NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
13,032
نقاط
14,710
2aqe6k0mqz.jpg

لن انسى الفتى المنيوك الذي جعلني اعشق اللواط و مدمن عليه و هذا بسبب طيزه البيضاء التي كنت ادخل فيها زبي و انيكه و هذا في مرحلة الشباب و رغم اني تزوجت الان الا اني احن الى طيزه واشتاق اليه حتى لما اكون اجامع زوجتي . قتي بدات في تلك الفترة التي كنت اعمل فيها احدى الاذاعات و كنا نعمل في استديو و نقدم حصة في الصباح من الثامنة الى الحادية عشر و كان لي زميل متزوج احيانا يحضر ابنه و كان يقدم حصة بعدي مباشرة و كان يضطر لاحضار ابنه الى الاذاعة و كان ابنه مشاغب جدا و لا يتوقف عن الحركة وكثيرا ما كنت انتظره ساعة اخرى او اكثر حتى يكمل حصته و نرجع مع بعض الى البيت لانه كان يملك سيارة و يوصلني الى مكان قريب من بيتي و كنت احيانا اصل باكرا جدا الى الاستوديو حتى اجهز حالي و حين اكمل حصتي كان يتركني مع ابنه علما ان الاستوديو كان صغير نوعا ما و هو عبارة عن بناية من طابقين فقط و لم يكن عدد الموظفين كبير لانها اذاعة محلية صغيرة و كنت ابقى رفقة ابنه المنيوك . و اول شرار وقعت مع ابنه هي في احدى المرات دخل ابوه كي يقدم البرنامج و كنت انا متعب جدا من كثرة المتصلين و ترك ابنه معي و صعدت الى الطابق الاول و اشعلت سيجارة فاذا بابنه يشعل سيجارة امامي وسط اندهاشي حيث كان مراهقا و تفاجات به يدخن
و نهرته و انا افكر في مصلحته لكنه طلب مني الا اتدخل و هنا قررت ان اتركه و شانه لانه ليس ابني ثم طلبت منه ان يتركني اغفو قليلا لانني كنت متعب و لكنه كان يضايقني بطريقة متعمدة كان يقترب من اذني ثم يصرخ حتى يزعجني و بدات افقد صبري و من شدة الغضب قلت له اذا فعلتها مرة اخرى اضع اصبعي في طيزك . لم اكن انوي اي شيئ لكن الفتى المنيوك ما ان اغلقت عيناي حتى اقترب من اذني و صاح هو هو مثل الكلب كي يزعجني فقمت و قلت له هل تريد ان اضع اصبعي في طيزك انا لا امزح معك ثم ضممته و اجلسته في حجري حتى لمست طيزه زبي و كانت اول مرة ينتصب زبي على طيز فتى و رغم ان قلبي كان ينبض بقوة من الشهوة و التعجب الا انه ظل يضحك و هناك هددته للمرة الاخيرة و حلفت له ان فعلها مرة اخرى فانني ساضع اصبعي في طيزه و بالفعل كما توقعت ما ان اغمضت عيني حتى اقترب و صاح مرة اخرى لكن هذه المرة قال بععععععععع مثل الكبش بصوت مرتفع جدا
قمت بسرعة و امسكته ثم انزلت له بنطلونه بالقوة و هو يضحك و كان الفتى المنيوك كان يفعل ذلك كي انيكه و بالفعل رايت طيزه البيضاء التي بظهر الشعر عليها بعض و قد هاجت نفسي ثم ادخلت اصبعي في طيزه و اخرجت و انا اشم رائحة الطيز و قلت له امممممممم ما احلى طيزك . و عوض ان يتوقف عن افعاله و يستعقل زاد من وقاحته و ابتعد عني و اخرج زبه الصغير جدا و قال انظر الى زبي و هنا قمت واعدت انزال بنطلونه لكني لم ادخل اصبعي فيه بل لحست فلقته و قلت مرة اخرى امممممممممممم ما احلاها و بمجرد ان ابتعد عني مرة اخرى حتى اشرت اليه ان ينظر الى زبي الذي كان منتصب جدا على الفتى المنيوك الباحث عن زب يجعله يترك الشقاوة . و هددت مرة اخرى ان صاح في اذني فانني ساخرج له زبي و اضعه على طيزه و مرة اخرى ما ان اغمضت عيني حتى اقترب و قبل ان يصيح احسست بانفاسه الحارة فقمت و قلبته حتى جاء في حجري و ثبتته و بدات اتح سحاب البنطلون و هو في حجري ثم اقمته و اخرجت زبي و هو لم يكن يراه ثم انزلت له بنطلونه
وضعت زبي مباشرة على طيزه الذي كان ساخنا جدا و لذيذا و بقيت ارفعه و اضعه على زبي و احتك به حتى احسست اني لن استطيع حبس المني و لو ثانية اخرى و هناك اخفيت زبي و انا اقذف حمم المني بكل قوة بعد ان نكت الفتى المنيوك من طيزه لكن دون ان ادخل زبي فيها . وما فاجاني ان ابن صديقي صار هادئا جدا رغم انه لم يرى زبي و من يومها صرت كلما انتهي من حصتي اخذه الى الطابق الاول و انيكه حيث مع مرور الوقت اريته زبي و ادخلته كاملا في طيزه و صار المنيوك مثل زوجتي الى ان توقفت عن العمل و تزوجت
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%