NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

انيك مع خالتي في اسخن نيك محارم واتلذذ بجسمها اللذيذ و بزازها

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,628
نقاط
10,038
zj8f5oy6v1.jpg

في تلك اللحظات كنت انيك مع خالتي و نحن عراة كانني زوجها و نسيت تماما انها اخت امي و صدري ملتصق على صدرها اقبلها و هي تعانقني و محنتها الجنسية كانت كبيرة جدا و كانت ايضا في كل مرة تبحث عن زبي كانها كانت خائفة ان يضيع منها و انا حين تمسكني من زبي اهيج اكثر و اعانقها بحرارة . ثم رضعت خالتي بحرارة كبيرة زبي و انا متمدد امامها على ظهري انظر اليها و شهوتي لم تتركني اتحرك و خالتي ابدعت في المص و حك زبي على صدرها بين النهود و على حلماتها و انا اشتعل بشهوة جنسية كبيرة و نارية و اندهشت اين كانت تخفي كل زبي في فمها رغم طوله الذي يكاد يصل الى ثمانية عشر سنتيم و خالتي تدخله حتى ارى شفتيها على عانتي
و سخن زبي حتى اضحى كان النار مشتعلة في داخله و انا انيك مع خالتي احلى نيك و اخذتها بسرعة و طرحتها و جاء دوري هذه المرة في المص و رضع الحلمات و لكن كنت ابحث عن فتحة كسها في نفس الوقت حتى ادخل فيها زبي و حين وقع الراس بين الشفرتين احسست بحرارة كبيرة و جميلة جدا . كان كسها مليئا باللذة و الراس لما انزلق بين الشفرتين ازدادت شهوتي اكثر و اصبحت اغلي و انا اقبلها كالمجنون و الحس في شفتريها و حلمتها و ادخل زبي و انيك مع خالتي احلى نيك حتى احسست ان زبي سيحترق من حرارة كسها لما ادخلته للخصيتين و كان الكس اسخن من الفم و احلى بكثير و صرت من دون ان اشعر اهتز عليها بقوة
و حتى السرير كان يهتز بطريقة قوية جدا و انا انيك مع خالتي و راكب عليها و زبي فيكس لزج و ساخن يمنح متعة نسية لا توصف و لذة لا يمكن تخليها و انا ادفع للامام و الخلف و اخرج زبي و ادخله للخصيتين و خالتي تتغنج بحرارة اه اح اح اح اح اه و لا ادري ان كان زبي اكبر من زب زوجها و لكن كنت متاكد انها معبة بالامر و في قمة تمتعها معي . و اعجبتني ايضا طيزهاو الفخذين لما كنت اتحسس عليهما اثناء النيك فانا اريد ان اغتنم تلك النيكة بالكامل و لذلك كنت انيك بزبي و ارضع البزاز و الرقبة و اتحسس على الطيز و الفخذين و انزل يداي الى ابعد نقطة في جسمها و انيك مع خالتي نيك ساخن و مشتعل و هي ما زالت تتغنج و تستمتع
و سخن زبي الى درجة لا توصف و هو داخل الكس و انا فوقها ما زلت الحس و اقبلها كالمجنون و ادخل و اخرج حتى احسستبنار قوية جدا تتحرك في زبي و تندفع منه و لم اقدر على ايقافها و استسلمت لشهوتي و بدا زبي يقذف و يكب بحرارة كبيرة داخل الكس . و خالتي كانت ترتف لما كان زبي ينبض في كسها و يقذف و تفتح لي رجليها و تتركني اكب الشهوة الساخنة بمحنة جنسية كبيرة و انا اذوب والحس في صدرها الميل و زبي ما زال في داخل الكس و انا انيك خالتي الجميلة احلى جنس كانها زوجتي
 
ucgem19a9y.jpg

ما احلى تلك الايام حين كنت انيك مع خالتي الجميلة الحسناء في بيتنا و كانت انذاك علاقتها جد متوترة مع زوجها و لذلك بقيت عندنا لمدة شهرين تقريبا و خالتي امراة فاتنة الجمال باحلى نهود و اجمل طيز و و لكن مشكلتها انها عصبية جدا و تتشاجر لاتفه الاسباب رغم قلبها الطيب . و في تلك الايام التي كانت عندنا في البيت كانت ترتدي ملابس منزلية فاضحة جدا و انا كثيرا ما كنت احلب زبي بمجرد رؤية فخذها او جزء من نهودها البيضاء و اعتقد ان ابي ايضا كان يتمحن على جسمه رغم انه لم يظهر الامر علانية و ربما كان ينيكها سرا عن امي من يدري … و قد بدات علاقة النيك معها في ذلك النهار لما صحوت و زبي واقف كالعادة و توجهت الى الحمام
و في طريقي مررت على غرفة خالتي لاجدها تغير ثياباها و لاول مرة رايت بزازها الاثنين رؤية كاملة و هي لم تنتبه لي و انا كنت اريد ان انيك مع خالتي الجميلة الحسناء و منظر بزازها جعلني اغلي ثم التفتت خالتي و راتني واقف و صرخت في وجهي و بدات تشتمني اخر يا ابن العاهرة . و انا ضحكت لان امي التي كانت تشتمها هي اختها و انتبهت خالتي الى زبي الذي كان منتصب ثم تبعتني الى الحمام و دخلت خلفي و اغلقت الباب و حشرتني و قالت الا تستحي يا احمق و تتلصص على خالتك و انا ضحكت و نظرت الى بزازها كانني اقول لها الامر فوق طاقتي و فعلا كنت اريد ان انيك مع خالتي الميلة و ظلت تشتم و هي تحشرني و تسبني و انا اتلذذ بالالتصاق بها
ثم طلبت منها ان تقبلني و عرفت خالتي من خلال نبرة كلامي و انفاسي ان شهوتي كانت مشتعلة و حتى منظر انتصاب زبي كان يعبر عن كل شيء و انا ارغب في ان انيك مع خالتي الجميلة و رغم انها كانت تشتمني الا ان كل حركاتها و افعالها كانت توحي انها تريد ايضا ان تنيك معي . ثم استخدمت معها قوتي و امسكتها من يدها و دفعتها قليلا و حاولت لمس ثدييها و عند ذلك سمعنا صوت امي فتركتني وتركتها و لكن كان في داخلي بركان من الشهوة و يجب ان اطفئه عليها و تبعتها حتى انعزلت في غرفتها و دخلت عليها و هي بذلك الفستان المثير و ارتميت في حضنها و فهمت خالتي الامر و لم تمنعني و بدات تقبلني من الفم و انا انيك مع خالتي احلى نيك محارم
و اعجبني دفئها وكيف كانت تعانقني والمحنة في داخلها مشتعلة و انا اتحسس على ظهرها و قربت فمي من ثديها و على الفور فهمتني خالتي واخرجت لي بزازها و ما امل لحظة وضع الشفتين على البزاز حين ينطلق المص الساخن و خالتي في قمة محنتها تتاوه و انا الس لها ثدييها بنهم كبير . و كنت كانني الون لها حلماتها الوردية بلساني و ادهن عليهما لعابي و انا اعيش المتعة الجنسية و بعد ذلك خلعت لخالتي ثيابها و عريتها و قلبي ينبض بحرارة جنسية كبيرة جدا ثم فتحت خالتي سحاب بنطلوني و اخرجت لي زبي لانها تريد ان ترضع و تلحس و انا اذوب و اشتعل و انيك مع خالتي احلى نيك و اقوى سكس محارم
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%