NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,843
مستوى التفاعل
11,588
نقاط
17,917
rswykobe2d.jpg

درب أنهار – حلقة 18
منين دخلات نهال لبيت نعاس مع راجلها الشارف واخا كانت مكتحس بحتا هيجان جنسي ومن بعد لي وقع البارج البوسان ديالو و لمسات يدو المجعدة على بشرتها مخلاتها تحس بوالو واخا حولات و لكن منين شافت راسها مغاداش تقدر حتى تمصل عليه و هي تقول ليه بلي فيها العادة الشهرية و يالاه بداتها اليوم هو بدا كيهدر بغضب و قال ليها بلي كان عليها تقول ليها هادشي قبل ميشرب الكينة لي كتخلي ليه زبو ينتاصب .
منين دارت راسها ناعسة كانت كتسمع راجلها الشارف كيعمل العادة السرية جبنبها و هي بقات مغمضة عينيها حتى سمعاتو بلي قذف و راه نعس و منين دازت واحد نص ساعة و تأكدات بلي هو فنعسة عميقة تسللات بوشية من بيتها و مشات لبيت منى و فاش حلات الباب و دخلات لقات الظلام و لكن التيليفون ديال منى كان شاعل بين يديها و هي ناعسة منين نهال قربات كثر هذات التيليفون من يد منى و شافتها شنو كتشاهد .. كسها بدا كينبض منين شافت بلي منى كانت كتقلب على سكس سحاق امهااات و هادشي زاد من الأمل ديالها و خلاها تزعم .
جلسات بجانب سرير منى و حطات يديها على نهودها من فوق بيجامتها لرقيقة و بدات كدلكها ليها و كتمرر صباعها على حلمتاه لي حسات بيهم كينتاصبو حتى من فوق الحوايج و منين حلات منى عينيها كانو حناكها حمرين و كتشوف فنهال بطريقة جنسية و بدات نهال كتقرب كتقرب حتا تلاقات شلاقمها مع منى و بدا كيتباوسو بطريقة سخونة بزاف حتى كان كيتنهدو و من بعد نهال تكات فوق منى و كمالا تكتبوسها بينما بزازلهم كانو كيدلكو على بعض من فوق حوايجهم .
القبلة كان كتزيد اثارة مع كل لحظة و شوية بداو كيحدو حوايجهم حتى تعراو فخطرة و على عكس البارح منين كان معاهم منير اليوم كانو ناعمين مع بعضياتهم و كيحسو بلك لمسة و قبلة مع بعضياتهم و منين منى دخلات يديها بين فخاد نهال بات نهال كطق أصوات جنسية و سكتاتها منى بقبلة فرنسية لعوبة و الهيجان الجنسي لي كانت كتحس بيه نهال مكانش كيتوصف و متيقاتش بلي كتحس بهادشي كلو مع بنت بحالها و محسات بوالو منين كان كيقيسها راجلها دابا شوية .. ااوه منى كانت كتعرف كيفاش تدعك الشفرات و خلات نهال تحرك كل جسمها و نهال هاديك الساعة شدات منى من بزازلها و بدات كدعكهم ليها و شوية شدات كل بزولة و عصرتها و بدات كتبوسها بقوة و كتمصهم ليها بصوت مسموع و كتخرج لسانها و كتحركو على حلمات نهود منى الطريين بحركات دائرية حتى شداتها منى من شعرها من كثرة المحنة ااوه .
هاديك الساعة كانت نهال باغا تذوق مذاق طبون منى حيت المرة لي فاتت مشبعاتش منو و هي هاديك الساعة قلبات منى حتى ولات متكية على ظهرها و منال فوق منها و بدات كتبوسها من كرشها و كتهبط و منين وصلات للحم طبونها فارقت ليها رجليها و منين شفات طبون منى كينبض بدات كتنفس عليها و لاجظات العسل اللزج كيتكاثر و هي تبوسها من شفرتيها قبلة سريعة خلات منى تعض على شلقومتها و منين نهال هبطات كتاكل كس بطريقة همجية منة كانت كتحرك جسمها باش تدلك طبونها على كل وجه نهال ااه ااه اااه ااه كانت كتحاول جهدها باش الصرخات متكونش مسموعة و تفيق باباها ..
يتبع ..
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
9r7vxquh5h.jpg

درب أنهار – حلقة 17
فاش فاقت منى الصباح من مور مدخلت فعلاقة سكس جماعي مع منير و مرات باباها نهال لقات راسها فناموسيتها ناعسة عريانة و منير مكاينش و منين شافت بلي حوايجو مبقاوش ملاوحين فالأرض عرفات بلي هو مشا فحالو لدارو و منين شافت فجنبها لقات مرات باباها نهال باقا ناعسة و حيت كانت متكية على كرشها كانت ترمتها العريانة هي لي ظاهرة لمنى و هي تصفعها منها و قالت لها صباح الخير فيقي قبل مايجي بابا و نتفضحو و منين حسات بيها را فاقت دخلات منى لحمام باش دوش و منين خرجات مهدراتش هي و مرات باباها على شنو طرا البارح .
منى فاش كانت كدووش مقدرتش متفكرش فكل لحظة من لبارح كيفاش منير حواها بشراسة و هادشي خلاها تخيل خالد و منير كيحويوها بكل عنف فنفس الوقت و كيما جربات الجنس الجماعي مع راجل و مرات أخرى و لا عندها دابا فضول باش تجرب الحويان مع جوج رجالة فنفس الوقت و الحاجة الأخرى لي أثارت الفضول ديالها هي مرات باباها القحبة لي مكانتش عارفاها سخونة و كتحماق على السكس كيبحال هكا كانت مدمنة على الحويان بنفس القد ديال المنى يمكن كثر .
تقكرات اللحظات لي كانت غير هي و مرات باباها نهال كيرضعو بعضياتهم من البزازل و و تفكرات يدين نهال الرطبة الصغيرة و هي كداعب شفرات منى و هادشي خلى منى تبدى تعمل العادة السرية فالحمام و هي كتخيل أن يديها هي يدين نهال و لي خلاها تنزل و توصل للهزة ديالها هي منين تفكرات فاش طبونها حطاتو على طبون نهال و بداو يتساحقو و أصوات التغنيج رجعات ليها فالذاكرة ديالها و تفكرات كيفاش شفرات نهال الحمرين كانو كيتدعكو على شفرات منى الوردية المعسلة .. من بعد نص ساعة ديال المتعة فالحمام خرجات منى و لقات حتا نهال يالاه خارجة من الحمام كتلهث .
كانو بجوج دابا واقفين أجسامهم عريانة و ملفوفة غير بفوطة قصيرة و الما باقي كيقطر من أجسامهم كانت نظراتهم ملتصاقة على بعضياتهم و بداو كيقربو بشوية بشوية و حتى قربات شفايفهم باش تلاقا و هو يبدى رنين الهاتف و مشان نهال كتجري تجاوب و من المكالمة عرفات بلي باباها هو لي كيعيط .. منين حطات نهال السماعة قالت لمنى بلي باباها شي ساعة و غادي يجي وعودات وصاتها باش عنداك تخلي أي تفاصيل من البارحة يخرجو و منى قالت ليه مالني حمقة متخافيش لي وقع لبارح غادي يبقى بيني و بينك و منير عمر شي حد يسيق ليه الخبار .
منين جا باباها كانو كيتعشاو و لاحظات منى بلي نهال كتشوف فيها كيبحال الا باغا تقول ليها شي حاجة .. المهم سالا لعشة و بابات منى دخل لحمام كيما ديما و نهال مشات لبيت النعاس .. منى هاداك النهاد كانت متكية فبيت نعاسها و جاها الفضول و هي تشد الهاتف ديالها وقلبات على فيديوهات سكس محارم بين الام و الابنة و لي شافتو خلاها تهيج لواحد الدرجة و شافت شحال من وضعية كانت كتمنى تجربها واخا غير مرة و بقات كتشوف فالفيديوها حتى نعسات و لي فيقها هو يد على نهودها كتدعهم ليها و منين حلات عينيها لقات مرات باباها نهال جالسة فوق الناموسية و يديها على بزازلها و كتشوف فيها بطريقة جنسية كانت منى متحمسة و ممتيقاش بلي هادشي بصح كيوقع …
يتبع …
 
o4c9pqvflb.jpg

درب أنهار – حلقة 16
منير كان كيعيش أسخن لحظات حياتو فهاد الليلة لي عمرو بغاها تسالي .. كان كيبوس ف نهال و كيقول ليها شنو باغيها دير لمنة بالضبط و من بعد شدها من شعرها و هطبها بين فخاد منى لي كانو باقين محلولين كيما أمرها هو منين تلاقا فم نهال مع طبون منى بدا تكتغنج و هو كان كيحرك راس نهال كيما بغا على طبون منى و كيقول ليها تلحس الشفرات بسرعة و زبو كان كيقفز بين رجليها من كثرة أصوات اللحس و التغنيج و الرائحة الحلوة لي كتخرج من طبون منى و نهال .
من بعد شي 2 دقائق قال ل نهال السخونة تحط طوبنها من فوق فم منى و هي كانت متحمسة و كتنفذ كلامو بالحرك منين كان طبونها فوقها منى خرجات لسانها و لعقات شفرات ديال مرات باباه نهال و بقات كتحلس و تمص حتى حسات بمنير لي عمرها شافتو سخون و هايج و عينف بحال هاد الدرجة شدها من فخادها و فاقرهم كثر من بعد حسات بزبو كيمررو على الشفرات ديالها و هي مكانش تقدر تصرخ بصوت كبير حيت طبون مرات باباها كان على فمها و لكن منين حسات بفم منير كيمصمصو ليها الشفرات ديالها بقات كتغوت و هاد خلا رعشات من المتعة كتنزل على طبون مرات باباها لي كانت فوقها و نهال بدات تغنج و كتحلب بزازلها الكبار و شوية بدات كتحس طبونها على فم نهى بطريقة همجية و منى كيتلحس و تمص كيما كيدي ليها منير لطبونها و هو كان كيمرر لسانو من الشفرات ديالها لثقبة ترمتها ااه اااه اااه ااه .
من بعد شد منير زبو و دخلو فثقبة منى الضيقة و منين تفكر بلي هي خانتو مع خالد فقد السيطرة ديالو و حواها بطريقة شرسة كان كيدخلو فيها بكل قوة و كيخرجو و يعاودو يدفعو فيها بقوة كبر حتى الناموسية كانت كلها كترعد اه اه اه اه اه حواها لوقت طويل حتا ولا الجسم ديالو كيقطر بالعرق و أخر وضعية داروها فهاداك النهار الساخنة هي فاش منى و مرات باباها نها كانو جالسة على ركابيها و يديها على النامسوية و هازين ليها تراميهم كل واحدة كتنتاظر الدور ديالها بشا يحويها من ثقبتها و حيت كان عارف بلي ثقبة منى كانت صغر .. دخل زبو فالأول فطبون مرات باباها نهال الواسعة و حواها فوضعية الكلبة حتا شبع منها و من بعد خرج زبو و باسها من ثقبتها و خلاها طيح مكتية على كرشها و هي كتلث من قوة التزيلة لي خلات جسمها كلو يترعد .
هاديك الساعة مشا لمؤخرة منى لكتسناه و دخل زبو لثقبتها لي كانت أضيق من ثقبة نهال بألف مرة منين ولا زبو فأعماقها خلاها حتى تعودات عليه شوية و غير حس بيها كتعصرو حتا ولا كيتحرك بأسرع طريقة و هو كيحس براسو كيقرب يوصل مع كل دخلة سريعة لترمتها و هي كتغنج و منين هي وصلات للرعشة تبعها من موراها و قذف المني ديالو فأعماق ترمتها و من بعد طاحت ناعسة على وجها فوق الناموسية و هو طاح من فوقها كيلهث و هاديك الليلة نعس ما بين أكبر و ألذ بزاز ديال نهار و منى و كانت فينما كيتقلب كيلمس بشرة ناعمة و طرية كانت هاديك أمتع و اريح ليلة جربها فحياتو كلها حتال دابا ..
يتبع ..
 
0u64ifdngr.jpg

درب أنهار – حلقة 14
منين فاقت “منى” صباح نهار الاثنين كانت ملاحظة بلي مرات باباها ” نهال ” فرحانة كثر من لقسياس و كيبحال الا متحمسة و كانت كتحاول متبين والو و لكن ” منى ” حسات بلي كاينة شي حاجة و هادشي كانت كتلاحظو السيمانة كلها لي دازت .. و كانت ديما كدخل لحمام و كتعطل شي ساعة لداخل و لي زاد الشك ديال منى هي ملي قالت ل نهال بلي هي غادي تخرج نهال ردات عليها بزربة و قالت ليه يالاه سري و حيت باباك مكاينش ليوم واخا تعطلي أنا مغادا نقول ليه والو .
منى خرجات حيت كانت متافقة تلاقا مع خالد فواحد المقهى و لكن يالاه وصلات و هو يسيفط ليها ميساج قال ليها بلي طرات شي حاجة و مغاديش يقدر يتلاقا معاها اليوم هي فكرات تمشي دوز لعشية مع شي صاحبتها و لكن تفكرات كيفاش كانت نهال كتصرف و درها راسها بغات تعرف شنو طاري و فجأة تخيلات نهار لي دخلات و لقات منير خارج من باب دارهم و هو كيضحك و كان شعرو مشعكك كيبحال لي كتشعكو ليه منين كتكون كتبوسو ولا فاش كتدخل يديها لعشرو فاش كان كيلحس ليها طبونها .. تما صافي شدات تاكسي بالزربة و قالت ليه يوصلها لدرب انهار و منين وصلات دخلات لدار بشوية بشوية و منين وصلات لبيت نعاسها لقات لباب محلول دفعاتو بشوية بيديها و لقات مرات باباها نهال عاريانة و ناعسة فوق النامسوية و منين مطلع ليها رجليها فوق كتافو و مدخل زبو فثقبة طوبنها و كيحويها برطيقة شرسة و عنيفة عمورا حواها بها هي .. منين دار و تلاقات عينيها مع عينيه كانت كيسحاب ليها بلي غادي يحبس و لكن هو بقا كيشوف فيها كتشوف فيه و هو كيحوي مرات باباه بكل قوة و هادشي خلى منى تحس بواحدة الحاجة عرمها تخيلات راسها كتحس بيها .
المحنة الجنسية كانت كطلع مع جسمها كلو و الفكرة بلي هي تقدر دابا دابا تدخل فعلاقة جنسية جماعية لأول مرة فحياتها خلات جسمها يترعد و فاش بدات كتقلع حوايجها عينين منير كان واضح عليهم الصدمة و لكن بان عليه بلي الفكرة باش يحوي منى و مرات باباها فنفس الوقت عجباتو بزاف بزاف منين منة طلعات فوق النامسوية مامات مها ‘ نهال ‘ حلات عينيها و هي تصرخ و بدات كتغطي فبزازلها و منى بزربة حيدات يديها من على بزازلها و قالت ليها ( الا بغيتي هادشي لي شفت ميوصلش لبابا غادي تخليني ندخل معاكم دابا و غادي تمتعيني كيما غادي تمتعي منير ) منين نهال قالت ليه واخا واخا هاديك ساعة منى هبطات على بزازل مرات باباها نهال و كانت هادي أول مرة غادي تشك بين يديها بزازل من غير بزازلها و منين وزناتهم بين يديها كانو كبار و لاحظات بلي منير خرج زبو من طبون مرات باباها و كان دابا كيشوف فيها وكيراقب كل حركة كدير .. هي هاديك الساعة حطات عينيها على عينيها و هي كتخرج لسانها و كتبدا تلعب حلمة بزازل نهال و كتمصها بطريقة جنسية ومن من بعد شداتهم و بدات تدلهم ليها و هي كترضهم حتى كتخرج الحلمات بفرقة من بين شلاقمها الكبار خلات منير يجلس و يبدا يتمتع بمشاهدة أسخن وضعيات سحاق بين بنت و مرات باباها .. و منى فاتت توقعاتو كلها بالشقاوة ديالو و بهاداك شي لي دارت مع مرات باباها …
يتبع …
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
tc2q4tqbsv.jpg

درب أنهار – حلقة 13
حتا واحد مكان يتخايل الفرحة ديال منير من مور ما شاف منى مصدومة حيت كان خارج من دارهم و عرف بلي حسات بشي حاجة طرات .. هاديك الليلة دوزها كلها كيتخايل نهال لي كانت قريبة لسن الواليدة ديالو و عمرو كان يتخيلها تكون بهاديك الشقاوة و السخونية حيت طريقة لي دعكات و مصات ليه زبو كان ديال وحدة متعودة على الزب و عندها خبرة .. و غير منين كيتخيل الوضعيات لي تقدر دير و تعلمها ليه زبو كيقوم بقات كتصيفط ليه ميساجات على شنو باغا دير ليه فالمرة الجاية لي غادي يكون فيها معاها و منين سولها فوقاش غادي تكون الدار ديالها خاوية .. قالت ليه الثنين غادي يكون راجلها مسافر للخدمة و منى غادي تكون حتا هي خارجة حيت علمتها بلي من غادي تخرج نهار الثنين مع 4 .
صافي هو ولا كيسيفط ليها تصاور زبو فالميساجات و هي كانت قحبة ديما كتصيفط ليه تصاور ديال بزازلها و واحد المرة كانو كيعملو العادة السرية مع بعضياتهم عبر التيليفون و هي تصيفط ليه تصويرة ديال طبونها الحمر معسل حالاه بيديها و كتقول ليه محتاجة لسانك و يديك و زبك دابا هنا .. هوا هاديك الساعة مكرهش ينقز من الشرجم و يمشي لعندها و لكن كان عارف بلي راجلها و منى كينين فالدار و هي كتهدر معاه غير تخبية من الحمام ديال الدار .
فاش جا نهار الاثنين أخيرا مشا لدار لي مقابلة مع دارهم و بزربة حلات ليه نهال الباب و غير سدات الباب بداو كيتباوسو و كيحيدو حوايج بعضياتهم منين كانت غادا بيه لبيت نعاس ديالها قال ليها لا يالاه نمشيو لبيت نعاس ديال منى و عطاها حجة بلي هو مبغيش يحويها فنفس الناموسية لي كيحويها فيها راجلها .. منين خلو لبيت النعاس ديال المنا رما مرات باها فوق الناموسية عريانة و هبط كيبوسها من عنقها و من بعد شد بزازلها و رضعهم ليها حتى كان كيخرج الحلمات ديالها بصوت فرقعة من بين فمو و هبط كيبسو فجسمها حتى وصل راسو لبين فخادها و كيما كان دار لمنى هز رجلين نهال فوق كتافو و حط فمو على لحمة طبونها و بدا كيلحسها حتا جسمها كلو كيترفه و كتعغنج و هي شادة بزازلها و كتصرخ ااه اااه اااه اه اه اه اه …
من بعد شد زبو أو بدا يمررو على الشفرات ديالها و صافي مبقاش قادر الا محواهاش دابا غادي يقذف قبل حتى ميدخلو فيها هادكشي علاش طلع فوقها و شد زبو و منين حس براس زبو كيقيس ليها ثقبة ديالها دخلت فيها و واخا مكانتش عذراء و لكن كانت ضيقة شوية باين يلي زب راجلها كان صغير و مكيرضيهاش بزاف .. منين زبو كان كلو فداخلها حس طبونها كان كيعصر ليه زبو و هادشي خلاه يتحرك بكل سرعتي و كانت المحنة و الهيجان هما المتحمين فالجسم ديالو .. كانت لحظة سخونة هو كيدخلو و يخرجو منها بشراسة و كل قوة و هي كتصرخ و تغنج و منين حس بشي حاجة من موراها دار بزربة و لقا منى واقفة قدام باب بيتها و كتشوف فيهم و هو محبسش من الحويان .. بقا كيشوف فيها و هو كيدخل زبو فطبون مرات باباها و معرفش علاش و لكن خلاه هادشي يحس بنشوة جنسية عمرو حس بيها من قبل و هاداكشي لي دارت منى هاديك الساعة زاد من حرارة اللحظة ..
يتبع ..
 
hs55evfodp.jpg

درب أنهار الحلقة 11
منير كان واقف فالشرجم منين شاف منى كتخرج من سيارة صاحبو خالد لي ولا كيتجنبو و شحال من مرة منير حاول يتصال بيه و كان كيقطع عليه و دابا عاد عرف علاش .. الغيرة و الغضب تحكموا فمنير و ولا باغي يعاقب منى و يخليها تحس كيما خلاتو هو يحس بقا كيشوف فيها حتا دخلات لدار و كان واثق بلي هي نعسات مع صاحبو و لي خلاه ينفجر بالغضب هي ملي عرف بلي هي مشات و قصات الليلة مع خالد فنفس الشقة و الناموسية لي حواها فيها لاول مرة و خدا العذرية ديالها .
فالغد كان واقف فالدرب منين شاف مرات بابات منى كانت كتصيق قدام باب دارهم و كان محنية و كتمسح الأرض و عينو تخطات نيشان على ترمتها لي كتحرك قدامو و هو يخطط لأفضل خطة الانتقام باش يرجع الرجولة ديالو و يعلم منى القحبة كيفاش تلعب بيه و تخونو مع صاحبو .. مشا عنج مرات بابات نهى لي سميتها نهال و قال ليها واش نعاونك فشي حاجة هي ناضت من الأرض لي كانت كتغسلها و قالت ليه منير كيداير شحال هادي مبنتي ليا قال ليها غير مشغول و صافي و لكن راكي ديما فالبال هي ضحكات بحال شي بنت مراهقة و واخا كان عندها 37 سنة و لكن حركاتها و هضرتها و لبسها كان ديال شي بنت فالعشرينات من عمرها .. قالت لي بلي خاصها لي بدل ليها البوطة ديال الغاز و حطات يديها على كتاف منير و قالت ليه أوه شوف هاد العضلات هو بقا كيشفو فعينيها و مهبطش عينو عليها حتا هبطاتها هي و بقات كضحك و من بعد جبداتو من يديه و دخلاتو لدارباش ” يبدل ليها البوطة ديال الغاز ” .
منين دخل الكوزينة معاها بدات كتهدر معاه و هو حس بيها بلي هي معجبة ليه و لكن مصحبوش حتا لهاد الدرجة حيت بسهولة منين حط يديه على خصرها و بدا يقرب ليها هي بدات كتنهد و كتقول ليه بلي هي كانت معجبة بيه من أول مرة شافتو و من نهار سكنات فدرب أنهار من بعد متزوجات و هي كتحلم بيه و كتخيلو بلاصت راجلها لي كان هو بابات منى و و هو بدا كيكذب عليها و كيقول ليها بلي هي كتعجبو و هو مكيبغيش المراهقات الصغيرات ولكن كيبغي حبيتو تكون مرا ديال بصح بحالها و تكون عارفة شنو باغة و عارفة شنو كدير .
نهودها كانو لاصقين على عضلات صدرو من فوق الحوايج لي لابسين و بشوية بشوية شفايفها الطرية تحطو على فمها و هو باسها بطريقة جنسية و كانت يديه شادينها من ترمتها كيبوسها و كيعصرها بين يديها الكبار و هي يديها كان كيتحركو فكل بلاصة من جسمو بحال الا ممتيقاش بلي هادشي كيطرا .. منين حبس البوسان قال ليه فين هو راجلك و بنتو قالت ليه راجلها مسافر خدام كيما ديما و منى خارجة مع صاحبتها .. كان هو عارف بلي صاحبتها هي معناها خارجة مع خالد و هادشي خلاه يحل سروالو و يخرج زبو و قال ل نهال تمصو ليه .
هي كانت بحال شي بنت صغيرة عطاها شي حد لعبة ديالها المفضلة حيت هبطات على ركابيها بزربة و فالأول, و فاللحظة لي لفات يديها الصغار على زبو بدا منير كيزمجر اااه بدا كيتأوه ليها و كيتنفس بصعوبة و كيبلع ريقو غير بزز من كثرة المحنة الجنسية و فهاد اللحظة نسا منة و نسا كلشي ولا كيفكر غير فزبو لي كيتمص ليه بطريقة بارعة بزاف متقدر عليها غير القحبات لي كيكونو فأفلام البورنو ..
 
szydr99c6p.jpg

درب أنهار حلقة 9
منى مكانتش متيقة راسها بلي هي دابا فنفس الغرفة لي فقدات فيها العذرية ديالها و مع راجل أخر لي كان كيداعب ليها دابا الشفرات ديالها لدرجة هي كانت كتلهث من حركة يد خالد على طبونها و هي تولي ترجاه باش صافي يدخل زبو فيها و يبدا يحيوها كانت هي بنت جنسية بامتياز و واخا خالد كان هو ثاني ولد يحويها و لكن كانت متأكدة بلي هي مدمنة على السكس و كتحماااق على شي حاجة سميتها الزب فاش شافت خالد وقف و جبد الواقي تحمسات كثر .. هو حط علبة الواقي عل ىفمها و هي شداتها بسنانها و حلاتها و فاش خدا الواقي باش يلبسو على زبو قالت ليه بلي هي لي باغا تلبسو ليه .. كانت البهجة فعينيها ه كتشدو و كدير على اس زبو و كدخلو و من بعد باست زبو بخفة و رجعات تكات و حلات ليه رجليها على الاخر و بدات كداعب شفراتها و هي كترجاه باش يدخل زبو فثقبتها لي كانت كتنبض بشكل كبير من كثرة المحنة الجنسية لي متحس بيها .
وهو مخيبش ليها الظن ديالها بزربة شد زبو و دوزو ليها على كل طبونها و منين قاس ثقبة ديالها دخلو و هي من قوة اللذة لفات رجليها حول الخصر ديالو و جبداتو لعندها و منين بدا كيحويها كيدخل زبو و يخرجو منها بكل قوة و بطريقة شرسة حتا هي كانت كتحك جسمها حتا كيتخبطو على بعضياتهم و هو بدا يتأوه منين شاب بزازلها كينقزو و هو كيحس بطبونها ملفوف ليها على زبو ااه اه اه اااه اه اه ااااه ااه ااه البيت ولات فيه ريحة الجنس و أصوات التغنيجات تخلطات مع أصوات التخبيط لدرجة حتا الناموسية كانت كتزعزع من مكانها ااه ااه اه اايااي ااه …
هو كان بحال شي وحش فوقها و هي مكانتش كتشبع منو و زبو بقا مقوم لوقت طويل بزاااف .. حيت منين هي وصلات لقمة النشوة ديالها و بدا طبونها كيعصر ليه زبو و هي كتنزل و كترتاعش خلاها حتى هدات و من بعد خرج زبو منها و جلسها فوق الناموسية و قال ليها تشد بزازها كل وحد فيدي و تجمهم و من بعد حط زبو الكبير الطويل بين الرفقة ديال بزازلها و بدا كينيك النهود لي حلم بيهم هادي شهر دابا من نهار لي شافهم فالفيديو لي حتا واحد معرفو من غيرو هو و بدا كينيك بزازلها حتى حس براسو قرب كثر و كثر ااه ااه و هاديك الساع قذف على صدرها و عنقها المني البيض ديالو و كان منظرها جنسي بزاف ولات كتشهر لممثلات البورو السخونات هاديك الساعة هو ترما حدا النامسوية و نعس واحد الساعة لي فيقو هو صوت الدوش كيطفا و منين حل عينيه لقا منى واقفة بفوطة بيضا ملفوفة حول الجمس ديالها و منين شافتو كيشوف فيها كيبحال شي واحد جيعان طيحات الفوطة من على جسمها و بقات واقفة قدامو عريانة و هادشي خلا زبو يوقف حتا هو و رجع هايج و باغي يحويها مرة أخرى و هاد المرة كان كيتخيل ترمتها البيضا الكبيرة لي حتال دابا باقي مقاسها ليها .. حتا هي كانت فميزاج جنسي و عطاتو هاديك الليلة أسخن عرض فحياتو منين بدات كتسنتني قدامو بطريقة سخونة متقدر عليها الا البنات السخونات و كان دابا عاد عرف علاش منير ولا كيحماق عليها من مور هاديك اليلة .
 
azj16sbt90.jpg

درب أنهار الحلقة 5
هاديك اليلة لي خدا منير العذرية ديال منى و تمتع بحويانها من طبونه الحمر الزوين نعس و معقلش على راسو حتا من بعد 3 سوايع فاق و فالأول معقلش على راسو فين هو حتا حس بمونا ناعشة فوقو و بزازلها لاسقيط على جنبو و هو يبدا يذكر كل التفاصيل لي وقعو البارح كيفاش عراها و نعسها فوق الناموسية و من بعد دخل زبو قطبونها لي حتا واحد من قبلو ماحوال و لا قاصو و منين تفكر الاحساس لي حسو من تقب البكارة ديالها و غرس زبو فأعماق طبونها خلا ليها زبو ينبصب لواحد الدراجة كبيرة و هو يحط يديه على نهودها البيضا الطرية و بدأ كيدلكهم بيم يديها و كيمرر الابهام ديالو على حلمتيها بحركات خفيفة حتى انتصابو ليه تحت صبعو منين تنهدات هيا و حلات عينيها بدا كيبوسها من عنقها و فاش حطات يديها على شعرو و جبداتو لعندها هبط وجهو بين بزازلها و شد كل بزولة بوحدها و لحسها و رضع منها حتى هي سخنات بزااف و فاش هبط وجهو لبين فخاديها و لقاها مبللة و جاهزة للنيك حط لسانو على الشفرات ديالها و بدا كيلحسهم ليها و يمصمصهم و هي بدات كتغنج بسميتو و كتشجعو ميحببسش و يكمل و هو هاديك الساعة بغا يحويها و لكن كان عارف بلي غادي تكون دابة حساسة من طبونها من بعد النيك القوي لي حواها بيه هداكشي علاش هو قلبها على بطنها و من بعد هز ليها ترمتها و منين شدها منها كانت طرية بحا الزبدة بين يديها مقدرش يحيد يديها من بشرتها الزوينة .
فارق ليه مؤخرتها و منين شاف ثقبتة ديال طيزها مقدرش يقاوم الاغراء باش يحويها من ترمتها و يكون أول زب يدخلها من طبونها و ترمتها فنفس الليلة دخل سانو فثقبتها و بدا كيلحسها من داخل ترمتها و حس بثقبتها كتنبض ليه على لسانو و هو كيلحس و يحلس و فاش حس بيها سخنات .. دخل صبعو الوسطاني الطويل فثقبت ترمتها و فاش حس شحال هي ضيقة بزاف دخل جوج صباع و حاول يمددها على قد ميقدر و هو كيحويها بصباعو حتى ولات كتغوت بسميتو و منين حس براسو باغي يحوي كان عارف بلي هي ضيقة و خاسو يعرف كيفاش يدخلها و هاديك الساعة دور راسها لعندو من شعرها و دخل زبو لفمها و بدات هي كترضعو بحال الا قرات ليه أفكارو و هو حواها من فمها حتى كان كيوصل لحقها و منين بدات كتغرغر على بزو منين كيقيس حلقها علمها كيفاش تدخلو لفمها و قال لي منير بلي خاسها ترخي حلقها و فاش ترخات شبع فيها حويان من فمها حتى ولا زبو كيقطر باللعاب ديالها .
هي كانت باقية جالسةعلى يديها و رجليها و مطلع ليه ترمتها البيضا و جاهزة للحويان دابا و حتا زبو ولا كتر من جاهز الا محواهاش داباغادي يتفركع .. أولا حاجة دارة باش يخليه هايجة هي حط زبو على الشفرات ديالها و بدا يطلع راس زبو حتى قاس ثقبة الطيز ديالها حس بالنبض ديالها لي هيجو كثر ومنين غرس زبو فثقبتها بدات هي كتغوت اااه ااه اا منير ااه متحبسش ااياي ااه و هو كان معاها حتى هو كيغوت بحال شي واحد هايجه ااه ااه ااه و معا الدخلة اللخرة فترمتها البيضا الكبيرة حس بزبو كيقذف فأعماق مؤخرها و بقا فيها حتى ترخا ليه زبو تمامًا …
يتبع
 
x08cwfqh36.jpg

دازت دابا 3 أيام على أخر مرة جات عند منير منى لدار و عرضات ليه جمالها و العذرية ديالها لي كان مستعد ياخذها و يستمتع بيها كون مجاتش الواليدة ديالو .. 3 ايام لي موراها كان كيهضر معاها ديما و كيتسمتع بعروضها من النافذة ديالها و لكن هادشي مبقاش كافيه و ولا باغي كثر و هو تجيه فكرة مشا عند صتحبو لي عندو شقة فسونطر ديال المدينة و كانو واليده شارينها ليه و مخلينها ليه لنهار لي يتزوج و هما مكانوش عارفين بلي هوا كيستعملها لحوايج خرين المهم مشا هند صاحبو خالد و قاليه المشكلة ديالو من الأول حتا الأخر و وصف ليه شحال هيا قرصاسة و جسمها كيحمق و صاحبو قال ليه صافي أ صاحبي لمسكتيش أنا لي غادي نولي باغي نحويها هههه .. منير عارف صاحبو غير كيضحك و مقال ليه والو المهم أخيرا عطاه سوارت ديال دارو و قال ليه بلي غدا غادي تكون الدار خاوية و هو غير قال بسلامة لخالد مشا عيط على منى و قال ليها توجد راسها غدا باش تبات برا و قالت ليه أو شنو غادي نقول لمرات بابا قال ليها قولي ليها بلي نتي غادي تباتي عن وحدة صاحبتك و هي قالت ليه صافي كون هاني غدا نتلاقاو فبلاكة التاكسيات و هي هاديك الليلة قضات اليوم كلو كتوجد فراسها و كتقاد .. عامت , حسنات , دهنات الجسم ديالها كلو بالياسمين و من بعد كدبات على مرات باباها لي تيقتها بسهولة حيت هي وجهها البربئ كان ديما كيعاونها و منين وصلات اللحظة أخيرا خرجات من الدار فنفس الوقت لي خرج من الدار منير و دارو راسهم غير قالو سلام و كل واحد مشا فطريقو باش ميشوفهم حد و ميشك فيهم حتا واحد .
منين وصلو لتاكسيات خداو تاكسي واحد و منير قال العنوان و كان شاد ليها فيديها حتا وصلو لدار دخلها نيشان لبيت النعاس و لاحظ بلي هي متوترة شوية و حتا هو كان متوتر حيت عمرو خدا لشي بنت العذرية ديالها .. ولكن غير بدا يبوسوها و حيدو حوايجهم و رماها فوق الناموسية و رجعها فالوضعية لي كانت فيها هاداك نهار لي كان غادي يحويها .. متكية على ظهرها عريانة و فخادها البيضين محلولين على الاخر و كيشوف طبونها المعسل مقدرش يصبر كثر و صافي عيا من تسنيا دابا دابا غادي يحويها و يشبع النار لي فيه ..
هاديك الساعة شد هو فقضيبو و دلك الرغوة ديال زبو على طبونها المعسل و من بعد حاول يدخل زبو فبطونها و لكن كانت هي ثقبتها ضيقة بزاف و صغيرة و هداكشي علاش مابغاش يزرب مشى بمجر ديال صاحبو و قلب حتا لقا زبت ديال المساج وهو يدلكو على زبو و على ثقبتها و قبل ميدخلو فيها هبط كيرضع بزازلها و كيلعب ليها فشفراتها حتى زادت تعسلات بزاف و حس براسو غادي يدخل بسهولة و فاش دفع زبو فيها هو حس بقوة عمرو حس بيها فاش غوتات اااه منيييير و هو حس بأضيق طبون سخون و فازك كيلتف ليه على زبو اوه بدا يبسو فيها حتى هدات و منين شاف الدموع حبسو تحرك و حواها و هي تتعنقو حتى ولا كيقطر بالعرق و شوية زبو وقف كثر باش يقذف و هو يخرجو بزربو حيت ماكانش لابس الواقي و فاللحظة لي قذف طاح فوقها و هو كيلهث و مشعرش براسو حتا نعس …
يتبع …
 
xedkjdc05j.jpg

منير كان كيحس براسو كيحلم حيت قدامو كانت متكية فوق ناموسيتو منى البنت اللطيفة لي ساكنة قدام دارهم كان جسمها البيض الزوين بين يديها هي كانت كتلهث و فاتحة ليه رجليها على الأخر و عينو هو كانت مركزة على طبونها الحمر المعسل لي عمرو شاف شي بنت معسلة و الشفرات ديالها كينبضو من كثرة المحنة الجنسية لي كتشعر بيها هو مسيطرش على راسو حيت دابا ولا كيفكر بزبو فبلاصة عقلو و هو يهبط وجهو بين فخادها البيضين و منين فمو قاس طبونها بدات كتأوه بسميتو و منين خرج لساني من بين شلاقمو و بلا كيلحس ليها الشفرات الحمرا لي كان كينبضو بين شلاقمو بدات هي كتطلق أصوات جنسية مسخنة و من بعد بدات كتحرك جسمها باش تدعك طبونها على كل فمو و تزيد من المتعة ديالها هو مذاقها ضربو بحال الضو و خلا زبو يزيد يقوم و منين شد زبو و حطو على شفراتها هي حلات عينيها و قالت ليه ( أنا عذراء و لكن باغاك نتا تكون أول واحد نجرب نعاه الحويان عافاك أ منير حويني و خليني نحس بلي أنا مراتك و ديالك اااه منير عافاك ااه ) منين كانت هي كتهضر كان هو كيقيس ليها الشفرات ديالها بزبو وك يداعبهم ليها و يالاه حط زبو فوق ثقبتها و بدا كيستعد باش يدخلو فيها و هو يسمع سوارت ديال الدار فالباب و بزربة قال ليها تلبس حوايجها و هو دار راسو ناعس و خرجها من بيتو بزربة حيت الواليدة ديالو هي لي جات و الا لقاتها معاه غادي تنوض روينة و دير ليها الشوهة .
منين سمعها كتهضر مع الواليدة ديالو مكانش باين فيها كتكدب و قالت ليها خالتي لبارح مكملتش تسياق و جيت باش نعاودو و هي تقول ليها الواليدة ديالو ( كيفاش دخلتي لدار أ بنتي ؟ ) قالت ليها بلي منير حل ليا الباب بزربة و رجع ينعس و قالت ليها الواليدة ديالو بلي صافي البارح دارت كلشي مكاين لاش تبقا كل ساعىة جاية و خرجاتها من دار غير بسياسة .. هو منين دخلات الواليدة ديالو لبيت لقاتو ناعس و فيقاتو و قال ليها نفس الهضرة لي قالتها منى و الواليدة ديالو مشكات فوالو .
هاديك الليلة بقا كيفكر كيفاش باغي يكمل مع منى هاداكشي لي بغاو و حس براسو خصياتو ولاو زرقين من قوة المحنة و هاديك الساعة قرر بلي غادي يحويها بأي طريقة و يكون أول واحد غادي ياخد العذرية ديالو حيت قاسها بزبو ز دابا و لات ديالو .. فالغد خدا النمرة ديال الهاتف ديالها و هي عطاتو ليه بزربة واخا شاف بلي حناكها حمرين و كتهضر بخجل حيت منين شافتو تفكرات كيفاش لبارح كانت كتغوت بسميتو و كدلك كسها على زبو و كترجاه ياخذ العذرية ديالها و هو تفاجئ بلي ولا كيحماق عليها .. هاديك الليلة هضرو الليل كلو من الهاتف و كان كيشوف فيها من الشرجم ديالو و قال لي دير ليه شحال من وضعية و حيت النافذة ديالو قدام نافذتو و قريبة بزاف كان باغي ينقز من بيتي منين شافها تعرات ليه و شدات فبزازلها الكبار كيما قال ليها فالهاتف و هو هاداك النهار شد زبو و دلكو و هو كيشوفها كتعمل العادة السرية قدامو حتى قذف و كان صافي مفدرش يتسنى نهار لي تجيب أخير الفرصة باش يحويها ..
يتبع …
 
  • عجبني
التفاعلات: Joejoeee
2io9c2namo.jpg

درب أنهار كان المكان ديالو ف مراكش و هو درب كان صغير بزاف و كل واحد فيه كيعرف الأخر و كل واحد أسرارو الجنسية غادي نكتاشفو حلقة مور الحلقة .. اليوم غادي نحكي ليكهم على قصة منى لي كانت هي عايشة مع باباها و مراتو و كانت هي كلشي كيقول عليها ظريفة و حشومية و هي كان شاب أحلامها هو ولد الجيران منير لي كان الشرجم ديال بيتو قدام شرجم ديال بيتها و كل ليلة كتبقا طل عليه و تراقب حركاتو و أول مرة بدات كتشوفو بشكل جنسي هي نهار لي كانت طافية ضو ديال بيتها و كتراقبو من النافذة ديالها كيما ديما منين شافتو كيجلس على الكمبيوتر ديالو و كيحط حداه فازلين و كلينكس و من بعد شافتو كيقلب شي حاجة فالكمبوتير ديالو و من بعد دقيقة كان كيحل سروالو و كيخرج زبو هي مقدراتش متبقاش تشوف فيه و هو كيمك فزبو و كيبدا يداعب راسو و كيبحال لي كيحلبو بين يديه هي حسات بالنبض كيكثر من بين رجليها و بقات كتشوف تعابير وجهو لي كان كبحال الا كيتقطع من اللذة و فاش قذف المني ديالو بقات كتشوفو حتى نظف زبو بالكلينيكس عاد مشات لناموسيتها و هاداك نهار و هي كتفكر فيه قاست راسها لأول مرة و داعبت طبونها و عملات العادة السرية حتى حسات بحال ضو كيصعد مع كل الجسم ديالها و بقات كتلهث و هي صافي قررات بلي ضروري غادي تقرب منو كثر حتى يولي يشوفها كيما كيشوف هادوك البنات على الانترنت لي كيستمني على الشكل ديلهم .
من بعد داك النهار كانت كتقرب ليه كثر و كثر و كانت كتمنة كون كانت حتا هي كتشمي الجامعة باش تبقى تمشي معاه فالطريق و لكن هي الخطة ديالها هي كتلقا ليه مع الصباح قبل ميمشي لجامعة و كتعطيه فطور صاوبلتو بيديها و من بعد كتسابنو حتا كيجي لدار فالليل باش تهدر معاه و بصح بداو كيقربو كثر و كثر كل نهار حتا جا نهار لي كانت جالسة مع ماماه و قالت ليها بلي هي حيت كل نهار كتكون فالخدمة معندهاش كيفاش تصيق و تجمع الدار و هي تقول ليها أنا هنا أ خالتي غير خلي ليا سوارت ديال الدار منين متكونيش هنا و منين ترجعي من الخدمة غادي تلقاي الدار كتشعل .. ماماه بغات تحيد عليها التقل ديال الشقا و منين وفقات و عطاتها سوارت ديال الدار هي مشات دارت عليهم نسخة و من بعد فالغد سيقات لماماه الدار و مشات لبيتو و بدات كتقيش حوايجو و نعسات فوق الناموسية و بدات كتقيس نهودها و هي كتشم ريحتو و يالاه بدات تعرا و هي تسمع باب الدار كيتحل و ناضضت قدات حويجها بزربة و من بعد مشات سلمات على ماماه لي قالت لي شكرا بزاف حيت دار رجعاتها كتشعل .
نهار الغد تسنات حتا ماماه خرجات من دار و هي تشد سوارت لي كانت دارت ليهم نسخة و دخلات الدار و منين وصلات لبت نعاس ديالي شافتو ناعس فوق الناوسية و اللحاف مغطي ليه غير وصطو و لكن كتافو و صدرو كانو عريانين ااه شحال تمنات تقيسو و تحس بيه بقات كتقرب ليه و جلسات فوق الناموسية بدات كتقيسو من صدرو و ساهية حتى فجاة شدها من يديها و حل عينيه و قال ليها شنو كدير هنا …
 
p1s56xx109.jpg

درب أنهار حلقة 10
منى خدات دوش و كانت كتفكر فكل لحظة وقعات بينها و بين خالد .. و كانت كتفكر فالفرق بينو و بين منير .. منير كان ناعم و قوي فنفس الوقت و حواها بطريقة رومانسية حيت كانت هاديك أول مرة ليها و حيت هو لي تقبها أول مرة و لكن خالد كان شرس و عنيف و كيحويها وهو كيفكر غير فالمتعة ديالو المشكلة هي معرفاتش شنو لي عجبها كتر حيت كل واحد و كيفاش متعها و حاجة واحدة باقة مدراتها مع خالد هي باقي محواها من ترمتها و فاش تفكرات كيفاش حسات و هي كتناك زب منير من طيزها حتى كتهز شداتها الدودوة فثقبتها لي ولات كتنبظ و منى ولات دابا فمزاج جنسي فامتياز منين كملات الدوش لفات الفوطة على جسمها و خرجات و هي ناوية تفيق خالد برضع زبو و لكن غير دخلات البيت لقاتو حل عينيه و كيشوف فجسمها و هاديك الساعة حيدات الفوطة و تعرات و خلاتو متكي و عطاتو عرض جنسي كانت واتقة بلي غادي يسخنو و غادي يولي شرس عوتاني و هاد المرة كانت باغة الزب فترمتها ماشي طبونها .
وبينات ليه شنو باغا منين بدات كتدلك ترمتها الكبيرة و هي واقفة قدامو و كتحلها حتا كتبان ثقبتها و من بعد حيت عرفاتو كيحماق على بزازلها شداتهم بين يديهم و بدات كتداعب حلماتها بصباعها و فنفس الوقت خرجات لسانها و بدات كتلعق شفايف فمها الكبار بطريقة كلها إثارة قبل متوصل لعندو كان زبو بدا كيكب الرغوة ديال المحنة ديالو و هي منين شافت زبو مقوم هبطات راسها عليها و بدات كتهبط و تطلع راسها و هي كتحوي فمها بيه و هو غرس يديه فشعرها و بدا كيتأوه و مخرجات زبو من فمها حتا تأكدات بلي ولا كيقطر باللعاب ديالها و برغوة زبو باش ينزلق بسهولة ملي يغرسو فثقبة ترمتها .
من بعد هي جلسات على يديها و كابيها كيما علمها منير فاش حواها و قال ليها بلي هادي وضعية الكلبة و هي منين جرباتها و كانت كتمنا فوقاش تعاود تتناك بيها .. خالد كان غادي يفقد عقلوا من الفرحة حيت هاد الوضعية شافها فاش صاحبو حواها فيها و السخونة كانت باينة غادي تموت و تتناك من ترمتها الطرية هو شد زبو و حطو فوق ترمتها لحس بيها كتنبض كيبحال لي كنبض زبو و يالاه كان كيبدا يدخلو فثقبتها كيخرجو حتا ولات كتغوت من كثرة الاثارة و ولات كطلبوه عافاك دخلو ااه وا صافي ا خالد عافاك دخلو اهممم و هومنين سمعها كتلهث دخلو فيها و منين حس بأعماق ترمتها السخونة بدا كيتحرك بحال شي وحش كيدخلو فيها بكل قوتو حتى جسمها كان كينقز بين يديها و حيت كان شادها من فخادها الطريين البيضين كان متأكد أن علامات يدو غادي يبقاو عليهاااه اه اه اه اااه ااه مع أخر دخلة قذف فيها و بقا كيكب حتى كمل و هو يطيح فوقها و وجهو على ظهرها و منين حس بزبو ترخا تماما عاد خرجو منها و من بعد باسها و عنقها من لور و نعس بحال شي *** صغير و فالغد وصلها بالطوموبيل لدرب أنهار لي كتسكن فيه و يالاه سلم عليها من الحنك و قال ليها بسلامة شاف بلي منير كان كيشوف هادشي كلو من شجرم بيتهم و هو دار راسو مشاف والو و مشا و هو راشقة ليه حيت خدا لي بغا ..
يتبع ..
 
zqzix4zhxo.jpg

درب أنهار – الحلقة 6
هاديك الليلة دوز منير ليلة كيمثل مع منى دور راجل و مراتو و منين كانو فالصباح كيلبسو فحوايجهم هي بدات كتقول ليه راجلي و حبيبي و كلام ديال العشاق هو خاف لتيق بلي هوا بصح ناوي يدير معاها شي حاجة كثر من هادي و هو يقول ليها بلي أي حاجة طرات ولا غادي طرا بينو و بينها غادي تكون جنسية و حيت باغي يفوج هو وياها و هي تقول ليه مالك أ منير كتقول هاد الهدرة واش درت شي حاجة معجباتكش لبارح قال ليها نتي كنت كثر من واعرة و الا فكرتني بالبارح غادي دابا نعريك و نحويك حتا تنساي سميتك و لكن كثر من هادشي متوقعيهش مني و متنسايش بلي نتي لي جيتي لعندي الأولى .
منى قالت لي بلي هي عارفة هادشي و لكن بينها و بين راسها كانت هي باغة كثر معاها و كانت كتخيلو غادي يتزوج بيها و لكن دابا هو لي بدا العيب منين رجعات اللدار 3 أيام لي موراها كان كيحوال يعيط ليها و منين مبقاتش كتجابو صيفط ليها تصورية ديال زبو فالتيليفون و قال ليها تحل الشرجم حيت باينة كان باغيها تعرى ليه باش يعمل العادة السرية و لكن هي قاوماتو و لكن هاديك الليلة شدات تصويرة ديال زبو و اتسمنات حتى وصلات للرعشة و لقات راسها ولات باغة زب يحويها حيت من مور هاديك الليلة ولات كتحماق على الحويان و حتى ترمتها و لات كتحكها من المحنة و كتنبض و الدودو لي فطبونها ولات قوى و قوى و لكن هي كانت باغة تعذب منير شوية و تحمقو .
واح النهار كانت كتمشى فالدرب حتا وقفات حداها سيارة و كان فيها شاب و قال ليها واش كتعرفي دار منير منين قالت ليه أه حنا جيران أنا منى ساكنة قدامو دارهم فأخر الدرب و هو يقول ليها نتي هي منى أنا صاحبو مول الدار لي بتو فيها نهار السبت هي حمارو ليها حناكها منين تفكرات شو دارو فهاديك الدار و قالت ليه أه أنا منى و صافي و هو يقول ليها تعطيه نمرتها باش الا حتاجت شي حاجة منو هو جاهز و حيت هي معرفة ديال منير كتحسب من المعارف ديالي .
هي عجبها كيفاش كيشوف فيها بطريقة حساتها بأنوثتها و كيبحال الا كيشوفها واقفة عراينة قدامو .. منين شافت منير جاي و هي تعطيه نمرة ديالها باش تفقص منير و من بعد مشات الدار بلا متعبرو و فالليل ساعبو خالد اتصل بيها و بدا يعبر ليها على الاعجاب ديالو بيها و جمالها و جسمها سخروه هلاوه يفكر فيها نهار الكلو و الليل مقدرش ينعش بلا يسمع صوتها و هي معرفتش علاش فاش كان كيهر بصوتو الرجولي كانت كتلمس بزازلها و كتنهد و شوية دخلات يديها فيكيلوطها و بدات كتداعب شفراتها و منين كانت قربات تنزل كانت كتعض على شلقومتها و فاش حلات عينيها لقات منير قدام نافذة ديال البيتو شاد فبزبو و كيستمني على منظرها و هي كتهظر مع صاحبو و كتستمني حسات بحال الا دخلات فعلاقة ثلاثية بلا متحس و هادشي زاد من الهيجان ديالها .. من بعد هاديك الليلة ولا خالد كيتصل بيها كل نهار و حتا خرجات معاه واحد النهار و هو يعرض عليها لدارو لي كانت مشات ليها هي و منير و هي تقول ليها أوك خليني نفكر و نجاوبك ..
يتبع ..
 
bzuwojh50g.jpg

منين منير حل عينيه هي تصدمات فالأول و بقات كتشوف فيه و هو كيقول ليها كيفاش دخلتِ ؟ و علاشْ ؟ و شنو كديري هنا ؟ و منين معرفات شنو نقول ليه بلا متحس حطات فمها على فمو و حيت كانو عندها شفايف كار و منتفخين هو مقدرش يمنع راسو و دخل شلقومتها اللتحتانية بين شفايفو و بدا كيمص و بشوية شوية البوسة تحولات لقبة جنسية خلاتهم بجوج يهيجو و هي بزربة قبل ميبدل رأيو شدات ليه فزبو من فوق البوكسر الرمادي لي كان لابس و منين حطات يديها عليه حسات بين كينبض و بدات كتشوف ليه فعينيه و كتسنا الموافقة ديالو باش دير هاداكشي لي كانت باغية دير من نهار شافتو كيعمل العادة السرية و منين حط يديه فوق بزازلها من فوق الملابس و قال قال ليها باشارة منو باش تخرج ليه زبو .
كانت فرحان و هي كتهبط البوكسر منين قفز زبو قدامها شداتو بيديها البيضا الناعمة و بدات كتحلبو ليه بشوية بشوية حتا شافت الما كينزل ليه من راس زبو و هي تقول ليه واش نقدر نلحسو و هو يقول ليها انه و مصي مزان و لحسي .. حيت قربات وجها لحجرو و خرجات لسانها و من بعد لعقات لعقة خفيفة لراس زبو و منين شافتو كيقز بين يديها بدأت كتلحسو بحال الأيس كريم من فوق لتحت و من بعد بدات كتببوس ليه الخصيات ديالو و منين بدا كيتأوه و كيقول ليها منى متحبسيش اااه هكاك اااه كملي ااهمم هي حسات بالنبض بين فخادها و كانت متأكدة لي دابا كيلوتها ولا مبلل لواحد الدرجة كبيرة .. دخلات الزب كل ففمها و بدات كتمص و كانت فرحانة حيت شحال من مرة تفرجات فأفلام بورنو على اللاب توب ديالها و تعلمات بزاف ديال الحوايج منهم و بالأخص الجنس الفموي .
من بعد دقائق قصيرة و طويلة فنفس الوقت وقفها و قلعها الملابس ديالها و كل قطعة من الثياب كيحيدها من على جسمها كان كيتبهر بجمال جسها الأبيض الانثوي الناعم قبلات و كلماتو سخنوها بزاااف وهي فرحات حيت حسسها بالانوثة ديالها و منين قال ليها شنو بغيتي ندير ليك دابا وهي حمارو حناكها و حشمات و قالت ليه دير بيا ما بفيتي أنا دابا ديالك و متصورش شحال و أنا كنتسنا هاد النهار يجي كلامها عجبو بزاف حسو بالقوة ديالو و ولا باغي يرميها فوق الناموسية دابا دابا و يبدا يحويها حتى ينسا راسو و لكن هو مبغاش هاد ليلة تسالي بالزربة و خصوصا بلي ماعرفش فوقاش غادي تجيه الفرصة باش يكون معاها بحودهم فالدار بحال لي واقع هاد النهار .
هادكشي علاش متسرعش اليوم بزاف و أول حاجة دار ليها هي شدها من خصرها و جلسها فوق حجرو و كانت مفارقة كل رجل حطاها على جهة من فخدو من بعد حطوجهو ف نهودها الزوينين المشهيين و شم ريحة الصابون الزوينة من على بشرتها و من بعد عطى لكل بزولة وقتها الخاص بأجمد مص و رضع حلمنات و فاش كتن كبرضعهم و يلحسهم ليها هي بدات كتنفس بصعوبة و كتلهث و تتغنج علي و منين تحركات و حس بطبونها على زبو هاج و ولا كيشوف غير الحمورة بين عينيه و هو يبدى يحرك جسمها حتى ولا طوبنها كيدلكو على زبو و هي جالسة فوق حجرو و حلماتها رضعم بقوة و عضهم حتى ولا لونهم حمر غامق و من بعد رماها فوق الناموسية كيما بغا يدير من أول مرة حل عينيه وشافها فبيتو و فارق ليها فخادها حتا ولا طبونها الحمر المعسل قدام وجهو ..
يتبع
 
hm4i6xhmlt.jpg

درب أنهار – الحلقة 8
منى كانت فرحانة و ممحونة لواحد الدرجة مكتصورش و بالخصوص ملي شافت شحال خالد حماق على بزازلها و كان كيلعب بيهم بحال شي ولد صغير و هي كانت فرحانة أولا حيت عطاها سلسلة ديال الذهب حمقاتها و ثانيا حيت أخيرا غادي تتناك بزب أخر و حيت الزب الوحيد لحواها حتال دابا كان منير كانت متحمسة تجرب الحويان مع شاب جديد و تشوف الفرق و شكون لي حسن فنظرها .
فم خالد على حلماتها و هو كيلحس و يرضعهم ليها حسسوها بهيجان عمرها تحس بيه و منين شافت زبو قوم من تحت سروالو هي بزربة حلات سلسلة ديالو و هو كان باقي كيرضع نهودها البيضين و منين شافت زبو لي كان فليظ و راس زبو حمر عجبها حيت كان مبدل على زب منير بدات كدور الابهام ديالها على راس زبو الحمر حتى حسات بالرغوة الجنسية ديالو كتهبط على صباعيها و فمها ولا كيسيل حيت كانت باغا ذوق زب ففمها .. بدات كتحرك يديها على زب خالد حتا ولا واااقف بحال شي جدع شجرة و هو حبس من اللعب بنهودها و هي تسغل هاديك الفرصة باش تهبط على ركابيها كانت هي عريانة من الفوق و لكن باقا لابسة سروالها من التحت و هو هبطات ليه سرولو و هذات وقتها فتمتيع زبو بفمها .
أول حاجة دارت هي باستو من الخصية ديالو اليمنى و من بعد خرجات لسانها و بدات كتلحسو و هي كتطلع لسانها على قاست راس زبو و من بعد رجعات هبطتاو و عملات نفس للطريقة لخصية ديالو اليسرى .. أصوات الجنسية لي كان خالد كيخرجها عجباتها بزاااف و خلاتها تحس بالأنوثة ديالها .. منين حبسات من اللحس حطات راس زبو بين شفايف فمها الكبيرتين و الحلوتين و دخلاتو بشوية بشوية حتى حسات ب زبو كيدوز على لسانها و منين وصل لحلقها كان راخفة حلقها كيما علمها منير باش زب يدخل لأعماق حلقها بلا متغرغر عليه و خالد شداتو المحنة وهو يشدها من شعرها الأسود الطويل و بدا يحيوها من فمها بطريقة همجية عجباتها بزاف كانت كتحس بكيلوتها كيقطر بالبلل ديال العسل ديال طبونها .
من بعد خالد خرج زبو لي كان كيقطر بالرغو من فم منى و شوية حسات بيها كيهزها من يديها و كيديها لنفس بيت نعاس لي حواها فين منير لأول مرة .. هو كان فرحان حيت كينفذ كلشي ي وقع فالفيديو لي شافو لمنير كيحوي منى و كان غادي يدير ليها كل هديك الوضعيات لش شاف و كثر و من الطريقة لي مصات ليه زبو دابا شوية كان واضح بلي هي سخونة بحالو و كثر و غادي دير معاه لي بغا ..
منين دخلو البيت نعاس خالد حيد لمنى هاداكشي لي بقا ليه من حوايجها و منين شاف جسمها البيض لي كان مثير لواحد الدرجة .. كانو عندها بزازل كبار و بيضين و طريين و الخصر ديالها رقيق و من بعد ترمتها الكبيرة كاين كا جسمها كل هضبات النوع لي كيعجب أي راجل .. نعسها فوق الناموسية و حيد حتا هو لي بقا من حوايجو م ن بعد تلاوح فوقها و بدا كيبوسها و فنفس الوقت دخل زبو بين فخاديه و منين قاص طبونها الحمر المعسل بدا كيداعب ليها الشفرات ديالها حتى ولا جسمها كيتهز من بلاصتو و كتغنج بسميتو ااه ااه خالد اااهممم همم اااه و بينما يدو مشغولة بين طبونها هبط وجهو و دعكو على نهودها لي مكاناش كيشبع منهم ..
يتبع ..
 
eg31kql9mj.jpg

دازت دابا 3 أيام على أخر مرة جات عند منير منى لدار و عرضات ليه جمالها و العذرية ديالها لي كان مستعد ياخذها و يستمتع بيها كون مجاتش الواليدة ديالو .. 3 ايام لي موراها كان كيهضر معاها ديما و كيتسمتع بعروضها من النافذة ديالها و لكن هادشي مبقاش كافيه و ولا باغي كثر و هو تجيه فكرة مشا عند صتحبو لي عندو شقة فسونطر ديال المدينة و كانو واليده شارينها ليه و مخلينها ليه لنهار لي يتزوج و هما مكانوش عارفين بلي هوا كيستعملها لحوايج خرين المهم مشا هند صاحبو خالد و قاليه المشكلة ديالو من الأول حتا الأخر و وصف ليه شحال هيا قرصاسة و جسمها كيحمق و صاحبو قال ليه صافي أ صاحبي لمسكتيش أنا لي غادي نولي باغي نحويها هههه .. منير عارف صاحبو غير كيضحك و مقال ليه والو المهم أخيرا عطاه سوارت ديال دارو و قال ليه بلي غدا غادي تكون الدار خاوية و هو غير قال بسلامة لخالد مشا عيط على منى و قال ليها توجد راسها غدا باش تبات برا و قالت ليه أو شنو غادي نقول لمرات بابا قال ليها قولي ليها بلي نتي غادي تباتي عن وحدة صاحبتك و هي قالت ليه صافي كون هاني غدا نتلاقاو فبلاكة التاكسيات و هي هاديك الليلة قضات اليوم كلو كتوجد فراسها و كتقاد .. عامت , حسنات , دهنات الجسم ديالها كلو بالياسمين و من بعد كدبات على مرات باباها لي تيقتها بسهولة حيت هي وجهها البربئ كان ديما كيعاونها و منين وصلات اللحظة أخيرا خرجات من الدار فنفس الوقت لي خرج من الدار منير و دارو راسهم غير قالو سلام و كل واحد مشا فطريقو باش ميشوفهم حد و ميشك فيهم حتا واحد .
منين وصلو لتاكسيات خداو تاكسي واحد و منير قال العنوان و كان شاد ليها فيديها حتا وصلو لدار دخلها نيشان لبيت النعاس و لاحظ بلي هي متوترة شوية و حتا هو كان متوتر حيت عمرو خدا لشي بنت العذرية ديالها .. ولكن غير بدا يبوسوها و حيدو حوايجهم و رماها فوق الناموسية و رجعها فالوضعية لي كانت فيها هاداك نهار لي كان غادي يحويها .. متكية على ظهرها عريانة و فخادها البيضين محلولين على الاخر و كيشوف طبونها المعسل مقدرش يصبر كثر و صافي عيا من تسنيا دابا دابا غادي يحويها و يشبع النار لي فيه ..
هاديك الساعة شد هو فقضيبو و دلك الرغوة ديال زبو على طبونها المعسل و من بعد حاول يدخل زبو فبطونها و لكن كانت هي ثقبتها ضيقة بزاف و صغيرة و هداكشي علاش مابغاش يزرب مشى بمجر ديال صاحبو و قلب حتا لقا زبت ديال المساج وهو يدلكو على زبو و على ثقبتها و قبل ميدخلو فيها هبط كيرضع بزازلها و كيلعب ليها فشفراتها حتى زادت تعسلات بزاف و حس براسو غادي يدخل بسهولة و فاش دفع زبو فيها هو حس بقوة عمرو حس بيها فاش غوتات اااه منيييير و هو حس بأضيق طبون سخون و فازك كيلتف ليه على زبو اوه بدا يبسو فيها حتى هدات و منين شاف الدموع حبسو تحرك و حواها و هي تتعنقو حتى ولا كيقطر بالعرق و شوية زبو وقف كثر باش يقذف و هو يخرجو بزربو حيت ماكانش لابس الواقي و فاللحظة لي قذف طاح فوقها و هو كيلهث و مشعرش براسو حتا نعس …
يتبع …
 
e97geakbpc.jpg

درب أنهار حلقة 10
منى خدات دوش و كانت كتفكر فكل لحظة وقعات بينها و بين خالد .. و كانت كتفكر فالفرق بينو و بين منير .. منير كان ناعم و قوي فنفس الوقت و حواها بطريقة رومانسية حيت كانت هاديك أول مرة ليها و حيت هو لي تقبها أول مرة و لكن خالد كان شرس و عنيف و كيحويها وهو كيفكر غير فالمتعة ديالو المشكلة هي معرفاتش شنو لي عجبها كتر حيت كل واحد و كيفاش متعها و حاجة واحدة باقة مدراتها مع خالد هي باقي محواها من ترمتها و فاش تفكرات كيفاش حسات و هي كتناك زب منير من طيزها حتى كتهز شداتها الدودوة فثقبتها لي ولات كتنبظ و منى ولات دابا فمزاج جنسي فامتياز منين كملات الدوش لفات الفوطة على جسمها و خرجات و هي ناوية تفيق خالد برضع زبو و لكن غير دخلات البيت لقاتو حل عينيه و كيشوف فجسمها و هاديك الساعة حيدات الفوطة و تعرات و خلاتو متكي و عطاتو عرض جنسي كانت واتقة بلي غادي يسخنو و غادي يولي شرس عوتاني و هاد المرة كانت باغة الزب فترمتها ماشي طبونها .
وبينات ليه شنو باغا منين بدات كتدلك ترمتها الكبيرة و هي واقفة قدامو و كتحلها حتا كتبان ثقبتها و من بعد حيت عرفاتو كيحماق على بزازلها شداتهم بين يديهم و بدات كتداعب حلماتها بصباعها و فنفس الوقت خرجات لسانها و بدات كتلعق شفايف فمها الكبار بطريقة كلها إثارة قبل متوصل لعندو كان زبو بدا كيكب الرغوة ديال المحنة ديالو و هي منين شافت زبو مقوم هبطات راسها عليها و بدات كتهبط و تطلع راسها و هي كتحوي فمها بيه و هو غرس يديه فشعرها و بدا كيتأوه و مخرجات زبو من فمها حتا تأكدات بلي ولا كيقطر باللعاب ديالها و برغوة زبو باش ينزلق بسهولة ملي يغرسو فثقبة ترمتها .
من بعد هي جلسات على يديها و كابيها كيما علمها منير فاش حواها و قال ليها بلي هادي وضعية الكلبة و هي منين جرباتها و كانت كتمنا فوقاش تعاود تتناك بيها .. خالد كان غادي يفقد عقلوا من الفرحة حيت هاد الوضعية شافها فاش صاحبو حواها فيها و السخونة كانت باينة غادي تموت و تتناك من ترمتها الطرية هو شد زبو و حطو فوق ترمتها لحس بيها كتنبض كيبحال لي كنبض زبو و يالاه كان كيبدا يدخلو فثقبتها كيخرجو حتا ولات كتغوت من كثرة الاثارة و ولات كطلبوه عافاك دخلو ااه وا صافي ا خالد عافاك دخلو اهممم و هومنين سمعها كتلهث دخلو فيها و منين حس بأعماق ترمتها السخونة بدا كيتحرك بحال شي وحش كيدخلو فيها بكل قوتو حتى جسمها كان كينقز بين يديها و حيت كان شادها من فخادها الطريين البيضين كان متأكد أن علامات يدو غادي يبقاو عليهاااه اه اه اه اااه ااه مع أخر دخلة قذف فيها و بقا كيكب حتى كمل و هو يطيح فوقها و وجهو على ظهرها و منين حس بزبو ترخا تماما عاد خرجو منها و من بعد باسها و عنقها من لور و نعس بحال شي *** صغير و فالغد وصلها بالطوموبيل لدرب أنهار لي كتسكن فيه و يالاه سلم عليها من الحنك و قال ليها بسلامة شاف بلي منير كان كيشوف هادشي كلو من شجرم بيتهم و هو دار راسو مشاف والو و مشا و هو راشقة ليه حيت خدا لي بغا ..
يتبع ..
 
h6hgs9igsa.jpg

درب أنهار – حلقة 15
منير مكن مصدق عينيه و بلي منى كانت سخونة حتا لهاد الدرجة .. كان هو دابا جالس شاد زبو فقبضة يدو كيحلب راسو و كيشوف منى و مرات باباها كيرضو بعضياتهم من بزازلهم المنفوخين الطريين و الوضعية لي دارو من بعض هي لي صافي سخناتو لواحد الدرجة كبيرة و لا كلشي فيه كينبض .. نهال كانت باقة متكية على الناموسية و منى هاديك الساعة هزات ليها رجلها الليمنية و من بعد حطات طبونها على طبون مرات باباها و بداو كيسحقو شفراتهم على بضع ااه ااه ايااي ااه اه اه اه اه اه .. الغرفة كانت كتهز بأصوات التغنيجات وريحة السكس و هاديك الساعة منير طلع معاهم فوق الناموسية و منين تركيزهم ولا عليه منى قربات ليه و شداتو من زبو الطويل و من بعد بقات كدلكو ليه و هي كتقول ليه عاجبك الحال هاا اوووه شوف الرغوة ديال الزبك شحال كتخرج هو دابا كانت تحت التحكم ديالها و لاحظ بلي هي متحكمة حتى فمرات باباها حيت شداتها من شعدها و قرباتها لزب منير و بدات تقول ليها كيفاش ترضع ليه زبو و كيفاش تحوي فمها بزبو و فاش تقنات نهال الوضعية منى هبطات و بدات كتلعق ليه ف قلاويه وحدة من مور وحدة .
عمرو تخيل بلي غادي يجي شي نهار و جوج بنات سخونات غادي يعطيو لزبو جنس فموي فنفس الوقت كان جسمو كلو كيتهز و ولا كيطلق أصوات جنسية رجولية بلا ميشعر براسو بقاو علا هاد الوضعية شي 2 دقائق من بعد منى قالت لمرات باباها نيها تجلس على يديها و رجليها فوق النامسوية و من موراها منى كانت كتدلك ليها مؤخرتها الطرية و كتصفعها حتا كتصرخ مامات باباها و منى شافت فمنير و قالت ليه ( هادي هي الوضعية لي كتحماق عليه .. يالاه بغيتك تحوي نهال دابا بوضعية الكلبة و برعها بطريقة شرسة بزاف) منير تبدلت عليه منى فهاديك الدرجة و عجباتو كتر حيت ولات مرا جنسية و كانت ناسية راسها فهاد اللحظات القوية .
منير كان غادي يوريها كيفاش كيتحواو القحبات لي بحالها و أول حاجة دارها هي شد ف زبو و وحطو على ثقبة ترمة نهال و كان يلاه كيدخل راس زبو لثقبتها و كيخرجو و هو كيشوف فمنى كتعض على شلقومة ديال فمها و كتلهث من المحنة الجنسية و منين دخل زبو في اعماق مؤخرة نهال حواها بطريقة عنيف و هي تمتعات بيها و كانو قلاويه كيتخبطو على ترمتها و كان كيصفعها حتى خلا علامات يدو على ترمتها و عينيها مكانتش كتبعد من على منى لي كانت حاطة يد على بزازلها و يد على طبونها كتستمني على مشاهدة منير كيوحي ومرات باباها بكل عنف ..
منين قال دابا نوبتي منير خرج زبو من ترمت نهال لي كانت كلهث من التعب و لكن كانت مستمتعة لواحد الدرجة كبيرة و شوية ولا يكون هو لي متحكم فكلشي ماشي منى .. قال لي نعسي و هي نفذات على الفور من بعد قال لي تحل فخاديها على الأخر و منين نفذات عوتاني شد نهال من شعرها و بدا كيبوسها بطريقة جنسية و النتهم كتراقص قدام منى لي كانت كتلهث و حتى طبونها كان كيرتعش و منين بعد من فم نهال قال لي بغاها تاكل طبون منى بطريقة عنيفة و جنسية ..
يتبع ..
 
ilks0dry4p.jpg

درب أنهار حلقة 7
خالد لي هو صديق منير ولا باغي منى لدرجة كبيرة و السبب هو بلي فالشقة ديالو لي عطاها لمنير فليلة لي دوزها مع منى و حواها لأول مرة فحياتها كان خالد مخلي كاميرات فكل الشقة ديالو و منين تفرج فالمشاهد السخونة و شاف جسم منى البيض الزوين و نهودها الكبار كينقزو و هي كتناك من طبونها بكل قوة و كطلق أصوات جنسية مكتوصفش خلات زبو يقوم و بالخصوص ملي تفرج بالمقطع لي هلات منير يحيوها من المؤخرة البيضا السكسي دبالها هاديك ساعة شد زبو و عمل العادة السرية و هو كيتفرج فيهم و ولا فينما كيستمني كتجيه صورة منى العريانة و نهودها الزوينين قدام عينيه و صافي قرر بلي غادي يجيبها لشقة ديالو و يحويها كيما دار ليها منير و كتر . من داكشي
المهم محاولو باش يتقرب ليها كانت ناججة بزاف و كل ليلة كيهدر معاها فالتيليفون كيعرف شحال هي سخون و ممحونة و كتحماق على السكس .. كانت متعاه بكلام جنسي فالليل و هي كتلمس راسها و كتوصف ليه هاداكشي بدقة و كتقول ليه يشد زبو و يداعبو بيدي و كيفاش يحلبو حتى يقذف من صوت أنفاسها و أهاتها الجنسية .. واحد الليلة كانو كيهدرو فالتيليفون و قال ليها بلي مقدرش يبقى صابر و باغيها بأسرع وقت ممكن و غادي يدير ليها أي حاجة بغات غير المهم توافق . كانت كضحم و كتقول ليه واخة ولكن بشرك خسك فالاول تجيب لي شي هدية لي تفرحني و هو يقول ليها تجي لعندو الشقة ديالو لي هي عارفاها حيت دوزات فيها ليلة مع صاحبو منير و قال ليها هاداك نهار غادي يغطيها الكادو ديالو و فالمقابل تعطيه الكادو لي غادي يموت و ياخذو ..
هي كانت لمحات ليه شحال من مرة بلي هي كتحماق على الذهب و هادكشي علاش شرا ليه سلسلة ديال الذهب واخا كان كيفكر بلي هاد الحوية غادي تقام عليه غالية و لكن تفكر الفيديو لي شافو فيها عريانة و كتحوا حتى نهودها البيضاء كينقزو و هو يقول بلي تستااااهل … المهم نهار السبت لي كان كيتسناه أخييرااا جا و منين سمع جرس الباب مشا كيجري و حلو و لقاها قدامو مضحك دخلها لدار و جلسو فالصالون و من بعد شوية ديال الوقت ديال الهدرى بدا كيبوسها قبلات خفيفة فيديها شوية فجبتها و عينيها و منين قرب يحط فمو على فمها حلات عينيها و قالت ليه بغيت نشوف الكادو ديال هو الأول و هو مشا كيجري و جاب ليه صندوق لي فيه السلسلة منين حلاتو فرحات و عنقاتو و هي كتقول ليه شكرااا و من بعد حطات فمها على فمو و باستو بطريقة جنسية بقا كيبسوها بوقت طويلة و لسانو كيتراقص مع لسانها و منين حط يديه على نهودها من فوق الملابس ديالها و حس بطراوة بزازها الطبيعية بدا زبو كينبض و حس براسو بدا يقوم .
حيد ليه القميص ديالها و من بعد الحمالات الوردية لي كانت لابسة و منين شد نهودها كل وحدة فيد مكنش مصدق راسو و هو يبدا يمرر الابهام ديالو على حلمتيها حتا نتصابو مزبان و هاديك الساعة هبط وجهو بالقرب منهم و دعكه وجهو على حنان صدرها و من بعد خرج لسانوا و بدا يلعق ليها حلمتها و كيذوق الحلاوة ديالها ففمو و رضعها بحال شي برهوش باغي حليب مو و هي كانت معنقاه و كتجبدو لصدرها من شعرو …
يتبع ..
 
g4jefwcgpv.jpg

درب أنهار – الحلقة 6
هاديك الليلة دوز منير ليلة كيمثل مع منى دور راجل و مراتو و منين كانو فالصباح كيلبسو فحوايجهم هي بدات كتقول ليه راجلي و حبيبي و كلام ديال العشاق هو خاف لتيق بلي هوا بصح ناوي يدير معاها شي حاجة كثر من هادي و هو يقول ليها بلي أي حاجة طرات ولا غادي طرا بينو و بينها غادي تكون جنسية و حيت باغي يفوج هو وياها و هي تقول ليه مالك أ منير كتقول هاد الهدرة واش درت شي حاجة معجباتكش لبارح قال ليها نتي كنت كثر من واعرة و الا فكرتني بالبارح غادي دابا نعريك و نحويك حتا تنساي سميتك و لكن كثر من هادشي متوقعيهش مني و متنسايش بلي نتي لي جيتي لعندي الأولى .
منى قالت لي بلي هي عارفة هادشي و لكن بينها و بين راسها كانت هي باغة كثر معاها و كانت كتخيلو غادي يتزوج بيها و لكن دابا هو لي بدا العيب منين رجعات اللدار 3 أيام لي موراها كان كيحوال يعيط ليها و منين مبقاتش كتجابو صيفط ليها تصورية ديال زبو فالتيليفون و قال ليها تحل الشرجم حيت باينة كان باغيها تعرى ليه باش يعمل العادة السرية و لكن هي قاوماتو و لكن هاديك الليلة شدات تصويرة ديال زبو و اتسمنات حتى وصلات للرعشة و لقات راسها ولات باغة زب يحويها حيت من مور هاديك الليلة ولات كتحماق على الحويان و حتى ترمتها و لات كتحكها من المحنة و كتنبض و الدودو لي فطبونها ولات قوى و قوى و لكن هي كانت باغة تعذب منير شوية و تحمقو .
واح النهار كانت كتمشى فالدرب حتا وقفات حداها سيارة و كان فيها شاب و قال ليها واش كتعرفي دار منير منين قالت ليه أه حنا جيران أنا منى ساكنة قدامو دارهم فأخر الدرب و هو يقول ليها نتي هي منى أنا صاحبو مول الدار لي بتو فيها نهار السبت هي حمارو ليها حناكها منين تفكرات شو دارو فهاديك الدار و قالت ليه أه أنا منى و صافي و هو يقول ليها تعطيه نمرتها باش الا حتاجت شي حاجة منو هو جاهز و حيت هي معرفة ديال منير كتحسب من المعارف ديالي .
هي عجبها كيفاش كيشوف فيها بطريقة حساتها بأنوثتها و كيبحال الا كيشوفها واقفة عراينة قدامو .. منين شافت منير جاي و هي تعطيه نمرة ديالها باش تفقص منير و من بعد مشات الدار بلا متعبرو و فالليل ساعبو خالد اتصل بيها و بدا يعبر ليها على الاعجاب ديالو بيها و جمالها و جسمها سخروه هلاوه يفكر فيها نهار الكلو و الليل مقدرش ينعش بلا يسمع صوتها و هي معرفتش علاش فاش كان كيهر بصوتو الرجولي كانت كتلمس بزازلها و كتنهد و شوية دخلات يديها فيكيلوطها و بدات كتداعب شفراتها و منين كانت قربات تنزل كانت كتعض على شلقومتها و فاش حلات عينيها لقات منير قدام نافذة ديال البيتو شاد فبزبو و كيستمني على منظرها و هي كتهظر مع صاحبو و كتستمني حسات بحال الا دخلات فعلاقة ثلاثية بلا متحس و هادشي زاد من الهيجان ديالها .. من بعد هاديك الليلة ولا خالد كيتصل بيها كل نهار و حتا خرجات معاه واحد النهار و هو يعرض عليها لدارو لي كانت مشات ليها هي و منير و هي تقول ليها أوك خليني نفكر و نجاوبك ..
يتبع ..
 

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%