NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

نقاش المتعه ليها لها اخر

المتعة ليها لها اخر حقا المتعة كل القطار له محطة بداية ولاكن ليس له نهاية لكنة يتوقف فى محطات المتعة قليلا
لكن محطة تجربة محطة البداية كان اولها ركوب قطار الجنس كان سائق القطار صديقى شاهدنا الافلام معا وتكرر بحثنا لمزيد حتى نشبع اثارتنا ووانكشف الغطاء عن اجسامنى وبدانا للبحث عن المتعة اكثر فتلاعبنا باجسامنى لندخل محطة الممارسة اولها الممارسة باليد حتى الوقوع فى حب تلك اللحظات لكنها كانت تنتهى بسرعه بسبب ضعفى فكان زبى صغيرا وصديقى كان يمتلك زب رجل منتصب دائما يلاعبة كثيرا ولا يتعب فخطف نظرى لحظات قذفه للرحيق الابيض المندفع بقوة فى الجو نظرة اخذتنى الى متعه جديدة وتزداد المتعة بتكرار النظرة لتصبح حلم ازورة وقت النوم لتصبح هذه الزيارة واقع ملموس اقترب منه كل يوم اشعر بحرارة تشغل نارا هذه النار تزداد عندما تتبلل فيداد اشعالى لتلك النار فسرعة الحركة كانت تزيد الحرارة فكانت الحرارة تنتقل الى كل جسدى حتى وصلت الى متعت الفم كانت تبدء بالطعم حتى ينفجى البركان بخمرا يذهب الجسد يسكر العقل انه ادمان المتعة ومع كثرت شربى لة شعرت يوما بخروجة من بين طيزى شعرت بهذا العرق وارتفاع الحرارة انها تشبة حرارة الزب فرفعت رجلى وذهبة يدى تبحث عنى تلك الحرار ليصتدم اصبعى بفتحه لفوه بركان كان خاملا لكن ليس للمتعه حدود ولا للمتعه نهاية فذهبت يدى تخترق البركان لتبحث عن لحظت انفجارة لكن اعتقد ان قذفة سوف يشبة الزب لكنه كان ينفجر لكن لا يهدا --------------------------لينتقل القطار الى سائق جديد وهو انا لقف وفى اولى محطاتى وانا سائق فاسمها متعتى بداخل جسدى----------
 
  • عجبني
التفاعلات: صعيدي هايج, Gingerito, Toommc و شخص آخر
عزيزي النسوانجي مشاركات التعارف ممنوعه تماما بأقسام المنتدى مكانها قسم التعارف فقط طلب أي وسيلة تعارف خارجيه او ذكر ها في موضوعك او ردودك مخالف تماما ومن الممكن ان تعاقب إداريا بسبب ذلك ( هناك قسم كامل لغرض التعارف) فلا تكن عضو مصر على المخالفات

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%