neswangy

متسلسلة السلسلة الثانية: مقتطفات من حياتي الجنسية: الجزء الثاني

بت النيل

نسوانجي معروف
عضو
ناشر قصص
إنضم
19 نوفمبر 2021
المشاركات
50
الجزء الثاني:

مرت الأيام وزوجي نزل السودان في اجازة شهر والزمن ده كان عمري 45 سنة يعني خلاص بقيت خالة رسمي بس محافظة على جسمي واخر دخان وحناء وجيهة. وطلعت بدرة اسمها بدرة العزاء بتتعمل مع الدخان بتضيق الكس مبالغة طبعاً عملتها كم مرة قبل زوجي يوصل. ولمن وصل اكتشفت اني كنت ضايعة قبل البدرة دي. ده قعد يعافر فيني ساعة ما قدر يدخلو لمن حسيت بزبو اتظلت. قال لي الحكاية شنو؟ قلت ليهو الدخان الكتير وعشان طولت منك طبعاً. عشان يحس اني كنت صابرة ومنتظراه بس. ما قدر ينيكني الا بعد وسعني بأصبعو شوية حتى قدر يدخلو. تاني ما عملت البدرة لحدي ما كسي بقى يشيل زبو عادي لكن مع حبة ضيق طبعاً مع الدخان الكتير. راجلي اتمتع معاي شديد الأيام دي وطبعاً وقفت الشغل حبة عشان اركز مع الراجل واي شغل بجيني برسل هالة ولا منى، وطبعاً مافي شغل كتير بجيني شخصياً عشان بصراحة العمر ليه أحكامه طبعاً ما زي اول وانا حسيت اني كبرت شوية على الشرمطة.

اتصلت بي بهالة وهي صوتها تعبان كده وقالت حاسة بملاريا. انا خفت عليها من قعدة الداخلية وهي كانت خلاص فضل ليها شهور وتتخرج.قلت ليها تجي تقعد معاي لحدي ما تبقى كويسة. وكلمت راجلي ومشينا جبناها من الداخلية وفي السكة طبعاً وريتو علاقتي بيها وانها زي اختي الصغيرة عشان اخت صاحبتي من الأبيض وكانت بتجي تقعد معاي كم يوم وتمشي الداخلية الفترة الفاتت دي، ولازم يعاملها كويس عشان هي حساسة وممكن تتضايق لو حست انها غير مرغوب في وجودها في البيت. قال لي ولا يهمك ضيوفك ضيوفي حبيبتي بس المهم نطمن عليها وفعلاً طلعت لينا من الداخلية ومشينا اول حاجة فحصنا ليها الملاريا وطلع ما عندها ملاريا بس حبة تكسير في كريات الدم البيضاء ومحتاجة راحة وعصاير وكده ومضاد حيوي. وصلنا الشقة وعملت ليها عصير واخدت بالي منها.ودخلتها غرفتها ورقدت في حضنها ساعة وانا بطمنها واني ما حأخليها براها تاني وهي ضمتني شديد وقالت لي يخليك لي حبيبتي. قلت ليها دايراك تأخدي راحتك تمام في البيت وما تخجلي من خالد ده راجل اسبور وعادي ما بتحسس وانتي مرحب بيك في البيت واخدي راحتك عادي، هسه حأخليك ترتاحي وبعدين تعالي اتونسي معانا في غرفتنا عشان خالد ياخد عليك. طبعاً كان في نيتي اني اخلي خالد يهيج في هالة واشوف بعمل شنو؟ كان نفسي ينيكها وانا اشوفو عشان اتملك منه زيادة. وهالة طبعاً جسمها عجيب.

دايرة اوصف ليكم اوضة نومي. السرير قصاده طوالي في التسريحة وفوق ليها شاشة التلفزيون. والمرايا طبعاً لمن نكون راقدين بتكون عاكسانا واي حاجة ظاهرة. يعني مثلاً لو انا راقدة مع خالد بقميص نوم قصير وحركت رجلي شوية ممكن في المرايا لباسي يظهر ولا كسي لو ما لابسة لباس. عشان كده قلت لهالة تجي لابسة جلباب معين كان تحت الركبة بشوية عشان خالد يعرف انها ماخدة راحتها والبيت بيتها. كنا انا وخالد راقدين في السرير وبنتفرج في مسلسل وانا كنت لابسة قميص نوم تحت الركبة بس لمن ارقد بنحسر القميص لحدي نص وراكيني ولمن اثني ركبتي كسي بظهر عشان ما بلبس لباسات انا. وخالد كان لابس عراقي وتحتو لباس قصير. جاتنا هالة ودقت الباب. اتفضلي حبيبتي. دخلت ووقفت مترددة جمب الباب بعد شافت خالد بالعراقي وانا بقميص النوم ووراكيني عريانات. قلت ليها تعالي يا هالة انتي ما غريبة وخالد زي أخوك ولا راجل أختك الكبيرة. قالت: ما دايرة اذعجكم شكلكم متابعين مسلسل. قلت ليها تعالي تعالي.. قصدت اخليها في نصنا في السرير وطبعا السرير كان مترين عرض يعني كبير وزحيت ليها وهي جات طلعت ورقدت بيني وبين خالد. وانا شفتها في المرايا بعد رقدت والجلباب اترفع ووراكيناها ظهرت وشفت خالد في المرايا عينو منها وبعاين ليها ساي، عرفتو خلاص استوى. وقعدنا نتفرج وانا ختيت رأس هالة في صدري وبطبط عليها زي بتي وهي حضنتني بالجمبة كده والجلباب مع حركتها دي اترفع شوية وظهر لباسها وانا شفتو في المرايا وخالد طبعا كان خلاص لمن زبو شد فيها. قلت ليها شكلك تعبانة نومي في حضني شوية وقعدت الولي فيها واهزها في حضني لمن نامت. قلت لخالد اطفي النور والتلفزيون عشان ما تصحى البت تعبانة. وفعلا قام طفى النور والتلفزيون وانا شفت زبو شادي. وجاء رقد في السرير وانا حاضنة هالة وهي نائمة. قلت ليهو البت مسكينة شكلها بالجد فاقدة أهلها وحنيتهم عليها الغربة صعبة. شوف نامت كيف في حضني بالجد كانت ناقصة حنان بس الظاهر. قال لي فعلاً دي نامت بعمق شديد كمان. قلت ليهو خلاص عشان ترتاح اكتر انت كمان احضنها من ورا براحة بدون ما تصحيها عشان تحس بالأمان اكتر. قال لي: انا خائف تصحى وتفهمني غلط كمان. لا ما تخاف ما حتصحى انت بس ما تضغط عليها شديد (طبعاً قصدت عشان يفهم اني قاصدة زبو في صلبها). كويس قال لي وحضنها من ورا وانا عرفت بكون خت زبو في نص صلبها اللين ده. وبدون اشعر لقيت نفسي نمت في حضنها كمان. صحيت تقريباً بعد ساعتين وكانت هالة لسه نائمة وخالد كان مافي شكله مشى الحمام. وحضنت هالة زيادة وهبشتها من صلبها حسيت بحاجة لزجة في صلبها العريان (عريان؟) انا متأكدة انها كانت لابسة لباس قبيل وشوفتو في المرايا، اكيد خالد ملصها لباسها وناكها وهي نائمة ولا فرشها ساي في جعباتها المهم انو قذف في جعباتها هههههه. هالة دي جاتني من السماء حتخليني اتشرمط تاني قدام خالد براحتي. عاينت للباس هالة شايفاهو مجدوع في طرف السرير. وخالد جاء داخل ورقد في السرير. عشان اوريهو المكشن بلا بصل زي ما بقولو. قلت ليهو خالد براحة رجعها زي ما كانت عشان ما تحس بحاجة هسه.قال لي شنو الأرجعو؟ قلت ليهو دااااك وأشرت على اللباس. حسيت بيهو وشو جاب الوان وشكله نسى موضوع اللباس نهائي. قلت ليهو ما تخاف لبسها ليهو براحة زي ما ملصتو وانا حأعمل نائمة. وفعلا اديتو ظهري. وسمعت صوت حركة ولبسها اللباس واتلفت شفتو وعيني جات في عينو وقلت ليهو ولع النور قام ولع النور وما قدر يعاين لي في عيني. قلت ليهو: عجبتك؟؟ ما قدر يرد. قلت ليهو انا حبيبتك قول عادي. في فعلاً بتعجب. كدي خلي الموضوع ده بجي براهو ما تستعجل عشان احسسو اني موافقة. اها هالة اتململت وصحت. قلت ليها نومتي كتير حبيبتي. هسه كيف؟ قالت: انا حاسة بجسمي كلو مكسر شكلي نمت كتير. قلت ليها: خلاص قومي اخدي ليك دش كده وصحصحي عشان نتغدأ ولا نتعشى بعد ده اصلوالساعة بقت 7. وبعد استحمت واتعشينا واخدت الدواء قالت ماشة تنوم. قلت ليها تنومي وين بعد نومة قبيل دي هسه انتي نعسانة؟ قالت: ما نعسانة لكن اعمل شنو امشي ارقد لحدي ما يجيني نوم. قلت ليها ما تقعدي براك ورح الاوضة نتفرج على فلم لمن تنعسي حبيبتي. قالت لي: خلاص امشي البس لي حاجة واجي. تلبسي شنو ورح كده يا بت انتي غريبة؟ كانت لابسة قميص قصير شديد فوق الركبة وده لبسته بعد العشاء عشان كانت دايرة تنوم خلاص. قلت ليها ورح زي ده خالد ما غريب ده راجل حبيبتك يا بت. وقلت ليها: خالد ده كان في غربة بالسنين بجي يقعد ليهو شهر وشهرين وبرجع تاني بالسنة والسنتين، وانا زي ما شايفة خلاص بقيت جقة ههههههههه، لو بتحبي هبوووش ادلعي شوية وخلي يفرفش واعتبريني مافي يا بت. قالت: معقول اعتبرك مافي؟ انتي احلى مزة يا هبوش. اي اعتبريني مافي واتصرفي عادي. واقول ليك حاجة انا دايراك تدردقي خالد ده براحة بدون ما يحس انك قاصدة يعني تستعملي كل اسلحة الاغراء والشرمطة الاتعلمتيها ، انا دايرة ينيكك وما يستغنى عنك عشان انا ما بقدر على النطيط تاني من شقة لشقة دايرة اجيب ناسي هنا فهمتي؟ قالت لي اي فهمت حبيبتي وحاسة بيك. خلاص ولا يهمك حأعتبرو زبون من ناسي وخلي الباقي علي. وعشان تصدقي اهو ملصت اللباس كمان وحأمشي بقميصي القصير ده وانتي بس خليهو هو يختار ارقد جمبو. ومشت انا قبلها وهي حصلتني بعد عملت ريحة في كسها وحبة مسك ولمن دخلت الاوضة كان هو راقد في النص وأنا في الطرف البعيد يعني مفروض طوالي انا اكون على شماله وهي على شمالي بس من دخلت طوالي زح ليها عشان تجي ترقد في نصنا. انا طوالي عرفت انها دخلت مزاجه. عاينت في المرايا شايفاها بتحرك في رجلها وتهزها بكل إغراء وطبعا القميص زح شديد ووراكينها كلها بره وكسها ظاهر لمن تفتح رجلها ويختفي لمن تضمها. ده انا تعبت خلي راجلي. البت دي مصيبة. حسيت اني خلاص نعست ضميت هالة في صدري ونمت ما صحيت الا زي الساعة 5 صباحاً لقيتها نائمة بس شكلها متشتحة والقميص واصل صدرها ويدها ماسكة زب خالد النائم. ما عرفت تكون اتناكت منو بالليل ولا الحصل شنو؟ كدي اصبر لمن تحكي لي براها. ما عرفت اصحيها عشان تتغطى ولا اعمل شنو وهي ماسكة زب خالد كده . ما تميت دقيقة خالد صحى وانا عملت نائمة. وشكله ما اتفاجأ بيدها في زبو وبدأ يشد كمان وبراحة قام نزل تحت رجلينها بلحس في كسها ورفع رجلينها ودخلو فيها وبدأ ينيك فيها وانا خلاص كسي سال من الشهوة وشايفة راجلي ناسي اني معاهو في سرير واحد وبنيك في صاحبتي الشابة وهالة صحت وبدأت تتأوه وتتجلع وبراحة واااااي وااااااااااااااه وهو يقول ليها براحة هبة حتصحى. وهي بتقول ليهو ما قادرة واااااااي وانا خلاص ما قدرت استحمل اكتر من كده ولقيت نفسي خاتة رأسي في صدرها وراجلي بنيك فيها وضاماها على واللعب بقى على المكشوف وراجلي زبو في كسها ورافع رجلينها في كتفو وانا بعصر في شطورها وبمص فيهم لمن راجلي قذف في كسها ولمن طلع زبو مشيت مصيتو ليهو ورقدت حضنت هالة تاني وما اتكلمت معاهو ولا معاها.

السلسلة الثانية:
الأحداث أخذت منحنى آخر في هذه السلسلة خصوصاً بعد ظهور هالة في حياتنا وكم حبيبناها أنا وزوجي .......
الجزء الأول

هالة قعدت معاي ثلاثة يوم وفيها اتناكت مرتين في شقتي. وتاني بقيت كل فترة ارسلها الرياض ولا أركويت ولا بحري لزبايني وأي زبون مشت ليهو شكر فيها واتكيف منها وقال هي نياكة شديد وعسولة.

نسيت اقول ليكم انه منى بعد يومين قالت لي اتنكت من الراجل الكان قاعد جمبي في البص. قلت ليها عاد ما بسألك طلعتي شرموطة بأدب. قالت لي من ركب جمبي قاعد يتلصق فيني ويتحكك عرفتو هائج فيني وكمان خليتو يهبش ويعصر بالجابس كده وشال رقمي واتصل بي ومشيت ليهو كان ساكن في الشعبية بحري يعني ما بعيد مننا.

علاقتي بنجوى استمرت وتقريباً يومي في تواصل يا اتصال تلفوني ولا في الفيس وآخر شمارات وشرمطة معاها. وعلاقتي بهالة كانت عاجباها ومبسوطة مني شديد عشان بقيت اختها لهالة وماخدة بالي منها كتير. في يوم اتصلت هالة وهي زعلانة وبتبكي وقالت لي انها حامل. قلت ليها في التلفون ما بنفع تقوم تجيني هسه في البيت وما تخاف انا حأتصرف. وفعلاً عرفت انها حامل وليها تقريبا ً شهر واحد. اتصلت بواحدة سستر صاحبتي الكانت اجهضت منى قبل كده وادتها حقنة ونزلت البيبي وخليتها معاي في الشقة كم يوم لحدي ما بقت كويسة ونصحتها تاني ما تتناك الا بالكندم ولا تبلع حبوب وتخلي بالها من نفسها عشان هي زي اختي وبريدها شديد. اتصلت بي نجوى وهي بتكبي وقالت لي انا اتأكدت انك اكتر من اخت وحبيبة وصاحبة بالدنيا ما نتحرم منك حبيبتي. قلت ليها ده واجب علي وانتن اخواتي البحبهم شديد.
(دي صورة حبيبتي هالة )
مشاهدة المرفق 978
 

مغامر شبق

نسوانجي نشيط
عضو
إنضم
19 نوفمبر 2021
المشاركات
42
واااو هالة طلعت خطيرة وانتي أخطر انك قدرتي تخلي راجلك ينيكها وقدر تخليهو خاتم في صباعك
 

الطير المهاجر

نسوانجي ممتاز
طاقم الإدارة
مشرف
ناشر محتوي
ناشر قصص
نسوانجي قديم
إنضم
23 نوفمبر 2021
المشاركات
156
بجد من اجمل القصص اللى بتاعبها هنا واجمل مافيها تنوع الاحداث والاشياء ده طبعا بخلاف سرد القصه وتنظيمها تحياتى لكى
 
أعلى أسفل