و حتى الى الفنادق و يشتري لي اثمن الهواتف و الملابس و كان رجل ثري جدا و صديق ابي منذ ان وعيت على الدنيا و كان يحبني و يعاملني بلطف و لكن انا لما كبرت لاحظت ان معاملته اصبحت نحوي لطيفة اكثر و احيانا يريد الاختلاء بي . و انا كنت اعامله مثلما اعامل ابي و احبه و لم يكن الامر بسبب الطمع فيه فانا ابي ايضا ثري و لا ينقصني شيء و لكن شعرت ان صديق ابي العم ناصر كان يعاملني بلطف اكثر من ابي و لم يسبق له ان اغضبني الى غاية اليوم الذي حدث بيننا اول احتكاك جنسي و هو اليوم الذي جعلني انا ايضا امين نحوه و احن الى زبه
في ذلك اليوم الذي لا يمكن ان انساه ذهبنا انا و ابي و اخي الصغير مع العم ناصر الى البحر و حين وصلنا شعرت بانجذاب كبير نحو ناصر حين رايته يخلع ثيابه و خاصة في صدره المشعر المفعم بالرجولة و لم اكن اعلم ان صديق ابي الشاذ صيصبح نياكي و و يجعلني زبه اذوب امامه . و حين ارتدى المايوه ازدادت شهوتي عليه حين رايت زبه مرسوم على المياوه و كان زب كبير جدا مثلما رايت زب ابي ايضا و هو يرتدي المايوه و كنت اتعمد السباحة امام ناصر و احاول ان احتك على زبه في الماء و هو اعجبه الامر و تركني احك طيزي على زبه الذي انتصب اكثر و انا اتظاهر اني العب معه الى ان ثبتني في الماء و هو يضحك و يقول سوف انزلك لتشرب الما المالح و زبه في طيزي و هو يستمتع الى ان ارتعش و اخرج شهوته و تركني و فهمت انه قذف حليبه في الماء و لكن تظاهرت اني لم اتفطن له
و بعد حاولت الاقتراب من صديق ابي الشاذ و اللعب امام زبه و لكنه لم يكن متحمس و فهمت انه قد اخرج شهوته و حتى انتصاب زبه فقده و لم يعد زبه منتصب مثل الاول و كان اثر اخراج الشهوة واضح عليه و حتى التعب كان باديا عليه لانه لم يعد يحتك بي و لكن انا كنت اريد زبه . و هكذا مرت تلك الجولة جميلة و ساخنة جدا و زب صديق ابي الشاذ احتك على طيزي حتى اخرج الشهوة و لكن في اللقاء التالي الذي كان في بيته و في حضور ابي اخذني الى الغرفة و ثبتني و قال هل تريد ان تشرب الماء المالح و زبه على طيزي و انا اضحك و اقول له متى سنذهب مرة اخرى و هو يثبتني و زبه يكاد يخترق طيزي رغم انه كان بالملابس و مرة اخرى اخرى شهوته على طيزي من دون ان يعريني و يخرج زبه و بالقدر الذي كان هو مستمتع و اطفئ محنته فقد تركني ملتهب و صديق ابي الشاذ هيجني
و انتظرت بعد تلك الحادثة حوالي عشرة ايام حيث ارسلني اليه ابي لاحضر من عنده امانة و كنت متاكد انه سينيكني لان الفرصة مواتية و حين دخلت و سلمت عليه اخطني في حضنه و كان يقبلني في منطقة قريبة جدا من الشفتين و انفاسه كانت ساخنة جدا و يومها طلب مني الجلوس ثم عاد و قرب زبه امام صدري و كان زبه منتصب و يكاد يمزق ثيابه و امسكني و قال هل لا زلت تتذكر تلك اللحظات الجميلة ثم طلب مني ان اقوم اليه . و اخذني صديق ابي الشاذ العم ناصر في حضنه ثم قال هل تريد الحقيقة انا احببتك و اعلم انك احببتني و اعرف انك لست غبي ثم قبلني من الشفتين حتى نزل لعابي من الشهوة
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%