NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,060
نقاط
14,767
cokzhurqtm.jpg

انا شاب خجول جدا و هادئ و حبي للزب جعلني مهووس بالتفكير فيه و كلما رايت رجلا ابقى افكر يا ترى كيف شكل زبه و ما حجمه و من شدة لهفتي للنيك و ممارسة اللواط ادخلت حبة جزر كبيرة جدا في طيزي و هذا نظرا لخجلي و انطوائي الكبير عن الناس . و منذ بلغت و انا احب الزب و السبب هو انه ذات يوم كنت مسافر الى القرية التي ولد فيها ابي و التي تبعد عن بيتنا باكثر من خمسمائة كيلومتر و يومها ركبت الحافلة و انطلقنا نمشي في الدروب و المسالك الوعرة و بعد ان سرنا حوالي خمسة ساعات توقفت الحافلة في مكان فيه مطاعم و دورات المياه حتى نرتاح لمدة نصف ساعة و من شدة احتباس البول في مثانتي لم اعد حتى قادرا على المشي و اسرعت الى دورة مياه هناك و دخلت فوجدتها فارغة و وقفت اتبول و انا ارى البول ينزل من زبي مثل الشلال و مع كل قطرة بول كانت تخرج مني كنت احس براحة اكبر الى ان كدت افرغ من التبول . و في الوقت الذي هممت به باخفاء زبي فاذا بي اتفاجئ برجل طويل القامة و ضخم الجثة يقف امامي و رايته يفتح سحاب بنطلونه كي يتبول و هناك تملكتني رغبة كانت عفوية لرؤية زبه من باب الفضول فقط و لم يستغرق الامر الا بضعة ثواني حتى رايت الرجل يخرج زب مثل الوحش و بدا البول يخرج مثل الشلال منه
لحظتها تملكني احساس غريب جدا و اقشعر جسمي و يومها تكون في داخلي حبي للزب و تمنيت لو ابقى انظر الى زب الرجل حتى يفرغ بل وددت لو المسه و اتحسسه و لم يكن زبه منتصب لكنه كان طويلا جدا و راسه كبير . و خرجت من دورة المياه و انا افكر في ذلك الزب الذي رايته و ذهبت لتناول سندويتش لكن التفكير في الزب لم يفارقني و كلما اهم بالعض من ذلك السندويتش اتخيل اني اعض الزب و كبر حبي للزب اكثر و فكرت في الدخول الى دورة المياه مرة اخرى عساي ارى زب اخر و بالفعل وجدت رجلا اخر كبير في السن و بدين كان يمسك زبه الذي كان كبيرا جدا ايضا و هنا شعرت بالشهوة و توجهت الى اقصى الزاوية و انا ارى الزب و اتظاهر اني اتبول الى ان اخفى الرجل زبه و تركني في حالة يرثى لها من الشهوة و الرغبة و حينها تبولت مرة اخرى فنزل من زبي قطرات من المذي من شدة الشهوة و الرغبة فاستمنيت لاول مرة في حياتي بسبب رؤيتي للزب و ليس بسبب امراة و يومها بدا حبي للزب و رحلتي مع رؤية الازبار و صرت اتمنى ممارسة اللواط و تذوق الزب
و لم اصدق كيف كان ينزل المني من زبي بتلك الكثافة و كانه زبدة و اللذة كانت مضاعفة و لم تنطفئ شهوتي حيث عدت الى الحافلة و انا افكر في الزب و كلما انظر الى رجل اتخيل شكل زبه و حجمه و زاد حبي للزب اكثر و اكثر . و حين وصلت الى القرية كان كل من يقابلني من الرجال ابقى افكر في زبه و شكله و حجمه بمن فيهم ابي و جدي و كل محارمي و في الليل لم استطع النوم و انا راغب في اللواط و تذوق الزب و لم اجد من ينيكني و ذلك بسبب خجلي و حيائي اضافة الى الاعراف و كان من الصعب ان يعلموا اني شاذ خاصة في الفرية و جاءتني فكرة حبة جزر . لم يتطلب الامر سوى توجهي نحو سلة الخضر في المطبخ و اخترت حبة جزر قطرها تقريبا مثل قطر ذلك الزب الذي رايته و امسكت السكين ثم عدلت شكلها جيدا و جعلت مقدمتها مدورة مثل راس الزب ثم اخذتها تحت ملابسي الى الغرفة و حين وصلت بدات ارضع حبة الجزر و في ذهني ذلك الزب الذي رايته في دورة المياه الخاص بالرجل الذي كان امامي و الذي اعجبني اكثر من زب الرجل الثاني
ثم رحت ادخل حبة الجزر في طيزي و انا اشعر بها صلبة جدا و مؤلمة و بدات اتسائل هل الزب مؤلم مثل حبة الجزر و هل هو بتلك الصلابة ام انه اكثر ليونة و نعومة و لذة و من شدة حبي للزب تحملت الالم و ادخلت الجهة المامية للجزرة كاملة في طيزي انا اشعر بتمزق شديد داخل احشائي . ثم بدات احركها و في كل مرة ادخل جزء اخر في طيزي الى ان ادخلت حوالي ثلاث اربعا الحبة كاملة في طيزي و هي تقريبا حجم الزب الكبيرو ذقت لذة الجزر في طيزي و انا اتمنى تذوق الزب الحقيقي و استمنيت بعد ذلك و افرغت شهوتي و انا اتخيل ذلك الزب الذي رايت و من حبي للزب و لهفتي عليه صار ادخال الجزر في طيزي عادة قبل ان استمني
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%