NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,839
مستوى التفاعل
12,911
نقاط
14,436
13hbyac8ke.jpg

في ذلك اليوم وقعت لي اجمل قصة سكس لواط مع رجل يلعب بزبي في السينما حيث كنت انا شاب في العشرينات و هو اكبر مني ربما بعشرين سنة او اكثر و شعره اغلبه قد اصابه الشيب و كان جالس بجنبي رغم ان اغلب المقاعد فارغة تقريبا و كان الفيلم سكسي و اغرائي و ليس بورنو . نعم كان الفيلم اغرائي يعني فيه النيك و لقطات ساخنة من دون ان يظهر الزب او الكس او دخول الزب في الكس و هو ما جعل الفيلم يهيج الشهوة اكثر و اغلب من كان هناك بالطبع كان زبهم واقف و ممحونين و لكن انا كنت اريد ان استمني و اقذف و كثيرا ما حلبت زبي في السينما و قذفت بطريقة عشوائية على الارض والمقاعد و احيانا حين لا اتحمل و تكون مملوءة اقذف في ملابسي لان مقاةمة الشهوة امر صعب جدا
و اثناء الفيلم احسست انه يريد شيء ما حيث كان يتنفس كثيرا و يتحرك و كانه متضايق و انا اراقبه و كنت حذر جد منه و فجاة وضع يده على زبي و تحسس عليه و كانه كان يراه في ذلك الظلام بانه منتصب و اان سخنت ولم اتوقع ابدا في حياتي ان هناك رجل يلعب بزبي و يلمسه و هو لا يعرفني . ثم همس في اذني و قال هل تريد ان العب لك به و اخرج حليبه و ضحك وانا لم ارد عليه و كما يقال السكوت علامة الرضا و تركته يبعبص في زبي و انا اسخن ثم بدا يفتح السحاب كي يخرج لي زبي و لما اخرجه احسست بحرارة يده و انا متكئ و اذوب و اعيش في متعة جنسية حارة جدا مع رجل يلعب بزبي كانه شرموطة ثم همس مرة اخرى في اذني هل تريد ان ارضع لك زبك
و انا تبسمت و بسرعة انهال على زبي بالمص و الرضع الساخن جدا و انا اتكئ واغلي و اشعر ان الجميع يراني رغم انه لا احد كان مهتم بنا و انظر الى لقطات جنسية ساخنة جدا و ملتهبة بالنيك و السمراء كانت توحوح بقوة و حبيبها يرضع لها حلمتها الجميلة و الرجل يرضع زبي . و فجاة سمعنا صوت اقدام فقام و ترك زبي من فمه و لكنه تركني اغلي و لم استحمل و امسكته من يده الغليظة و وضعتها على زبي و همست له اكمل عزيزي انا ساقذف و مرة اخرى امسك زبي بيده واانا اغلي مع رجل يلعب بزبي و كان زبي لزج من لعابه حيث شعرت بانقباضات ساخنة جدا في زبي و حرارة كبيرة و قمت بسرعة حتى لا اقذف في حجري و لكن راسي كان مطاطئ حتى لا اضايق ن كانو خلفي
و بدا زبي يقذف في يده بحرارة كبيرة و هو معجب بحرارتي و انتصاب زبي و لم ينزع يده من زبي حتى جلست مرة اخرى و هو تاكد ان المني قد نشف من خصيتاي و بسرعة غير المكان و انا اعتقد انه فعلها حتى لا اتعرف عليه لانه لم يكن يظهر بملامحه الكاملة حين كان يلعب بزبي . و شعرت بنشوة قوية جدا و حرارة تجتاح جسمي مع غرابة كبيرة و انا اكاد لا اصدق و لم يعد لبقائي هناك من اهمية حيث انطفات الشهوة في داخلي و خرجت و انا منتشي و لا زلت اتذكر ذلك اليوم الساخن جدا مع رجل يلعب بزبي في السينما و يرضع لي حتى اخرج من زبي الشهوة الحارة بقوة كبيرة و تركني اقذف و انا اذوب
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%