NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة منقول انيك جارتي المتزوجة الجذابة في المخزن بكل حرارة و اشبعها زب – الجزء 3

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,862
نقاط
10,477
fmow115k1g.jpg

كلما تحرك زبي في الكس و انا انيك جارتي المتزوجة تزيد محنتي و شهوتي و لذلك وجدت نفسي احرك زبي بسرعة كبيرة جدا كانني مجنون و انا كنت خلفها مباشرة في وضعية الجنب و هي تتمدد امامي و تعطيني طيزها الجميل المسه و انا استمتع بزبي بالكس . و كان النيك قوي و ساخن نار و المحنة الجنسية ازدادت واشتعلت و رغم اني تركت صديقي وحده في المحل الا اني كنت اريد ان ابقى انيك لاطول مدة ممكنة لان شهوتي كانت مشتعلة و حرارتي الجنسية كبيرة و اعرف اني بمجرد ان اقذف بان الشهوة ستنطفئ و لذلك من حين لاخر كنت ابطئ من تحريك زبي او اخرجه تماما من الكس حتى احاول تبريده قليلا
وقد اعطت هذه الطريقة نوعا من النجاح جعلني استطيع اطالة مدة النيك و انا انيك جارتي المتزوجة و لكن لم يدم ذلك النجاح الا حوالي دقائق معدودة جدا و احسست اني لن استطيع مقاومة حرارة زبي المشتعلة و يجب ان اكب و زبي بدا يرتعش . و لا ينكر احد ان الكس لذيذ و حلاوته لا تقاوم و مع ذلك لم افكر في القذف داخل كسها فهي رغم كل شيء متزوجة و انا رغم اني كنت انيكها لكن لو اقذف في كسها قد تحمل مني و ينسب لرجل اخر و ضميري لم يتركني افعل تلك الفعلة رغم اني كنت انيك جارتي المتزوجة بحرارة كبيرة و لا يمكن وصفها و حلاوة كسها فوق اي وصف
و اخرجت زبي في تلك اللحظات الساخنة و انا انيك جارتي المتزوجة و وضعت زبي مباشرة على بطنها و امكته احلبه وكان لزج جدا و اصابعي وكفي تنزلق عليه ثم بدا المني يتطاير مني بحرارة كبيرة وينزلق الى بطنها و صدرها . و كنت انازع بكل محنة و حرارة حين كان زبي يقذف لان تلك اللشهوة و الحرارة الجنسية هي الاحلى حين كانت الشهوة تخرج مني و تنزلق من زبي الى الخارج و انا اصرخ اه اه اح اح اح و اشعر بنعومة كبيرة تنزلق من زبي و بحرارة جنسية جميلة و بدوار جميل في راسي تشبه نشوة السكران و انا انيك جارتي و اقذف اسخن قذف في حياتي
و كان زبي يطلق منيه باندفاع و حرارة جميلة جدا على بطنها و صدرها و انا اصرخ و الشهوة تخرج و تنزلق و اان اتاوه بكل متعة اه اح اح اح اح و زبي يخرج الحليب الساخن الحار و جارتي كانت ايضا ترتعش كانها عصفورة . و مسحت زبي جيدا ثم قمت ارتدي الثياب و نحن نضحك مع بعض و كلانا يشعر بالنشوة الجنسية الجميلة و لكن قبل ان نتوقف داعبتها قليلا و قبلتها من فمها رغم ان الشهوة كانت منطفئة و انا من يومها صرت انيك جارتي المتزوجة في ذلك المخزن لكننا نقلل من اللقاءات حتى لا ننكشف
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%