neswangy

  • أهلا زائر, يمكنك الان وسم محتواك بغرض تجميعه لراحة المستخدم مثل تجميع اجزاء قصتك في وسم مميز قد يتضمن عنوان القصه, او تجميع مقاطع تحت فئة معينه ليتمكن المستخدمين من الوصول الي كل المحتوي الموجود تحت هذه الفئة مثال توضيحي
  • القصص قد لا تعبر بالضرورة عن توجهات او ميول كاتبها لذلك وجب مراعاة هذا عند التعليق حتي لا يتم المساس بكرامة الكاتب
  • تستطيع تغيير الالوان من خلال في نهاية قائمة المنتدى اضغط عليها ومن ثم اختار الي يعجبك "Vigas"
  • أهلا زائر, باب الانضمام للإشراف مفتوح مزيد من المعلومات في هذا الموضوع
  • قوانين قسم القصص هنا، وللتواصل مع مشرفي قسم القصص هنا

تجربة اول تجربه وامتعهم 🖤

Mohab Ahmed

نسوانجي ممتاز
عضو
إنضم
12 ديسمبر 2021
المشاركات
268
اول تجربه وعلاقة نيك ليا كانت مع جارتي اللي هي اكبر مني بسنه ودي كانت عايشه في السعوديه بدأت تنزل مصر واحنا ف فترة الابتدائي كأجازه بعد الدراسه وكده لكن ف بداية الاعدادي نزلت استقرت ف مصر هي وامها اللي كانت شرموطه جدا ودا سبب انها تنزل مصر وتجيب "مي" بنتها معاها لانها كانت بتتناك من رجاله غير جوزها لحد ما اتقفشت وجوزها طلقها واخدت مغادره من السعوديه ونزلت ببنتها وطبعا عشان نزلت من دوله لدوله بتنزل سنه ف التعليم وبقت معايا نفس سنة الدراسه بدأنا نتعامل سوا كتير بسبب الدراسه والمذاكره والجو دا بس كله تعامل عادي جدا لحد ما انا دخلت ثانوي وهي دخلت مدرسه تانيه بعيد عني بقي الكلام قليل خالص وكل فين وفين عل ما اشوفها او اتكلم معاها خلصت ثانوي ودخلت الجامعه وكنت اوقات كتير بطلع اذاكر ع سطح بيتي ع اعرف اشرب سجاير براحتي من غير م حد يشوفني كانت هي دخلت كليه ف القاهره وطبعا اتعرفت ع ناس وبتطلع هي كمان ع سطحهم تتكلم ف الفون وعايشه حياتها وكنا اوقات نتقابل ع السطح نتكلم شويه تسأل عني او اسأل عنها عادي يعني مي" دي طبيعة كلامها جرئ شويه وبتتكلم ف اي حاجه وبتقول الفاظ عادي ف وسط كلامها ف انا كنت بتعامل معاها بنفس الطريقه بردو سفاله واشطا يعني اوبن مايند خلصت انا اولي جامعه وف الصيف كنت بطلع السطح اشرب سيجاره او اتكلم ف الفون كانت تبقي هي ع السطح بتتكلم ف الفون فبقينا نرغي كتير وهزار وضحك بس الملفت انها كانت تقف عادي معايا وهي لابسه عبايه شفافه وتحتها اندر وبرا بس اول مره شوفتها بيها كانت لابسه اندر اسود وبرا لبني مستحيل انساهم قولتلها ع فكره العبايه اللي انتي لبساها دي مش مخبيه حاجه اصلا دا حتي الوان اللي تحت باين ردت هي وقالت براحتي يا عم انا قاعده ف بيتنا مش ف الشارع قولتلها حتي لو قلعتي ملط محدش غريب اللي بيتفرج 😂😂 "مي" دي جسمها جامد بطريقه ان مجرد ما اشوفها بس زوبري يقف انا بشبها بممثلة السكس "Sophie dee" نفس جسمها بزازها كبار بطريقه ملفته ومجرد ما تتحرك يتهزوا بطريقه تهيج ابو الهول نفسه وطيزها كبيره بردو مع حركتها وهي ماشيه كأن ف زلزال 6 ريختر ووسطها مظبوط لا دا مرسوم جسمها كيرفي جدا جدا وشعرها اسد فحم وناعم فشخ ... الكلام بينا بدأ يزيد اكتر من الاول فبقيت انزل ع سطحهم اقعد معاها ف اوضه ع السطح عندهم فيها سرير ودولاب بس... والمسافه من سطحي لسطحهم مش كبيره يعني سهل ابقي ع سطحهم وسهل ان حد من عندهم يطلع لسطح بيتنا... كنت يوم سهران بره ورجعت البيت الساعه 3 الفجر وقولت اطلع السطح اشرب سيجاره وبعدين انزل الشقه المهم طلعت السطح وبشرب السيجاره لاقيت نور الاوضه بتاعتها شغال ودا بيبقي شغال لما تكون هي قاعده فيها بتتكلم او بتعمل اي حاجه.. المهم انا الفضول خلاني انزل ع سطحها اشوفها بتعمل اي وكمان اقعد معاها شويه لحد ما انزل انام.. نزلت عندها خبطت براحه ع باب الاوضه ع محدش يسمع من عندهم من تحت وكده كده مبيبقاش غيرها هي وامها ف البيت لان اخوها بيبقي مسافر شغل ف شركه ف القاهره ومش موجود دايما المهم خبطت عليها بس مردتش قومت خبطت تاني بردو مردتش روحت فاتح باب الاوضه براحه اشوفها بتعمل اي بعد ما فتحت الباب وبنادي عليها لاقيتها قايمه مخضوضه من فتحة الباب وكمان بنادي عليها وهي كانت نايمه اصلا... مي دي كانت نايمه بقميص نوم لحد تحت كسها بحاجات بسيطه جدا لابسه اندر تحته اسود بردو ونص صدرها الكبير طالع من القميص ومش لابسه برا اصلا انا شوفتها كده بقيت واقف مش عارف انطق ولا اقول اي حاجه لان دي اول مره اشوف واحده لابسه كده وكمان وش لوش لحد ما هي كسرت الصمت دا وبتقولي يخربيتك خضيتني.. قولتلها معرفش انك نايمه اصلا انا ناديت كذا مره وانتي مردتيش.. لاقيتها بتقول طب ادخل واقفل الباب شويه لان حاسه اني سقعت المهم دخلت قعدت ع السرير بتاعها وهي قعدت قصادي وانا بشرب السيجاره بعد معافره طبعا ع ريحة السجاير وقولتلها ابقي سيبي الباب مفتوح لما تنزلي والدخان هيخرج لوحده... فضلنا نتكلم ف اي كلام وانا اساسا مش مركز مع كلامها انا مركز بس مع بزازها اللي نصهم خارج من القميص وفخادها اللي باينه والاندر اللي تقريبا كان بين شفرات كسها وهي لاحظت دا وبتقولي هتفضل تبص كتير ولا اي.. جرأتها خلتني ارد عليها بجرأه اكتر قولتلها لو عليا مش عايز ابص بس انا عايز المس وانا بقول الكلمتين دول كانت ايدي ع رجليها ازاي معرفش بأمانه معرفش ايدي ازاي اتحركت وبقت ع فخادها ومسيبتلهاش فرصه انها تتكلم رميت السيجاره من ايدي التانيه وحطيت ايدي ع بزازها وبقيت فوقها باكل ف شفايفها مش ببوسهم بس البنت بقيت حاسس ان ف نار بتطلع منها وكأنها كانت مستنيه اني ابدأ كل اللي حصل ف اليوم دا تفريش بس لعب ف بزازها ودعك كسها من فوق الاندر وبوس والحاجات العاديه دي وكل دا حصل بدون ارداه مني كأني مسحور لان فعلا لما كنت بشوف جسمها ببقي تايه المهم عملت اللي عملته وفجأه لاقيت نفسي سيبتها وبقولها انا طالع بقي ع انام وعشان امك متطلعش تشوفك ولا حاجه وتلاقينا كده تبقي مشكله.. مستنيتش لما ترد وسيبتها وطلعت السطح بتاعنا ونزلت شقتنا وقعدت مع نفسي كده مش مجمع حصل اي ولا اي ويا تري هتقول لامها ولا اخوها اللي هو صاحبي اصلا ولا هيحصل اي المهم فضلت كذا يوم ما اطلعش السطح ولا احاول اشوفها لحد ما اشوف هيحصل اي لحد بعد 5 او 6 ايام من الحوار دا بشرب سيجاره بليل ع السطح ولاقيتها بتبسس ليا وبتقولي انزل اقعد معايا.. انا قلقت الصراحه لتكون قالت لامها ويكون ف كمين معمول ليا وهبقي ممسوك ع سطحهم يعني هلبس اسود ودي امها شرموطه اصلا يعني توقع منها اي حاجه حاولت اخلع قولتلها لا انا نازل انام لاقيتها بتقولي يا عم انزل متخافش انا مقولتش لحد حاجه ولا حصل حاجه اصلا بينا... المهم قولت ماشي ونزلت بس بحررص شديد بحيث لو امها ف الاوضه ولا حاجه احاول اخلع بسرعه.. نزلت ببص ف الاوضه ملقتش حد دخلت قعدت عادي وهي دخلت الاوضه واتكلمنا عادي لحد ما لاقيتها بتقولي اي اللي انت عملته دا حبيت اعمل عبيط بقولها اي اللي حصل مش فاكر.. قالتلي انت فاهم بتكلم عن اي.. ومع ذلك هفكرك يوم لما كنت نايمه ونزلت قعدت معايا وفجأة لاقيتك بتقفش ف جسمي قولتلها يا ستي انا معرفش انا عملت كده ازاي اصلا تقريبا كنت مسطول 😂وبعدين ي مي انا مطولتش يعني انا مشيت ع طول ومحصلش حاجه تخافي منها لاقيتها بتقولي كل دا ومحصلش دا انت هريت جسمي وكنت هتقطع الاندر امال لو كان حصل كنت هتنيكني ولا اي طبعا انا حرفيآ اتصدمت من الكلمه بقيت مبلم وكلامي ضااع لاقيت اللي بيقول انت مالك ف اي بتفكر ولا اي.. قولتلها لا مكنتش هنيكك اصلك كنتي لابسه اندر وكان حاجز بينا وضحكت كده ضحكه خفيفه.. لاقيتها بتقول يعني الاندر هو اللي منعك يعني قولتلها تقدري تقولي كده.. المهم قلبت الموقف ضحك وهزار وملمستهاش اليوم دا وطلعت سطح بيتي تاني وعدت الايام وبردو بنتكلم واقعد معاها وحصل كذا مره تقفيش ودعك ف جسمها... مره واحده بس بينا كنا سوا والموضوع قلب بينا تفريش وتحسيس ولاقيتها بتقولي انا تعبانه متمشيش غير لما تخليني اجيبهم وفعلا حصل ودعكت كسها من فوق الاندر لحد ما نزلت شهوتها وكانت مصممه اني انزل لبني بس قولتلها لا وبعد كلام كتير صممت ع كده بردو ومعملتش حاجه وكان زوبري بيتقطع مش قادر بس كان لازم انا اللي اتحكم ف نفسي مش هي اللي تتحكم فيا.....
الكلام دا كله كنت رجعت للجامعه تاني والدراسه بدأت وهي كانت سقطت اول سنه ليها وامها قعدتها من الكليه اصلا لان وقتها كان طلع كلام انا حد من منطقتنا شافها ف القاهره بتقابل ناس وتخرج ومش مركزه ف الجامعه وبعد تانيه جامعه اتحوزت هي بس بره المحافظه بتاعتنا خالص وبقت تنزل لامها زيارات هي وجوزها ومشيت الايام لحد ما انا كنت خلصت جامعه ودخلت الجيش وكنت اخر ايام الجيش و نزلت اجازه لاقيتها ف بيت امها قابلتها ف الشارع سلمت عليها وشوية كلام كتير كده كان بقالي تقريبا 3 سنين مبشوفهاش ومن بعد المقابله دي مشوفتهاش تاني غير بعد سنه وشويه كانت امها ماتت وانا اشتغلت ف محافظه بعيده عني وبسافر نص شهر وانزل اجازه نص شهر لاقيتها ف بيت امها مستقره بقولها جاية اجازه ولا اي لاقيتها بتقولي لا دا انا اطلقت بقولها لي اطلقتي قالتلي معفن ومبيصرفش عليا والجو دا بس كنت حاسس ان ف حاجه غير دي لحد ما عرفت من حد ف الشارع انها كانت مقضياها شرمطه وبتتناك واتمسكت ف شقتها معاها واحد كان راكبها قولت صح مهو الموضوع وراثه من امها بقي.. رجعنا نتكلم تاني زي الاول وخدت رقمها وارن عليها وترن عليا ونرغي كتير وكذا مره افكرها بموضوع التحسيس والتقفيش اللي كنا بنعمله ودخلت بقي ف تفاصيل ان جوزها مكنش بينيكها اصلا لانه بيشد بدره ومأثره ع زوبره مبيقفش وانها فضلت مستحمله قلة النيك وكمان مبيصرفش عليها فاطلقت وطبعا انا فاهم انها بتحور وانها ممسوكه بتتناك فقولت لازم بقي انييكها واجرب النيك معاها وخصوصا اني بحب جسمها جدا وبعشق تفاصيله.. مي دي جسمها لوحده يخليك تجيبهم تلقائي مجرد ما تشوفه وتلمسه... ف الفتره دي كانت امها ماتت واخوها الكبير مستقر ف شغله ف القاهره مبينزلش وهي ف البيت لوحدها فكلمتها ف يوم الساعه 2 تقريبا كنا ف الشتا وهي بتسهر فضلنا نتكلم شويه فون ونرجع الذكريات اللي بينا وكنا بنعمل اي وكده بدأ الكلام بينا يقلب سكس ونسخن فقولتلها لو ولادك ناموا انزل عندك نقعد شويه بدل كلام الفون (هي عندها ولد تقريبا 5 سنين وبنت سنتين) المهم قالت ناموا وتعالي بس انزل ع الشقه تحت ع الجو ساقعه ع السطح.. قومت قلعت البوكسر ولبست البنطلون بس وجاكيت وتحته تيشرت كت بس لان كنت ناوي انيكها.. قابلتني هي ع سلم بتاعهم وانا نازل دخلنا الشقه وقعدنا ف الاوضه بتاعتها جمب اوضة ولادها وكانت لابسه عبايه بيتي بس تقيله شويه بس استنتجت انها مش لابسه برا بسبب بزازها اللي كانت بتترج كل ما تتحرك واحنا قاعدين بنتكلم فضلنا شويه نتكلم عادي وحبيت اني اسخن الجو والكلام فبقولها مالك صوتك ضعف وبقي هادي لي واحنا بنتكلم من شوبه فون قالت لا عادي مكنش ضعيف ولا حاجه تلاقي بس الفون كان بعيد عني وانا بكلمك قولتلها لا انتي صوتك بان عليه انك هيجتي خصوصا ان كان كلامنا قلب سكس قالتلي عادي بقي لحظة ضعف وبقالي كتير مبعملش علاقه وعندي كبت جنسي فتلاقي اقل كلمه بتأثر فيا رديت عليها قولتلها مهو شخص غبي وبيتناك اللي يسيب واحده زيك بجسمها دا وميمتعهااش ليل ونهار لاقيتها بتقولي بكره تتجوز وتزهق من النيك والجسم قولتلها لا دا انا لو متحوز واحده زيك ههري كسها وروحت حاطت ايدي ع كسها من فوق العبايه ومساكه زي الحرامي اللي هيهرب مني قامت قالت ااااه بصوت عالي شوويه قومت منيمها ع السرير ع طول وقالب جسمها فوقها ايدي ع كسها والتانيه ع بزازها بعصرهم عصر وماسك شفايفها اكل وبووس وعض فيهم وهي مبتقولش حاجه غير اااااه وتتحرك بوسطها من تفعيص ايدي ف كسها قومت منزل ايدي من ع كسها ومدخلها من تحت العبايه وماسك كسها لاقيتها مش لابسه اندر كمان قولتلها ما انتي جاهزه اهو ي مي عايزه تتناكي ردت قالت اااه اااه عايزه اتناك اوي وحشني النيك وكان نفسي تنيكني من زمان وخصوصا ان انت اول واحد لمس جسمي وخلاني انزل شهوتي قبل ما اتحوز لما كنا ف الاوضه ع السطح.. قومت من فوقها وقلعتها العبايه خالص ونزلت ع بزازها ببوقي مسكت حلماتها رضاعه وشد فيهم سناني وكانت بتتحرك تحتي زي التعبان من صوابعي اللي بتفتح شفرات كسها وتدخل جوا كسها فجأه لاقيتها بتتوجع وجسمها بيتهز هزه خفيفه وايدي غرقانه ميه من كسها عرفت انها نزلت شهوتها بردو مرحمتش بزازها من العض والتفعيص ولا كسها من البعبصه وبدل صوباع واحد بقي صوباعين ف كسها بدخلهم بسرعه وهي تصووت وتشد راسي ع بزازها اكتر بتقولي كلهم قطعهم وانا من صوتها هيجاني بيزيد واضغط اكتر ع بزازها وكسها كأني بنتقم منهم... لاقيتها بتقولي عايزه اشوف زوبرك قومت وقفت وقلعت البنطلون وانا مش لابس بوكسر لاقيتها بتقول انت جاي جاهز وناوي تنيكني قولتلها من وقت ما سمعت صوتك ف الفون وانا هيجان وعايز انيكك بقولها بتمصي الزوبر ولا بتقرفي ردت قالت انها ممصتش قبل كده بس ممكن تجرب ف زوبري.. قولتها طيب مصيه بس شويه ع تبليه بدل ما ادخله ف كسك ع الناشف يوجعك المهم نزلت ع ركبها مسكت زوبري وحطته ف بوقها بتحاول تمص بس مش عارفه هي بس بلته بريقها قولتلها بس كفايه تعالي يلا نامي ع جنبك الشمال وانا نمت وراها ومسكت زوبري حطيته ع كسها بقيت اضرب شفرات كسها واحكه فيهم ودي اكتر حركه تهيج اي ست وتخليها تصوت من الهيجان واستمريت ع كده دقيقه وهي خلاص بتموت وتقولي دخله كفايه هموت حرام عليك عايزه اتناك فضلت كده شويه لحد ما مسكت زوبري بايديها هي ودخلت راسه ف كسها ولاقيتها هي اللي بترجع بكسها ع زوبري قومت مخرج زوبري شوويه وهي بتحاول ترجع تاني قومت مقابل كسها بزوبري رزع مره واحده قامت مصوته بس بصوت اعلي قومت كاتم صوتها بايدي وبقيت بدخل زوبري ف كسها وبخرجه بس بسرعه وهي مش مبطله اهااات وانا ازود الرزع وافعص بزازها وارزع واقرص ف بزازها وحلمتهم بين صوابعي بفركهم وهي شعلة نار وقادت ولعتني معاها قومت مخررج زوبري من كسها ومنيمها ع ضهرها وانا فوقها وحاطت زوبري ع كسها مدخل راسه وبقيت بزوق زوبري حته حته براحه وهي روحها كأنها بتتسحب منها قومت مخرج زوبري من كسها وبقيت بحركه ع شفرات كسها من بره وركزت بضافر ايدي ع خرم طيزها واطلع بالضافر ع المسافه اللي بين كسها وخرم طيزها اخربشها وهي تتوجع وتتلوي زي التعبان تحتي وانا اخربشها اكتر بضافري ومركز جدا ع خرم طيزها والمسافه اللي بين طيزها وكسها مي وصلت لمرحله انها تترجاني ادخل زوبري فيها قولتلها عايزاه ف كسك ولا طيزك ولا مش بتتناكي ف طيزك ردت قالتلي دخله ف كسي دلوقت وبعدين طيزي قولتلها يعني بتتناكي ف طيزك ي متناكه لاقيتها بتقولي لا لا مبتناكش فيها بس لو عايز تنيك طيزي براحتك بس نيك كسي الاول... عرفت وقتها انها شرموطه ومقضياها قولت انا بقي هوقعها بالكلام وانا بنيكها وكل ما اشوقها وأسأل هتجاوب ع بس ادخل زوبري واريحها رجعت تاني حطيت زوبري ف كسها وقومت رازعه مره واحده وبقيت بنيكها جامد وبرزع بكل قوتي وسط النيك سألتها اخر مره اتناكتي امتي ي شرموطه ردت قالت مش فاكره نيك جامد جامد قومت رازع زوبري بكل قوتي ف كسها قامت مصوته جامد قولتلها ردي ي شرموطه اتناكتي اخر مره امتي ومين ناكك... قالت من شهر من شهر قولتلها مين ناكك ومتقوليش جوزك لانك بقالك اكتر من شهر مطلقه قالت لا دا واحد اعرفه من ايام الكليه كان بييجي ينيكني ف بيتي وانا متجوزه وبعد ما اطلقت ناكني مره واحده بس من شهر ردت قولتلتا طب خدي ي متناكه ف كسك ع تتناكي من الغريب وتسيبي زوبري عايز ينيكك من بدري ردت قالت مهو انت اللي كنت بتهيجني وتسيبني وتمشي وخليتني اتناك من صحابي ف الكليه فضلت انيك فيها شويه جابت شهوتها كمان مره وحسيت اني هجيب لبني قومت مخرج زوبري من كسها خليتها تنزل ع ركبها وتضم بزازها ع بعض وزبري بينهم وفضلت انيك بزازها لحد ما خلاص قربت انزل قام زوبري ناطر لبنه دفعه شديده وصلت لبوقها والباقي نزل عل بزازها غرقها كان لبن كتير فشخ بسبب اني مبضربش عشره غير قليل جدا قالت كان نفسي تنزل لبنك دا ف كسي ترويه قولتلها ع تحملي ي شرموطه والبسك بعد كده!
فضلنا بعد النيكه دي ناخد نفسنا واتكلمنا وحكتلي اتناكت من مين وكانت بتدخلهم شقة جوزها ازاي وهو مش موجود لحد ما اتقفشت واطلقت يعني البنت طالعه لامها شرموطه كبيره واستمر الكلام بينا عادي بعد النيكه دي ونكتها مرتين بعد المره دي لحد ما نقلت محل اقامتي للمحافظه اللي فيها شغلي ومبقتش انزل البلد بتاعتي والكلام بينا بقي قليل عن الاول بس هفضل طول عمري فاكر النيكه دي لانها متتنسيش ولا جسم مي يتنسي بكل تفاصيله اللي بحبها واللي متعني جدا جدا
طبعا أسف ع الكلام الكتير دا بس اعذروني انا بهتم بأقل التفاصيل لان الموضوع كله ممتع بالنسبه ليا وبحب افتكره بيني وبين نفسي جدا واتمني يكون احساسي واصل للي هيقرأ الكلام دا... ع فكره دي مش قصه تأليف دا فعلا حصل واقع وبعد مي عرفت بنات تانيه ونمت معاهم بس مفيش فيهم واحده متعتني زي مي وخصوصا انها كانت اول تجاربي ف النيك 🖤
 

الاسطورة 1993

نسوانجي ممتاز
عضو
إنضم
30 نوفمبر 2021
المشاركات
373
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
جميلة جدا وممتعة تحياتي
 

Ali-elshoky

نسوانجي ممتاز
عضو
إنضم
16 ديسمبر 2021
المشاركات
125
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
ثنائي الميل
اجمده جدا
 

Colomby

نسوانجي ممتاز
عضو
إنضم
16 ديسمبر 2021
المشاركات
160
الجنس
ذكر
الدولة
Egypt
توجه جنسي
ثنائي الميل
جميله جدا
 

معلم جامد

مشرف قسم القصص
طاقم الإدارة
عضو
مشرف
ناشر قصص
نسوانجي قديم
إنضم
24 نوفمبر 2021
المشاركات
160
الجنس
ذكر
الدولة
Egypt
توجه جنسي
أنجذب للإناث
أبدعت في الوصف
لا حرمنا من جديدك
 

odia

نسوانجي معروف
عضو
إنضم
7 ديسمبر 2021
المشاركات
80
الجنس
ذكر
الدولة
egypt
توجه جنسي
أنجذب للإناث
قصه جامده فشخ
عاااش
 

ING

نسوانجي جديد
عضو
إنضم
26 ديسمبر 2021
المشاركات
14
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
ممتاز بصراحة الوصف والاحساس
 

Yoyo alix

مشرف القسم العام
طاقم الإدارة
عضو
مشرف
إنضم
23 نوفمبر 2021
المشاركات
643
الجنس
ذكر
الدولة
Egypt
توجه جنسي
أنجذب للإناث
قصه جميله
ودايما بتفضل اول نيكه معلقه في دماغنا مهما نكت وكررت النيك لكن التجربه الأولي بأحساسها اجمل حاجه
 

هيثم فهيم

نسوانجي معروف
عضو
إنضم
1 يناير 2022
المشاركات
57
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
hythhamm اى متحرر عايز حد كتوم محترم ده الكيك بتاعى
 

Tchernobel

نسوانجي ممتاز
عضو
إنضم
24 ديسمبر 2021
المشاركات
129
الجنس
ذكر
الدولة
مصر
توجه جنسي
أنجذب للإناث
اول تجربه وعلاقة نيك ليا كانت مع جارتي اللي هي اكبر مني بسنه ودي كانت عايشه في السعوديه بدأت تنزل مصر واحنا ف فترة الابتدائي كأجازه بعد الدراسه وكده لكن ف بداية الاعدادي نزلت استقرت ف مصر هي وامها اللي كانت شرموطه جدا ودا سبب انها تنزل مصر وتجيب "مي" بنتها معاها لانها كانت بتتناك من رجاله غير جوزها لحد ما اتقفشت وجوزها طلقها واخدت مغادره من السعوديه ونزلت ببنتها وطبعا عشان نزلت من دوله لدوله بتنزل سنه ف التعليم وبقت معايا نفس سنة الدراسه بدأنا نتعامل سوا كتير بسبب الدراسه والمذاكره والجو دا بس كله تعامل عادي جدا لحد ما انا دخلت ثانوي وهي دخلت مدرسه تانيه بعيد عني بقي الكلام قليل خالص وكل فين وفين عل ما اشوفها او اتكلم معاها خلصت ثانوي ودخلت الجامعه وكنت اوقات كتير بطلع اذاكر ع سطح بيتي ع اعرف اشرب سجاير براحتي من غير م حد يشوفني كانت هي دخلت كليه ف القاهره وطبعا اتعرفت ع ناس وبتطلع هي كمان ع سطحهم تتكلم ف الفون وعايشه حياتها وكنا اوقات نتقابل ع السطح نتكلم شويه تسأل عني او اسأل عنها عادي يعني مي" دي طبيعة كلامها جرئ شويه وبتتكلم ف اي حاجه وبتقول الفاظ عادي ف وسط كلامها ف انا كنت بتعامل معاها بنفس الطريقه بردو سفاله واشطا يعني اوبن مايند خلصت انا اولي جامعه وف الصيف كنت بطلع السطح اشرب سيجاره او اتكلم ف الفون كانت تبقي هي ع السطح بتتكلم ف الفون فبقينا نرغي كتير وهزار وضحك بس الملفت انها كانت تقف عادي معايا وهي لابسه عبايه شفافه وتحتها اندر وبرا بس اول مره شوفتها بيها كانت لابسه اندر اسود وبرا لبني مستحيل انساهم قولتلها ع فكره العبايه اللي انتي لبساها دي مش مخبيه حاجه اصلا دا حتي الوان اللي تحت باين ردت هي وقالت براحتي يا عم انا قاعده ف بيتنا مش ف الشارع قولتلها حتي لو قلعتي ملط محدش غريب اللي بيتفرج 😂😂 "مي" دي جسمها جامد بطريقه ان مجرد ما اشوفها بس زوبري يقف انا بشبها بممثلة السكس "Sophie dee" نفس جسمها بزازها كبار بطريقه ملفته ومجرد ما تتحرك يتهزوا بطريقه تهيج ابو الهول نفسه وطيزها كبيره بردو مع حركتها وهي ماشيه كأن ف زلزال 6 ريختر ووسطها مظبوط لا دا مرسوم جسمها كيرفي جدا جدا وشعرها اسد فحم وناعم فشخ ... الكلام بينا بدأ يزيد اكتر من الاول فبقيت انزل ع سطحهم اقعد معاها ف اوضه ع السطح عندهم فيها سرير ودولاب بس... والمسافه من سطحي لسطحهم مش كبيره يعني سهل ابقي ع سطحهم وسهل ان حد من عندهم يطلع لسطح بيتنا... كنت يوم سهران بره ورجعت البيت الساعه 3 الفجر وقولت اطلع السطح اشرب سيجاره وبعدين انزل الشقه المهم طلعت السطح وبشرب السيجاره لاقيت نور الاوضه بتاعتها شغال ودا بيبقي شغال لما تكون هي قاعده فيها بتتكلم او بتعمل اي حاجه.. المهم انا الفضول خلاني انزل ع سطحها اشوفها بتعمل اي وكمان اقعد معاها شويه لحد ما انزل انام.. نزلت عندها خبطت براحه ع باب الاوضه ع محدش يسمع من عندهم من تحت وكده كده مبيبقاش غيرها هي وامها ف البيت لان اخوها بيبقي مسافر شغل ف شركه ف القاهره ومش موجود دايما المهم خبطت عليها بس مردتش قومت خبطت تاني بردو مردتش روحت فاتح باب الاوضه براحه اشوفها بتعمل اي بعد ما فتحت الباب وبنادي عليها لاقيتها قايمه مخضوضه من فتحة الباب وكمان بنادي عليها وهي كانت نايمه اصلا... مي دي كانت نايمه بقميص نوم لحد تحت كسها بحاجات بسيطه جدا لابسه اندر تحته اسود بردو ونص صدرها الكبير طالع من القميص ومش لابسه برا اصلا انا شوفتها كده بقيت واقف مش عارف انطق ولا اقول اي حاجه لان دي اول مره اشوف واحده لابسه كده وكمان وش لوش لحد ما هي كسرت الصمت دا وبتقولي يخربيتك خضيتني.. قولتلها معرفش انك نايمه اصلا انا ناديت كذا مره وانتي مردتيش.. لاقيتها بتقول طب ادخل واقفل الباب شويه لان حاسه اني سقعت المهم دخلت قعدت ع السرير بتاعها وهي قعدت قصادي وانا بشرب السيجاره بعد معافره طبعا ع ريحة السجاير وقولتلها ابقي سيبي الباب مفتوح لما تنزلي والدخان هيخرج لوحده... فضلنا نتكلم ف اي كلام وانا اساسا مش مركز مع كلامها انا مركز بس مع بزازها اللي نصهم خارج من القميص وفخادها اللي باينه والاندر اللي تقريبا كان بين شفرات كسها وهي لاحظت دا وبتقولي هتفضل تبص كتير ولا اي.. جرأتها خلتني ارد عليها بجرأه اكتر قولتلها لو عليا مش عايز ابص بس انا عايز المس وانا بقول الكلمتين دول كانت ايدي ع رجليها ازاي معرفش بأمانه معرفش ايدي ازاي اتحركت وبقت ع فخادها ومسيبتلهاش فرصه انها تتكلم رميت السيجاره من ايدي التانيه وحطيت ايدي ع بزازها وبقيت فوقها باكل ف شفايفها مش ببوسهم بس البنت بقيت حاسس ان ف نار بتطلع منها وكأنها كانت مستنيه اني ابدأ كل اللي حصل ف اليوم دا تفريش بس لعب ف بزازها ودعك كسها من فوق الاندر وبوس والحاجات العاديه دي وكل دا حصل بدون ارداه مني كأني مسحور لان فعلا لما كنت بشوف جسمها ببقي تايه المهم عملت اللي عملته وفجأه لاقيت نفسي سيبتها وبقولها انا طالع بقي ع انام وعشان امك متطلعش تشوفك ولا حاجه وتلاقينا كده تبقي مشكله.. مستنيتش لما ترد وسيبتها وطلعت السطح بتاعنا ونزلت شقتنا وقعدت مع نفسي كده مش مجمع حصل اي ولا اي ويا تري هتقول لامها ولا اخوها اللي هو صاحبي اصلا ولا هيحصل اي المهم فضلت كذا يوم ما اطلعش السطح ولا احاول اشوفها لحد ما اشوف هيحصل اي لحد بعد 5 او 6 ايام من الحوار دا بشرب سيجاره بليل ع السطح ولاقيتها بتبسس ليا وبتقولي انزل اقعد معايا.. انا قلقت الصراحه لتكون قالت لامها ويكون ف كمين معمول ليا وهبقي ممسوك ع سطحهم يعني هلبس اسود ودي امها شرموطه اصلا يعني توقع منها اي حاجه حاولت اخلع قولتلها لا انا نازل انام لاقيتها بتقولي يا عم انزل متخافش انا مقولتش لحد حاجه ولا حصل حاجه اصلا بينا... المهم قولت ماشي ونزلت بس بحررص شديد بحيث لو امها ف الاوضه ولا حاجه احاول اخلع بسرعه.. نزلت ببص ف الاوضه ملقتش حد دخلت قعدت عادي وهي دخلت الاوضه واتكلمنا عادي لحد ما لاقيتها بتقولي اي اللي انت عملته دا حبيت اعمل عبيط بقولها اي اللي حصل مش فاكر.. قالتلي انت فاهم بتكلم عن اي.. ومع ذلك هفكرك يوم لما كنت نايمه ونزلت قعدت معايا وفجأة لاقيتك بتقفش ف جسمي قولتلها يا ستي انا معرفش انا عملت كده ازاي اصلا تقريبا كنت مسطول 😂وبعدين ي مي انا مطولتش يعني انا مشيت ع طول ومحصلش حاجه تخافي منها لاقيتها بتقولي كل دا ومحصلش دا انت هريت جسمي وكنت هتقطع الاندر امال لو كان حصل كنت هتنيكني ولا اي طبعا انا حرفيآ اتصدمت من الكلمه بقيت مبلم وكلامي ضااع لاقيت اللي بيقول انت مالك ف اي بتفكر ولا اي.. قولتلها لا مكنتش هنيكك اصلك كنتي لابسه اندر وكان حاجز بينا وضحكت كده ضحكه خفيفه.. لاقيتها بتقول يعني الاندر هو اللي منعك يعني قولتلها تقدري تقولي كده.. المهم قلبت الموقف ضحك وهزار وملمستهاش اليوم دا وطلعت سطح بيتي تاني وعدت الايام وبردو بنتكلم واقعد معاها وحصل كذا مره تقفيش ودعك ف جسمها... مره واحده بس بينا كنا سوا والموضوع قلب بينا تفريش وتحسيس ولاقيتها بتقولي انا تعبانه متمشيش غير لما تخليني اجيبهم وفعلا حصل ودعكت كسها من فوق الاندر لحد ما نزلت شهوتها وكانت مصممه اني انزل لبني بس قولتلها لا وبعد كلام كتير صممت ع كده بردو ومعملتش حاجه وكان زوبري بيتقطع مش قادر بس كان لازم انا اللي اتحكم ف نفسي مش هي اللي تتحكم فيا.....
الكلام دا كله كنت رجعت للجامعه تاني والدراسه بدأت وهي كانت سقطت اول سنه ليها وامها قعدتها من الكليه اصلا لان وقتها كان طلع كلام انا حد من منطقتنا شافها ف القاهره بتقابل ناس وتخرج ومش مركزه ف الجامعه وبعد تانيه جامعه اتحوزت هي بس بره المحافظه بتاعتنا خالص وبقت تنزل لامها زيارات هي وجوزها ومشيت الايام لحد ما انا كنت خلصت جامعه ودخلت الجيش وكنت اخر ايام الجيش و نزلت اجازه لاقيتها ف بيت امها قابلتها ف الشارع سلمت عليها وشوية كلام كتير كده كان بقالي تقريبا 3 سنين مبشوفهاش ومن بعد المقابله دي مشوفتهاش تاني غير بعد سنه وشويه كانت امها ماتت وانا اشتغلت ف محافظه بعيده عني وبسافر نص شهر وانزل اجازه نص شهر لاقيتها ف بيت امها مستقره بقولها جاية اجازه ولا اي لاقيتها بتقولي لا دا انا اطلقت بقولها لي اطلقتي قالتلي معفن ومبيصرفش عليا والجو دا بس كنت حاسس ان ف حاجه غير دي لحد ما عرفت من حد ف الشارع انها كانت مقضياها شرمطه وبتتناك واتمسكت ف شقتها معاها واحد كان راكبها قولت صح مهو الموضوع وراثه من امها بقي.. رجعنا نتكلم تاني زي الاول وخدت رقمها وارن عليها وترن عليا ونرغي كتير وكذا مره افكرها بموضوع التحسيس والتقفيش اللي كنا بنعمله ودخلت بقي ف تفاصيل ان جوزها مكنش بينيكها اصلا لانه بيشد بدره ومأثره ع زوبره مبيقفش وانها فضلت مستحمله قلة النيك وكمان مبيصرفش عليها فاطلقت وطبعا انا فاهم انها بتحور وانها ممسوكه بتتناك فقولت لازم بقي انييكها واجرب النيك معاها وخصوصا اني بحب جسمها جدا وبعشق تفاصيله.. مي دي جسمها لوحده يخليك تجيبهم تلقائي مجرد ما تشوفه وتلمسه... ف الفتره دي كانت امها ماتت واخوها الكبير مستقر ف شغله ف القاهره مبينزلش وهي ف البيت لوحدها فكلمتها ف يوم الساعه 2 تقريبا كنا ف الشتا وهي بتسهر فضلنا نتكلم شويه فون ونرجع الذكريات اللي بينا وكنا بنعمل اي وكده بدأ الكلام بينا يقلب سكس ونسخن فقولتلها لو ولادك ناموا انزل عندك نقعد شويه بدل كلام الفون (هي عندها ولد تقريبا 5 سنين وبنت سنتين) المهم قالت ناموا وتعالي بس انزل ع الشقه تحت ع الجو ساقعه ع السطح.. قومت قلعت البوكسر ولبست البنطلون بس وجاكيت وتحته تيشرت كت بس لان كنت ناوي انيكها.. قابلتني هي ع سلم بتاعهم وانا نازل دخلنا الشقه وقعدنا ف الاوضه بتاعتها جمب اوضة ولادها وكانت لابسه عبايه بيتي بس تقيله شويه بس استنتجت انها مش لابسه برا بسبب بزازها اللي كانت بتترج كل ما تتحرك واحنا قاعدين بنتكلم فضلنا شويه نتكلم عادي وحبيت اني اسخن الجو والكلام فبقولها مالك صوتك ضعف وبقي هادي لي واحنا بنتكلم من شوبه فون قالت لا عادي مكنش ضعيف ولا حاجه تلاقي بس الفون كان بعيد عني وانا بكلمك قولتلها لا انتي صوتك بان عليه انك هيجتي خصوصا ان كان كلامنا قلب سكس قالتلي عادي بقي لحظة ضعف وبقالي كتير مبعملش علاقه وعندي كبت جنسي فتلاقي اقل كلمه بتأثر فيا رديت عليها قولتلها مهو شخص غبي وبيتناك اللي يسيب واحده زيك بجسمها دا وميمتعهااش ليل ونهار لاقيتها بتقولي بكره تتجوز وتزهق من النيك والجسم قولتلها لا دا انا لو متحوز واحده زيك ههري كسها وروحت حاطت ايدي ع كسها من فوق العبايه ومساكه زي الحرامي اللي هيهرب مني قامت قالت ااااه بصوت عالي شوويه قومت منيمها ع السرير ع طول وقالب جسمها فوقها ايدي ع كسها والتانيه ع بزازها بعصرهم عصر وماسك شفايفها اكل وبووس وعض فيهم وهي مبتقولش حاجه غير اااااه وتتحرك بوسطها من تفعيص ايدي ف كسها قومت منزل ايدي من ع كسها ومدخلها من تحت العبايه وماسك كسها لاقيتها مش لابسه اندر كمان قولتلها ما انتي جاهزه اهو ي مي عايزه تتناكي ردت قالت اااه اااه عايزه اتناك اوي وحشني النيك وكان نفسي تنيكني من زمان وخصوصا ان انت اول واحد لمس جسمي وخلاني انزل شهوتي قبل ما اتحوز لما كنا ف الاوضه ع السطح.. قومت من فوقها وقلعتها العبايه خالص ونزلت ع بزازها ببوقي مسكت حلماتها رضاعه وشد فيهم سناني وكانت بتتحرك تحتي زي التعبان من صوابعي اللي بتفتح شفرات كسها وتدخل جوا كسها فجأه لاقيتها بتتوجع وجسمها بيتهز هزه خفيفه وايدي غرقانه ميه من كسها عرفت انها نزلت شهوتها بردو مرحمتش بزازها من العض والتفعيص ولا كسها من البعبصه وبدل صوباع واحد بقي صوباعين ف كسها بدخلهم بسرعه وهي تصووت وتشد راسي ع بزازها اكتر بتقولي كلهم قطعهم وانا من صوتها هيجاني بيزيد واضغط اكتر ع بزازها وكسها كأني بنتقم منهم... لاقيتها بتقولي عايزه اشوف زوبرك قومت وقفت وقلعت البنطلون وانا مش لابس بوكسر لاقيتها بتقول انت جاي جاهز وناوي تنيكني قولتلها من وقت ما سمعت صوتك ف الفون وانا هيجان وعايز انيكك بقولها بتمصي الزوبر ولا بتقرفي ردت قالت انها ممصتش قبل كده بس ممكن تجرب ف زوبري.. قولتها طيب مصيه بس شويه ع تبليه بدل ما ادخله ف كسك ع الناشف يوجعك المهم نزلت ع ركبها مسكت زوبري وحطته ف بوقها بتحاول تمص بس مش عارفه هي بس بلته بريقها قولتلها بس كفايه تعالي يلا نامي ع جنبك الشمال وانا نمت وراها ومسكت زوبري حطيته ع كسها بقيت اضرب شفرات كسها واحكه فيهم ودي اكتر حركه تهيج اي ست وتخليها تصوت من الهيجان واستمريت ع كده دقيقه وهي خلاص بتموت وتقولي دخله كفايه هموت حرام عليك عايزه اتناك فضلت كده شويه لحد ما مسكت زوبري بايديها هي ودخلت راسه ف كسها ولاقيتها هي اللي بترجع بكسها ع زوبري قومت مخرج زوبري شوويه وهي بتحاول ترجع تاني قومت مقابل كسها بزوبري رزع مره واحده قامت مصوته بس بصوت اعلي قومت كاتم صوتها بايدي وبقيت بدخل زوبري ف كسها وبخرجه بس بسرعه وهي مش مبطله اهااات وانا ازود الرزع وافعص بزازها وارزع واقرص ف بزازها وحلمتهم بين صوابعي بفركهم وهي شعلة نار وقادت ولعتني معاها قومت مخررج زوبري من كسها ومنيمها ع ضهرها وانا فوقها وحاطت زوبري ع كسها مدخل راسه وبقيت بزوق زوبري حته حته براحه وهي روحها كأنها بتتسحب منها قومت مخرج زوبري من كسها وبقيت بحركه ع شفرات كسها من بره وركزت بضافر ايدي ع خرم طيزها واطلع بالضافر ع المسافه اللي بين كسها وخرم طيزها اخربشها وهي تتوجع وتتلوي زي التعبان تحتي وانا اخربشها اكتر بضافري ومركز جدا ع خرم طيزها والمسافه اللي بين طيزها وكسها مي وصلت لمرحله انها تترجاني ادخل زوبري فيها قولتلها عايزاه ف كسك ولا طيزك ولا مش بتتناكي ف طيزك ردت قالتلي دخله ف كسي دلوقت وبعدين طيزي قولتلها يعني بتتناكي ف طيزك ي متناكه لاقيتها بتقولي لا لا مبتناكش فيها بس لو عايز تنيك طيزي براحتك بس نيك كسي الاول... عرفت وقتها انها شرموطه ومقضياها قولت انا بقي هوقعها بالكلام وانا بنيكها وكل ما اشوقها وأسأل هتجاوب ع بس ادخل زوبري واريحها رجعت تاني حطيت زوبري ف كسها وقومت رازعه مره واحده وبقيت بنيكها جامد وبرزع بكل قوتي وسط النيك سألتها اخر مره اتناكتي امتي ي شرموطه ردت قالت مش فاكره نيك جامد جامد قومت رازع زوبري بكل قوتي ف كسها قامت مصوته جامد قولتلها ردي ي شرموطه اتناكتي اخر مره امتي ومين ناكك... قالت من شهر من شهر قولتلها مين ناكك ومتقوليش جوزك لانك بقالك اكتر من شهر مطلقه قالت لا دا واحد اعرفه من ايام الكليه كان بييجي ينيكني ف بيتي وانا متجوزه وبعد ما اطلقت ناكني مره واحده بس من شهر ردت قولتلتا طب خدي ي متناكه ف كسك ع تتناكي من الغريب وتسيبي زوبري عايز ينيكك من بدري ردت قالت مهو انت اللي كنت بتهيجني وتسيبني وتمشي وخليتني اتناك من صحابي ف الكليه فضلت انيك فيها شويه جابت شهوتها كمان مره وحسيت اني هجيب لبني قومت مخرج زوبري من كسها خليتها تنزل ع ركبها وتضم بزازها ع بعض وزبري بينهم وفضلت انيك بزازها لحد ما خلاص قربت انزل قام زوبري ناطر لبنه دفعه شديده وصلت لبوقها والباقي نزل عل بزازها غرقها كان لبن كتير فشخ بسبب اني مبضربش عشره غير قليل جدا قالت كان نفسي تنزل لبنك دا ف كسي ترويه قولتلها ع تحملي ي شرموطه والبسك بعد كده!
فضلنا بعد النيكه دي ناخد نفسنا واتكلمنا وحكتلي اتناكت من مين وكانت بتدخلهم شقة جوزها ازاي وهو مش موجود لحد ما اتقفشت واطلقت يعني البنت طالعه لامها شرموطه كبيره واستمر الكلام بينا عادي بعد النيكه دي ونكتها مرتين بعد المره دي لحد ما نقلت محل اقامتي للمحافظه اللي فيها شغلي ومبقتش انزل البلد بتاعتي والكلام بينا بقي قليل عن الاول بس هفضل طول عمري فاكر النيكه دي لانها متتنسيش ولا جسم مي يتنسي بكل تفاصيله اللي بحبها واللي متعني جدا جدا
طبعا أسف ع الكلام الكتير دا بس اعذروني انا بهتم بأقل التفاصيل لان الموضوع كله ممتع بالنسبه ليا وبحب افتكره بيني وبين نفسي جدا واتمني يكون احساسي واصل للي هيقرأ الكلام دا... ع فكره دي مش قصه تأليف دا فعلا حصل واقع وبعد مي عرفت بنات تانيه ونمت معاهم بس مفيش فيهم واحده متعتني زي مي وخصوصا انها كانت اول تجاربي ف النيك 🖤
قصه جامده جدا ..مشكور على تعبك ..لو لسه معاك رقم مى ادهونى على الخاص
 
أعلى أسفل