NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,032
نقاط
14,710
yj2wj4edut.jpg

قصتي ساخنة جدا و مشوقة فانا فتاة رايت زب ابي كاملا و لمدة طويلة و قد تبعت كل تحركاته و كيف انني لم اصدق و انا ارى ابي يدلك زبه و يستمني و كيف اخرج الحليب من زبه بطريقة جعلتني اكاد امزق كسي من الشهوة التي كنت عليها . بدات الواقعة ذات يوم من ايام الصيف الحارة جدا و كنت انا اعيش في فيلا من طابقين مع ابي و امي و اثنان من اخوتي و كلاهما ذكر و كنا نعيش حياة عادية فنحن لسنا لا بالاغنياء و لا بالفقراء و ابي يعمل في المطار جمركي و كثيرا ما كان يغيب عن البيت . في ذلك اليوم كنت في الحديقة اراقب العصافير و العب معها و سمعت صوت الباب ينفتح و رايت ابي يدخل و بعد ذلك بدا يناديني و كنت اريد ان اعمل له مفاجاة و ادخل عليه لكني لم اتوقع ان المفاجاة الكبيرة هي زب ابي حيث دخلت خلفه بعد حوالي خمسة دقائق من مناداته اياي و حسب ما فهمته منه هو انه ناداني حتى يتاكد ان كنت في البيت ام لا لانه يعلم ان امي لم تكن هناك و اخوتي لا يبقون في البيت في الصباح و حين علم اننا لم نكن هناك خلع ثيابه و دخل يستحم حتى انه لم يغلق الباب خلفه اما انا فتبعته كالغبية امشي دون ان اثير اي صوت حتى وصلت امام الحمام و سمعت صوت خرير المياه فنظرت و كنت اعتقد انه يغسل يديه لاتفاجئ بما رايت
يا للهول ابي عاري كما ولدته امه و هو يستحم و زب ابي كبير جدا و كان يقابلني تماما لكنه كان يغسل شعره و قد امتلئ برغوة الشامبو و لم اعرف ما الذي افعله هل اهرب ام ابقى ارى زبه فعلا كان زبه جميل جدا و جذاب حيث كان لا يراني لان عينه مغمضة . تسمرت في مكاني و انا ارى زب ابي الكبير و لم يكن منتصب بل كان قصيرا نوعا ما عكس العرض الذي كان كبير جدا والراس الذي كان مثل البيضة و بيضتين تحتها و هما خصيتيه و نسيت نفسي و انا اقابل ابي و ارى زبه و احسست بانجذاب الى الزب و شهوة نحو ابي و تمنيت ان امارس معه الجنس للحظة ثم بدا يغسل راسه و يزيل الشامبو من الشعر و هنا عدت قليلا الى الخلف و خفت من ان انظر مرة اخرى فتقع عيني على عينه . ثم تشجعت و نظرت مرة اخرى و كان ف زبه جاذبية كبيرة جدا و وجدته قد استداء و كان يقابلني بنجبه الايسر اي ان نظره كان نحو الحائط و لكني بقيت انظر اليه بحذر شديد و انا اقبل زب ابي و بعد ذلك امسك صابونة و لفها على كل جسمها حتى غطته الرغوة و حين وصل الى زبه كان يكثر من دهنه بالصابون و هنا بدا زب ابي يكبر بطريقة غريبة جدا حيث صار طويلا جدا و يكاد يكون مثل ذراعه في الطول
و كان ابي اعجبه الامر حيث اغلق قبضة يده على زبه و راح يحركها على طول الزب من الفوق الى الاسفل و فجاة اصبح زبه منتصب عن اخره و قد ارتفع الى فوق بعدما كان اتجاهه الى الارض . و نسي ابي نفسه و راح يلعب بزبه و انا انظر و مستغربة و معجبة بالنظر الى زب ابي وهو يستمني و يلعب به و مع مرور الوقت صار يستمني بطريقة اسرع ثم انزل راسه و هو ينظر الى زبه و كانه ايضا يحب زبه و معجب به و انثنت ركبتيه حتى نزل قليلا الى الارض و هو لا زال يواصل الاستمناء و اللعب بزبه بسرعة كبيرة جدا ثم فتح فمه و قال اه اه اح و هنا رايت قطرة مني كبيرة جدا خرجت من زب ابي بطريقة قوية حيث طارت في الهواء و تبعتها قطرة اخرى ثم اخرى و انا ارى زبه يقذف الحليب بلا توقف . كان في تلك اللحظات ابي في اعلى قمة النشوة و الشهوة و اهاته كانت تخرج مع كل قطرة مني يخرجها من زبه و لم يتوقف عن الاستمناء و حلب زبه الا حين اخرج اخر قطرة من الحليب ثم ضغط على الفتحة و مسح قطرة كانت عالقة و هنا فتح الحنفية مرة اخرى و بدا يغسل جسمه وبزيل الصابون
في تلك الاثناء عاد زبه الى النزول و الاتجاه الى الارض لكنه ظل طويلا و جميلا و شهي و حتى الراس كبر اكثر و كان الماء ينزل على جسمه و يسيل من زبه و كانه يبول و لكن الماء كان شفاف لكن ما هي الا حتى تحول الماء النازل من زب ابي الى الاصفر و هو ما يعني انه كان يبول . ثم اكمل ابي الاستحمام فاغلق الحنفية و شد المنشفة التي كانت قريبة منه و اول ما مسح هو وجهه ثم صدره و ظهره و نزلها الى زبه و قد اصبح حجمه قصيرا مثلما كان في الاول قبل ان يستمني و انا عدت الى الحديقة و كانني لا اعي ما حدث لابي و كانني لم ارى زب ابي تماما و لكني بقيت مستغربة كيف بابي يستمني وامي امراة جميلة و صغيرة في السن وانا لم افهم هل كانا متخاصمسن او انه تعرض لشيئ هيجه جنسيا ام ان الاستمناء فيه لذة لا يمكن التفريط فيها حتى للمتزوجين و ما كان يهمني هو اني رايت زب ابي و اعجبني و فقط
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%