NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة اعشق طيز الرجل و احب النيك مع المتزوجين و الرجال بلا شعر في اطيازهم – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,860
نقاط
10,470
cx5tije0k8.jpg

انا اعترف باني شاذ و اعشق طيز الرجل و لكن ليس كل الرجال يثيرونني بل فقط المتزوجون من ذوي البشرة البيضاء و اشعر بشهوة قوية جدا حين ارى طيز بلا شعر و رغبة كبيرة في ادخال زب فيها و فعلا فقد مارست الجنس مع رجال عدة مرات و لكن ساحكي لكم عن الرجل الامتع و صاحب احلى طيز . اسمه ناصر و قد سكن في شقة جديدة امام احد اصدقائي و كان في الاربعينات من عمره و له ثلاث بنات من احلى ما يكون و حين يمر مع بناته اتذكر ان كل اصدقائي يراقبونهن و اطيازهن بينما انا كنت اراقب ناصر و مؤخرته الجميلة و هي تتموج حين يتحرك و كنت اتمنى لو كان شاذا حتى انيكه و امارس معه الجنس
و كنت انا وقتها في العشرينات من عمري و استحي من مفاتحته رغم انه كان من النوع الذي يثير شهيتي الجنسي و انا اعشق طيز الرجل المتزوج الكبير و ناص لطالما كنت ارى سيقانه بيضاء بلا شعر و اتخيل كيف سيكون شكل طيزه الى ان ناداني ذات يوم و ارسلني لاشتري له . في ذلك اليوم طلب مني ان ابتاع له علبة حليب و علبة اخرى من البسكويت و لما احضرت له كان لوحده في بيته و عزمني و انا ترددت و لكن هو كان يلح و كانه يعلم اني اعشق طيز الرجل و بمجرد ان دخلت حتى نظر الي و ضحك و اخبرني انه لاحظ نظراتي اليه و انا عرضت عليه ان اصارحه بشرط الا يغضب مني و بمجرد ان علم بمشاعري و ميولاتي نحوه حتى وقف و انزل بنطلونه ليريني اجمل طيز في حياتي
و رايت فعلا طيز لم احلم برؤيتها فقد كانت بيضاء و ملساء بلا تجاعيد او انكماشات و بلا شعر و بارزة و مدورة كانها طيز فتاة و قربها ناصر مني و طلب مني ان المسها و كان قلبي ينبض بقوة فانا اعشق طيز الرجل و احب الطيز الملساء . ثم تحسست عليه و قمت لاخرج زبي و كان زبي منتصب جدا و ناضر حتى يتلقف زبي و يمسكه و هو يريد ان يرضع منه و يلحس و انا حين لمس لي زبي بيده الساخنة اشتعلت الشهوة في داخلي اكثر و طلبت منه ان يرضع قليلا فداهشني كيف كان ناصر يرضع الزب و هو يمسكه و يحكه في فمه و انا احب اللواط و اعشق طيز الرجل البيضاء و هو ما جعلني اسخن بسرعة
ثم قام ناصر و قابلني لارى زبه الذي كان مثل الثعبان وكبير جدا و متدلي بين المرتخي و المنتصب و لكن لم يكن صلب مثل زبي و قد وجدت رغبة كبيرة في لمسه و اللعب به و لكن لم اقدر على فعل ذلك . ثم عدت لاقبل ناصر من فمه قبلات شاذة ساخنة جدا و انا اطلب منه ان يدور حتى يعطيني الطيز ادخل فيها زبي و انيكه لاني اعشق طيز الرجل الجميلة البيضاء و طيز ناصر كانت اجمل طيز اراها في حياتي
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%