NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

اختي تذوق زبي في طيزها في غرفة نومها بحرارة – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,828
مستوى التفاعل
12,950
نقاط
14,525
gzjjcyi968.jpg

احلى مغامرة سكس محارم ساحكيها لكم مع اختي تذوق زبي اللذيذ في طيزها و ذلك في غرفة نومها في ليلة ساخنة جدا و كانت احلى ليالي السكس الساخن معها فانا لطالما صبرت على ذلك الطيز الجميل و هي تمشي امامي و ترتدي ملابس ضيقة جدا و فاتنة و انا اتعذب و انا انظر الى جمال مؤخرتها الكبيرة . و بين التلصص على طيزها و فخذها و بين الاستمناء و حلب الزب بدات اشعر بالملل و انا اريد ان انيك اختي صفية الجميلة ذات الطيز الكبير و ابحث عن ادنى فرصة للهجوم عليها حيث حاولت مرارا التودد اليها و لكنها كانت دائما تتهرب مني و تنفر حين تفهم اني اريد ان انيكها
و انتظرت طويلا حتى جاءت الفرصة لارى صفية اختي تذوق زبي و ذلك في يوم اتذكر كان عندنا الضيوف و كان الجميع سهرانا حيث كانت خالتي و عمتي و جميع افراد الاسرة بمناسبة ختان اخي الصغير و انا اغتنمت فرصة رؤيتي لصفية تصعد الى الغرفة حتى تبعتها . و نظرت من خلف الباب لاراها تغير ثيابها و هي تنزع الستيان و رايت امامي بزاز جميلة متوسطة الحجم و حلمات مثيرة جدا زادت في تهييج شهوتي اكثر و زبي انتصب بقوة ثم انزلت صفية التنورة لارى طيزها من تحت الكلوت و كانت فخذاها بلون ابيض مثير و شهي جدا جعلني افقد صوابي و افتح الباب عليها بقوة
و حين دخلت على صفية شعرت بمفاجاة غريبة حيث حاولت اخفاء بزازها بيد و كسها بيد و انا كنت مصر ان اجعل اختي تذوق زبي حيث اخرجته و فتحت سحاب البنطلون و كان زبي منتصب بقوة كبير و راسه متوهج من شدة الشهوة . و امسكتها م نيدها و رايت كسها مشعر و جميل و لكني ادرتها و رايت الطيز و فلقاته الكبيرة المدورة و امسكتها و اخبرته اني لن اؤلمها بل مجرد مداعبات حتى اطفئ شهوتي و قربت زبي من الطيز حتى تلامس زبي على الفتحة و انا هائج و اختي تذوق زبي لاول مرة في حياتها و كان احساس ساخن و جميل و شعور لا يوصف وانا احك زبي على طيز اختي صفية
ثم بدات اقبل الرقبة و اتحسس عليها و كان لحمها ناعم و حريري جدا و انا اقبلها و راس زبي يحاول ثقب طيزها و فك فتحتها الصغيرة و انا ادفع و اقبل و اتحسس و اريد ادخال زبي في طيز صفية اختي و هي لم تكن تقاومني و كانها علمت اني اريد ان انيك و اني في وضعية يرثى لها م نالمحنة الجنسية . ثم طلبت منها ان تنحني لارى فلقاتها تتباعد و الفتحة تبرز و انا لحظتها اصبحت كالمجنون و شهوتي حارة و قوية جدا و لحظتها حاولت دفع زبي مرة اخرى في طيز صفية و هنا شعرت ان الراس بدا يدخل في فتحة طيزها و صفية اختي تذوق زبي و هي صامدة بلا اي مقاومة و انا في تلك اللحظة كنت كالوحش من شدة الشهوة ……………………………………….
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%