NESWANGY

سجل عضوية او سجل الدخول للتصفح من دون إعلانات

احب زب ابي و احب الجنس معه و هو يحبني و يحب كسي و ينيكني – الجزء 1

دكتور نسوانجي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
نسوانجي متفاعل
نسوانجي متميز
نسوانجي قديم
حاصل علي أكثر من 100000 نقطة
ناشر مجلة
إنضم
8 سبتمبر 2021
المشاركات
45,830
مستوى التفاعل
13,628
نقاط
10,038
eaa6x66p5n.jpg

انا عشت تجربة جنسية غريبة جدا حتى اني رجعت احب زب ابي و امارس معه السكس و انام معه مثلما كانت تفعل امي و حتى ابي صار يحبني و لا يصبر على فراقي و بعد ان ماتت امي بقيت مع ابي واخبي نعيش مع بعض ثم هاجر اخي و صرت اعيش لوحدي مع ابي . و كنت اعرف ان ابي يعيش في محنة جنسية كبيرة و لكن لم افكر ابدا في ممارسة سكس المحارم معه بل اضع هطه الفكرة في مخيلتي اطلاقا و بقيت انظر الى ابي على اساس اب و فقط و حتى هو كان يعاملني باحترام كبير لكن طات يوم حدث بيننا امر قلب حياتنا راسا على عقب و اطلقنا العنان لشهوتنا و صرت ارى ابي كعشيق و هو يراني مثلما اراه .
في ذلك اليوم الساخن جذا ذهبت الى المطبخ و حضرت شاي بالليمون مثلما يحب ابي و توجهت الى غرفته و فتحت الباب من دون ان ادق على اساس ان ابي يشاهد مباراة في كرة القدم لكن حذث جعلني احب زب ابي لانني لما فتحت الباب وجذته يلعب بزبه . نعم وجدت ابي متكي على السرير و هو يفتح رجليه و زبه كان طويل و جميل جدا بلون اسمر و راس وردي و اعتقد انه كان يشاهد فيلم سكس فانا اضطربت و لم انظر الى التلفاز ثم خرجت و انا خائفة و تبعني ابي و انا لا انكر ان منظر دلك الزب جعلني اقع في غرامه و صرت احب زب ابي و عرفت ان محنته قد بلغت اقصى مداها
و لما تبعني ابي لم اعد ارى فيه الا ذلك الزب المنتصب الذي رايته لما دخلت الى غرفته و حتى حين كان يكلمني كنت مذهولة و انا احسست نفسي احب زب ابي و هو يتكلم معي و حاولت تغيير تفكيري لكن لم اقدر و حلاوة الزب و جماله كان اقوة من كل شيء . و لم استطع النوم في تلك الليلة و تفكيري كان فقط في الزب و بقيت طوال الليل احك في كسي و اهيجه و انا افكر في زب ابي فقط و هو في غرفته نائم و انا احلم بنومة في حضنه و حين لم اقدر على النوم حملت حالي و ذهبت الى غرفته و اخبرته اني خائفة و هو احس بانه ارتكب خطئ لكنه كان يريد اصلاح الامر و انا احب زب ابي و اريد ان اراه مرة اخرى
و وضعت راسي فوق كتفه و لكن قلبي بدا يدق بقوة كبيرة جدا و بقيت مضطربة و لما سمعت صوت شخير ابي لمست له زبه و اعجبني الامر و كان الزب مرتخي و ادخلت يدي تحت البيجامة و لمست جيدا و قربت فمي من الزب حتى الحسه او امص الراس لكن فجاة سمعت صراخ ابي ما الذي تفعلين …. و هنا اضطربت اكثر و بذات ابكي و صارحته انه اعجبني و قلت له اما تتركني العب به او انتحر و ابي رفض الفكرة و لكن امام الحاحي اشترط علي ان يتركني العب به قليلا ثم لا اطلب منه ذلك الامر مرة اخرى لكن انا صرت احب زب ابي و لن اصبر عليه ….
يتبع
 
نسوانجي كام أول موقع عربي يتيح لايف كام مع شراميط من أنحاء الوطن العربي

المواضيع المشابهة

عودة
أعلى أسفل
0%