NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

حرارة نيك المحارم مع خالتي الصغيرة التي اعتبرها عشيقتي و اجامعها في كسها – الجزء 3

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,058
نقاط
14,765
p7nd4k3168.jpg

لما قلبت خالتي نجلاء كانت حرارة نيك المحارم عالية اكثر و هي فوقي و كانت تريد اخراج محنتها و شهوتها هي ايضا بالنيك و التمتع الجنسي الجميل و لذلك كانت تصعد و تنزل على زبي بكل محنة و تصرخ باعلى اصواتها الحارة . و السرير كان ناعم و لين جدا و هو ما جعل حلاوة انزلاق زبي في الكس تشتعل اكثر و انا تحتها استمتع بكل قوة و امسك الفلقات الطرية من المؤخرة و خالتي نجلاء سخن و هاجت اكثر و هي راكبة على زبي و لحم طيزها كان يرتعد و انا انظر اليه في المراة التي تقابلني وسط الخزانة و شهوتي تكاد تخرج من زبي و تنفجر كلها داخل الكس لكن انا احب ان اقذف خارج كسها
و حين وصلت الى اللحظات الجميلة التي تسبق القذف بدا جسمي يرتعش و انا اعيش حرارة نيك المحارم الجميلة المثيرة و خالتي عرفت اني ساقذف و انا اصرخ اه اح اح اح اه اه اه و زبي مشتعل جدا و حرارته كبيرة و هو في داخل كسها . و عبثا حاولت تاخير القذف و لو للحظات حتى استمتع اكثر لكن كان شبقي مرتفع جدا وحار و لم اقدر على توقيفه وانطلق حليب زبي داخل كس خالتي و هي راكبة على زبي وانا اعتصر وامسكها من طيزه و احضنه و اقذف اه اه اه اح اح اح اح و حرارة نيك المحارم كانت جميلة و مشتعلة و النار تخرج من زبي في احلى لحظات جنسية في حياتي
و تركتني خالتي اقذف داخل كسها و هي راكبة فوقي ولكن لما بدا زبي يقذف ارتمت على صدري تقبلني و انا تحتها اقذف و اخرج شهوتي و حرارة نيك المحارم كانت قوية و ساخنة نار و جميلة جدا و انا اتاوه اح اح اه اه اح اح اح اح اه اه اه . و خالتي كانت تداعبني في شفاهي بلسانها و قد ادركت ان النيكة معها كانت حارة و جميلة و باحلى لذة ممكنة و لذلك تركتها تقبلني و ما زال زبي يقذف و يخرج الحليب في كسها و حرارة نيك المحارم كانت جميلة و هياجة جدا حتى قذف زبي كل حليبه وانتهى المني من زبي و انا تحت خالتي و زبي ما زال واقف و عالق داخل كسها
ثم امسكت خالتي من كتفيها و ساعدتها للقيام من على زبي و اعجبتنياللحظة التي انزلق زبي من الكس بتلك الحلاوة الجميلة و خرج و خالتي تقبلني و مستمتعة جدا و نشوتها كبيرة كانها تشكرني على الزب الذي منحته لها و انا جد منتشي و سعيد و شعرت براحة كبيرة . ثم امسكت زبي المرتخي و اخفيته في ملابسي و انا متعب جدا و اشعر باجمل برود جنسي بعد احلى متعة و حرارة نيك المحارم الساخنة مع خالتي نجلاء الجميلة التي اقيم معها علاقة جنسية سرية جدا
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%