NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,840
مستوى التفاعل
12,267
نقاط
20,183
wmsd1gz4y7.jpg

قصتي جميلة و ساخنة حيث داعبني ابي و اعطاني زبه لكنه لم يرد ان ينيكني بل اصر ان ارضع زبه فقط و عشنا نيكة و سكس محارم جميل و بفضل تلك النيكة انا احلم باليوم الذي أرى زب ابي داخل كسي ينيكني . بدات المغامرة الساخنة بيننا حيث كنت في غرفتي و كانت الساعة حوالي الثالثة نهارا و قمت الى المطبخ علي اجد بعض الفواكه او الحلويات لانني احسست بالجوع و انا في طريقي التقيت ابي و احسست ان شيئا غريبا في جسمه حيث كان يلبس سروال ابيض خفيف جدا و اثناء مشيته كنت احس ان شيئا بين اعلى فخذيه فقد كان حين يقدم الخطوة اليمنى كان ذلك الشيئ يميل الى قدمه اليمنى و حين يقرب اليسرى يميل الى اليسرى و فجاة عرفت انه زبه و كان ضخما جدا . لم استطع ان احول انظاري عن زب ابي فقد سحرني و بقيت مركزة عليه و خاصة و انني لم يسبق ان رايت زب ابي او رايته بذلك اللباس المثير الذي يكشف زبه بوضوح و عدت الى غرفتي و ابي توجه الى المطبخ و حين وقع نظري على نظره تبسم و كانه عرف اني الاحظ زبه الذي كان تقريبا واضح و ظاهر
وصلت الغرفة و بعد حوالي خمسة دقائق فقط لحقني ابي حيث دخل علي و كان زبه اكثر انتصابا و كانه يريد شيئا ما حيث داعبني ابي بطريقة ساخنة و هو يمسح بيديه على شعري بطريقة رومنسية جدا . ثم نظرت مرة أخرى الى زبه فوجدته قد رفع بنطلونه اكثر وانتصب الى درجة انه كان يظهر انه سيمزق البنطلون و يخرج و هنا لم اقدر على تحويل عيني عن زب ابي و ضمني ابي الى صدره بقوة و احسست ان زبه يلامس جسمي في منقطة الفرج بالذات و كان ساخن و صلب جدا و شعرت باحساس جميل جدا و رغبة في لمسه . ثم داعبني ابي مرة أخرى بطريقة جميلة حيث اخذني في حظنه و هو يتحسس ظهري و ينزل يديه حتى انه وصل تقريبا الى مؤخرتي و لحظتها سخنت و كدت اصرخ في وجه ابي هيا اخرج زبك اريد ان تنيكني يا ابي و اثناء الاحتكاك مع زب ابي كنت اسمع اهاته التي كان يحاول كتمها و أنفاسه القوية المختلطة بنبضات قلبه الساخنة و لم اشعر الا و انا احتضن ابي و المس ظهره و كنا في وقفة رومنسية جميلة جدا
ثم همس في اذني احبك يا بنتي و داعبني ابي مرة أخرى و هو يضغط على جسمي و انا ملتصقة به و بزبه الذي كان بين جسمي و جسمه كانه عمود و ادركت ان ابي ساخن و يريد ان يقضي شهوته فقررت ان اواجهه مهما كانت العواقب . همست في اذنه هل تريد ان تستمتع بجسمي يا ابي و هنا دفعني و باعدني عن جسمه و زبه قد صار كالسيف و قال هل جننتي انا احبك و احتظنك و انت بنتي و رديت عليه بسرعة و لماذا انت تحتك بي و لماذا هذا العمود منتصب و هنا ضحك ابي وقال صحيح انا ساخن لكن لا اريد ان المس بنتي لاني احبها و هنا قلت له اريد منك ان تمتعني يا ابي انا أيضا ساخنة مثلك و كنت اترجاه . و داعبني ابي مرة أخرى من شعري مثلما فعل في البداية و بطريقة سريعة وضعت يدي على زبه الذي كان كبيرا اكثر مما تخيلته و قلت له يجب ان أرى حليبك يا ابي و شعرت انه ضعف امامي و يريد أيضا ان ينيكني و لكنه كان متردد و بعد اخذ و رد قبل ابي و لكنه اشترط ان ارضع زبه دون ان ينيكني
و اخرج ابي زبه الذي كان كبير و وردي اللون و براس ضخم و نزلت على ركبتاي ارضع و امص و الحس فيه و في خصيتيه و ابي واقف مستمتع و زبه يكبر اكثر و اكثر داخل فمي . كان طعم الزب في فمي لذيذ جدا و دافئ و في الوقت الذي كنت ارضع زب ابي احسست بالهيجان الجنسي و كنت العب بكسي من دون شعور و انا ارضع زب ابي في فمي و اركز لساني على راسه و اذوق ماءه المالح في فمي و بيدي اداعب الخصيتين ثم امص بكل قوتي و ابي يسخن و يطلق اهاته اه اه اه و مستمتع جدا حتى قذف حليبه و كان طعم الحليب لذيذ جدا و انا الحس و العب بكسي حيث داعبني ابي بعدما قذف شهوته مرة أخرى و مسح على راسي و اخفى زبه و غادر الى غرفته و هو منتشي و مسرور بطريقتي في المص
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%