NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

متسلسلة منقول اعشق حلاوة الزب مع حبيبي العسكري النياك و اموت في شرب منيه – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
14,049
نقاط
10,679
7vfy796sl4.jpg

انا اعيش تجربة جنسية ساخنة و جميلة جدا جعلتني اعشق حلاوة الزب في فمي و كسي و طيزي و احب ممارسة الجنس بلا انقطاع و تجربتي هذه هي الاولى فانا في السابق كنت اقيم علاقات خفيفة تنتهي خلال شهور او اسابيع فقط لكن هاني صديقي علمني النيك و جعلني احب الزب .و هاني عرفته في القطار حيث في ذلك اليوم ظل يراقبني بنظراته و انا انظر اليه تحت النظرات الكاتمة و هو لا يعلم انني ارقبه مثلما يراقبني و بعدما نزلنا تعرضت لمضايقة من احد الشباب و جاء هاني مسرعا و تظاهر بانه يعرفني و خلصني منه و من هناك بدات علاقتي به و تطورت الى السكس الساخن .
و عزمني هاني على فنجان قهوة تبادلنا خلاله افكارنا و اتفقنا على الالتقاء و من اول يوم التقينا صرت اعشق حلاوة الزب لان هاني ذخل في الامور الجادة من اول فرصة و ذهبنا الى مكان منعزل داعبني فيه و سخنني و قبلني حتى صرت اغلي ثم اجلسني في حجره . و كنت احس بحرارة الزب تحتي و انا جالسة عليه مما جعلني اطلب منه ان يخرجه لانني اردت رؤية زبه و لما كان هاني يفتح سحاب البنطلون كان قلبي يدق بقوة و انا اريد ان ارى زب هاني و لما اخرجه اشتعلت النار في داخلي و كان زبه كبير و جميل جعلني احب السكس اكثر و اعشق حلاوة الزب و حرارته
يومها كنت ملحة جدا ان امصه لانه زب جميل جدا راسه كانه وردة و انا اعشق حلاوة الزب لكن قبل تعرفي على هاني لم اكن قد ذقت الزب الحقيقي و تركني هاني امص له و العق في زبه لعق ساخن و مثير جذا حتى صرت اطلب منه ان ينيكني و يدخله في كسي . و كان هاني رغم حرارته و حلاوة زبه الا انه رزين و لم يسمع لكلامي لانه يعلم ان الشهوة هي التي كانت تنطقني و مع طلك لم يبخل علي بزبه و تركني امص والحس فيه وارضع بكل حرارة ثم كب شهوته في صدريبطريقة حارة جدا جعلتني اعشق حلاوة الزب اكثر و انتظر الالتقاء به بفارغ الصبر و هو بما انه عسكري فقد كان يجد صعوبة كبيرة في الالتقاء بي
طات يوم التقينا في مسكن لوحدنا و كنت خائفة جدا فانا احب الزب و اريد ان اتناك و لكن اخاف لو يفتحني هاني و ينيكني ثم اندم و رغم كل الخوف من الاختلاء بي الا انني قررت ان اذهب و التقيت مع هاني في ذلك المسكن لوحدنا . و كنت انا حارة و هائجة جدا و ارتميت على الزب امصه والحس بكل حرارة و هاني طان يئن و يتلذذ و سخنته حتى اصبح زبه زب حمار ثم وضعه في صدري الجميل و كانت حلاوة الزب جميلة جدا حتى صرت اعشق حلاوة الزب و حرارته اكثر .
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%