سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

حلاوة نيك المحارم مع ابي مع زبه الكبير النياك الذي فتحني في كسي (عدد المشاهدين 2)

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,842
نقاط
10,410
for04u0jvz.jpg


اصبحت متعة و حلاوة نيك المحارم في تلك اللحظات في اقصى مداها و احلى درجاتها الجنسية و زب بابا يقتحم كسي و يدخل بلا توقف و انا اصرخ و اتناك نيك حامي جدا و اهاتي كانت حامية و ابي يعضني من الرقبة عض جميل جدا و زبه يضرب كسي كانه مدفع و منتصب و اصبح اكثر صلابة لما ادخله في كسي . ثم رفعني الى فوق حتى احسست اني واقفة على راسي و راح يحفر كسي بزبه كانه يضربني بمثقاب الي و الزب يدخل و يخرج في الكس و انا اصرخ اه اه اه اح اح اح ها اه اه اه اه و هو يلهث اه اه اه اه كانه يجري و الشهوة قوية جدا في داخلي و داخله وبابا كان زبه لذيذ جدا و ممتع في تلك اللحظات الجميلة من حياتنا الجنسية و نحن نتبادل المتعة
و رفعني بابا حتى صرت في حجره جالسة على الزب و انا عرقانة وفي قمة الشهوة و حلاوة نيك المحارم كانت جميلة و عارمة جدا و جعلتني اصعد و انزل على الزب من دون ان يطلب مني بابا ذلك الامر حيث وجدت نفسي لوحدي اهتز على الزب من دون اي طلب منه . و كنت اصعج و انزل على الزب و اجلس عليه للخصيتين و بابا يصفع طيزي ويلهث اه اح اه اه هكذا حبيبتي اه اه اه و يقبلني من الفم مح مح اه اه اح احاح و انا اصعد و انزل على الزي و حلاوةة نيك المحارم حارة و جميلة جدا و الزب كبر اكثر في داخل كسي الذي توسع و احسست انه قادر على استيعاب عشرة ازباب
ثم قام ابي و انا على حجره و علقني على الزب و كان قوي جدا و رفعني و انا معلقة اتناك نيك ساخن جدا و الزب في قمة انتفاخه و شهوته و حلاوة نيك المحارم كانت جميلة و حارة و ساخنة جدا و كلانا يلهث و يشعر بالمتعة الجنسية القوية التي كانت بداخلنا و بابا اوشك على اخراج الحليب من زبه . و ظل بابا يلهث و هو ينيكني و لكن لما وصل الى وقت القذف اخرج زبه من كسي ليترك فيه فراغ و انا ارتعش و كل جسمي عرقان و مبلل من شدة الشهوة و متعة النيك الجميل جدا الذي كنا فيه و حلاوة نيك المحارم الساخنة جدا و راح يضع زبه مباشرة في رقبتي ما بين بزازي و وجهي و هو يريد ان يفجر زبه على فمي و صدري و مثلما كان ري حدث الامر بكل متعة
كان زب بابا يقذف في وجهي و في رقبتي و المني يسيل و يقطر على صدري و انا احس بتحرك المني الدافئ في جسيم و اريد ان الحسه و لكن كنت انظر الى الزب الجميل الممتع حين كان يقذف و كان منظره شهي جدا و مثير الى اقصى حد و انا ارى بابا يعتصر و الشهوة تخرج منه جد ساخنة و مثيرة . و اصبح الزب طريا جدا بعدما اخرج شهوته و زل مع ذلك كبير و طويل و لكن لما حاولت رضع زب بابا باعده عن وجهي و تبسم و قال انت لا تشبعي من الزب حبيبتي سنمارس مرة اخرى و راح عارا يتمشى و هو يتوجه الى الحمام و انا لحقته هناك اغسل كسي الذي امتلا بدم الغشاء و احسست نفسي زوجته و كانت حلاوة نيك المحارم جميلة جدا وحارة و لا يمكن نسيانها مهما حدث
 
  • عجبني
التفاعلات: سكساوي عبقري
ga989fyjz4.jpg

بحرارة كبيرة انطلقت حلاوة نيك المحارم و انا ارضع زب ابي الكبير و هو يدفعه في فمي حتى تبلل زبه بالمني ثم جذبني من الفستان حتى تمزق و طرحني على ظهري في السرير و خلع لي الستيان و بدا يمص و يرضع في حلمتي و انا اتغنج بقوة اه اه اه ابي انت تنيكني حبيبي اه اه اه اه و ابي يمص لي الحلمة . ثم قدم لي زبه مرة اخرى في فمي و كان زبه منتصب اكثر و راسه اكبر و كنت انا ارضع ولكن هو من كان يحرك الزب في فمي و يدخل و يخرج كانه ينكحني من فمي و كانت حلاوة نيك المحارم و المص جميلة و ساخنة جدا و تهيج شهوتي اكثر و لكن كسي كان يغلي و لابد لزب ابي ان يزور كسي و يدخل فيه حتى تكتمل المتعة و تصل الى اقصى درجاتها
و كان ابي يعلم اني غير مفتوحة و الشهوة اجبرته ان يفتح كسي و لكن كان يعاملني برفق حيث لم يدفع زبه في كسي الا لما سخنني و ظل يفرش الزب حول كسي و الشفرتين و حلاوة نيك المحارم كانت كبيرة و جميلة جدا و ساخنة و انا افتح له رجلاي اكثر و اطلب منه ان يدخل و اصرخ اه اه اه اه ادخله ابي اه اه اه . و وجدت نفسي ذائبة تمام الذوبان حين كان زب ابي يحوم حول كسي و هو يواصل دفعه وادخاله و لكن بمحاولة خفيفة جدا و هو قادر على دفعهة بقوة كبيرة فيمزق به كسي و كنت انا جد ساخنة و كسي كان لزج و مبلول من الشهوة و حلاوة نيك المحارم كانت جميلة و حارة جدا و لذتها لا يمكن ان يتخيلها الا من جربها و ذاقها مع زب ابي الجميل الكبير
و حين كان ابي يمسح زبه على كسي كنت انا اهيج اكثر و اسخن و اشعر بالمتعة و احلى لذة مع حلاوة نيك المحارم الجميلة جدا و ابي ايضا يعرق و شهوته قوية و ساخنة و انا تحته و هو يحك زبه على كسي الذي اشتعل اكثر حتى احسست ان كسي بدا يجذب الزب و يدفعه ليدخل . واحسست بالراس يدخل في كسي لانطلق في التغنج بقوة اه اه اح اه اه اه بابا اكمل اه اه اه اريد كل الزب في كسي اه اح اح اه اه و كان بابا يقبلني من الفم و يحاول اشعالي اكثر و تسخيني و زبه يواصل الدخول و الراس جعل فتحة كسي موسعة و كانها حوت يفتح فمه و كان كسي يضغط بشفرتيه على الزب و الراس و لكن الكس كان لزج و مبلول و الراس انزلق فيه و متعة نيك المحارم جميلة جدا و حارة
و دفع بابا زبه بقوة ليخترق كسي و يفتحه و غشاء كسي كان يتمزق و يندثر في تلك اللحظة الجميلة الساخنة و بابا يكمل ادخال زبه بقوة و بلا توقف و انا اصرخ بقوة اه اح اه اه اه اح اح اه اه اه اه و كنت مستمتعة جدا و اشرع باجمل متعة جنسية ممكنة و ابي سخن و صار يهزني و يخضني على السرير بلا توقف . ثم زادت تغنجاتي اكثر و انا تحت بابا اكل الزب من عنده و لم اعد اشعر باي خوف خاصة لما دخل الزب في كسي و فتحني و انا تحته و في من حين لاخر يحمل رجلاي تحت ابطه و يواصل ادخال زبه وتقريبي نحوه و انا اشعر بالمتعة الجميلة جدا و الزب اصبح كله متحرر في كسي و انا اعيش متعة نيك المحارم الجميلة الساخنة جدا و بابا يتلذذ بكسي الساخن
 
  • عجبني
التفاعلات: سكساوي عبقري
wr6ujbch4u.jpg

ما اسخن حلاوة نيك المحارم حين تكون مع ابي و الاحلى منها انها تتم بدون اي عراقيل و كان ابي زوجي خاصة في السنتين الاخيرتين بعدما تزوجت اختي و سافر اخي و بقيت اعيش مع ابي لوحدنا علما ان امي توفيت منذ ستة سنوات و ابي لم يتزوج و لكن احسه انه يملك اكثر من عشيقة و كثيرا ما اجده يتحدث مع الفتيات في هاتفه . و كثيرا ايضا ما امسكت ابي و هو يشاهد افلام السكس و ابي يحبني و يدلعني منذ الصغر و انا معتادة على الجلوس في حجره بصفة عادية جدا و في الاونة الاخيرة حين صرت اعيش مع ابي لوحدنا اشعر بانجذاب كبير نحوه و رغبة ساخنة و اكثر شيء كنت اريد اكتشافه في ابي هو زبه و كنت اريد رؤية زبه مهما كلفني الامر و اكثر من ذلك كنت اريد ممارسة سكس المحارم معه
و جاء اليوم الذي انتظرته طويلا و خططت له و ابي معي لوحدي في البيت و كان يرتدي سروال مثير جدا يتدلى منه زبه الذي كان يلعب يمينا و شمالا كلما حرك زبه و انا اريد تذوق حلاوة نيك المحارم مع ذلك الزب الذي كان ينقصني و انا بحاجة ملحة اليه و جلست بجنب ابي و انا انظر الى زبه المثير بلا توقف . و لاحظت زبي ابي يتمدد و هو يداعبني و يضحك معي حتى انتصب و هو يحاول ان يلتصق بي و كان ابي ربما يريد المداعبة فقط و لكن انا كنت اريد ان اعيش حلاوة نيك المحارم و رؤية زب ابي و احساس دخول الزب في كسي و طيزي و ابي كان ملتصق بي و انا تجرات اكثر من اللزوم حيث وضعت يدي على زبه و انا اتظاهر اني قمت بالامر بكل تلقائية
ثم لم اجد اي ردة فعل من ابي و بقيت احك يدي على زبه واضحك معه و شعرت به ينظر الي و العرق يتصبب من جبهته و حتى هو كان يريد حلاوة نيك المحارم و النيك معي و تظاهر انه لم يشعر بشيء و لكن لما حركت له زبه بيدي انتصب الزب اكثر و امسكته بكل جراة و نظرت اليه و ضحكت . و لم يعد ابي قادر على المقاومة اكثر و قبلني من خدي و شعرت بشهوة كبيرة تسري فيه و انا اواصل فرك زبه الى ان قرب فمه من فمي و بدا يقبلني من الشفتين و حرارة النيك انطلقة و حلاوة نيك المحارم كانت قوية جدا و قلبي يدق بقوة و ابي اسمع نبضات قلبه الساخنة بوضوح ثم وقف ابي و زبه كان مثل الخيمة كانه سيثقب بنطلونه و اقترب مني حتى لمس بزبه صدري و كانه يلمح لي باخراج زبه
و كنت انا جريئة جدا في تلك اللحظة و فتحت له خيط البيجامة و انزلت له السراول الى الاسفل لارى امامي الزب مثل الوحش واقف و مندفع في وجهي و كان حجم زب ابي كبير جدا خاصة في الراس و كان نافر جدا و صلب مثل الحديدة و ابي هاج حين اخرجت له زبه . ثم قرب ابي زبه من فمي من دون ان يتحدث معي كانه كان خجلان مني و لكن لما ادخلت الزب في فمي و بدات ارضع سخن ابي و زالت كل الحواجز و الخجل الذي كان بيننا و وجدت نفسي ارضع زب ابي و امص فيه بكل محنة و كانت حلاوة نيك المحارم قوية و جميلة و قلوبنا تنبض بقوة و كل واحد فينا ممحون على الاخر و حتى ابي ربما كان يرغب في ان ينيكني منذ مدة
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%