NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

اسخن لواط مع سائق الحافلة النياك و احلى زب كبير في طيزي – الجزء 1 (1 مشاهد )

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,842
مستوى التفاعل
10,516
نقاط
11,759
h7asl06kkj.jpg

انا احب الزب و احب الرجال و قد كانت لي تجربة اسخن لواط في حياتي مع ذلك السائق الكبير الناضج الذي ناكني و اشبعني بالنيك في يوم لا ينسى و انا من كثرة حبي للزب اعرف كيف اثير الرجال حتى و ان لم يكونو شواذ . و عشيقي في هذه القصة عرفته بعدما ركبت معه في الحافلة و طوال الرحلة و انا انظر اليه و كان من النوع الذي يثيرني و كانه ممثل افلام الويتسرن و حتى في ملابس كان يشبههم و له شنب طويل واصلع و انا لما نزل جميع الركاب اقتربت منه و شكرته ثم صافحته في يديه و بقيت اتحسس على اصابعه متعمدا و هو اعجبه الامر و كان يبتسم و احسست بتحرك الشهوة فيه من خلال فعلتي تلك معه .
ثم نزلت و مشيت و عاد الرجل الى مناداتي و اخبرني انه يريدني ثم ركبت و كنا انا و هو لوحدنا و سالني هل تحب الرجال فقلت له نعم و هو قال و انا احب الشباب و اخبرني انه يريد ان يجعلني اعيش اسخن لواط في حياتي . ثم وضع يده على زبه و قال هل تريد رؤيته و انا تبسمت و فتح سحابه و اخرج لي زب كبير جدا كما كنت اعتقد ثم امسكت الزب العب به و هو ينتصب و الرجل يتاوه اه اه اه ثم فجاة سمعنا صوت ضخص قادم الينا فاخفى زبه ثم قال لي يجب ان نذهب الى مكان هادئ نستمتع على راحتنا ثم عرض علي موقف الحافلات القديم و هناك ارخى الستائر على الزجاج و اخرج زبه مرة اخرى و شرعنا في اسخن لواط و احلى متعة
و اخرج زبه مرة اخرى و هذه المرة كان مثل الموزة في شكله و مثل الحديد في قوة انتصابه و انا رضعته و اعجبني الراس و مذاقه و انا في اسخن لواط و احلى متعة جنسية و كان الرجل جالس يفتح لي رجليه ثم وضع يده على طيزي و بدا يبحث عنها و انا انزلت بنطلوني . و لما راى طيزي ازداد هيجانه الجنسي اكثر و قام و امسك براسي و كان ينيكني من الفم و زبه رغم حجمه الكبير الا ان حلاوته جعلتني ادخله في فمي بالكامل و امصه مص حار جدا و هو يئن بحرارة ثم اجلسني على بطني في المقعد الذي يقع خلف السائق و وضع زبه على فتحتي بين فلقتي الطيز و بدا يدهن فيه في اسخن لواط و انا اريد ان يدخله .
و اكثر شيء احبه في النيك و اللواط هو اللحظات الاولى التي يبدا الزب في الدخول حين يكون الراس كبير و يخترق فتحتي و انا اشعر بذلك الوخز الجميل لانني احب وخز الزب و حلاوته الكبيرة و الرجل كان ممحون و يحب الطيز و لوطي مثلي لكن هو نياك و انا منيوك . و فتحني بقوة و انزلق زبه في طيزي لتنطلق رحلة اللذة و المتعة الجنسية الكبيرة و الزب يدخل و يخرج في فتحتي و انا اصرخ بكل حرارة و اشعر بمتعة جنسية ليس لها مثيل في اسخن لواط و احلى نيك
 
  • جامد
  • عجبني
التفاعلات: Dahmen milano و sonson
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي
رووووعه حبى انا كمان سخنت معاكى اوى يا بختك
 
  • حبيته
التفاعلات: الدكر الشرقاوى

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%