سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة منقول انيك جارتي المتزوجة الجذابة في المخزن بكل حرارة و اشبعها زب – الجزء 1 (1 مشاهد )

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,842
نقاط
10,338
fmqevpfg9u.jpg

كانت احلى لحظات جنسية حين كنت انيك جارتي المتزوجة و انا لم اكن متزوج لكن احبها رغم اني اعلم ان تلك الفعلة التي كنت اقوم بها خاطئة و حتى زوجها رجل طيب و اكن له كل الاحترام و لكن زوجته الحسناء اصغر منه و كانت تبدو انها لا تشبع الجنس معه . و كان الامر رغما عني حيث اجد نفسي الاحقها بنراتي كلما مرت من امامي و انا كنت اعمل في احد المحلات نبيع الخزف في طريق عام و قد عرفت اني اعمل هناك و في كل مرة كانت تمر امامي حتى اقمنا علاقة مع بعض و صرنا نحب بعضنا و نتحدث في الهاتف دائما و في امور حميمية جدا و هي عرفت بانني احبها و اريد ان انيكها و هي ايضا كانت تريد ان تنيك معي
و كنت انا ممحون جدا و اريد ان انيك جارتي المتزوجة رغم اني كثيرا ما تحاشيتها لكن في ذلك اليوم كانت الامور حارة جدا في احدى ايام الصيف و زبي كان منتصب حتى قبل ان اراها و لما مرت علي دخلت المحل و وجدتني مع صديقي فاشرت لها ان تخرج و انا سالحقها . ثم حملت مفاتيح المخزن بحجة اني اريد احظار بعض الاغراض و هتفت لها و قلت لها انعطفي على اليسار و ستجديني في انتظارك و فعلا التقينا و اخذتها الى مخزن و انا اريد ان انيك جارتي المتزوجة و استمتع معها متعة جنسية قوية جدا و قلبي ينبض شهوة قوية ساخنة نار بمجرد ان انظر في عيونها و هي ايضا كان قلبها يدق ساخنة و شهوتها مشتعلة
و طبعا بدان بالقبلات و نحن واقفين و كانت انفاسي تخرج حارة دا حين بدات انيك جارتي المتزوجة و طعم فمها و جسمها كان يهيني ثم لمست لها ثدييها و رغم انها تبدو صغيرة الا انها في الحقيقة كانت ممتلئة نوعا ما . و اخرجت لها البزاز الحس وامص و اعجبتني حلمتها ذات اللون الزهري الفاتح جدا و بقيت الحس و امص فيها و هي تئن بمحنة و حرارة جنسية كبيرة جدا و حتى حرارة المخزن جعلت جسمي يعرق ثم اكملت انزال الملابس من على جسمها حتى عريتها و نظرت في كسها الذي كان شعره خفيف جدا و لحسته و بقيت انيك جارتي المتزوجة احلى نيك و هي ساخنة
و ادخلت اصبعي في الكس لاتفاجئ بحرارته و لعابه الكثيف الذي كان مثل زلال البيض لكن يميل الى البياض و من شدة الشهوة لحست ماء كسها ثم ادخلت لساني بين الشفرتين و هي كانت تئن بمحنة كبيرة وقد اعجبها الامر و سخنت بشدة . و بعد ان راتها تسخن اكلت امتاعها باصبعين في كسها انيكها بهما و هي تصرخ اه اه اح اح اح و انا انيك ارتي المتزوجة واهيجها بالاصابع قبل ان ياتي الدور على الزب
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%